تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-04-22 15:00:32 غدا الاثتين:تشييع جثمان نزار جهشان ضحية حادث القتل في الناصرة |  2018-04-22 14:21:46 5 نصائح للوصول إلى مرحلة السعادة في حياتك |  2018-04-22 14:19:26 كاتس: سنستهدف قادة حماس إذا نفذت عمليات بالخارج |  2018-04-22 14:17:00 نيمار يزف بشرى سارة لجماهير سان جيرمان |  2018-04-22 13:04:17 اصابتان بانقلاب شاحنة بين الطيبة والطيرة |  2018-04-22 12:19:58 ابونصار يقدم المشورة للسويد وفنلندا عن الشرق الاوسط‎ |  2018-04-22 12:17:00 تغيب زملاء المرحوم فرسان ابو مقلد ضحية جريمة القتل بام الفحم عن المدرسة |  2018-04-22 12:15:03 الشرطة تخلي مبنى مدرسة النجاح "طومشين" في باقة الغربية |  2018-04-22 12:12:35 الاحتفال بيوم العائله في المجلس المحلي بيت زرزير‎ |  2018-04-22 11:30:49 روسيا تطالب مفتشي الكيمياوي في دوما بـ"الحيادية" |  2018-04-22 11:27:55 القبض على أشخاص سرقوا 10 آلاف دولار من مواطن |  2018-04-22 11:12:43 زلزال يضرب جنوبي ايران |  2018-04-22 11:11:02 الرسام إنييستا ينهي لوحته في معرض كروي راق! |  2018-04-22 10:22:27 إسرائيل تساوم على جثمان البطش |  2018-04-20 12:51:12 فاجعة في كفرمندا : وفاة الطفلة قمر ابو الهيجاء اثر تعرضها للغرق |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

الوسط العربي يلعق جراحه... مرة أخرى



  |     |   اضافة تعليق




الأحداث المتتالية لا تترك مجالاً للشك أن وسطنا العربي ودعاة السلام يحاولون رفع البطاقة الحمراء في وجه العنف المستشري بيننا.. دون أن ينجحوا.


لا أحد ينكر ما يدور أو يدعي انه يجهل حصول الجرائم والفوضى والذعر والأسى. كل حادثة مؤلمة لا تطال فقط من تعرض نتيجتها للقتل, بل تلف العائلة بأكملها والحارة والجيران والمدارس والطلاب. 


وأصبحت المنافسة في فنّ القتل.. والسباق يكبر ويتوسع.. ونحن نهوي من الحضيض الى الحضيض الأعمق.


لم تعد أدوات القتل تقتصر على الرصاص ولا الهراوات, بل أصبح السلاح يشمل الدهس الذي يحصد في آنٍ واحد أكثر من شخص.


أحدث جرائم القتل والتصفيات الدائرة اليوم حصلت في تل السبع.


شرّ البلايا يطرح نفسه هذه الأيام..


ما هو الحل لتخطي هذه المرحلة من العنف والتغلب على هذه المسخرة, حيث لا ضمير ولا أهل ولا مؤسسة باتت تستطيع الوقوف في وجه العنف؟!!نعم, هذه مهزلة!!


أصبح قانون "العين بالعين والسن بالسن" شريعة مقبولة لدى الذين "جاي على بالهم" أن يقتلوا وأن يهدموا مستقبل عائلات بأكملها ويدنسوا مجتمعا كاملا. 


أصبح الحال حَلّة حكم.. يعني حارة "كل مين إيدو الو" على حد قول غوار الطوشة.


لماذا لا نجعل التنافس بين المواطنين في الارتقاء والتسامح والتآخي؟ لخدمة مجتمع آمن.. 


أَسمى هدف ترثه الأجيال القادمة هو مجتمع سليم يخلو من أخبار القتل والعنف.


إن أي استطلاع للرأي إذا ما أجري بين المواطنين العرب سيُظهر حتماً أنهم قلقون على أمنهم وعلى أمن أطفالهم ومستقبلهم.


وقبل نهاية كتابة أو قراءة هذا المقال هل ستحصل جريمة جديدة بعد تل السبع؟


وهل ممكن ان يتوقف القتل؟


أصلاً ليس هناك سبب لارتكاب أيّ جريمة.


ابدأوا بالاهتمام على الأقل بمستقبل أولادكم!! من الواجب على الكبار أن يراعوا ويهتموا بمستقبل فلذات أكبادهم.. وليس أن ينشغلوا بحساب كم إنسان سيقتل على يد أبناء مجتمعه..


لم تعد حاراتنا واحات تصلح فيها الحياة.. بل مستنقعات فيها الجرائم متفشية تفسد المجتمع.. ويبقى بيننا الزؤان لأن القمح الطيب, أو المواطن الصالح, سيبحث عن مكان آخر.


إن المواطن الصالح كان وما يزال هو القوة الصامدة في هذه الدولة.. القوة التي تبقينا في أرضنا ووطننا.. القوة التي يحترمها الجميع.


أما ما يحدث من قتل وجرائم فهو الطريق المؤدي الى الهجرة خوفاً من المستقبل. فإما أن نستفيق وإما أن نضيّع الطريق.


*    *    *

انتظرونا... لن ننتظركم


داعش سلبت أرواح الآلاف وشرّدت ودمّرت واغتصبت دون سبب, واستعملت نيرانها ضد أهلها وناسها وعشائرها سنوات طويلة.


بعد إخماد نيرانها لم يعد لها صوت سوى التهديد المتخفي وراء ستار جبان.


داعش تهدد: انتظروا هجماتنا خلال "كأس العالم" في روسيا الصيف القادم.


الجواب: لن ننتظركم!


ڤيدا مشعور




كلمات متعلقة

الوسط, العربي, يلعق, جراحه..., مرة, أخرى,
1. الحل انكم ما تكتبوا عنهن وما تعبروهن وغير هيك بتكون انتم اكبر المشجعين روحوا تعلموا الإعلام من مواقع الضفة مثل موقع دنيا الوطن اسه عنجد ما ف -
فلسطين - امل عرابة البطوف فلسطين

تابعونــا

وثيقة الإستقلال تبقى حبراً على ورق وثيقة الإستقلال تبقى حبراً على ورق 2018-04-19 | 19:27:20

قبل أن تمر سبعون عاماً أخرى , وبعد أن احتفل الشعب اليهودي بالإعلان عن استقلال...

كواليس وكوابيس كواليس وكوابيس 2018-04-12 | 20:30:18

لا تغيب شمس ولا يبزغ فجر دون ان تأتينا بشرى غبار الحرب.. انها بدأت تزحف الى شرقنا...

الارتباط بماركة عالمية BRAND الارتباط بماركة عالمية BRAND 2018-04-04 | 20:45:08

توفيت ويني مانديلا, طليقة نلسون مانديلا, عن عمر يناهز 84 عاماً قبل أيام وقد لقبت بـ­...

درب الآلام درب الآلام 2018-03-30 | 09:32:14

الحرب التي أعلنتها إسرائيل منذ قيامها ضد الفلسطينيين هي حرب تدور رحاها منذ سبعين...

متى يدركون؟ متى يدركون؟ 2018-03-22 | 20:32:35

إن الأسلوب الذي اتخذه رئيس مجلس كفار ڤرديم (قرية الورود) فيما يخص نيته إلغاء...

الحرب الباردة الحرب الباردة 2018-03-15 | 20:35:50

من المفروض أن تتمتع مباريات كرة القدم بمنافسة ذات روح رياضية.. مما لا يقارن اليوم...

هنّ الثورة على الكرة الأرضية هنّ الثورة على الكرة الأرضية 2018-03-08 | 19:08:52

هنّ الثورة على الكُرَة الأرضية شهر آذار هو شهر الحياة والتجدد, شهر الربيع, شهر يوم...

طفلات بَطلات طفلات بَطلات 2018-03-02 | 06:21:08

لنبدأ بالقول إن المعاناة من الاحتلال ما زالت تتراكم على قلب كل مواطن...

هي.. ونحن هي.. ونحن 2018-02-22 | 20:00:20

لم يتوقف بعد مهرجان الغزوات التي تشنها حكومة إسرائيل ضد المواطنين العرب والتي...

 "مجتمع جميل" "مجتمع جميل" 2018-02-15 | 21:18:55

ڤيدا مشعور 16/2/2018...