تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-06-25 16:29:59 تشييع جثمان الطالب أدهم رومي (20 عاما) من دبورية في مخيم عايدة في بيت لحم مسقط رأس والده |  2018-06-25 16:40:06 مونديال روسيا 2018: الدوسري يقود الأخضر السعودي لفوز قاتل على مصر |  2018-06-25 16:40:06 مونديال روسيا 2018: أوروجواي تتصدر المجموعة الأولى بإسقاط روسيا |  2018-06-25 16:08:35 استخراج طلق ناري من رأس فتاة سعودية -صور |  2018-06-25 16:03:31 مدرسة البيروني – الناصره تحتفل بتخريج فوجها الاول |  2018-06-25 16:00:52 كوبر يمنح الحضري فرصة العمر لتخليد اسمه في كأس العالم |  2018-06-25 15:54:47 تخفيض رسوم ادارة ملفات التقاعد والتوفير للعمال الذين يتقاضون الحد الأدنى للأجور‎ |  2018-06-25 14:57:31 انقلاب شاحنة محملة بالابقار والعجول قرب العفولة |  2018-06-25 15:00:32 فيديو وصور - احتفال خاص لميسي بعيد ميلاده الـ31 في روسيا |  2018-06-25 15:00:14 ترمب يطالب بطرد المهاجرين دون العودة إلى القضاء |  2018-06-25 13:59:02 أبو مازن سيحضر المباراة النهائية لكأس العالم في روسيا |  2018-06-25 13:16:29 الداخلية تصدر تعديلا على عدد اعضاء المجالس المحلية عشية الانتخابات القادمة وفقا لتعداد السكان ... اليكم القائمة |  2018-06-25 13:03:02 استقبال حافل لسفينة كسر الحصار عن غزة في اسبانيا |  2018-06-25 12:48:48 8 منتخبات 4 منها عربية ودعت رسميا مونديال روسيا |  2018-06-25 12:44:34 الإعلان رسميا عن فوز أردوغان في الانتخابات التركية |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

إعلان مع وقف التنفيذ



  |     |   اضافة تعليق



تصادف يوم العاشر من كانون الأول من كل عام ذكرى إقرار "الإعلان العالمي لحقوق الإنسان", الذي اعتمدته الجمعية العامة بموجب ميثاق الأمم المتحدة  منذ سبعين عاماً.


أعترف لكم في هذه الذكرى أنني لم أتمكن بعد من فهم جملة "اليوم العالمي لحقوق الإنسان".


من أين نبدأ بتقييم حقوق الإنسان الأزلية والمقدسة هذه وقدرة ونجاح من يقف وراء هذه الوثيقة على حماية هذه الحقوق؟ هل منذ عصر الجاهلية ووأد البنات أم من داخل العائلة التي يقهر فيها القوي الضعيف؟ هل مفهوم "حقوق الإنسان" غير القابلة للتصرف أنها لا تُأخذ إلاّ بالدم والثأر؟ فقد فشلت الدعوات منذ القدم مما أدى الى قتل الآف البشر وما زالت المجازر مستمرة؟


أم ان معناها هو نظام الاضطهاد والقوانين الجائرة التي طُبقت على بعض الدول والشعوب العربية فقط مثل العراق, سوريا, السودان ولبنان, وكذلك فلسطين من قبل الدول الكبرى, والتي خَلّفت وراءَها المخيمات والجياع والعطشى واليتامى والأرامل الذين يفترشون الأرض ويلتحفون السماء والاتجار بالإنسان عبيداً والاستغلال جنسياً بالبشر وخطف أطفال وسرقة أعضائهم والاتجار بها.؟


أم أنّ هذا اليوم هو ما يضفي على الموت موتاً على آلاف المهاجرين عبر البحار ليصبحوا طعاماً للأسماك قبل وصولهم الى برّ الأمان, ليصبح بعضهم عمالاً غير شرعيين ومستغلّين ولا حقوق لهم ولا حول ولا قوة؟


أيّ معنى يمثله هذا اليوم الذي فيه ينادي العالم بحقوق الإنسان وفيه تقف الدول الكبرى ضد حقوق الإنسان داعمة الحصار والاحتلال وقمع وانتهاكات الحقوق!الحق إنّ هذا اليوم هو إعلان عن بيع بضائع فاسدة انتهت صلاحيتها وأصبحت مجرد كلام ونظريات صعب إن تُطبّق.


وأصبح لـ "الحق" عدة أذرع وأبعاد معظمها عنصرية..

أما الأمر الواضح فهو أن الحياة في العالم, وخاصة في البلاد, منزوعة الحقوق وإن الخنوع هو أهم شرط لكسبها.


تصريحات يومية عنصرية تُبشّر بأجواء جديدة - قديمة سيئة آخرها تصريح الوزير ليبرمان عن مقاطعة أهالي أم الفحم والمثلث اقتصادياًَ وانه آن الأوان لنزع مواطنتهم من دولة إسرائيل. تصريحه هذا ليس يتيماً فهذه الحكومة مليئة بأمثاله.


يبدو أن حقوق الإنسان في العام الجديد المقترب هي: أسلحة جديدة ودمار واضطهاد.


ينتهي هذا العام مثل السبعين عاما السابقة بعكس الوثيقة التي صاغتها رئيسة اللجنة العالمية لحقوق الإنسان عام 1949. فبدل أن يتمتع الإنسان بحقوقه كاملة بغض النظر عن أيّ شيء غير كونه إنساناً أصبح مجردا منها.


إنه ميثاق وقرار جيد, أن نتذكر أسس وحفظ مبادئ حقوق الإنسان سنويا,  ولكن في الواقع انه إعلان مع وقف التنفيذ..


*    *    *


خاطرة:

شجرة الميلاد أينما وجدت لها رمزية فلا ترجموها, اذ لا علاقة لها بقرارات ترامپ.




كلمات متعلقة

إعلان, مع, وقف, التنفيذ,

تابعونــا

فارس ساحة الصحافة فارس ساحة الصحافة 2018-06-21 | 20:10:31

12 عاماَ مرّت على رحيل فارس الصحافة العربية, لطفي مشعور, الذي أسس أول صحيفة عربية...

أفواه جائعة أفواه جائعة 2018-06-13 | 18:57:20

ماذا نقول عن إلقاء القبض على مواطنين في فلسطين تواجدوا في مكان مغلق وكانوا...

فقراء المونديال فقراء المونديال 2018-06-07 | 20:05:46

أيام معدودة تفصلنا عن الحدث الرياضي الأضخم والأكثر شعبية حول العالم, حيث تتجه...

الفشل الفشل 2018-05-31 | 20:03:46

اعترف لكم اني لم اعد استوعب ما اسمع من أخبار يومية عن جرائم القتل في مجتمعنا أو...

لن يتقزّم دورنا لن يتقزّم دورنا 2018-05-24 | 19:37:41

زواج الأمير هاري وميغين ماركل مثير وغريب ربما لأن البلاط الملكي يسير بموجب نظام...

النكبة تنعى ضمير العالم النكبة تنعى ضمير العالم 2018-05-17 | 22:34:44

رؤية مشاهد المسيرات في يوم النكبة تحرك فينا عواطف جياشة وحزنا عميقا لأن المأساة...

صوت الإنذار الأخير؟ صوت الإنذار الأخير؟ 2018-05-10 | 21:00:21

ڤيدا مشعور 11/5/2018...

بين بيبي والديمقراطية.. أميال بين بيبي والديمقراطية.. أميال 2018-05-04 | 05:37:07

إن القرار الذي صدر مؤخراً في الكنيست, والذي يسمح لرئيس الوزراء نتنياهو باتخاذ...

نكبة السلاح..  صُنع ايدينا نكبة السلاح.. صُنع ايدينا 2018-04-26 | 20:10:01

لا يسع المرء سوى أن يبدي وأن يسجل انفعاله من سير ما يقترفه البعض من جرائم تُرتكب في...

وثيقة الإستقلال تبقى حبراً على ورق وثيقة الإستقلال تبقى حبراً على ورق 2018-04-19 | 19:27:20

قبل أن تمر سبعون عاماً أخرى , وبعد أن احتفل الشعب اليهودي بالإعلان عن استقلال...