تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-07-23 16:05:58 فيديو - سقوط حجر من حائط البراق بالقدس والأوقاف تحذر |  2018-07-23 15:58:18 وفاة الممثلة السورية مي سكاف في فرنسا |  2018-07-23 16:00:00 تعيين النائبة تسيبي ليفني رئيسة للمعارضة |  2018-07-23 16:00:04 المتابعة تلتئم لبحث كيفية الرد على قانون القومية |  2018-07-23 16:00:02 ريال مدريد يقدّم حارسه الجديد الأوكراني أندريه لونين |  2018-07-23 15:11:48 تخليص عالق جراء حادث مروع بين شاحنة وسيارة قرب طرعان |  2018-07-23 14:33:49 محكمة الصلح في حيفا تستمع لشهود النيابة في قضية الشيخ رائد صلاح وتؤجل جلسة الغد |  2018-07-23 14:03:11 فيديو - انطلاق أسطول الحرية من صقليا باتجاه غزة |  2018-07-23 14:01:54 قلنسوة: وفاة أحمد سلامة متأثرا بجروح أصيب بها قبل أسبوعين |  2018-07-23 12:55:37 بلدية سخنين: هدم بيت المواطن حسين عثمان هو بداية التنفيذ الفعلي لقانون القومية العنصري |  2018-07-23 12:17:37 توقف محطة توليد الكهرباء في قطاع غزة |  2018-07-23 11:28:33 مجوهرات PANDORA تطلق مجموعة اطقم كاملة مليئة بالحب وبأسعار خاصة! |  2018-07-23 10:54:07 العالم يترقب أطول "خسوف دموي" بالقرن الـ21 |  2018-07-23 10:12:17 فيديو وصور - صافرات انذار واطلاق بارتيوت في صفد |  2018-07-23 14:07:36 فيديو وصور - مواجهات اصابات واعتقالات بعد هدم بيت حسين عثمان في سخنين بحجة البناء بدون ترخيص |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

القضية تعود لأهلها



  |     |   اضافة تعليق



حمادة فراعنة - عمان * كاتب سياسي مختص بالشؤون الفلسطينية والإسرائيلية.



فكرة المستعمرة الإسرائيلية على أرض فلسطين ، لم تكن وليدة الحركة الصهيونية التي أتى بها الصحفي هيرتسل وحسب ، بل هي نتاج تقاطع المصالح بين بلدان الإستعمار القديم بريطانيا وفرنسا والمانيا ، مع الحركة الصهيونية والتفاهم بينها لإنشاء مخفر إستعماري متقدم لحماية خطوط المواصلات والتجارة في منطقة مثلثة بين أوروبا وأسيا وإفريقيا ، الأكثر أهمية في العالم في ذلك الوقت ، قبل ولادة أميركا القوة الأولى في العالم الحديث ، والتي حلّت محل أوروبا في تبني المستعمرة الإسرائيلية على أرض فلسطين وتوفير فرص الحماية والرعاية والدعم العسكري والمالي والسياسي والأمني لها ، وعزز ذلك نفوذ الطائفة اليهودية لدى مؤسسات صنع القرار الأميركي : الكونغرس والإعلام والمال ، وهكذا ترسخت الرؤية الأميركية نحو العالم العربي عبر العين الإسرائيلية والمصالح التوسعية الإستعمارية الإسرائيلية ، وعبر رؤية اللوبي اليهودي الصهيوني " الأيباك " في واشنطن .


قوة المستعمرة الإسرائيلية إضافة إلى عاملََي الإسناد الأميركي واليهودي ، تفوقها الذاتي ، تتطلب من دوائر صنع القرار ، ومواقع التفكير ، ومؤسسات الدراسة والتقييم في منظمة التحرير ، ولدى فتح وحماس ، لدى الشعبية والجهاد والديمقراطية ، ومراكز الأبحاث عندهم ولديهم ، أن يدرسوا ، أن يتعلموا ، أن يصحوا ، إلى قوة العدو ، ومصادره ، وإلى قوتهم الذاتية ومدى تفعيلها ، وكيف ، من أجل إختزال عوامل الزمن ، وعدم هدر التضحيات الفلسطينية كي لا تكون مجانية ، تُهدر في أتون المواجهة وإستمراريتها ، وأن تكون موجعة ضد العدو ، وتجعل إحتلاله مُكلفاً على طريق الإنتصار الوطني الفلسطيني . 


عناوين الصراع بين المشروعين المتناقضين : المشروع الوطني الديمقراطي الفلسطيني ، في مواجهة المشروع الإستعماري التوسعي الإسرائيلي ، هما الأرض والبشر ، يريدون مستعمرة إسرائيلية على كامل أو على أغلب أرض فلسطين ، وخالية من أكبر عدد من أهلها ، وأقل عدداً منهم على أرضها ، وإستطاعوا بفعل التفوق إحتلال كل فلسطين على شكل خطوات تدريجية متعددة المراحل ، وطردوا نصف الشعب الفلسطيني وشردوه عن أرضه ورحلوه إلى خارج وطنه ، يعيش أغلبهم في مخيمات اللاجئين وتجمعاتهم الفقيرة البائسة ، ناهيك عن عدم توفر فرص الأمن وغياب الأمان في لبنان وسوريا والعراق وليبيا ، حين تعرضوا للقتل والتجويع والحصار في ظروف مختلفة ولأسباب متعددة ، وبقي النصف الأخر على أرض فلسطين داخل وطنهم .


المستعمرة الإسرائيلية ، على أرض فلسطين ، سببت التشريد والطرد والتجويع والقتل لنصف الشعب الفلسطيني خارج وطنه ، ونصفه الثاني يعيش ظروف الإحتلال والحكم العسكري ، وثقل القوانين العنصرية ونظام التفريق الابرتهايد والإقصاء وجعل الأرض طاردة لأهلها وشعبها وأصحابها ، مخلفاً خيارًا واحدًا أمام الفلسطينيين بإتجاهين :


1 -  نضال المشردين المبعدين اللاجئين لإنتزاع حق عودتهم إلى بيوتهم في اللد والرملة وعكا وحيفا ويافا وصفد وبئر السبع ، وإستعادة ممتلكاتهم فيها ومنها وعليها  و2- نضال المقيمين على أرض وطنهم الممسكين بالبقاء وعنوانهم الصمود ، ولا خيار لهم وأمامهم سوى النضال من أجل الإستقلال والتخلص من الإحتلال والعنصرية أسوة بما حققه شعب جنوب إفريقيا ، ومن قبله كافة شعوب الأرض التي عانت من نير الإستعمار الأجنبي وظلمه وتعسفه وتسلطه . 


فلسطينيو المهاجر واللجوء عليهم أن يتعلموا من يهود العالم ماذا يفعلون لمشروعهم الإستعماري التوسعي الإسرائيلي ، كي يفعلوا ويعملوا هم لصالح مشروعهم الوطني الديمقراطي الفلسطيني بالإعتماد على التحالف والتفاهم مع الشعوب الذين يعيشون في كنفها عبر أحزابهم ونوابهم ونقاباتهم ، أما فلسطينيو الداخل سواء في مناطق 48 ، أو مناطق 67 ، فهم يعرفون واجباتهم ويقومون بها على أرقى أنواع الفعل والنضال ، ولكنهم يحتاجون للوحدة والبرنامج المشترك وإختيار الأدوات المناسبة . الرئيس الفلسطيني تطرق ألى أهمية معالجة الإستحقاقات المطلوبة المباشرة وهو صاحب القرار لدى حركة فتح ولدى مؤسسات منظمة التحرير ، صاغ التاريخ وتوقف عنده بوضوح ووصّل رسالته بعمق ودراية ، ولكنه لم يتوقف أمام الإستحقاقات المطلوبة منه داخلياً وهي عنوان المصداقية لديه : 


- دعوة القيادة المؤقتة لمنظمة التحرير للإجتماع كما سبق وحصل في القاهرة برئاسته بحضور حماس والجهاد والمبادرة والقيادة العامة والصاعقة ، فالقرار لديه وعنده خاصة بعد أن لبت حركة حماس شروط المصالحة وفق المبادرة المصرية ، وصولاً نحو الشراكة المطلوبة ، ولن يستطيع تحقيق الشراكة أحد غيره . 


- عقد إجتماع للجنة التحضيرية لعقد المجلس الوطني كما حصل في بيروت يوم 15/1/2017 ، برئاسة سليم الزعنون رئيس المجلس بحضور الفصائل كافة بما فيها حماس والجهاد والقيادة العامة والصاعقة والمبادرة . 


- دعوة مؤسسة المجلس التشريعي للعمل بموازاة عمل مؤسسة الرئاسة لخلق التوازن المطلوب والشراكة المفقودة لدى السلطة الوطنية ، خاصة وأن المجلس المركزي الفلسطيني صاحب القرار ، وهو المرجعية ، سبق له وأن جدد ولايتي الرئيس والمجلس التشريعي سوية يوم 26/10/2009 . 


تلك هي أساسات العمل المطلوب ، وهي مطلوبة منه ومنه فقط فهل يعمل ؟؟ وهل يُدرك أن الفلسطينيين يفهمون ويعملون ويدركون ما هو المطلوب لخلق الجبهة الوطنية الموحدة ، في مواجهة العدو المتفوق ؟ .






كلمات متعلقة

القضية, تعود, لأهلها,

تابعونــا

اللواء جمال حكروش للصنارة:الطفل المخطوف كريم لم يكن موجودًا داخل اسرائيل بل في مكان لا تستطيع الشرطة الوصول اليه اللواء جمال حكروش للصنارة:الطفل المخطوف كريم لم يكن موجودًا داخل اسرائيل بل في مكان لا تستطيع الشرطة الوصول اليه 2018-07-20 | 10:01:51

قبل خمسة أشهر استقبلت "الصنارة " بلقاء خاص وحصري اللواء جمال حكروش رئيس مديرية...

يوسف جبارين ل"الصنارة":ندرس الإمكانية القضائية لإسقاط القانون لكن المهم مواجهته في كل المحافل وكشف زيف الديمقراطية الإسرائيلية يوسف جبارين ل"الصنارة":ندرس الإمكانية القضائية لإسقاط القانون لكن المهم مواجهته في كل المحافل وكشف زيف الديمقراطية الإسرائيلية 2018-07-20 | 12:49:29

قال عضو الكنيست د. يوسف جبارين (الجبهة - المشتركة) إن إقرار قانون أساس القومية...

المقدم لؤي زريقات الناطق بلسان الشرطة الفلسطينية يؤكد لـ"الصنارة:"الطفل المختطَف كريم لم يصل الى الضفة وكان محتجزًا في اللد المقدم لؤي زريقات الناطق بلسان الشرطة الفلسطينية يؤكد لـ"الصنارة:"الطفل المختطَف كريم لم يصل الى الضفة وكان محتجزًا في اللد 2018-07-20 | 11:43:06

نفى الناطق بلسان الشرطة الفلسطينية المقدم لؤي زريقات في حديث ل"الصنارة" أمس الأول...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":لا استبعد أن يتنازل المستشار القضائي للحكومة عن تقديم لوائح اتهام بحق نتنياهو المحامي زكي كمال ل"الصنارة":لا استبعد أن يتنازل المستشار القضائي للحكومة عن تقديم لوائح اتهام بحق نتنياهو 2018-07-20 | 09:01:22

قمة هلسينكي بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي دونالد ترامب ، والتي...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة": نص قانون القومية يُشَرعِن التمييز العنصري ضد العرب ويقصيهم على خلفية دينية ويناقض وثيقة الاستقلال المحامي زكي كمال ل"الصنارة": نص قانون القومية يُشَرعِن التمييز العنصري ضد العرب ويقصيهم على خلفية دينية ويناقض وثيقة الاستقلال 2018-07-13 | 08:52:49

واصلت لجان الكنيست الخاصة يوم أمس الخميس أبحاثها ومناقشتها لقانون القومية الذي...

صالح بكري مدير في لقاء خاص بـ"الصنارة":في مركز "بيت لين" الناصرة نقدّم جميع الخدمات المطلوبة للمتضررين جنسياً وجسدياً صالح بكري مدير في لقاء خاص بـ"الصنارة":في مركز "بيت لين" الناصرة نقدّم جميع الخدمات المطلوبة للمتضررين جنسياً وجسدياً 2018-07-13 | 12:05:11

"مركز "بيت لين" في الناصرة هو مركز لحماية الأولاد وأبناء الشبيبة المتضررين جنسياً...

عنات أوفير مديرة مشروع "مهليڤ" في لقاء خاص بـ"الصنارة":نظّمنا حملة إعلامية خاصة للمجتمع العربي لتقليص ظاهرة التنكيل بالأطفال عنات أوفير مديرة مشروع "مهليڤ" في لقاء خاص بـ"الصنارة":نظّمنا حملة إعلامية خاصة للمجتمع العربي لتقليص ظاهرة التنكيل بالأطفال 2018-07-13 | 10:01:08

انطلقت مطلع هذا الشهر حملة إعلامية لرفع الوعي بكل ما يتعلق بظاهرة التنكيل...

مدرب ومعلم الغوص والغطس باسم إغبارية ل"الصنارة":ما حصل يشكل حالة غير مسبوقة وتحمل تجربة عالمية لفرق الإنقاذ وللسائحين مدرب ومعلم الغوص والغطس باسم إغبارية ل"الصنارة":ما حصل يشكل حالة غير مسبوقة وتحمل تجربة عالمية لفرق الإنقاذ وللسائحين 2018-07-13 | 08:57:05

نجح يوم الثلاثاء غواصون متطوعون من عدة دول في إخراج 12 طفلا تايلانديًا ومدربهم...

" نحو الشمس" ... الاعلامي والشاعر محمد بكرية " نحو الشمس" ... الاعلامي والشاعر محمد بكرية 2018-07-12 | 10:29:33

الاعلامي والشاعر محمد بكرية...

د.مصطفى عصفور للصنارة:الهزات الخفيفة التي حصلت ليست مؤشراً  لهزة كبيرة قادمة د.مصطفى عصفور للصنارة:الهزات الخفيفة التي حصلت ليست مؤشراً لهزة كبيرة قادمة 2018-07-06 | 09:49:35

“لا توجد اي قاعدة علمية او آلية تمكّننا من تنبّؤ حدوث الهزة الارضية الاّ قبل...