تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-11-14 22:59:00 القدس:طعن شرطي في محطة شرطة واطلاق النار على المنفذ |  2018-11-14 22:19:43 مستوطنو "غلاف غزة" يتظاهرون ضد وقف اطلاق النار |  2018-11-14 22:13:11 ايزنكوت يعقد جلسة تقييم لفحص جاهزية وتعزيز القوات على الحدود مع غزة |  2018-11-14 22:03:11 تبرئة شاب من يافة الناصرة من تهمة قتل سامر عواد |  2018-11-14 21:50:43 الطالب هلال يونس الطوري رئيساً لمجلس الطلاب في المدرسة الثانوية الشاملة في كفر قاسم |  2018-11-14 21:48:51 جمعية الموكب تقيم حفلاً خيريا لدعم مسيرة الميلاد ال 36 في الناصرة |  2018-11-14 19:52:31 شفاعمرو:العثور على لغم مضاد للدبابات في حي ابو شهاب والشرطة تغلق المنطقة |  2018-11-14 19:18:07 ميلان يفضل نجم الريال على إبراهيموفيتش |  2018-11-14 19:16:23 5 طرق طبيعية لمكافحة الشيخوخة |  2018-11-14 19:11:20 عوده منتخب اسرائيل للكراتيه من بطوله العالم في مدريد اسبانيا |  2018-11-14 19:08:48 حزب الله: الفصائل ادارت المعركة بدقة |  2018-11-14 19:03:11 الناصرة : العشرات في تظاهرة تنديداً بالعدوان على غزة |  2018-11-14 17:44:07 كريستيانو رونالدو سبب بقاء أليجري في يوفنتوس |  2018-11-14 17:41:31 النائب جبارين في الكنيست: ليبرمان بدأ حملته الانتخابية ببثّ الفاشيّة |  2018-11-14 17:39:11 المهندس منير شبلي بعد انتخابه رئيسًا للمجلس المحلي الشبلي أم الغنم:نمد أيدينا للجميع لنعمل معًا لأجل بلدنا‎ |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

المحامي زكي كمال : الحل الأفضل لرئيس الوزراء هو الاستقالة من منصبه ليجنب نفسه تقديم لائحة اتهام بحه



  |   اجرت المقابلة : فيدا مشعور   |   اضافة تعليق
  • اعتقد ان الحل الأفضل لرئيس الوزراء هو الاستقالة من منصبه ليجنب نفسه تقديم لائحة اتهام بحقه تشمل تهم الرشوة وخيانة الائتمان ، وهكذا سيتجنب المثول امام المحكمة كأي متهم آخر".




توصيات الشرطة بتقديم لائحة اتهام بحق رئيس الوزراء تشمل تهم الرشوة وخيانة الائتمان في قضيتي الهدايا من الملياردير ارنون ميلشتين وعلاقة نتنياهو بصاحب وناشر صحيفة يديعوت احرونوت نوني موزس او ما يعرف اعلامياً بقضيتي 1000 وكذلك 2000 عاصفة قضائية وسياسية وجماهيرية تراوحت المواقف فيها بين مطالب باستقالة رئيس الوزراء وتنحيه او اجباره على التنحي وبين مدافع عنه باعتبار توصيات الشرطة غير ملزمة للمستشار القضائي الذي يحق له رفضها وباعتبار رئيس الوزراء يتمتع بحق البراءة طالما لم تثبت ادانته..


عن هذه القضية بأبعادها القضائية والسياسية والجماهيرية التقينا الأستاذ المحامي زكي كمال رئيس الكلية الأكاديمية العريبية للتربية في حيفا:


"الصنارة": الشرطة قدمت توصياتها في شبهات الفساد المنسوبة لرئيس الحكومة في قضيتي 1000 وكذلك 2000 ....ما هي الابعاد القضائية والجماهيرية لهذه التوصيات؟


المحامي زكي كمال: توصيات الشرطة هي عملياً تلخيص وإجمال لمجريات التحقيقات التي أجرتها الشرطة وهي سرد وإجمال للبينات والقرائن والأدلة التي تقول الشرطة انها توفرت لديها في ختام هذه التحقيقات  التي أجرتها مع الكثير من الشهود الذين استدعتهم الشرطة بناءً على معلومات استخبارية تتحدث عن اعمال تندرج ضمن تعريف الفساد بمفهومه القانوني وشبهات بهذا الصدد تحوم حول رئيس الحكومة.


التقرير الذي تقدمه الشرطة هو اجمال مستفيض وتقييم للبينات والقرائن والأدلة التي وصلت اليها او تمخضت عنها التحقيقات التي أجرتها الوحدة الخاصة في الشرطة المعنية بمكافحة الفساد والإجرام . القانون المعمول به في البلاد ينص بشكل واضح على ان للشرطة، هي الهيئة المحققة الوحيدة، وان عليها في قضايا الفساد والرشوة، وخاصة اذا كانت منسوبة لشخصيات اعتبارية ورسمية وكم بالحرى اذا كان الحديث يدور عن رئيس الحكومة، ان عليها مهمة واحدة ووحيدة إضافية وهي تقديم توصيات تشير الى وجود او عدم وجود قاعدة من البينات والأدلة القانونية تبرر او تحتم تقديم لائحة اتهام ضد المشتبه به وفي حالتنا هذه رئيس الحكومة.


توصيات الشرطة تشير، وأقول ذلك بصريح العبارة، الى ان الشرطة عملت جادة لإجراء وإتمام التحقيقات وإيجاد القرائن والبينات التي تعتقد انها تستطيع تقديمها للمحكمة لإقناعها 


بإدانة رئيس الوزراء بالشبهات والتهم المنسوبة اليه. 

"الصنارة": ورغم ذلك الشرطة ليست صاحبة الكلمة الأخيرة؟


المحامي زكي كمال: ولكن رغم ذلك ورغم هذا العمل الجبار فإن القرار النهائي ، ووفقاً للمادة 17 من قانون أساس الحكومة في إسرائيل ، يبقى ضمن صلاحيات المستشار القضائي للحكومة ، باعتباره وفقاً للقانون صاحب الصلاحية الوحيد باتخاذ القرارات التي تقرر مصير التحقيقات  وفي هذه الحالة مصير رئيس الحكومة. 

المستشار القضائي للحكومة هو صاحب الصلاحية الوحيد وليس الشرطة وليس النيابة العامة وعليه فإن تقرير الشرطة ومهما كانت حدته يبقى مجرد توصيات ويبقى خاضعاً لفحص وقرار المستشار القضائي للحكومة .


الصنارة: وهل حدث ان قدمت الشرطة توصيات بتقديم لائحة اتهام  ضد شخصيات اعتبارية  تشمل تهم الرشوة وخيانة الإئتمان ، ورفضها المستشار القضائي للحكومة؟


المحامي زكي كمال: أجل وهذا امر تكرر منذ الأيام الاولى للدولة .المستشارون القضائيون هم شخصيات تركت في المجال القضائي الأثر الكبير واشغلت  بعد ذلك مناصب وزراء  او قضاة في المحكمة العليا  بل كان لهم الكلمة في تحديد نفوذ الشخصيات الاعتبارية ، ولذلك فانهم يتخذون القرارات بشكل موضوعي دون الخضوع لإملاءات او ضغوطات ويرفضون في كثير من الأحيان توصيات الشرطة، ويجب ان نذكر هنا ان السنوات العشرين ألأخيرة شهدت سلسلة من التحقيقات  بشبهات الرشاوى وخيانة الائتمان ، مع رؤساء الوزراء ومنهم اهود براك الذي نسبت اليه شبهات استخدام جمعيات لتمويل حملته الانتخابية متجاوزا بذلك قانون تمويل الانتخابات وتمويل الأحزاب ، علماً ان رئيس المعارضة ورئيس حزب العمل الحالي يتسحاق هرتسوغ كان احد المتورطين في هذه القضية  والذي امتنع خلال التحقيق عن الادلاء باي اقوال او تصريحات تتعلق بما نسب اليه من شبهات فساد وخيانة الائتمان مستغلاً حقه القانوني بعدم الحديث او "حق الصمت " وفق التعريف القانوني , رغم ان القانون يقول ان صمت الشخصية  الاعتبارية قد يكون عاملاً هاما اذا قدمت لائحة اتهام بحقها.


  في نهاية المطاف ، وفي هذه القضية تحديداً ، قرر المستشار القضائي عدم تقديم لائحة اتهام ، وتلتها بعد ذلك  قضية التحقيق مع رئيس الوزراء اريئيل شارون ، وما كان من المستشار القضائي ورغم حدة التوصيات المقدمة من الشرطة،  إلا اتخاذ القرار بعدم تقديم لائحة اتهام.


  حدث ذلك ايضاً في قضية رئيس الدولة عيزر فايتسمان الذي اشتبه بالحصول على رشاوى من رجل اعمال ملياردير معروف ، لكن المستشار القضائي قرر عدم تقديم لائحة اتهام بعد ان قرر  فايتسمان الاستقالة من منصبه . بعدها جاء دور موشيه كتساف الذي اقترح عليه المستشار القضائي في حينه ميني مزوز، صفقة تشكل تهماً مخففة عقوبتها قليلة ، لكن كتساف رفض ذلك واصر على خوض محاكمة انتهت بادانته بتهم هي الأقسى في قانون العقوبات  وزجه في السجن لمدة سبع سنوات قضى منها اكثر من خمس سنوات  .


  بعدها كان دور رئيس الوزراء الأسبق ايهود أولمرت الذي قام المستشار القضائي في قضيته باستدعاء الشاهد الملكي للادلاء بشهادته  قبل تقديم لائحة الاتهام بحق أولمرت وذلك خوفاً من ان يتراجع الشاهد الملكي ، وبعد تقديم لائحة اتهام ضد أولمرت في المحكمة المركزية وبراءته هناك في ملف معين ، قدمت ضد أولمرت لائحة اتهام بتلقي الرشاوى وتم زجه في السجن لمدة 17 شهراً قضى منها نحو عام كامل قبل اطلاق سراحه.


الصنارة: المستشار القضائي الحالي هو السكرتير السابق للحكومة برئاسة بنيامين نتنياهو ، ..هل هو من سيقدم لائحة الاتهام بحق نتنياهو؟؟


المحامي زكي كمال: في قضايا النصب والاحتيال يجب ان تكون الأدلة دامغة وواضحة لا تقبل الشك او التأويل ، ولا لبس فيها ، فوفقا للقانون الجنائي على المحكمة تبرئة المتهم اذا ساور قضاتها ادنى شك في صحة او متانة وقوة ووضوح التهم الموجهة او ضعف الأدلة والبينات والقرائن المتوفرة. ولذلك على المستشار القضائي للحكومة ان لا يأخذ بالإعتبار الرأي العام الذي يطالبه بقبول توصيات  الشرطة  وتقديم لائحة اتهام بحق رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بتهم الرشوة وخيانة الائتمان ، بل عليه ان يكون واثقاً  بشكل كامل ومطلق من إمكانية ادانة رئيس الحكومة بالتهم الموجهة اليه وهي من اقسى واخطر التهم التي يمكن ان توجه  لأي شخصية اعتبارية في الدولة وخاصة رئيس الحكومة. يعني عليه ان يكون على ثقة تامة من ان الهدايا التي تم تبادلها جاءت مع سبق إصرار وترصد وبغية الحصول على غرض ما ولم تكن هدايا بين أصدقاء.

  الصنارة: إذن..ماذا سيحدث؟

المحامي زكي كمال: لا استبعد ان يقوم المستشار القضائي برفض توصيات الشرطة بتقديم لائحة اتهام بحق رئيس الحكومة قائلا ان القرائن والبينات والأدلة فيها الكثير من الشوائب والثغرات القانونية خاصة ان دولة إسرائيل ما زالت تعيش اوضاعاً امنية خاصة ومميزة تختلف عن باقي الدول ولذلك قد يرفض المستشار القضائي هذه التوصيات لان المصلحة العامة تستدعي عدم تقديم لائحة اتهام.


في نظري قد يقرر المستشار القضائي عدم تقديم لائحة اتهام بحق رئيس الحكومة ، اذا تأكد ان رئيس الحكومة مقابل عدم تقديم لائحة اتهام او دون هذا المقابل ، قرر التنحي عن منصبه الاعتباري والاستقالة من كافة مناصبه الجماهيرية والعامة وخاصة كرئيس للوزراء.


 وكما هو معروف فان رئيس الحكومة كان قد عاش سنوات عديدة في الولايات المتحدة  وانه يستطيع العودة الى هناك ليكون محاضراً في اكبر الجامعات او لمزاولة عمله في كبرى المرافق الاقتصادية والأخرى.. بمعنى ان استقالة رئيس الحكومة من منصبه قد تجنبه لائحة الاتهام وبعد الاستقالة لا تبقى هناك دوافع لتقديم لائحة اتهام بحق رئيس الوزراء او الشخصيات الاعتبارية  ألاخرى لتقديمها للقضاء.


الصنارة: واذا اصر نتنياهو على عدم الاستقالة؟


المحامي زكي كمال: قد تتضاعف الاحتجاجات الجماهيرية والشعبية وتعلو الأصوات حتى من اليمين الذي يدعم حتى الان نتنياهو ويدافع عنه، خاصة عندما تتضح كافة المعلومات وأسماء الشهود ضد رئيس الوزراء. في هذه الحالة لن يستطيع رئيس الحكومة إدارة شؤون الدولة كما يجب، حيث سيتم تقييم وتفسير كل خطوة يقوم بها وكل تصرفاته حتى لو كانت عملية عسكرية هامة ومبررة ، على انها تتعلق وترتبط بالتحقيقات والمحاكمة التي يخضع لها وانها تجيء فقط لضمان استمراره في سدة الحكم ولمآربه الشخصية بمعنى ان كل قرار سيتخذه سيمس بمصلحة الدولة.


علينا ان نذكر ان الذين يدافعون عن رئيس الحكومة ويشيرون ا ان عليه ان لا يستقيل يستندون الى القانون الإسرائيلي الذي لا ينص على استقالة رئيس الحكومة اذا قدمت بحقه لائحة اتهام ، رغم انني لا أتصور ان محكمة العدل العليا سترفض كافة الالتماسات التي ستقدم اليها لفرض الاستقالة على رئيس الحكومة اذا اشتملت لائحة الاتهام على تهم الرشوة وخيانة الائتمان. في مثل هذه الحالة استبعد بقاء رئيس الحكومة في منصبه سواء كان ذلك عن طريق التنحي بمحض قراره وإرادته او الإستقالة كلياً..


  الصنارة: ورغم  ذلك المستشار القضائي ملزم بدراسة الملف جيداً؟


المحامي زكي كمال: المستشار القضائي باستطاعته العمل على دراسة الملف جيداً وهو يحوي على كميات كبيرة للغاية من الوثائق والمستندات والشهادات وعليه ستطول الفترة التي يحتاجها المستشار لهذا الغرض وحتى يصل الى قرار نهائي بتبني توصيات الشرطة او رفضها ، واذا لم تعلو أصوات الاحتجاج الجماهيري فان القرار قد يتخذ بعد اشهر ، ولا استبعد ان يعلن رئيس الحكومة عن حل الكنيست وتبكير موعد الانتخابات وعندها لن يقدم المستشار القضائي لائحة اتهام بحق رئيس الوزراء خلال المعركة والحملة الانتخابية التي ستدور.. واذا ما اعيد انتخاب نتنياهو سيكون لكل حادث حديث.


 الصنارة: ما الحل الأفضل لرئيس الوزراء؟


المحامي زكي كمال: أتصور ان الحل الأفضل لرئيس الوزراء هو الاستقالة من منصبه مقابل عدم تقديم لائحة اتهام بحقه تشمل تهم الرشوة وخيانة الإئتمان تضطره للمثول امام المحكمة كأي متهم آخر في مشهد هو الأقسى لأي شخصية جماهيرية وبشكل خاص لرئيس الوزراء الحالي نتنياهو الذي حكم إسرائيل لسنوات طويلة . 
             




كلمات متعلقة

المحامي, زكي, كمال, :, الحل, الأفضل, لرئيس, الوزراء, هو, الاستقالة, من, منصبه, ليجنب, نفسه, تقديم, لائحة, اتهام, بحه,

تابعونــا

الجهاد: سنستمر بقصف المستوطنات الجهاد: سنستمر بقصف المستوطنات 2018-11-12 | 21:34:55

أكدت حركة الجهاد الاسلامي أنه الهدوء لن يكون على حساب دماء الشعب الفلسطيني...

زكي كمال:الأوضاع الإقليمية والعالمية الحالية ونتائج الانتخابات الأميركية قد تجعل العقوبات خطوة اولى لاتفاق-نووي جديد بين اميركا وايران زكي كمال:الأوضاع الإقليمية والعالمية الحالية ونتائج الانتخابات الأميركية قد تجعل العقوبات خطوة اولى لاتفاق-نووي جديد بين اميركا وايران 2018-11-09 | 08:19:45

بين نتائج الانتخابات الأميركية اعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب بدء العقوبات...

المحامي زكي كمال : نحن أمام عالم تحكمه الانتماءات الضيقة, الدينية والفكرية والسياسية وتعظيم الدكتاتورية وقوة السلاح المحامي زكي كمال : نحن أمام عالم تحكمه الانتماءات الضيقة, الدينية والفكرية والسياسية وتعظيم الدكتاتورية وقوة السلاح 2018-11-02 | 08:47:09

جريمة القتل البشعة على خلفية لا سامية، التي شهدتها مدينة بترسبورغ الأميركية يوم...

د.عاص أطرش:هذه الانتخابات شهدت توترات ومشادات بسبب آفات اجتماعية سياسية واقتصاديةً يعيشها المجتمع د.عاص أطرش:هذه الانتخابات شهدت توترات ومشادات بسبب آفات اجتماعية سياسية واقتصاديةً يعيشها المجتمع 2018-11-02 | 12:36:45

بعد اعلان نتائج الانتخابات الاخيرة والمفاجآت التي حملتها في مدن وقرى عربية...

د.محمود الزهّار ل"الصنارة": عباس يعرقل التوصل للتهدئة وقرارات المركزي لا علاقة لها بالواقع الفلسطيني د.محمود الزهّار ل"الصنارة": عباس يعرقل التوصل للتهدئة وقرارات المركزي لا علاقة لها بالواقع الفلسطيني 2018-11-02 | 11:04:59

" القرارات التي اتخذها "المجلس المركزي" لا علاقة لها البَتة بالواقع الفلسطيني وهي...

الوحش.. قصّة قصيرة .... بقلم الكاتب محمد بكرية الوحش.. قصّة قصيرة .... بقلم الكاتب محمد بكرية 2018-10-28 | 09:54:28

هذا ما حدثَ ، في إحدى زياراتي له برفقة أصدقاء مشتركين في مخبزِه القديم , لم نجدْه...

د.شكري عواودة ل-"الصنارة":القائمة المشتركة هي الوحيدة التي تستطيع أن تؤثر على الرئاسة والصالح العام د.شكري عواودة ل-"الصنارة":القائمة المشتركة هي الوحيدة التي تستطيع أن تؤثر على الرئاسة والصالح العام 2018-10-26 | 14:45:26

في فترة الانتخابات للسلطات المحلية،وكما في كل مرة، تكون هناك تحالفات واتفاقيات...

د.هايل داود ل-"الصنارة"قرار الملك بخصوص الغمر والباقورة نهائي وأي إجراء بالنسبة لتزويد الأردن بالمياه يعتبر نقضا لاتفاقية السلام د.هايل داود ل-"الصنارة"قرار الملك بخصوص الغمر والباقورة نهائي وأي إجراء بالنسبة لتزويد الأردن بالمياه يعتبر نقضا لاتفاقية السلام 2018-10-26 | 14:02:13

أخطر الملك الأردني عبدالله الثاني،هذا الأسبوع ، إسرائيل على أنه سينهي العمل...

رونين پلوط في لقاء خاص بـ"الصنارة": أنا رئيس بلدية لجميع المواطنين يهود وعرباً رونين پلوط في لقاء خاص بـ"الصنارة": أنا رئيس بلدية لجميع المواطنين يهود وعرباً 2018-10-26 | 13:56:50

في مدينة نتسيرت عيليت يتنافس على رئاسة البلدية مُرشح واحد هو الرئيس الحالي رونين...

رقية مغربي في مقابلة خاصة بـ"الصنارة":الإمكان ممارسة رفع الأثقال وفي نفس الوقت المحافظة على الأنوثة رقية مغربي في مقابلة خاصة بـ"الصنارة":الإمكان ممارسة رفع الأثقال وفي نفس الوقت المحافظة على الأنوثة 2018-10-26 | 11:45:47

فازت, مؤخراً, رقيّة مغربي إبنة مدينة يافا ببطولة العالم لرفع الاثقال لفئة وزن ...