تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-11-15 23:21:47 تمديد اعتقال منفذ عملية الطعن بالقدس |  2018-11-15 23:20:17 السنوار: لن نسمح للاحتلال بتكرار الاعتداء على غزة |  2018-11-15 21:29:19 د.فخري حسن:نقابة أطباء الأسنان الإسرائيلية تعزز قانون القومية العنصري بتسمية مؤتمرها القادم |  2018-11-15 21:25:08 الشرطة تناشد الجمهور بالبحث عن الشاب اسماعيل الدغمين من اللد |  2018-11-15 21:23:47 سخنين: طلاب اعدادية الحلان في رحلة حول العالم عبر "سكايب" |  2018-11-15 21:15:53 عمال وموظفي بلدية عرابة يكرمون الرئيس السابق علي عاصلة |  2018-11-15 20:00:09 الفوز في الانتخابات ليس انتصاراً على عدو! |  2018-11-15 20:00:12 عباس: الطريق سالك لتحقيق إزالة أسباب الانقسام |  2018-11-15 18:25:36 الأسبوع القادم في الكنيست: اليوم العالمي لمكافحة العنف ضد النساء |  2018-11-15 18:20:10 اغلاق شارع رقم 90 قرب البحر الميت بسبب الفيضانات |  2018-11-15 17:46:06 اصابة شابين باطلاق نار في مصمص |  2018-11-15 17:41:39 مصرع طفل(5 سنوات)اثر حادث دهس في النقب |  2018-11-15 15:11:04 ام الفحم - مصرع الشابة سجى طلال محمود اثر سقوطها من ارتفاع |  2018-11-15 16:37:52 المعارف للمدارس - ممنوع ادخال الطلاب هواتفهم النقالة خلال امتحانات البجروت والمخالف سيعاقب |  2018-11-15 16:45:14 فيديو.. رئيس الشيشان يهدي "الطفل الخارق" مرسيدس |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

انتفاضة المسيحيين - بقلم : حمادة فراعنة



  |     |   اضافة تعليق



    كما انتصر المسجد الأقصى في معركة رفض البوابات الإلكترونية، والجسور الحديدية، والكاميرات الذكية وأزالها بفعل التضامن المثلث بين مسلمي ومسيحي القدس وقطاع من المتضامنين الشركاء من أبناء مناطق 48 معهم، في شهر تموز عام 2017، ها هي كنيسة القيامة تنتزع التراجع النسبي من قبل حكومة المستعمرة الإسرائيلية، وبلديتها الإحتلالية، وتوقف إجراءات فرض الضرائب الجائرة على أملاك الكنائس الفلسطينية، بناء على توصية مباشرة من رئيس حكومة المستعمرة الإسرائيلية الفاسد نتنياهو. 



كما شهد تموز 2017، انتصار الأقصى بفكفكة البوابات والجسور وإزالة الكاميرات الإسرائيلية عن محيطه، شهد شباط 2018، تراجع العدو الإسرائيلي عن إجراءاته الضرائبية عن كنائس فلسطين وممتلكاتها، وفي الحالتين، الأقصى والقيامة، توجهات المستعمرة الإسرائيلية تستهدف تقويض مكانة الشعب الفلسطيني بمسلميه ومسيحيه وجعلهم أسرى الإجراءات الإحتلالية وإضعافهم وجعل أرضهم وممتلكاتهم عبأ عليهم وطاردة لهم، بهدف إستراتيجي وهو استكمال احتلال فلسطين، بالقوة الفاشية وطرد شعبها وإبعاده وتشريده وترحيله، أسوة باللاجئين عام 1948، والنازحين 1967، والحصيلة التي فهمها الشعب الفلسطيني في مواجهة عدوه الوطني والقومي والديني، أنها عملية سياسية بامتياز تستهدف إضعاف مقومات المشروع الوطني الديمقراطي الفلسطيني، في مواجهة المشروع الإستعماري التوسعي الإسرائيلي. 


مشروع الاحتلال الاستعماري الإسرائيلي المتفوق المدعوم من الطوائف اليهودية المتنفذة في العالم، وقدرات الولايات المتحدة وجبروتها، بعد تراجع الدعم الأوروبي وانحساره، وابتعاده التدريجي عن مساندة المشروع الصهيوني يواجه مأزقين ذوا طابع بنيوي عميق إستراتيجي يحمل من خلالهما بذور هزيمته التدريجية وهما: أولاً : فشله في طرد كل الشعب العربي الفلسطيني عن وطنه، الذي لا وطن له سواه، رغم الإبعاد والتشرد والنفي القسري للاجئين والنازحين وهم يمثلون نصف الشعب الفلسطيني ( ستة ملايين )، ولكن بقاء أكثر من ستة ملايين في منطقتي 48 و 67، يشكل عنواناً جوهرياً لفشل تهويد فلسطين وأسرلتها . 


ثانياً : رغم التفوق الإسرائيلي اعتماداً على قدراته الذاتية البشرية ( ستة ملايين ونصف المليون ) والعسكرية والاقتصادية والسياسية والاستخبارية والتكنولوجية، ودعم أغلبية يهود العالم له، وغطاء الولايات المتحدة لسياساته وإجراءاته الاحتلالية الاستعمارية التوسعية وحمايتها، فقد حقق الفلسطينييون انتصارات تراكمية صغيرة متواضعة، ولكنها تعكس قدرتهم على الصمود والمتابعة، مثلما أعطتهم دروساً وعبراً وتجارب عملية ملموسة تؤكد قدرتهم على الانتصار مستفيدين من هذه التجارب التي حققوا فيها وخلالها الانتصار، بدءاً من الانتفاضة الأولى عام 1987، التي أرغمت إسحق رابين على الإعتراف بهم كشعب، والانتفاضة الثانية عام 2000، التي أرغمت شارون على الرحيل عن قطاع غزة، وانتفاضة القدس الثالثة 2017 التي أرغمت نتنياهو على التراجع عن المسجد الأقصى، والانتفاضة الرابعة 2018 التي أرغمت أيضاً نتنياهو عن التراجع عن إجراءاته ضد كنيسة القيامة، وأكثر من هذا أبرزت التعددية الفلسطينية الإسلامية والمسيحية ووحدتها على الأرض وفي ميدان ومتاريس المواجهة، وقدمت صورة مشرقة عن الشعب الفلسطيني أمام المجتمع الدولي بمسلميه ومسيحييه.


سلسلة من الخطوات التراكمية نحو الانتصار الفلسطيني، وتراجع وانحسار وهزيمة المشروع الاستعماري التوسعي الإسرائيلي أمام إرادة الفلسطينيين وتماسكهم ووحدتهم وبسالة مواقفهم المدنية المتواصلة. 

شعب فلسطين يُقدم نماذج في النضال والتضحية والبسالة والشجاعة، ونماذج من الصمود، ولكنه يحتاج لروافع ذات قيمة من قبل الأشقاء العرب والمسلمين والمسيحيين من خارج فلسطين، وهذا ما يجب أن يفعله كل صاحب ضمير ووعي وحس إنساني نبيل. 

h.faraneh@yahoo.com

 كاتب سياسي مختص بالشؤون الفلسطينية والإسرائيلية  




كلمات متعلقة

انتفاضة, المسيحيين, -, بقلم, :, حمادة, فراعنة,

تابعونــا

الجهاد: سنستمر بقصف المستوطنات الجهاد: سنستمر بقصف المستوطنات 2018-11-12 | 21:34:55

أكدت حركة الجهاد الاسلامي أنه الهدوء لن يكون على حساب دماء الشعب الفلسطيني...

زكي كمال:الأوضاع الإقليمية والعالمية الحالية ونتائج الانتخابات الأميركية قد تجعل العقوبات خطوة اولى لاتفاق-نووي جديد بين اميركا وايران زكي كمال:الأوضاع الإقليمية والعالمية الحالية ونتائج الانتخابات الأميركية قد تجعل العقوبات خطوة اولى لاتفاق-نووي جديد بين اميركا وايران 2018-11-09 | 08:19:45

بين نتائج الانتخابات الأميركية اعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب بدء العقوبات...

المحامي زكي كمال : نحن أمام عالم تحكمه الانتماءات الضيقة, الدينية والفكرية والسياسية وتعظيم الدكتاتورية وقوة السلاح المحامي زكي كمال : نحن أمام عالم تحكمه الانتماءات الضيقة, الدينية والفكرية والسياسية وتعظيم الدكتاتورية وقوة السلاح 2018-11-02 | 08:47:09

جريمة القتل البشعة على خلفية لا سامية، التي شهدتها مدينة بترسبورغ الأميركية يوم...

د.عاص أطرش:هذه الانتخابات شهدت توترات ومشادات بسبب آفات اجتماعية سياسية واقتصاديةً يعيشها المجتمع د.عاص أطرش:هذه الانتخابات شهدت توترات ومشادات بسبب آفات اجتماعية سياسية واقتصاديةً يعيشها المجتمع 2018-11-02 | 12:36:45

بعد اعلان نتائج الانتخابات الاخيرة والمفاجآت التي حملتها في مدن وقرى عربية...

د.محمود الزهّار ل"الصنارة": عباس يعرقل التوصل للتهدئة وقرارات المركزي لا علاقة لها بالواقع الفلسطيني د.محمود الزهّار ل"الصنارة": عباس يعرقل التوصل للتهدئة وقرارات المركزي لا علاقة لها بالواقع الفلسطيني 2018-11-02 | 11:04:59

" القرارات التي اتخذها "المجلس المركزي" لا علاقة لها البَتة بالواقع الفلسطيني وهي...

الوحش.. قصّة قصيرة .... بقلم الكاتب محمد بكرية الوحش.. قصّة قصيرة .... بقلم الكاتب محمد بكرية 2018-10-28 | 09:54:28

هذا ما حدثَ ، في إحدى زياراتي له برفقة أصدقاء مشتركين في مخبزِه القديم , لم نجدْه...

د.شكري عواودة ل-"الصنارة":القائمة المشتركة هي الوحيدة التي تستطيع أن تؤثر على الرئاسة والصالح العام د.شكري عواودة ل-"الصنارة":القائمة المشتركة هي الوحيدة التي تستطيع أن تؤثر على الرئاسة والصالح العام 2018-10-26 | 14:45:26

في فترة الانتخابات للسلطات المحلية،وكما في كل مرة، تكون هناك تحالفات واتفاقيات...

د.هايل داود ل-"الصنارة"قرار الملك بخصوص الغمر والباقورة نهائي وأي إجراء بالنسبة لتزويد الأردن بالمياه يعتبر نقضا لاتفاقية السلام د.هايل داود ل-"الصنارة"قرار الملك بخصوص الغمر والباقورة نهائي وأي إجراء بالنسبة لتزويد الأردن بالمياه يعتبر نقضا لاتفاقية السلام 2018-10-26 | 14:02:13

أخطر الملك الأردني عبدالله الثاني،هذا الأسبوع ، إسرائيل على أنه سينهي العمل...

رونين پلوط في لقاء خاص بـ"الصنارة": أنا رئيس بلدية لجميع المواطنين يهود وعرباً رونين پلوط في لقاء خاص بـ"الصنارة": أنا رئيس بلدية لجميع المواطنين يهود وعرباً 2018-10-26 | 13:56:50

في مدينة نتسيرت عيليت يتنافس على رئاسة البلدية مُرشح واحد هو الرئيس الحالي رونين...

رقية مغربي في مقابلة خاصة بـ"الصنارة":الإمكان ممارسة رفع الأثقال وفي نفس الوقت المحافظة على الأنوثة رقية مغربي في مقابلة خاصة بـ"الصنارة":الإمكان ممارسة رفع الأثقال وفي نفس الوقت المحافظة على الأنوثة 2018-10-26 | 11:45:47

فازت, مؤخراً, رقيّة مغربي إبنة مدينة يافا ببطولة العالم لرفع الاثقال لفئة وزن ...