تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-11-17 14:47:56 هبوط اضطراري بسلام لطائرة في مطار اللد اثر عطل بالمكابح |  2018-11-17 14:36:41 الأهلية أم الفحم تسلط الضوء على مصطلح "مواطنة رقمية صالحة " في ورشة عمل مع الأمهات |  2018-11-17 14:33:38 حلا شيحة تبكي في أول ظهور تلفزيوني لها بعد خلع النقاب |  2018-11-17 14:30:37 إصابات خطيرة خلال مواجهات جنوب نابلس |  2018-11-17 14:24:49 يوم للتبرع بالدم في مدرسة طرعان الثانوية |  2018-11-17 10:23:59 العلم يبرئ "الشيبس" من الكوليسترول ويؤكد فوائده |  2018-11-17 10:19:52 القاء قنبلة على سيارة في المغار على خلفية الانتخابات |  2018-11-17 10:15:54 اصابة شاب باطلاق نار في قرية شعب |  2018-11-17 10:13:27 لاعب ريال مدريد سعيد بتعاظم دوره في عهد سولاري |  2018-11-17 10:07:56 الأمم المتحدة تعتمد 8 قرارات لصالح فلسطين |  2018-11-17 10:04:56 أمسية إيمانيّة في عرابة بمناسبة ذكرى المولد |  2018-11-17 07:15:46 لعلاج أعراض ما بعد الصدمة.. عليكم بـ"التأمل" |  2018-11-17 07:09:23 ارقام حماس الجديدة تثير قلق اسرائيل |  2018-11-17 07:06:40 حالة الطقس:ارتفاع طفيف على درجات الحرارة ويكون الطقس غائماً جزئياً إلى صافٍ |  2018-11-16 22:55:00 السنوار لنتنياهو: لا تختبرونا بقواتكم الخاصة والمرة القادمة سنبيّض السجون |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

المحامي طلب الصانع : لمواجهة العنف يجب أن نتوقف عن التربية على العنف وأن ننبذ ونقاطع من يستخدم العنف



  |   محمد عوّاد   |   اضافة تعليق
  • من يدافع عن المجرم ويحميه من الإعتقال يكون شريكا في الجريمة . يجب التعاون حتى مع الشيطان من أجل مواجهة المجرمين والقتلة
  • مشروع مدينة بلا عنف لم يساهم في تقليل العنف لأنه لا ينسجم مع العادات والتقاليد العربية واحتياجاتنا
  • إننا بحاجة الى ثورة مجتمعية وبالنظم القيمية
  • للأسف، العنيف والبلطجي في مجتمعنا هو القوي والمتسامح هو الضعيف





" الصنارة": العنف أصبح مستشرياً في المجتمع العربي بشكل خطير . السلاح منتشر و 64٪ من ضحايا جرائم القتل في الدولة هم من العرب. كل يوم هناك قتلى أو جرحى بسبب إطلاق النار الذي وصل الى المدارس ولم يبق أي مكان آمن . هل هناك طريقة لمواجهة العنف وعلى من تقع المسؤولية؟


المحامي الصانع: هناك مسؤولية مجتمعية من جهة ومسؤولية السلطة المركزية من جهة أخرى، وبما أن المتضرر الرئيسي الذي يدفع الثمن هو المجتمع لذا علينا ، نحن كمجتمع ، أن نستثمر الطاقات التي بداخلنا لمواجهة هذه الآفة ، لأن الذين يقتلون هم أبناؤنا، ولأن الدم الذي يسيل هو دمنا، لذلك هذه هي مسؤوليتنا أوّلاً وأخيراً، فلا يمكن مكافحة هذه الآفة ما دمنا نتعامل معها وكأنها قضاء وقدر. فهذا ليس قضاء وقدراً بل هو نتيجة لتعامل خاطئ ويجب انتزاع هذه المفاهيم. نحن بحاجة الى ثورة قيادية كاملة بخصوص التعامل مع الحاصل. نحن بحاجة الى إعادة الحساب الذاتي: الى أين نسير؟! إننا نتحدث عن الوطنية ولكننا ننسى المواطن، نريد أن نغير العالم ولكن ننسى أن نغيّر أنفسنا.


"الصنارة": وما هو السبيل لما تقوله؟


المحامي الصانع: يجب أن يبدأ كل واحد منا في بيته، بدلاً من أن يحاول إصلاح العالم فليبدأ في بيته. فإذا صلُح الفرد صلُح البلد. لا يمكن أن نقوم بالإصلاح أو أن نواجه العنف في الوقت الذي نربّي فيه على العنف. يجب ان نكفّ عن وصف البلطجي بـ "الرجولة" هذا هو مفهوم الرجولة عندنا، العنيف والبلطجي والشبيح هو القوي بينما المتسامح هو الضعيف . هذا أمر في غاية الخطورة، وهذا يجعل الفئة القليلة في مجتمعنا، التي تتبنّى الجريمة والقوة هي القدوة بدلا من أن تكون العدوّ للمجتمع. يجب ان يكون هناك رفض ونبذ وحرمان لهذه المجموعة ولمن يتبنّى هذا النهج العنيف.


"الصنارة": ما يحصل هو أنّ الناس يخافون من هذه الفئة ولا يتجزأون على نبذها وإلقاء الحرمان عليها!


المحامي الصانع: لا يوجد ما يخيف المجتمع، فليس المطلوب هو محاربة هؤلاء بل المطلوب هو عدم مشاركتهم بأفراحهم ولا بأي مناسبة. يجب العمل على جعلهم منبوذين داخل المجتمع، وهذا هو العقاب الأكبر بالنسبة لهم. فعندما لا يكون لمثل هؤلاء شركاء يفقدون القدرة على التأثير . وبعد أن يشعروا بأن الناس لا يُشاركونهم مناسباتهم ولا تتم دعوتهم للمشاركة في مناسبات الآخرين يتوقف تأثيرهم السلبي على المجتمع.


"الصنارة": ولكن هناك جهات  مجهولة وليست معروفة للمجتمع ، فعندما يأتي ملثمون ويطلقون النار ويقتلون ثم يهربون ولا يتم اعتقالهم ولا التعرف عليهم ؟!


المحامي الصانع: الكل معروف للكل. كل من يطلق النار يكون معروفاً ويكون معروفاً على من أطلق النار. لا يوجد شيء غير معروف، ولكننا نتصرّف كقول المثل "كالذئب الذي يطارد قطيع  غزلان". فلو ارتد قطيع الغزلان وهاجموا الذئب عندها سيكون الذئب هو الضعيف. فنحن الأغلبية الساحقة الصامتة يجب ان نرفع صوتنا وأن نقوم بدورنا. فلا يكفي ان يقتصر دور الأب على دور المموّل فقط. عليه ان يربّي، وعلى الأم ان تربي وتساهم في التوعية. كذلك هناك دور للمدارس. فيجب ألاّ يقتصر دور المدارس على تعليم الرياضيات والجغرافياً، عليها ان تعلّم القيم وأن تخرّج الإنسان والقائد. لا يمكن أن يكون تغيير إذا ما استمرينا على ما نحن عليه. عامل القوة المركزي هو مجتمعنا فإذا تفاعل وتجاوب المجتمع ستكون هناك نتائج.. 


"الصنارة": وهل ما تقوله يمكنه أن يكون رادعاً لمن يستخدم العنف على أشكاله المختلفة؟


المحامي الصانع:" عندما يشعر الأشخاص الذين يستخدمون العنف بأنهم منبوذون ومقاطعون اجتماعياً، فإن ذلك رادع جدي. وبدلاً من التربية على تعابير ومفاهيم:"من ضربك أضربه" و"من تعدّى عليك إكسر رأسه" أو "اقتله"، يجب استخدام تعابير إيجابية أكثر. يجب أن تختفي المصطلحات الداعية والمحفّزة للعنف وهذا أمر مهم. يجب ان يكون هناك تغيير في المناهج المدرسية وأن يتم إكساب المعلم المهارات ، وهذا أيضاً عامل مهم يساهم في رفع الوعي والردع، يجب إيلاء إهمية خاصة لعلامة السلوك في شهادة الطالب وأن ننظر إليها بأنها ليست أقل أهمية من علامة الرياضيات .


"الصنارة": وما هو دور الجهات المسؤولة عن تطبيق القانون وتوفير الأمن والأمان للمواطنين؟


المحامي الصانع: يجب تحميل الشرطة دورها ، فعندما نرى الجريمة ونسكت عن المجرم ولا نساهم في أن يحصل على العقاب الذي يستحقه، نكون شركاء في الجريمة. وعندما تأتي الشرطة لإعتقال مجرم ونقوم بالدفاع عنه وبحمايته، نكون شركاء في الجريمة. المجرم هو عدو المجتمع، فنحن لا نعاني من العنف فحسب، إننا نعاني من الجريمة ويجب ان نتعاطى مع البلطجي الذي يحمل السلاح على أنه عار ونذالة وليس شهامة...


"الصنارة": هذا يعني انه يجب التعاون مع الشرطة إذا أردنا محاربة العنف؟


المحامي الصانع: هذا يعني أنه يجب التعامل حتى مع الشيطان من أجل مواجهة المجرمين والقتلة.


"الصنارة": ماذا فعلتم وماذا ستفعلون في إطار لجنة مكافحة العنف التي ترأسها في سبيل مواجهة الظاهرة؟


المحامي الصانع: ننظم دورات ونشكل لجاناً من أجل إفشاء السلام وسنعقد مؤتمراً لإفشاء السلام . وستكون هناك دورات لإكساب مهارات لفض الخلافات داخل المجتمع. وسيكون هناك تفعيل للتعليم اللا منهجي في المجالس والمدارس. هذه القضايا في غاية الأهمية. وستكون هناك حملة توعوية وحملة تثقيفية. لكن هذا لن يحل الخلاف إذا لم يكن هناك تجاوب من المجتمع. فأشهر طبيب في العالم لا يستطيع معالجة مريض إذا شخّص المرض وأعطى الدواء ولكن المريض لم يتناول الدواء. فنحن نُشخص ونقدم التوصيات، ولكن إذا لم يتفاعل المجتمع ولم يتعامل مع التوصيات علي مستوى الأهالي والمدارس والسلطات المحلية ستبقى كل التوصيات حبراً على ورق.


"الصنارة": هل تصل توصياتكم وفعالياتكم الى مركبات المجتمع ذات الصلة؟


المحامي الصانع: نعم. الكل مدرك للخطر ولكننا نلاحظ انّ الأفراد يكتفون بالشكوى فقد تعوّدنا على التباكي وعلى الشكوى، وإن لم تكن هناك مبادرة وعمل فسيبقى الأمر على حاله. نحن بحاجة الى ثورة مجتمعية والى ثورة  في النظم القيمية في المجتمع فقد كان لمجتمعنا نظم قيمية معينة والآن نمرّ بأزمة شديدة، ولأننا نواجه سياسة قطرية تعيق تحسين المجتمع نحن بحاجة الى مشروع وطني من أجل الحفاظ على وطنيتنا والى انتمائنا وعلى النسيج الإجتماعي.


"الصنارة": هل يتشابك عملكم في اللجنة لمكافحة العنف مع مؤسسات رسمية في الدولة مثل الشرطة ومشروع "مدينة بلا عنف" أو غيرهما؟ 


المحامي الصانع: هنالك عدة جهات فاعلة وعدة مشاريع ، وتوجد نقاط لقاء بيننا مع الشرطة ومع فعاليات أخرى .  إن "مشروع مدينة بلا عنف"، من حيث المضامين لم يقدم شيئاً ولم يساهم إطلاقاً في تخفيض العنف، فهذا المشروع لا ينسجم مع الثقافة  والعادات والتقاليد العربية، هناك حاجة لملاءمة هذا المشروع لاحتياجات المجتمع العربي وبالتالي  عليه أن يشمل بداخله دور  رجال الإصلاح في داخل المجتمع وليس فقط تنظيم فعاليات ليتم تسجيلها. يجب ان يكون هناك تقييم مجتمعي لهذا المشروع لأنه لم يساهم في التغيير. يجل تغيير مضامين هذا المشروع بما يلائم احتياجات المجتمع العربي.


كذلك هناك قضايا بحاجة الى أخذها بالاعتبار في المجتمع العربي مثل قضية العنف الأُسري والمشاكل التي تصل مكاتب الرفاه الإجتماعي ، فأي علاج خاطئ قد يزيد تفاقم الأزمة ولا يساهم في حلها، هناك حاجة للحساسية للثقافة والخلفية الثقافية التربوية المجتمعية.




كلمات متعلقة

المحامي, طلب, الصانع, :, لمواجهة, العنف, يجب, أن, نتوقف, عن, التربية, على, العنف, وأن, ننبذ, ونقاطع, من, يستخدم, العنف,

تابعونــا

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الخلاصة مما جرى هذا الأسبوع هي أنّ المؤسسة العسكرية الأمنية في إسرائيل هي الحاكم والوحيد المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الخلاصة مما جرى هذا الأسبوع هي أنّ المؤسسة العسكرية الأمنية في إسرائيل هي الحاكم والوحيد 2018-11-16 | 08:34:49

احداث متسارعة شهدتها البلاد في الأيام الأخيرة في أسبوع كانت بدايته مواجهة عسكرية...

البروفيسور علي صغيَّر ل"الصنارة":ألاحتباس الحراري العالمي يزيدها شدَّة وضراوة.. البروفيسور علي صغيَّر ل"الصنارة":ألاحتباس الحراري العالمي يزيدها شدَّة وضراوة.. 2018-11-16 | 09:00:17

تشتهر ولاية كاليفورنيا في الولايات المتَّحدة الأميركيَّة بالحرائق القاسية التي...

بمناسبة اليوم العالمي للسكري:البروفيسور نعيم  شحادة يدعو الى تسليط الضوء الى آفة انتشار السكري بمناسبة اليوم العالمي للسكري:البروفيسور نعيم شحادة يدعو الى تسليط الضوء الى آفة انتشار السكري 2018-11-16 | 09:00:22

صادف يوم أمس الأول الإربعاء (14.11.2018) اليوم العالمي للسكري الذي حدّده الإتحاد...

نبيل عمرو ل "الصنارة":غزة ستكون أحد الناخبين الأساسيين في الإنتخابات الإسرائيلية القادمة نبيل عمرو ل "الصنارة":غزة ستكون أحد الناخبين الأساسيين في الإنتخابات الإسرائيلية القادمة 2018-11-16 | 09:00:04

على خلفية استقالة وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان من منصبه أمس الأول...

الجهاد: سنستمر بقصف المستوطنات الجهاد: سنستمر بقصف المستوطنات 2018-11-12 | 21:34:55

أكدت حركة الجهاد الاسلامي أنه الهدوء لن يكون على حساب دماء الشعب الفلسطيني...

زكي كمال:الأوضاع الإقليمية والعالمية الحالية ونتائج الانتخابات الأميركية قد تجعل العقوبات خطوة اولى لاتفاق-نووي جديد بين اميركا وايران زكي كمال:الأوضاع الإقليمية والعالمية الحالية ونتائج الانتخابات الأميركية قد تجعل العقوبات خطوة اولى لاتفاق-نووي جديد بين اميركا وايران 2018-11-09 | 08:19:45

بين نتائج الانتخابات الأميركية اعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب بدء العقوبات...

المحامي زكي كمال : نحن أمام عالم تحكمه الانتماءات الضيقة, الدينية والفكرية والسياسية وتعظيم الدكتاتورية وقوة السلاح المحامي زكي كمال : نحن أمام عالم تحكمه الانتماءات الضيقة, الدينية والفكرية والسياسية وتعظيم الدكتاتورية وقوة السلاح 2018-11-02 | 08:47:09

جريمة القتل البشعة على خلفية لا سامية، التي شهدتها مدينة بترسبورغ الأميركية يوم...

د.عاص أطرش:هذه الانتخابات شهدت توترات ومشادات بسبب آفات اجتماعية سياسية واقتصاديةً يعيشها المجتمع د.عاص أطرش:هذه الانتخابات شهدت توترات ومشادات بسبب آفات اجتماعية سياسية واقتصاديةً يعيشها المجتمع 2018-11-02 | 12:36:45

بعد اعلان نتائج الانتخابات الاخيرة والمفاجآت التي حملتها في مدن وقرى عربية...

د.محمود الزهّار ل"الصنارة": عباس يعرقل التوصل للتهدئة وقرارات المركزي لا علاقة لها بالواقع الفلسطيني د.محمود الزهّار ل"الصنارة": عباس يعرقل التوصل للتهدئة وقرارات المركزي لا علاقة لها بالواقع الفلسطيني 2018-11-02 | 11:04:59

" القرارات التي اتخذها "المجلس المركزي" لا علاقة لها البَتة بالواقع الفلسطيني وهي...

الوحش.. قصّة قصيرة .... بقلم الكاتب محمد بكرية الوحش.. قصّة قصيرة .... بقلم الكاتب محمد بكرية 2018-10-28 | 09:54:28

هذا ما حدثَ ، في إحدى زياراتي له برفقة أصدقاء مشتركين في مخبزِه القديم , لم نجدْه...