تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-08-20 13:00:51 صورة .. حمل جماعي لـ16 ممرضة في مشفى بأمريكا! |  2018-08-20 13:00:46 لافروف: نعمل على إيجاد حل سريع لمشكلة اللاجئين السوريين |  2018-08-20 13:00:34 أردوغان عشية الأضحى: ستدركون خطأكم عمّا قريب! |  2018-08-20 11:58:02 صور.. 95 مليون وجبة وعبوة مياه وألبان وعصائر للحجاج |  2018-08-20 11:57:00 الجزائر.. مفاجأة بهوية مغتصب وقاتل الطفلة سلسبيل |  2018-08-20 11:48:25 ما حقيقة الأنباء حول إعدام الناشطة السعودية إسراء الغمغام؟ |  2018-08-20 11:36:24 وزير الخارجية الروسي: قرار نشر قوات أممية في غزة يتطلب موافقة الطرفين |  2018-08-20 11:27:40 ملك الأردن: لن نغير مواقفنا أبداً بخصوص فلسطين |  2018-08-20 11:23:10 وفاة القائد اليساري اوري افنيري (94 عاما) |  2018-08-20 11:07:18 ضيوف الرحمن يستقرون على صعيد عرفات |  2018-08-20 11:01:03 ملثمون حاولوا سرقة سلاح حارس فندق بطبريا |  2018-08-20 10:58:28 دول آسيوية تعلن الأربعاء أول أيام الأضحى |  2018-08-20 10:41:14 مقتل جزائري برصاص الشرطة الإسبانية بعد محاولة طعن في برشلونة! |  2018-08-20 10:21:54 وزارة التّربي تنشر علامات البجروت |  2018-08-20 09:48:55 اطلاق نار في الناصرة والقاء جسم حارق على بيت بساجور |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

د. أيمن سحباني مدير الإستقبال والطوارئ :"مستشفى الشفاء آخر معقل وإذا نفد الوقود سيحصل موت جماعي



  |   محمد عوّاد   |   اضافة تعليق



أعلن أشرف القدرة، المتحدث بإسم الصحة في قطاع غزة أن الخدمات الصحية توقفت هذا الأسبوع في سبعة مراكز صحية حكومية في القطاع بسبب نفاد الوقود اللازم لتشغيل المولدات الكهربائية في المستشفيات والمراكز وهي: مركز الصوراني والقمسيون والمؤسسة الطبية وإدارة صحة غزة ومركز عبسان الكبير والعطاطرة  والمعاقين حركياً.


وقال القدرة إن الوضع الصحي في غزة دخل مرحلة غير مسبوقة جراء أزمة الوقود، مطالباً الجهات المانحة بالتدخل الفوري لإنهائها، كما طالب شركة توزيع الكهرباء بإتخاذ خطوات عملية لتوفير الكهرباء للمستشفيات على مدار الساعة.

ويُعاني سكان قطاع غزة ، بسبب الحصار المفروض عليهم منذ 12 عاماً وبسبب الحروب التي فُرضت عليهم،من البطالة ومن أوضاع إقتصادية إجتماعية صعبة جداً جداً. ومؤخراً بدأت المستوصفات والمؤسسات الطبية تعاني من نقص في الأدوية والأجهزة والأدوات الطبية الضرورية ومن انقطاع التيار الكهربائي لعشرين ساعة يومياً ومن نقص في الوقود لتشغيل المولدات الكهربائية لهذه المؤسسات.

وفي حديث مع الدكتور أيمن سحباني، مدير الإستقبال والطوارئ في مجمع الشفاء الطبي في غزة قال لـ"الصنارة": لقد حذّرنا منذ أيام من الوضع في المستشفيات ومن النقص الشديد في الوقود، الأمر الذي سيؤدي الى إغلاق المستشفيات، لأنها لن تعود قادرة على إستقبال أي مرضى، وبالفعل، قبل أيام حصل ذلك لمستشفى بيت حانون ومستشفى الشهيد محمد الدرة للأطفال ومستشفيات أخرى، حيث توقفت عن استقبال أي مريض لتوقف المولدات الكهربائية عن العمل بسبب نفاد الوقود. ومجمع الشفاء الطبي هو أكبر مجمع طبي في غزة ويحتاج يوميا الى 5000 لتر وقود على الأقل ولكننا اليوم وصلنا الى الخطوط الحمراء، بل تعديناها وقد دار حديث بالأمس، أنّ استمرار هذا الوضع سيضطرنا الى وقف إجراء العمليات الجراحية المجدولة، وكأكبر مستشفى وكمرجعية ونظراً لتعلق حياة الكثيرين في خدماته يُعتبر هذا الوضع كارثة، فلن يستطيع المرضى تحمل أكثر من ذلك، فقد أصبح الإكتظاظ شديداً جداً ولم يبق أي سرير فارغ من بين ال - 700 سرير في المستشفى. حيث بدأنا نضع المرضى في أسرة غرفة الإستقبال ونضعهم في الممرات".

ورداً على سؤال حول كمية الوقود الموجودة في المستشفى قال:"الكمية الموجودة تكفي لأيام قليلة جداً، وبهدف تطويل المدة التي يكفيها الوقود الموجود بدأنا نقلص بعض الأعمال الضرورية جداً للمستشفى حيث أوقفنا الغسيل والتعقيم والتكييف وأشياء كثيرة أخرى. ونستخدم الوقود القليل الموجود عندنا لتشغيل المولدات التي تزود الكهرباء لغرف العمليات والعناية المركزة وحضانة الأطفال وغسيل الكلى، وأن هؤلاء، في حال نفاد الوقود سيحصل موت جماعي، ستحدث كارثة. ففي حضانة الأطفال يوجد 40 طفلاً خديجاً، وفي حالة انقطاع الكهرباء بسبب نفاد الوقود سيموتون خلال نصف ساعة.

وفي قسم مرضى الفشل الكلوي، يوجد 400 مريض كلى بحاجة الى غسيل كلى، وفي حال عدم توفر الوقود ولم يتم تشغيل التيار الكهربائي سيموتون خلال يومين أو ثلاثة، بسبب تسمم الدم لديهم. وفي حال توقفت المولدات سيموت غالبية الموجودين في العناية المركزة وفي غرف العمليات، لأن الممرضين والممرضات لا يستطيعون إنعاش جميعهم ولفترة طويلة، فلا يوجد طبيب أو ممرض لكل مريض".

وقال د. سحباني:"العمليات الجراحية المجدولة التي ألغيت ينتظرها أصحابها منذ أشهر طويلة وهناك من ينتظرها منذ أكثر من سنة ونصف، وهناك العمليات الطارئة مثل عمليات الأورام السرطانية  في الكبد والبنكرياس والمثانة. إننا نتحدث عن مآسٍ وعن كوارث. لا يوجد مكان آخر يذهب  إليه المرضى فمستشفى الشفاء هو آخر معقل، وإذا توقّف عن تقديم الخدمات ستكون كارثة، فنحن في أزمة على مدار الدقيقة وليس على مدار الساعة. فكل دقيقة نبحث عن مستجدات نحاول الخروج بحلول لمتابعة الحياة وإنقاذ حياة الناس. إننا نتحدث عن العلميات المنقذة لحياة الناس وليس عن العمليات التي باستطاعتها الإنتظار شهوراً أو سنة. 

وقال :"إن هناك نقصاً صارخاً في الأدوية والمعدات والأجهزة الضرورية، هناك 58 من المحاليل المخبرية غير متوفرة. أي أكثر من نصف المحاليل المخبرية غير موجودة. وهناك فحوصات يكتبها الأطباء ولكن بسبب النقص في المحاليل لا تُجرى أكثر من نصف الفحوصات. كما أن الحالة المادية الصعبة للناس لا تسمح لهم بإجراء فحوصات في مختبرات خاصة رغم أن التكاليف رخيصة 50 - 20) شيكلاً . (الكادر الطبي يقف حائرا أمام العجز في معالجة المريض لعدم توفر المواد والأدوات المطلوبة . وكل يوم نرى حالات نرسلها لإجراء تصوير أشعة ولكن الناس لا يجرونها لعدم ترفر ال  50 شيكلاً ، الرسوم الرمزية التي تُجبى".

وقال د. سحباني:"نصادف حالات نرسل أصحابها الى البيت ونطلب عودتها بعد يوم أو يومين فيقولون إنهم لا يملكون أجرة الطريق ويطلبون المكوث في المستشفى، وكيف نفعل ذلك في الوقت الذي لا يوجد فيه أسرّة للحالات الضرورية. وهذا الأمر ليس مقتصراً على المرضى بل يطال الأطباء والممرضين والفنيين الذي لا يملكون تكاليف إعالة اسرهم وتكاليف الهاتف النقال ووقود للسيارة والتكاليف المعيشية. ونحن الأطباء لا نقبض سوى 40٪ من الراتب وهذا الأمر منذ سنوات طويلة. وهناك أطباء  وممرضون لا يوجد لديهم وسيلة مواصلات بسبب هذه الأوضاع. الأمر فاق كل التوقعات وكل التخيلات والإنفجار  واقع لا محالة وإذا حصل سيطال ليس فقط قطاع غزة".ورداً على سؤال لمن يريد أن يوجّه نداء لإتخاذ الوضع قال:"لكل المؤسسات الحقوقية والجمعيات الإنسانية الدولية والهيئات المختلفة نقول إن الوضع الصحي الذي وصل إليه قطاع غزة أمر مزرٍ وغير إنساني ولا يمكن تخيله لأن الواقع أشد وأمر. فهناك حالات لا يملك الفرد إمكانية لشراء دواء لإبنه أو ابنته فما الذي بإمكانه عمله. الوضع يتطلب إطلاق صرخات لإنقاذ الوضع المأساوي لمرضى قطاع غزة.

ورداً على سؤال بخصوص المصالحة التي "تمت" بين الفصائل الفلسطينية وإذا لم تُسعف الأوضاع قال د. أيمن سحباني :"لقد علّق الكثيرون الآمال على المصالحة راجين أن تحل الأزمة. إننا نتوق الى  المصالحة والى فتح المعابر والى رفع الحصار ونتوق الى أن يتاح لكل مريض يحتاج الخروج من القطاع للعلاج أن يتسنّى له ذلك. نتوق الى أن تتمكن الطواقم الطبية الى معالجة المرضى كما يجب والى أن نجري العمليات المنقذة للحياة. فعندما يوقف مستشفى الشفاء العمليات الجراحية فإن ذلك يعني إنهياراً تاماً، وهذه تكون إشارة أخيرة لكل المؤسسات التي تعتبر نفسها إنسانية. إننا نناشد كل المؤسسات الإنسانية والتي تنادي بحقوق الإنسان وحقوق الطفل، وحقوق الحيوان حتى ، إنقاذ هذا  الوضع الذي لا يمكن تحمله ولا يمكن أن يستمر أكثر من ذلك. فإذا استمر الوضع على ما هو لن يبقى قطاع غزة هو الخاسر الوحيد بل الجميع سيخسرون لأن الإنفجار سيطال كل المحيط بقطاع غزة، فالناس في وضع يأس تام.  على القاصي والداني أن يفهم أنّه لم يتبق للناس ما تخسره، وقد بدأ  الشباب، بسبب هذه الأوضاع، يتمنون الحرب للتخلص من الوضع. بدأوا يتوسلون : أطلقوا الصواريخ، لعلّ وعسى أن تحصل حرب، إننا خسرنا كل شيء فليخسر الآخرون أيضاً، هكذا يقولون وهذا بحد ذاته مأساة. فعندما أرى، أنا كطبيب ، الشباب في هذه الروح أرى حجم المأساة. فحصار 12 سنة يعني أن الطفل الذي كان في الثامنة من عمره أصبح الآن في سن 20 سنة، مإذا رأى هذا الشخص في حياته؟! أنه سجين ، لا يستطيع الخروج ولا العمل ولا السفر والآن لا يستطيع معالجة أقاربه وأبناء عائلته. هذا الشاب لديه  طاقة وبسبب هذه الأوضاع يقول دعني أموت. هذا الوضع موجود بالآلاف".

وقال د. أيمن:"لا يوجد بيت لا يوجد فيه مريض أو مرضى وبانعدام إمكانيات العلاج والنقص في الأدوية فإن هؤلاء في خطر. اليوم هناك نقص في الأدوية الضرورية لتمييع الدم، وأدوية السرطان والعلاج الكيماوي غير موجودة. مرضى الليئوكيميا وأمراض الدم الأخرى يموتون أمام عيون أهاليهم. حتى الپوليدين والشاشات غير متوفرة. وعندما لا يتوفر الپوليدين يجب إغلاق المستشفى".

ورداً على سؤال حول موقف الجهات الرسمية وإذا كانت لديها أجوبة قال:"الجهات الرسمية نشعر أنها تخلّت. لستُ مسؤولاً كبيراً ولكني أصف الواقع المرّ الذي نعيشه ونواجهه يومياً. في الماضي عندما كنا نطلق صرخة كنا نحصل على دعم من مؤسسة هنا وهناك ويوفرون لنا المطلوب، أما اليوم فلا توجد جهة قادرة على إنقاذ الوضع. على الجميع إستدراك الأمر. فما يحصل جُرم وحرام، ما يحصل هو جرائم حرب ترتكب ضد الأهالي والأطفال والمسنين. الإنفجار سيقع في أي لحظة. الشباب يتمنون الحرب ومن يتمنى الحرب سوى اليائسون. انقذوا الوضع قبل فوات الأوان".
د. أيمن سحباني مدير الإستقبال والطوارئ :"مستشفى الشفاء آخر معقل وإذا نفد الوقود سيحصل موت جماعي




كلمات متعلقة

د., أيمن, سحباني, مدير, الإستقبال, والطوارئ, :"مستشفى, الشفاء, آخر, معقل, وإذا, نفد, الوقود, سيحصل, موت, جماعي,

تابعونــا

ترامب يضع نفسه على قائمة الفشل ترامب يضع نفسه على قائمة الفشل 2018-08-19 | 10:39:38

حمادة فراعنة سبق وأن سرب البيت الأبيض خبراً مفاده أن الرئيس ترامب أجّل الاعلان...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الولايات المتحدة لن تستثمر باقتصاد دول تحكمها احزاب ذات توجهات متزمتة المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الولايات المتحدة لن تستثمر باقتصاد دول تحكمها احزاب ذات توجهات متزمتة 2018-08-17 | 09:26:53

الأزمة الاقتصادية الخطيرة في تركيا وانخفاض قيمة العملة التركية بنحو أربعين...

د.نزار ايوب ل"الصنارة":هذه الانتخابات غير شرعية لأنها تنظم وفق القوانين الإسرائيلية المفروضة على الجولان المحتل د.نزار ايوب ل"الصنارة":هذه الانتخابات غير شرعية لأنها تنظم وفق القوانين الإسرائيلية المفروضة على الجولان المحتل 2018-08-17 | 13:00:48

تعتزم سلطة الاحتلال الاسرائيليّ تنظيم انتخابات للسلطات المحليّة في القرى...

بعد الكشف عن إصابات بداء الرقيقة"البريميات"في الجولان,د.خليل اندراوس ل"الصنارة":لا خوف,فالمرض ممكن منعه وعلاجه بعد الكشف عن إصابات بداء الرقيقة"البريميات"في الجولان,د.خليل اندراوس ل"الصنارة":لا خوف,فالمرض ممكن منعه وعلاجه 2018-08-17 | 11:50:28

أكدت وزارة الصحة تسجيل 20 حالة إصابة بداء الرقيقة "البريميات" أو "البكتيريا...

مصادر مقربة من وفد الفصائل للصنارة:"التوقيع عل التهدئة سيكون خلال ساعات وعباس كامل وميلادينوف لديهما ضوء أخضر أمريكي مصادر مقربة من وفد الفصائل للصنارة:"التوقيع عل التهدئة سيكون خلال ساعات وعباس كامل وميلادينوف لديهما ضوء أخضر أمريكي 2018-08-17 | 10:26:18

"ما حدث في مباحثات القاهرة اخذ شكل المزاد العلني على التهدئة فأولاً كان هناك عرض...

*الطفولة المنهوبة* *الطفولة المنهوبة* 2018-08-16 | 10:37:13

*‏بقلم الكاتب والإعلامي نادر أبو تامر‏* - اسطنبول هل انت تشحذ النقود لسبب ما...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":وزيرة القضاء تشوش الإجراءات القضائية وعلى المستشار القضائي ان يوعز بالتحقيق معها المحامي زكي كمال ل"الصنارة":وزيرة القضاء تشوش الإجراءات القضائية وعلى المستشار القضائي ان يوعز بالتحقيق معها 2018-08-10 | 09:45:50

ما زال السجال حول قانون القومية قائماً بل انه يتسارع ويزداد على ضوء الالتماسات...

حسين الهيب ل"الصنارة":سنشارك في المظاهرة غدًا ضد قانون القومية وقدمنا التماساً باسم الناطقين بالضاد حسين الهيب ل"الصنارة":سنشارك في المظاهرة غدًا ضد قانون القومية وقدمنا التماساً باسم الناطقين بالضاد 2018-08-10 | 12:45:48

"اتخذنا قرارًا بالمشاركة في المسيرة المقررة يوم غد السبت في تل ابيب مع كافة...

د. اسلام شهوان ل "الصنارة":التصعيد هو سيد الموقف لكن التهدئة قد تجد طريقها للحل في غضون ساعات د. اسلام شهوان ل "الصنارة":التصعيد هو سيد الموقف لكن التهدئة قد تجد طريقها للحل في غضون ساعات 2018-08-10 | 10:58:02

بعد ليلة عصيبة قضاها سكان منطقة غلاف غزة امس الأول الاربعاء إثر رد على اغتيال...

ايمن عودة ل"الصنارة":نذهب الى المظاهرة بملء انتمائنا للأرض والوطن وردنا أمام يهودية الدولة ان نفرض واقعًا ثنائي القومية ايمن عودة ل"الصنارة":نذهب الى المظاهرة بملء انتمائنا للأرض والوطن وردنا أمام يهودية الدولة ان نفرض واقعًا ثنائي القومية 2018-08-10 | 10:52:00

لا يزال قانون القومية يسيطر على مجريات النقاش والتحرك الشعبي والسياسي في البلاد ....