تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-10-18 16:53:48 وفد أمني مصري يزور غزة بشكل مفاجئ ويلتقي قيادة حماس |  2018-10-18 17:00:04 الاستخبارات الأمريكية مقتنعة بدور بن سلمان بجريمة القتل |  2018-10-18 16:45:49 علي سلام وقائمة ناصرتي : لن نرد الإساءة بالإساءة ولا الخطأ بالخطأ علينا أن ننتصر للناصرة وأصالتها |  2018-10-18 16:00:35 جريدة صباح تعرض صورا جديدة لـ"العقل المخطط لقتل خاشقجي" |  2018-10-18 15:58:53 البنك الدولي: نصف سكان الأرض فقراء |  2018-10-18 14:55:47 صور - ضبط سلاح في الفريديس واعتقال شابين |  2018-10-18 14:54:31 جبارين يطالب المستشار القضائي بشطب القوائم العنصرية في الانتخابات المحلية |  2018-10-18 14:55:30 هيغواين : رونالدو "كسرني" في يوفنتوس |  2018-10-18 14:15:50 اختفاء أثار الشاب ايمن الجمل (21 عاما) من اللد |  2018-10-18 13:48:29 عون يبشّر اللبنانيين: الحكومة قاب قوسين أو أدنى |  2018-10-18 14:00:00 تخليص شاب سقط عن جدار وعلق داخل مبنى في الكابري |  2018-10-18 13:15:02 ترامب يدافع عن السعودية في قضية خاشقجي |  2018-10-18 14:00:03 اتهام شابين من يافا بمحاولة السفر للقتال في سوريا |  2018-10-18 14:00:34 قبل 10 أيام من الكلاسيكو .. قرعة لحضور المباراة مجانا |  2018-10-18 12:38:36 ام الفحم : قائمة نور المستقبل تجتمع مع النساء بحي المحاجنة |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

د. مصطفى عصفور : إستنزاف المواد الطبيعية من قبل الإنسان غيّرت الأنظمة الطبيعية وبضمن ذلك توزيع الأمطار



  |   محمد عوّاد   |   اضافة تعليق
  • الإحتباس الحراري يؤثر على ذوبان الجليد والتبخر ويحدث بلبلة في الأنظمة الطبيعية الموجودة
  • من الصعب جدا توقع الى متى سيستمر الجفاف لأن الأمر يتعلق بعدة عوامل دائمة الحركة وقد يحصل التغيير فجأة
  • فصل الشتاء بدأ رسميا يوم أمس ومعه بدأت "المربعنيات" والخير ما زال أمامنا
  • لا أدري على ماذا يعتمد الذين يقولون إن هذه السنة سنة محل فأحيانا لا يصدق الراصد الجوي في توقعات نشرة لثلاثة أيام
  • لا يجوز مقارنة كمية الأمطار بين فترات متوازية لسنوات مختلفة لأنه يجب أخذ عامل الزمن بالحسبان
  • بسبب التغيرات المناخية أتوقع أن يزهر اللوز في كانون الثاني المقبل بدلا من آذار
  • التغيرات في المناخ ودرجة الحرارة والإشارات البيئية تحدد الساعة البيولوجية للنباتات والكائنات الحية فتوهمها وتبدأ بالتصرف بشكل مخالف لما عهدناه
  • الأبحاث تؤكد أن كمية الأمطار في بلادنا لم تتغير على مر السنين والذي تغير هو توزيعها
  • الإنسان بدأ يحتل اليابسة ويحول الجبال والتراب الى مساحات صمّاء والسيول التي تهطل عليها تنزل عنها على شكل سيول لا تستفيد




شهدت البلاد انخفاضاً كبيراً في كميات الأمطار التي هطلت منذ بداية فصل الخريف لغاية يوم أمس (21.12.2017), وهو اليوم الرسمي لبداية فصل الشتاء بشكل رسمي, حيث لم تبلغ نسبة 40% من الكمية التي كان من المفروض أن تهطل لغاية الآن. وقد بدأ الكثيرون, من عامة الناس ومن المزارعين ومن الإعلاميين والراصدين حتى, يتنبؤون بأن هذا العام هو عام محل وشحّ أمطار,  خاصة في الأسبوعين الأخيرين اللذين سادت فيهما درجات حرارة عالية وأجواء خما سينية مشابهة  لفصل الربيع لدرجة أن النباتات بدأت تتصرف وكأنها بالفعل في فصل الربيع وبدأت بعض الأشجار متساقطة الأوراق تورق من جديد, ومن غير المستبعد أن تبدأ بعض الأشجار المثمرة بالإزهار قريباً إذا استمرت هذه الأجواء المناخية بدلاً من الإزهار في شهر آذار ونيسان. 


وفي بعض الأماكن بدأوا يؤدون صلاة الاستسقاء وهي صلاة يتم خلالها  طلب السقي من الله عز وجل للبلاد والعباد بالصلاة والدعاء ، والاستغفار عند حصول المحل، حيث يخرج الإمام والناس إلى المصلى خارج البلد فيصلي بهم ركعتين، ثم يخطب الإمام بعد الصلاة خطبتين كما في صلاة العيدين ويستحب أن يكثر الخطيب من الاستغفار ويلح في الدعاء والتضرع إلى الله عز وجل ، ويعظهم فيها ويذكرهم ويحذرهم من المعاصي لأنها أسباب القحط وأسباب حبس المطر وأسباب العقوبات، ويحذِّر الناس من أكل أموال الناس بالباطل، والظلم، وغير ذلك من المعاصي، ويحثهم على التوبة والاستغفار ويقرأ عليهم الآيات الواردة في ذلك، والأحاديث ..


ثم يدعو ربه رافعاً يديه، ويرفع الناس أيديهم، يدعو ويسأل ربه الغوث ومن ذلك: "اللهم أغثنا "، ثلاث مرات، "اللهم أسقنا غيثاً مغيثاً هنيئاً مريئاً غدقاً مجللاً صحا طبقاً عاماً نافعاً غير ضار، تحيي به البلاد وتغيث به العباد وتجعله يا ربِّ بلاغاً للحاضر والباد". 


ومن الدعاء الذي دعا به النبي صلى الله عليه وسلم ، "اللهم أنبت لنا الزرع، وأدر لنا الضرع، وأسقنا من بركاته". ويلح في الدعاء، ويكرر بالدعاء:"اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين.


ويستحب رفع اليدين عند الدعاء للإمام والمأمومين وكما يستحب قلب الرداء وتحويله تفاؤلاً بتحويل الحال من القحط إلى الرخاء ويحوّل الرجال فقط أرديتهم وهم جلوس فمثلا من كان يلبس عباءة يقـلبها على ظهره بأن يجعل أعلاها أسفلها ونحو ذلك.


حول ما ينتظرنا في موسم الشتاء الحالي والتغيّرات المناخية وتأثيرها على حياتنا في هذه المنطقة ومسبّباتها, أجرينا هذا اللقاء مع الدكتور مصطفى عصفور المحاضر في جامعة حيفا, أخصائي علوم الفلك والمناخ والأرض.


"الصنارة": هذه السنة وفي السنوات الأربع الأخيرة لاحظنا تغييرات كبيرة في نظام هطول الأمطار في البلاد خلال أشهر الشتاء. ما هي الأسباب؟

د. عصفور: بدون أدنى شك, وحسب الأبحاث الكثيرة التي أُجريت في هذا المجال أنّ استنزاف المواد الطبيعية من قبل الإنسان بشكل كبير جداً أثّر جداً على الأنظمة الطبيعية في الكرة الأرضية. وقد أكد على ذلك أكثر من ألف عالِم.


"الصنارة": ماذا تقصد باستنزاف المواد الطبيعية؟

د. عصفور: على سبيل المثال, قطع الغابات واستخدام المواصلات على أنواعها من سيارات وطائرات وغيرها.. وهذا ادّى الى تغيير في تركيز الغازات في الغلاف الغازي. فعلى مدار ملايين السنين كان تركيب الغازات من ثاني أكسيد الكربون والأكسجين والكربون بنسب معينة, ولكن المحروقات المستخدمة من قبل الإنسان لاحتياجاته ومصلحته الشخصية أدت الى تغيير عظيم في تغيير نسبة الغازات في الكرة الأرضية, وأوّل حلقة في هذه التغييرات هي أن ثاني أكسيد الكربون الذي مصدره من المواصلات، ومن بخار الماء الذي يستخدمه الإنسان لتبريد محطات الوقود، وغاز الميثان الذي مصدره من تربية الأبقار وزراعة الأرز, هذه الغازات الثلاثة يصدرها الإنسان بكميات كبيرة جداً وهي العوامل الأساسية في ما يسمّى بـ "الاحتباس الحراري". وهي تساهم جداً في حفظ ومنع الحرارة أن تخرج من الكرة الأرضية الى الفضاء. وللتوضيح يمكن تشبيه الأمر بزجاج السيارة الذي يؤدي الى تسخين داخل السيارة فما بالك لو وضعنا زجاجاً سميكاً أكثر بكثير من زجاج السيارة العادي؟ إنه يساهم أكثر في تسخين داخل السيارة. وهذا هو الاحتباس الحراري الذي له دور في الكثير من التأثير على أمور طبيعية, منها: ذوبان الجليد, التبخّر وغيرها, وهذه الأمور تُحدث بلبلة في الأنظمة الطبيعية الموجودة.


"الصنارة": وكيف تؤثر هذه العوامل على شُح المطر في منطقتنا؟

د. عصفور: إنك تتحدث عن شح المطر عندنا ولكن أُنظر ماذا يحدث في فرنسا وأوروبا وتركيا وغيرها من الدول الأوروبية, حيث يوجد فائض من المطر وأيضاً يوجد تذمّر. لذلك أقول إنّ البلبلة موجودة في مختلف مناطق الكرة الأرضية من ناحية المناخ وكل ذلك بسبب تأثير الغازات.


"الصنارة": إنك تركّز كثيراً على تأثير الغازات. كيف تؤثر على كميات الأمطار؟

د. عصفور: أُركز على تأثير الغازات لأن الأمطار تهطل بالتالي من الغلاف الغازي والدافع لكل الأمطار هو الحرارة, لذلك فإن كل الأمور مرتبطة مع بعضها البعض. وتشير الكثير من الدراسات الى أنّ هناك الكثير من التغييرات على الطقس والمناخ بحيث لم تعد درجات الحرارة كالمعتادة. ولتوضيح تأثير الحرارة على الأمطار هناك معادلة بسيطة يجب فهمها وهي: المطر نابع من بخار الماء وكلما كان بخار الماء اكثر يظن الكثيرون أنه يجب أن تكون كميات الأمطار اكبر, ولكن هذا غير صحيح, لأنه لو كان كذلك لكانت كميات الأمطار تهطل أكثر في الصيف لأن التبخير يكون أكثر في الفصل الحار. والمعادلة تقول إنّ الحرارة تلعب دوراً  هاماً, فعندما تكون حالة تبخير يصعد البخار ويصعد الى أن يصل تركيزه في الجو درجة الإشباع. أي أن يكون الهواء مشبعاً ببخار الماء حيث يتحول الى ماء ويهطل على شكل مطر فقط بعد أن يصل الى نقطة الإشباع.


"الصنارة": ولماذا لا تهطل الأمطار في الصيف عندنا؟


د. عصفور: لأن الهواء يكون ساخناً جداً في الصيف ولكي يصل البخار الى درجة الإشباع في الصيف يكون بحاجة الى كمية هائلة من البخار. بينما في فصل الشتاء تكون درجة الحرارة منخفضة فيصل البخار الى درجة الإشباع بسرعة. فدرجة الإشباع في فصل الشتاء تكون منخفضة ويكفيها كمية قليلة من البخار حتى تصل الى نقطة الإشباع فتهطل الأمطار بسرعة, بينما في الصيف ورغم وجود كمية بخار أكثر الاّ أنّ الهواء الساخن يحتاج الى كميات هائلة من بخار الماء للوصول الى نقطة الإشباع. وبعودة الى ما ذكرته  سابقاً بخصوص الاحتباس الحراري، ففي السنوات الأخيرة أصبح الهواء ساخناً أكثر حتى في فصل الشتاء وهذا يشير الى أننا نحتاج الى كمية بخار أكثر للوصول الى درجة الإشباع. إنها معادلة حسّاسة جداً. وحيث أن هناك دراسات كثيرة تعزو شح الأمطار الى ارتفاع درجات الحرارة فإن ذلك يقود الى نقطة الإشباع التي نتحدث عنها.


"الصنارة": هل تختلف نقطة الإشباع بموجب القرب أو البعد عن البحر؟

د. عصفور: طبعاً, فكلما كنت قريباً من البحر وإذا كنت على ارتفاع أعلى من سطح البحر تكون نقطة الإشباع مختلفة عنها في الأماكن المنخفضة والبعيدة عن سطح البحر.

فالمناطق البعيدة عن سطح البحر تكون فيها نقطة الإشباع عالية ولأجل ذلك تهطل الأمطار على امتداد  شاطئ البحر أكثر من المناطق الداخلية. وكذلك الأمر بالنسبة للأمطار الموسمية التي تهطل في السينيڠال ونيجيريا ومنطقة خط الاستواء, حيث التبخير يحدث بنسبة عالية,ورغم ارتفاع الحرارة فإن الأمطار كثيرة.


"الصنارة": كيف يرتبط ذلك بتأثير الإنسان على الطبيعة؟

د. عصفور: الإنسان بتأثيره على الطبيعة ومع التغيير في نسب الغازات ادّى الى ارتفاع درجة الحرارة في الهواء وهذا أدّى الى ابتعاد أو ارتفاع نقطة الإشباع للهواء مما أدى الى أن تكون حاجة أكبر لكمية كبيرة من بخار الماء كي تهطل الأمطار.


"الصنارة": ما تأثير ما يُسمّى الجبهة الحارة والجبهة الباردة على هطور الأمطار؟

د. عصفور: الهواء الساخن الموجود في منطقة معينة بشكل حاجزاً أمام الهواء البارد ويكون بمثابة مانع يمنعه من الوصول الى ما بعد المنطقة الساخنة.


"الصنارة": ما نعرفه هو أن الهواء الساخن يصعد الى أعلى والبارد يهبط الى أسفل..


د. عصفور: هذا في حالة الجبهات الكبيرة. في بلادنا درجة الحرارة عالية نسبياً وذلك لأننا قريبون من الصحراء وبسبب ارتفاع الحرارة  بشكل عام على الارض وبسبب ارتفاع نقطة الإشباع في هواء بلادنا, وبسبب المناخ الخماسيني السائد الآن في بلادنا يمنع الهواء البارد القادم من البحر المتوسط من دخول البلاد وعندها تحصل موازين قوى, فإذا قلّ الهواء الساخن يدخل قليل من الهواء البارد وتهطل أمطار وإذا لا سيبقى الهواء البارد بعيداً ويُحبس هطول المطر. أنظر الى الأمطار الغزيرة التي تهطل في أنطاليا, سبحان الله, في حين يسود الجفاف منطقتنا، فالكتلة الساخنة الموجودة في منطقتنا والتي تتأثر من الصحاري في الكويت والعراق والأردن تمنع الجبهة الباردة القادمة من الغرب من دخول البلاد وهذا ما يحصل في هذه الأيام, درجة الإشباع عالية جداً والحاجز الهوائي الذي يمنع الهواء البارد من دخول بلادنا.


"الصنارة": الى متى تتوقع أن يستمر هذا الوضع وانحباس الأمطار؟

د. عصفور: من الصعب جداً جداًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًً معرفة او توقّع ذلك ولا يوجد أي عالم في العالم مستعد لأن يتنبأ بذلك.


"الصنارة": لماذا؟

د. عصفور: لأن هذا الأمر يتعلق بعوامل دائمة الحركة وقد  يحصل التغيير خلال دقائق وبدون سابق إنذار ومن الصعب توقعها.  فمنذ أكثر من أسبوع الوضع لم يتغيّر وباعتقادي لن يستمر الوضع لأكثر من أسبوعين فلا بد أن ينكسر وقد يحصل ذلك في الأسبوع القادم. ويجب ألاّ ننسى أن فصل الشتاء يبدأ رسمياً يوم 21.12.2017 (أمس). وقد كان أجدادنا وجدّاتنا يسمّون هذه الفترة "المربعانية" التي تستمر 40 يوماً (حتى )31.1 التي يسودها طقس بارد وماطر. وكذلك قال أجدادنا عن كانون إنه "فحل الشتاء", وقد انتبه العرب لهذه الأمور وهذه الظواهر في هذه الفترة من السنة. ورغم كل التغيّرات المناخية التي تحدثت عنها لا أستطيع ولا أحد يستطيع التبؤ بما سيحصل لاحقاً لأن فصل الخريف المنتهي في هذه الأيام هو فصل متقلّب جداً قد تختلف كمية الأمطار التي تهطل فيه من سنة الى أخرى ولكن المطر والخير ما زال أمامنا.


"الصنارة": هل تنصح بعدم الأخذ بما يقوله بعض الراصدين بأن هذه السنة هي سنة محل؟


د. عصفور: لا أدري على ماذا يعتمد هؤلاء الذين يقولون ذلك. فتوقعات النشرة الجوية لثلاثة أيام قادمة لا يصدقون فيها دائماً, فكيف يتوقعون ماذا سيكون خلال الأشهر الأربعة القادمة, وعلى ماذا يعتمدون؟! إنها خزعبلات يجب عدم أخذها على مأخذ الجد. كذلك هناك نقطة مهمة جداً وهي أنّ هناك مقارنات مع فترة موازية من سنوات سابقة بخصوص كمية المطر. فعندما يقولون إنّ في شهر كانون الأول من العام الماضي كانت قيمة الأمطار التي هطلت 120 مليمترا وفي هذا العام لم تهطل سوى 20 مليمتراً, وعلى ضوء ذلك قرروا أن هذا الشتاء ممحل, ماذا سيقولون لو هطلت في هذه اللحظة 250 مليمتراً من الأمطار؟ هل سيقولون عندها إنّ هذه السنة أفضل من السنة الماضية وأن هذا الشتاء هو غزير الأمطار؟


"الصنارة": ماذا تريد أن تقول في ذلك؟


د. عصفور: هذا يعني أنه من غير الصحيح إجراء هذه المقارنة والخلاصة هي أن القضية هي ليست كمية المطر فحسب إنما يجب الأخذ بالحسبان عاملاً إضافيا وهو عامل الزمن. فإذا هطلت 200 مليمتر من الأمطار خلال رُبع ساعة من الزمن فإن ذلك يؤدي الى الجفاف وسيلحق أضراراً أكثر بكثير من 50 مليمتراً من المطرهطلت خلال أسبوعين.  فمقارنة كميات الأمطار بدون الأخذ بالحسبان الفترة الزمنية التي هطلت خلالها لا يكون صحيحاً.


"الصنارة": ما هو تأثير هذا الأمر على المحاصيل الزراعية وعلى النباتات بشكل عام؟

د. عصفور: بعد أن شرحت أسباب التغيرات نجد أنّ هناك تأثيراً على المزروعات وعلى الكائنات الحية وعلى أمور أخرى كثيرة, وهذا التأثير يلعب دوراً كبيراً في الحياة اليومية. ولكن أكرر قول الله عز وجل وهو أصدق القائلين: "ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس لنذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون". وهذا يعني أن الفساد الذي طال البر والبحر والهواء, والجميع يشهد على ذلك, لا بُد أن يؤثر على الإنسان بطريقة أو بأخرى..


"الصنارة": ما الكفيل لإعادة الأمور الى سابق عهدها؟

د. عصفور: التغيير ومعرفة الأخطاء وإصلاح الخطأ هو الكفيل لأن ترجع الأمور الى ما كانت عليه ولأن تنزل رحمة الله, ولكني أقول إنّ ذلك مستحيل..!


"الصنارة": لماذا؟

د. عصفور: لأن "أكثر الناس كانوا لا يؤمنون" ولأن "أكثر الناس لا يعقلون" ولأن الفساد في البر والبحر, وبعد ظهور الفساد يكون خطّاً بلا رجعة.

"الصنارة": وما هي التأثيرات المباشرة لهذه التغييرات على البيئة؟

د. عصفور: لكل شيء ولكل كائن هي في الكون توجد ساعة بيولوجية ("سيركا ديان"), وهذا هو علم بحث كبير في البيولوجيا, ومثال على ذلك الفترة التي تتكاثر فيها القطط. فهي لا تتزاوج وتتكاثر الاّ في شهر شباط, فما أدراها موعد حلول شهر شباط؟ إنها الساعة البيولوجية. كذلك الدجاج, حيث يتوقف عن البيض في هذه الفترة ويستأنف ذلك في شهر آذار ونيسان. وكذلك الأمر بالنسبة لكل كائن حي وللأشجار، فزهر اللوز متى يظهر؟ إنها الساعة البيولوجية التي تتأثر بالمناخ,  وبدرجة الحرارة وعدة أمور أخرى, وعندما يحصل تغيير في المناخ والحرارة, فإن الظروف الطبيعية للحيوانات والنباتات تتغيّر بعد أن كانت مبنية على نفس النمط منذ ملايين السنين, وهذا التغيير يقود الى سلوك النباتات والحيوانات بشكل مختلف عما عهدناها.


"الصنارة": ذكرت إزهار اللوز. هل تتوقع تغيير في موعده هذا العام؟

د. عصفور: أتوقع أن يزهر اللوز في شهر كانون الثاني المقبل حتى لو هطل المطر. فهناك إشارات بيئية تحدد الساعة البيولوجية لكل نبات ولكل كائن حي, وهذه الإشارات تلخبط الكائن الحي وتوهمهه فيبدأ يتصرّف بشكل مخالف لما عهدناه عليه حين يفكر ويشعر أنه الآن موجود في شهر نيسان, حسب المناخ ودرجة الحرارة.


"الصنارة": وبعد كل هذا الشرح, هل أنت متفائل بأن تهطل نفس كمية الأمطار حسب المعدل السنوي العام؟

د. عصفور: الكثير من الأبحاث تشير الى أن كمية الأمطار في بلادنا لم تتغيّر على مدار السنين, ولكن العامل الذي أشدّد عليه دائماً هو التوزيع من حيث الفترة الزمنية. وهنا من المهم الإشارة الى أنه بالإضافة الى توزيع المطر وكمية الأمطار التي تهطل خلال فترة معينة فإن هناك عامل مهم آخر وهو مسطحات الباطون وشوارع الإسفلت وكمية الباطون التي تغطي مساحات كانت في الماضي ترابا وجبالا وأصبحت اليوم مساحات مغطاة ونسميها "مساحات صمّاء". هذه المساحات كانت تستوعب كميات من المطر أما اليوم فإن كل الأمطار التي تهطل عليها تنزل عنها على شكل سيول. فهذه المساحات الباطونية الصماء تزيد الموضوع أكثر تعقيداً. فحتى لو هطلت كمية صغيرة من المطر تجد أن جميع الشوارع والطرقات قد أُغلقت. وهذا أيضاً من التغييرات التي أحدثها الإنسان من غير أن يعرف ما الذي يفعله للطبيعة. فقد بدأنا نحتل اليابسة, بدأنا نأخذ من الأرض والجبال ونحولها الى مساحات صمّاء. لذلك فإن المعادلة معقدة, والمسألة ليست فقط كمية المياه بل أيضاً عامل الزمن.


"الصنارة": هل توجد سياسات محدّدة لمواجهة تحديات التغيرات المناخية؟

د. عصفور: لا توجد أمور كثيرة نتحدث عنها في هذا الموضوع والسبب بسيط وهو أن السياسة بواد وما يعرفه الإنسان بواد. فعندما يأتي شخص مثل ترامپ الذي لا يعرف أي شيء علمي ولا يدري من الدنيا شيئاً ولا يحترم العلماء وليس لديه أي اختصاص علمي ولا يحترم العالم الذي قضى سنوات طويلة من عمره في بحث هذه الأمور, فيضربه كله بعرض الحائط ويضعه في حاوية القمامة. هذه هي المصيبة, وحين تقوم اكبر دولة بالانسحاب من اللجنة الدولية للحفاظ على المناخ, وقبل بضعة أيام أعلنت أميركا أنها تنصلت من المسؤولية العالمية في الحفاظ على فيل البحر المهدّد بالانقراض, وهذا يعني أنّه خلال سنتين سينقرض هذا الحيوان بشكل كامل. وللأسف أمثال ترامپ كثيرون. وما يؤسف أنّ كل متخذي القرار بواد والأشياء العلمية بواد آخر فكيف نتوقع حصول تغيير عندما ترى أن كل رئيس يعزف معزوفته بمنعزل عن الواقع والذي يدفع الثمن هو الطبيعة وذلك يؤثر علينا بشكل مباشر.










كلمات متعلقة

د., مصطفى, عصفور, :, إستنزاف, المواد, الطبيعية, من, قبل, الإنسان, غيّرت, الأنظمة, الطبيعية, وبضمن, ذلك, توزيع, الأمطار,

تابعونــا

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الانتخابات البرلمانية القادمة قد تكون تاريخية اذا صوت العرب بنسبة تساوي تصويتهم في الانتخابات المحلية المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الانتخابات البرلمانية القادمة قد تكون تاريخية اذا صوت العرب بنسبة تساوي تصويتهم في الانتخابات المحلية 2018-10-12 | 09:42:04

تصويت بنسبة كهذه سيمكن اعضاء الكنيست العرب من تحقيق إنجازات هامة سياسياً...

مصعب دخان ل"الصنارة": رئيس البلدية لا يمثل أهل البلد,ولو لم يكن وليد عفيفي مرشحاً لكنّا سنخوض المنافسة مصعب دخان ل"الصنارة": رئيس البلدية لا يمثل أهل البلد,ولو لم يكن وليد عفيفي مرشحاً لكنّا سنخوض المنافسة 2018-10-12 | 14:01:10

* على الأقل في الموضوع الوطني,الرئيس أقصى نفسه وأقصى الناصرة من الإجماع الوطني...

الباحث السياسي التركي محمد أوزتورك لـ"الصنارة":السعودية سمحت حتى الآن للأتراك بتفتيش جزئي وليس تفتيشًا شاملاً كما يشاع الباحث السياسي التركي محمد أوزتورك لـ"الصنارة":السعودية سمحت حتى الآن للأتراك بتفتيش جزئي وليس تفتيشًا شاملاً كما يشاع 2018-10-12 | 14:00:58

على اثر القضية التي تشغل العالم ووسائل الإعلام في اختفاء الصحفي السعودي جمال...

هدى أبو خيط في مقابلة خاصة بـ"الصنارة":إخترنا التعليم المنزلي لأولادنا لتفادي الضغوطات التي يتعرض لها الطلاب والأهل هدى أبو خيط في مقابلة خاصة بـ"الصنارة":إخترنا التعليم المنزلي لأولادنا لتفادي الضغوطات التي يتعرض لها الطلاب والأهل 2018-10-12 | 12:11:42

*لم ننسخ المدرسة بل نتبع المواضيع الأساسية التي وضعتها وزارة التعليم مع اختلاف...

وليد عفيفي ل"الصنارة":وظيفة بلدية الناصرة هي حماية أهل الناصرة وخدمتهم وليد عفيفي ل"الصنارة":وظيفة بلدية الناصرة هي حماية أهل الناصرة وخدمتهم 2018-10-12 | 11:26:19

*الحالة في الناصرة وصلت الى حد من العدمية, وصار من الضرورة ان ينهض شخص مثلي ويتخذ...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة": التحالف السني الجديد يشكل تجسيداً لمواقف اميركا ويخدم مصالحها أولاً المحامي زكي كمال ل"الصنارة": التحالف السني الجديد يشكل تجسيداً لمواقف اميركا ويخدم مصالحها أولاً 2018-10-05 | 09:31:03

مع اختتام جلسات الجمعية العمومية للأمم المتحدة التي شدت أنظار العالم واهتمامه...

د.ريمون منسّى:"الإكتشاف المبكّر والامتناع عن التوتّر من أهم عوامل الشفاء من سرطان الثدي د.ريمون منسّى:"الإكتشاف المبكّر والامتناع عن التوتّر من أهم عوامل الشفاء من سرطان الثدي 2018-10-05 | 10:35:43

"سرطان الثدي هو السرطان الأكثر انتشاراً عند النساء بشكل عام، وفي هذه الفترة يشكل...

البروفيسور موشيه معوز ل"الصنارة":اسرائيل دولة فاشية تتصرف كالأزعر الوحيد في المنطقة وهذه المنظومة هي مرحلة أولى البروفيسور موشيه معوز ل"الصنارة":اسرائيل دولة فاشية تتصرف كالأزعر الوحيد في المنطقة وهذه المنظومة هي مرحلة أولى 2018-10-05 | 14:46:21

وضع إعلان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو يوم الثلاثاء من هذا الأسبوع , إنجاز تسليم...

المدير العام السابق أيمن سيف ل"الصنارة":ما نسمعه او يُشاع ان اللجنة قد لا تختار المرشحين المتقدمين للوظيفة لأسباب سياسي المدير العام السابق أيمن سيف ل"الصنارة":ما نسمعه او يُشاع ان اللجنة قد لا تختار المرشحين المتقدمين للوظيفة لأسباب سياسي 2018-09-28 | 14:41:42

"عدم اختيار مدير عام لسلطة تطوير الوسط العربي، يمس بتحويل الميزانيات للسلطات...

شرف حسان للصنارة:أفضّل تنظيم عمل تربوي متعلق بالمناسبات الوطنية على إضراب المدارس دون أن يعرف الطلاب على ماذا شرف حسان للصنارة:أفضّل تنظيم عمل تربوي متعلق بالمناسبات الوطنية على إضراب المدارس دون أن يعرف الطلاب على ماذا 2018-09-28 | 12:58:49

"إن مؤتمر المعلمين السنوي المنوي عقده يوم الجمعة) اليوم (تقرّر برنامجه قبل وبدون...