تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-02-25 09:14:50 هبوعيل ام الفحم يكتسح بيسان بثلاثية نظيفة والجمهور يحتفل |  2018-02-25 06:27:13 مصرع رجل (50 عاما) جراء اصطدام سيارة ببقرة قرب عيلبون |  2018-02-25 09:06:13 اصابة خطيرة لطفل (عامان) دهسا في باقة الغربية |  2018-02-25 07:43:21 فاجعة في جسر الزرقاء -وفاة إبراهيم منصور نجار بعد ساعات فقط من وفاة شقيقه عطا دهسا على شارع 2 |  2018-02-25 07:33:21 الشرطة تطلب مساعدة الجمهور بالعثور على سائق السيارة المشتبه بالضلوع بحادث الدهس قرب جسر الزرقاء |  2018-02-25 06:34:58 اكتشاف 1000 تمثال و40 تابوت جنوب القاهرة |  2018-02-25 06:33:04 الطقس: فرصة مهيأة لأمطار متفرقة حتى الثلاثاء |  2018-02-23 14:40:07 أحمد أشقر من الرينة: سرقوا 5000 شيكل وحصالة خيرية من محلي وعاثوا بتكسيره |  2018-02-23 14:30:39 اصابة فتى بجراح خطيرة بحادث بين حافلة ودراجة في الناصرة |  2018-02-23 12:10:49 أعمال تخريب في صفوف البساتين في دبورية |  2018-02-23 12:07:37 الجيش الاسرائيلي في حالة استنفار وتأهب بمحيط غزة |  2018-02-23 11:55:36 انقطاع بتزويد المياه في الرينة يوم الاحد بسبب أعمال تعقيم وتطهير بركة المياه |  2018-02-23 11:30:53 بعد اختطافه في نيجيريا واطلاق سراح بفدية مالية - فوزي زحالقة يعود لبيته وعائلته في كفرقرع سالمًا |  2018-02-23 10:14:20 جيمي كارتر : حرب غزة إذا اندلعت ستكون كارثية |  2018-02-23 11:30:46 سماح أحمد صابر مصاروة من الطيبة أول قاضية مسجلة في دائرة الاجراء في محكمة الصلح في القدس |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

عرفات... ذكرى فقط؟!



  |     |   اضافة تعليق



مرَّت 13 عاماً على غياب الرمز الفلسطيني, القائد الراحل ياسر عرفات, و 29 عاماً على إعلان الدولة الفلسطينية في الجزائر في قاعة قصر الصنوبر.


رغم مرور الأعوام.. ما زالت فلسطين عارية من لقب "دولة".

مناسبة إحياء الذكرى الـ 13 لغياب عرفات التي أُقيمت في غزة جاءت متزامنة مع مناسبة الوحدة الوطنية, لكن بصعوبة رُفعت أعلام فلسطين بينما رفرفت آلاف الأعلام  الصفراء في سماء الاحتفاء. وكأن حلقات مسلسل إقامة الدولة ما زالت بلا نهاية مرتقبة, فنصف الشعب لا يعتبر أن عرفات هو الرئيس الفلسطيني الرمز بل هو رئيس فصيل من المقاومة الفلسطينية, وليس رئيس الشعب كلِّه.


إن قيام دولة ما يعتمد على ركيزة شعب واحد وليس على فصائل, فالدولة هي صَهر غير منقسم يُصب في بوثقة واحدة.

هل ستتم المصالحة التي ستجعل الشعب الفلسطيني موحداً أمام العالم ويستطيع أن يطالب بدولة حرة بجدارة وشرعية سياسية أم أغلب الظن انه لن تكون لا مصالحة ولا دولة؟؟

هل ستمر سنوات وسنوات ورئيس الدولة لا يستطيع الخروج من المقاطعة إلا بإذن مَن يقف على مدخل بلاده؟

هل سيبقى الشعب هو مَن يدفع الثمن؟

نسبة البطالة في فلسطين عالية, الإغلاق مستمر, مستوطنات جديدة تقام باستمرار والطرق مقطوعة.. بوجود خارطة طريق مصالحة مبنية على الرمل وليس على الصخر ستأتي الأمواج وتجرفها..

اتفاقية أوسلو كانت إحدى أكبر المآسي لأنها تجاهلت الاعتراف بإقامة دولة واعترفت بمنظمة وبقيت فلسطين بلا أساس ولا دستور في ظل صعوبة إلغاء اتفاقيات دولية.وبقي العالم الدولي والعالم العربي يتابع قضية فلسطين على أنها مجرد مسلسل لا شَبَق لهم فيه ولا عَبَق.

*    *    *

يا حسرة على أيام قطف الزيتون

لمجرد التفكير في موسم قطف الزيتون الذي يطرق أبوابنا مرة في كل عام.. أحزن.. أغرق في الحزن والحسرة..

في الماضي, على أيام أجدادنا وأهلنا, كان موسم قطف الزيتون مناسبة جميلة وثرية كالإحتفال بعرس, وكأن كل شجرة زيتون عروس!! 

لا أرى حاجة لسرد أجواء الفرحة ولا كيف كانت العلاقة حميمة بين الأهل في مثل هذا الموسم.. أو حبهم العميق والثمين وانتماؤهم للأرض وللطبيعة ولبعضهم البعض.أذكر رائحة الزيت في الشوارع وجبالاً من حبات الزيتون والبركة متراكمة أمام البيوت استعداداً لعصرها حتى ساعات متأخرة من الليل..

حينها, كنا نكتفي ونتلذذ بخبزه نسخنها ونغمسها باللبنة والزيت مع الزيتون.

أما اليوم.. اليوم أصبحت كل لحظة في هذا الموسم سبباً للتذمر.. وباختصار شديد أصبحت الأرض وأصبح الزيتون يذرف دموعاً من شدّة ما يتم إهماله وابتعاد الناس عن حبهم للأرض وللجذور.

البحث عن الجذور في شجر الزيتون أصبح أبعد وأبعد..

ما كان إكسير الحياة لم يعد كذلك.

وا أسفاه على حسرة تغص بها القلوب لا مثلها حسرة.

سقى الله على أيام كان فيها زيت الزيتون والمأكولات الشعبية من زعتر وفريكةٍ وكبّة ملوك الموائد. 

تمر الأعوام والدنيا التي عرفناها وعشقناها في تراجع.


ڤيدا مشعور





كلمات متعلقة

عرفات..., ذكرى, فقط؟!,

تابعونــا

هي.. ونحن هي.. ونحن 2018-02-22 | 20:00:20

لم يتوقف بعد مهرجان الغزوات التي تشنها حكومة إسرائيل ضد المواطنين العرب والتي...

 "مجتمع جميل" "مجتمع جميل" 2018-02-15 | 21:18:55

ڤيدا مشعور 16/2/2018...

مجتمع متوحّش مجتمع متوحّش 2018-02-08 | 20:00:52

يوم أمس الأوّل الأربعاء وفي بلدة جلجولية جرى اقتحام للحرم المدرسي من قبل ملثم...

غزة ونساؤها تحت الحصار غزة ونساؤها تحت الحصار 2018-02-01 | 20:00:05

يوم الأحد الماضي منعت "حماس" النساء من مشاهدة مباراة كرة قدم في غزة, ولم يسعفهن...

"إِلتمّ المتعوس على خايب الرجا" "إِلتمّ المتعوس على خايب الرجا" 2018-01-25 | 20:16:48

إِنطلق منتدى "داڤوس" الإقتصادي العالمي الـ 48 قبل أيام في داڤوس في سويسرا, بحضور...

الربيع التونسي.. وَهُم.. الربيع التونسي.. وَهُم.. 2018-01-18 | 20:30:58

صادف قبل أيام مرور سبعة أعوام على ما يُسمى "ثورة الربيع العربي". بطل هذه...

رؤساء آخر زمن رؤساء آخر زمن 2018-01-11 | 20:01:58

كتاب "النار والغضب" للصحفي مايكل وولف ينبّه الى أن ترامپ على عتبة مرحلة صعبة جديدة...

نساء مبرمَجات نساء مبرمَجات 2018-01-04 | 21:00:44

لو تسنى لي استعمال البطاقة الحمراء التي يستعملها الحكام في مباريات كرة القدم عند...

تخيّلوا لو.... تخيّلوا لو.... 2017-12-28 | 20:20:33

يومان وتسقط آخر ورقة من عام 2017 وتبدأ سنة جديدة نتمنى فيها أن يحدث التحوّل في...

دولة ابتزاز وتهديد دولة ابتزاز وتهديد 2017-12-21 | 19:42:08

في أمريكا الشمالية تُعايش اليوم أجيال كثيرة, تعدادها بالملايين, الحروب الأمريكية...