تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-06-24 15:21:13 العرابي وسام رباح يوقع في هبوعيل الخضيرة من الدرجة العليا |  2018-06-24 14:27:27 جبارين في الجامعة الامريكية: القضية الفلسطينية هي امتحان للقانون الدولي |  2018-06-24 15:28:25 الأسد : الغرب لن يشارك في إعادة إعمار سوريا |  2018-06-24 13:53:19 فيديو - أردوغان يدلي بصوته في الانتخابات التركية |  2018-06-24 13:23:19 الجيش الإسرائيلي يعلن تصديه لطائرة مسيرة قادمة من سوريا |  2018-06-24 13:17:57 مسيرة في كفر سميع للمطالبة بالانفصال عن كسرى |  2018-06-24 13:14:51 الشيخ موفق طريف يجتمع برئيس اللجنة القطرية للتخطيط والبناء حول أزمة السكن والبناء في القرى الدرزية |  2018-06-24 13:06:38 رئيسة وزراء نيوزيلندا تطلق اسما غير مألوف على مولودتها! |  2018-06-24 12:38:03 مدينة روسية تحضر مفاجأة للساحر ميسي في عيده ال 31 |  2018-06-24 12:33:17 من يافا للسعودية - قطار وميناء بحري لربط اسرائيل بالخليج |  2018-06-24 12:23:52 صور - منافس أردوغان الأقوى يدلي بصوته في الانتخابات التركية |  2018-06-24 12:09:43 جبهة ام الفحم تنتخب سكرتيرا وتنطلق نحو الانتخابات المحلية |  2018-06-24 11:51:51 أزمة في المنتخب المصري قبل مباراته المرتقبه مع السعودية |  2018-06-24 11:49:33 صور.. هكذا استقبل رجال المرور قائدات المركبات بالسعودية |  2018-06-24 11:24:25 خليها تعفن .. حملة رفضاً لغلاء البندورة |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

غزة ونساؤها تحت الحصار



  |     |   اضافة تعليق



يوم الأحد الماضي منعت "حماس" النساء من مشاهدة مباراة كرة قدم في غزة, ولم يسعفهن إصرارهن على الدخول ومشاهدة المباراة في القسم الخاص والبعيد كل البعد عن قسم الرجال, لأن الحراس نفذوا الأوامر التي تفوق قراراتهم.



بصراحة, إن استمرار محاصرة المرأة وخضوعها لقوانين لم تعد لها فائدة في هذه الأيام ما هو الا ظلم. ما زلنا نسمع: عيب.. حرام.. لا يجوز.. المرأة عورة.. المرأة ضلع قاصر.!! كأن الحصار والاحتلال لا يكفيان المرأة!!

المرأة هي التراث الفلسطيني, هي المناضلة وأم المناضل وأخته وزوجته وابنته, وأم الأسير وزوجته. المرأة هي أهم محرك للوعي والمسؤولية والتثقيف والتوعية في المجتمع, فلماذا تُمنع من دخول الملاعب, ما دام الاختلاط مسموحاً في الحج؟! 


السعودية باتت تسمح لنسائها بحضور المباريات وأنتم ذاهبون الى الحج والناس راجعة..

وبقي السؤال: الى أين أنتم ذاهبون؟

*    *    *

"ذا ڤويس كيدز"

يانيل القاسم طفل سوري اشترك في مسابقة "ذا ڤويس كيدز" (احلى صوت) في محطة "أم.بي.سي".

رغم صوته الرخيم والجميل وأدائه المبدع فقد تم إقصاؤه من النهائيات لأن هذه المسابقة غير موضوعية, بل هي مسابقة تُعنى بالمال ومن أين يأتي والى أين وكيف يصب على التلفزيون الربح الوفير..


يتملك المُشاهد في أنحاء العالم الشعور بالحزن على أطفال مبدعين يخرجون من المباراة التي تحكمها السياسة وتجنى النقود منها بالملايين, فالمال يستبدل الموضوعية في هذا البرنامج, وتصبح الموهبة التي يتكلمون عنها تتعلق بفوز الهوية وجني الأرباح. 


وبدل زرع الشعور بالموهبة في نفوس المتسابقين.. يزرعون في نفوسهم ونفوس أهاليهم ونفوس المشاهدين الإحباط. حيث "ينطبق عليهم المثل القائل: "اقتلي يا أم الرجال وازني يا أم المال"..


غداً ستتوقف معاناة الأطفال المشتركين في المسابقة اذ تبث الحلقة النهائية حيث يُتوج أحدهم حسب مزاج الـ"أم.بي.سي".*    *    *

رسالة الى الحكواتي*

لم يكن الحكواتي يوماً ملاكاً ولم يكن له تعليق إلا مجاملة لسياسة إسرائيل وقراراتها غير العادلة.

هذه المرة يا أيها الحكواتي طال انتقادك حياة الملكة الأردنية رانية العبدالله. 

ربما, قبل ذلك, تقدم لنا المبررات والشروحات لأن السؤال الذي يطرح نفسه هو, هل نفهم من تعليقك رغبة في إثارة الفتنة في المملكة الأردنية الآمنة؟

هل نفهم منك أن الملكة رانية لا يلمع إسمها ولا يُبهر مواطنيها مثل سارة زوجة رئيس الحكومة في قضايا وتحقيقات شُرَطية؟

أم أنها تكلف الدولة أثماناً باهظة من الوجبات وصيانة منزلها الشخصي على حساب خزينة الدولة عدا عن الأثاث والملابس؟

الملكة رانية تمثل الأردن في شتى المناسبات العالمية ابتداءً من قضايا حقوق المرأة ورفع مستوى التعليم الى الرقي, الى القمة, ورعاية الفن والفنون والعلوم.هي متواضعة ولطيفة وأنيقة ومثقفة وبصراحة إنها تستطيع أن ترتدي ما تشاء, فهي كاملة الأوصاف ومخلصة لشعب الأردن الذي يكن لها احتراماً وحباً.


وباقتضاب وعلى عكس تصريحاتك, هذا ليس دفاعاً عن الملكة رانية بل عن مكانتها الرفيعة وحُب المجتمع واحترامه لتصرفاتها التي لم تُثر جدلاً بين صفوف الشعب الأردني ولا العالم العربي.


* إيهود يعاري: مُعلق سياسي لم يعد له دور في السياسة إلا في مؤسسة هي أيضاً تحتفظ بموظفين يحملون أفكاراً رجعية.


ڤيدا مشعور




كلمات متعلقة

غزة, ونساؤها, تحت, الحصار,

تابعونــا

فارس ساحة الصحافة فارس ساحة الصحافة 2018-06-21 | 20:10:31

12 عاماَ مرّت على رحيل فارس الصحافة العربية, لطفي مشعور, الذي أسس أول صحيفة عربية...

أفواه جائعة أفواه جائعة 2018-06-13 | 18:57:20

ماذا نقول عن إلقاء القبض على مواطنين في فلسطين تواجدوا في مكان مغلق وكانوا...

فقراء المونديال فقراء المونديال 2018-06-07 | 20:05:46

أيام معدودة تفصلنا عن الحدث الرياضي الأضخم والأكثر شعبية حول العالم, حيث تتجه...

الفشل الفشل 2018-05-31 | 20:03:46

اعترف لكم اني لم اعد استوعب ما اسمع من أخبار يومية عن جرائم القتل في مجتمعنا أو...

لن يتقزّم دورنا لن يتقزّم دورنا 2018-05-24 | 19:37:41

زواج الأمير هاري وميغين ماركل مثير وغريب ربما لأن البلاط الملكي يسير بموجب نظام...

النكبة تنعى ضمير العالم النكبة تنعى ضمير العالم 2018-05-17 | 22:34:44

رؤية مشاهد المسيرات في يوم النكبة تحرك فينا عواطف جياشة وحزنا عميقا لأن المأساة...

صوت الإنذار الأخير؟ صوت الإنذار الأخير؟ 2018-05-10 | 21:00:21

ڤيدا مشعور 11/5/2018...

بين بيبي والديمقراطية.. أميال بين بيبي والديمقراطية.. أميال 2018-05-04 | 05:37:07

إن القرار الذي صدر مؤخراً في الكنيست, والذي يسمح لرئيس الوزراء نتنياهو باتخاذ...

نكبة السلاح..  صُنع ايدينا نكبة السلاح.. صُنع ايدينا 2018-04-26 | 20:10:01

لا يسع المرء سوى أن يبدي وأن يسجل انفعاله من سير ما يقترفه البعض من جرائم تُرتكب في...

وثيقة الإستقلال تبقى حبراً على ورق وثيقة الإستقلال تبقى حبراً على ورق 2018-04-19 | 19:27:20

قبل أن تمر سبعون عاماً أخرى , وبعد أن احتفل الشعب اليهودي بالإعلان عن استقلال...