تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-11-18 19:19:02 عمير تورجمان مدرباً لاتحاد ابناء سخنين |  2018-11-18 19:13:56 الشرطة تنفي خبر القاء قنبلة على مدرسة في الجواريش |  2018-11-18 19:08:56 اصابة خطيرة لشاب تعرض للطعن في طبريا |  2018-11-18 16:25:52 هذه هي الخسائر الاقتصادية للعدوان الاخير على غزة |  2018-11-18 16:30:49 "الوضع الامني" مبرر نتنياهو ومعارضيه لانتخابات مبكرة |  2018-11-18 14:23:09 مقاطعة "جنوب تيرول" الايطالية تستضيف وفدًا عربيًا يهوديًا من البلاد وتناقش سبل التعاون مع المجتمع العربي |  2018-11-18 14:09:40 لائحة اتهام بحق جندي من فسوطة بشبهة الاعتداء على شخصين واستعمال سلاحه على خلفية منشور فيسبوك |  2018-11-18 14:08:16 روسيا تستعرض عضلاتها في مناورات "الحرب العالمية الثالثة" |  2018-11-18 13:10:04 اعتقال 49 فلسطينياً يقيمون باسرائيل دون تصاريح |  2018-11-18 13:07:06 جوارديولا يجذب هدف برشلونة |  2018-11-18 12:05:15 الرملة:القاء قنبلة على مدرسة في حي الجواريش والاهالي يستنكرون |  2018-11-18 11:46:51 تصريح مدعي عام ضد شاب من شقيب السلام بشبهة اغتصاب فتاة قاصر |  2018-11-18 11:21:05 اعتقال مشتبه من نابلس بشبهة سرقة منزل في بيتح تكفا |  2018-11-18 11:11:11 بالفيديو:رئيس بلدية ام الفحم د.سمير محاميد يعاتب منافسه علي بركات أمام الجمهور |  2018-11-18 11:02:56 الموسيقار صدقي شكري(96 عاماً) إبن مدينة عكا في ذمة الله |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

إعلان مع وقف التنفيذ



  |     |   اضافة تعليق



تصادف يوم العاشر من كانون الأول من كل عام ذكرى إقرار "الإعلان العالمي لحقوق الإنسان", الذي اعتمدته الجمعية العامة بموجب ميثاق الأمم المتحدة  منذ سبعين عاماً.


أعترف لكم في هذه الذكرى أنني لم أتمكن بعد من فهم جملة "اليوم العالمي لحقوق الإنسان".


من أين نبدأ بتقييم حقوق الإنسان الأزلية والمقدسة هذه وقدرة ونجاح من يقف وراء هذه الوثيقة على حماية هذه الحقوق؟ هل منذ عصر الجاهلية ووأد البنات أم من داخل العائلة التي يقهر فيها القوي الضعيف؟ هل مفهوم "حقوق الإنسان" غير القابلة للتصرف أنها لا تُأخذ إلاّ بالدم والثأر؟ فقد فشلت الدعوات منذ القدم مما أدى الى قتل الآف البشر وما زالت المجازر مستمرة؟


أم ان معناها هو نظام الاضطهاد والقوانين الجائرة التي طُبقت على بعض الدول والشعوب العربية فقط مثل العراق, سوريا, السودان ولبنان, وكذلك فلسطين من قبل الدول الكبرى, والتي خَلّفت وراءَها المخيمات والجياع والعطشى واليتامى والأرامل الذين يفترشون الأرض ويلتحفون السماء والاتجار بالإنسان عبيداً والاستغلال جنسياً بالبشر وخطف أطفال وسرقة أعضائهم والاتجار بها.؟


أم أنّ هذا اليوم هو ما يضفي على الموت موتاً على آلاف المهاجرين عبر البحار ليصبحوا طعاماً للأسماك قبل وصولهم الى برّ الأمان, ليصبح بعضهم عمالاً غير شرعيين ومستغلّين ولا حقوق لهم ولا حول ولا قوة؟


أيّ معنى يمثله هذا اليوم الذي فيه ينادي العالم بحقوق الإنسان وفيه تقف الدول الكبرى ضد حقوق الإنسان داعمة الحصار والاحتلال وقمع وانتهاكات الحقوق!الحق إنّ هذا اليوم هو إعلان عن بيع بضائع فاسدة انتهت صلاحيتها وأصبحت مجرد كلام ونظريات صعب إن تُطبّق.


وأصبح لـ "الحق" عدة أذرع وأبعاد معظمها عنصرية..

أما الأمر الواضح فهو أن الحياة في العالم, وخاصة في البلاد, منزوعة الحقوق وإن الخنوع هو أهم شرط لكسبها.


تصريحات يومية عنصرية تُبشّر بأجواء جديدة - قديمة سيئة آخرها تصريح الوزير ليبرمان عن مقاطعة أهالي أم الفحم والمثلث اقتصادياًَ وانه آن الأوان لنزع مواطنتهم من دولة إسرائيل. تصريحه هذا ليس يتيماً فهذه الحكومة مليئة بأمثاله.


يبدو أن حقوق الإنسان في العام الجديد المقترب هي: أسلحة جديدة ودمار واضطهاد.


ينتهي هذا العام مثل السبعين عاما السابقة بعكس الوثيقة التي صاغتها رئيسة اللجنة العالمية لحقوق الإنسان عام 1949. فبدل أن يتمتع الإنسان بحقوقه كاملة بغض النظر عن أيّ شيء غير كونه إنساناً أصبح مجردا منها.


إنه ميثاق وقرار جيد, أن نتذكر أسس وحفظ مبادئ حقوق الإنسان سنويا,  ولكن في الواقع انه إعلان مع وقف التنفيذ..


*    *    *


خاطرة:

شجرة الميلاد أينما وجدت لها رمزية فلا ترجموها, اذ لا علاقة لها بقرارات ترامپ.




كلمات متعلقة

إعلان, مع, وقف, التنفيذ,

تابعونــا

الفوز في الانتخابات ليس انتصاراً على عدو! الفوز في الانتخابات ليس انتصاراً على عدو! 2018-11-15 | 20:00:09

الحق يجب أن يُقال.. الواقع يجب أن يوصف وبجرأة.. قبل الانتخابات بأشهر, كان هناك أبطال...

فرانكو.. اسپانيا وريچيڤ.. إسرائيل فرانكو.. اسپانيا وريچيڤ.. إسرائيل 2018-11-08 | 20:03:46

لا يسعنا إلا أن نثني على بطولة الوزيرة ميري ريچيڤ وأن نثني على أفكارها...

المرشح العربي والصوت المُسْتهلَك المرشح العربي والصوت المُسْتهلَك 2018-11-01 | 20:04:34

في الفترة الأخيرة كنا منشغلين بـ"العرس" الديمقراطي.. بالانتخابات.. وبعد ان انتهت...

الخاشقجي وقميص عثمان الخاشقجي وقميص عثمان 2018-10-18 | 20:22:26

أخبار هامة كثيرة تصدرت العناوين هذا الأسبوع ذروتها اختفاء الصحفي جمال خاشقجي في...

الخاشقجي وقميص عثمان الخاشقجي وقميص عثمان 2018-10-18 | 20:22:26

أخبار هامة كثيرة تصدرت العناوين هذا الأسبوع ذروتها اختفاء الصحفي جمال خاشقجي في...

ترامب وهيلي ترامب وهيلي 2018-10-11 | 19:42:30

قبل أيام توكلت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة, نيمراتا "نيكي" هيلي,...

على هامش الإضراب على هامش الإضراب 2018-10-04 | 20:46:32

وسيلة الإضراب تحمل معنىً بالغ الأهمية خاصة إذا ما كان لهدف قومي.. حتى لو شمل...

سقوط غصن الزيتون! سقوط غصن الزيتون! 2018-09-27 | 20:36:08

قبل 30 عاماً أعلن الرمز الفلسطيني ياسر عرفات عن إعلان الدولة الفلسطينية في...

المعذرة, التسامح والغفران! المعذرة, التسامح والغفران! 2018-09-20 | 20:14:38

صادف يوم أمس الأوّل الأربعاء حلول "يوم الغفران" لدى الشعب اليهودي, الذي يأتي بعد...

أوسلو ... السذاجة أوسلو ... السذاجة 2018-09-13 | 20:02:49

اعتادت الشعوب وبينها العربية أن تطرح الحلول لقضايا تتطلب التدخل الخارجي من مآس...