تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2017-10-20 13:28:53 سفيرة أميركا بالأمم المتحدة: تدخل روسيا بالانتخابات حرب |  2017-10-20 13:22:51 مدرسة ابن خلدون الشامله عرابة تحصل على المرتبة الاولى |  2017-10-20 12:18:06 الشرطة: اعتقال شابين من أم الفحم بعد ضبط بندقية بحوزتهما |  2017-10-20 11:23:36 اصابة الشاب هشام جميل الزيادنة من رهط والشرطة تحقق في شبهات اختطافه من مكان عمله والاعتداء عليه |  2017-10-20 11:19:57 احمد خطيب من عرابة : مجهولون تركوا لي على مدخل بيتي رسالة تهديد وفيها رصاصتين |  2017-10-20 10:06:26 الشرطة : اعتقال فلسطيني بشبهة سرقة شاحنة للقيام بعملية دهس في مركز البلاد |  2017-10-20 09:47:48 مجهولون يسرقون مقتنيات ومخطوطات الشاعر الراحل درويش |  2017-10-20 04:46:33 اصابة طفل بعيارات نارية بعد اطلاقها على والده في قلنسوة |  2017-10-20 09:43:02 احتراق مخزن قرب بيت في دبورية واضرار دون اصابات​ |  2017-10-20 05:56:31 أجواء صافية ويطرأ انخفاض على درجات الحرارة |  2017-10-20 05:54:57 انفجارات شمسية تهدد الأرض: الأقمار الصناعية قد تخرج من مدارها |  2017-10-20 05:53:50 روسيا: الحرب ضد داعش في سوريا تقترب من نهايتها |  2017-10-19 20:14:09 الوسط العربي يلعق جراحه... مرة أخرى |  2017-10-19 20:09:24 بوتين يقترح عقد مؤتمر يشمل جميع السوريين |  2017-10-19 20:04:28 الفصائل الفلسطينية تعتمد يوما للغضب من بلفور وبريطانيا |

الرئيسية | مقالات ومقابلات

    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

زكي كمال:ليس المهم أن يحمل المرء لقبًا أكاديميا بل المهم من أين حصل عليه وأن يكون أكاديميًا حقيقيًا

  |   محمد عوّاد   |   اضافة تعليق
  • *على المجتمع العربي أن يأخذ بالإعتبار المسار الأكاديمي العالي والمسار الإقتصادي
  • *إسرائيل في قمة التعليم الأكاديمي العالي الى جانب كوريا الجنوبية والولايات المتحدة وايرلندا
  • *المتخرج من كلية أو جامعة عالية المستوى يتمكن من المنافسة وأن يربي الأجيال منذ نعومة أظفارها
  • *كعرب تقدمنا بشكل كبير ولكن هناك مأخذ على من يحملون الشهادات التي لا تستطيع التنافس مع التحديات والألقاب الأكاديمية
  • *الجامعات تضع عراقيل وعقبات كبيرة أمام قبول الطلاب وهذا خطأ في سياسة مجلس التعليم العالي ولجنة التخطيط والميزانيات
  • *كي ننخرط في مؤسسات اقتصادية وعلمية علينا أن نكون مؤهلين أكاديميا وعلميا ومن معاهد عالية المستوى
  • *هذه السنة مهمة ومصيرية لأنها ستحدد موعد تحول الكلية من كلية للتربية الى جامعة للتربية


تفتتح الجامعات ومعاهد التعليم العالي الأخرى، يوم بعد غد الأحد، السنة الدراسية الأكاديمية الجديدة، حيث سيبدأ  309530 طالباً وطالبة تعليمهم الأكاديمي بينهم 58750 طالباً جديداً يتعلمون في السنة الأكاديمية الأولى.


بهذه المناسبة وحول أهمية التعليم الأكاديمي والحصول على ألقاب وشهادات تأهيل بشكل عام وبالنسبة لنا كمواطنين عرب، أجرينا هذا اللقاء مع المحامي زكي كمال رئيس الكلية الأكاديمية  العربية في حيفا.


"الصنارة": ما هو مفهوم وموقع الأكاديميا خاصة بالنسبة لنا كمواطنين عرب؟


المحامي زكي كمال: من حيث المبدأ تعتبر دولة إسرائيل من الدول المتقدمة جداً بخصوص عدد الحائزين على ألقاب بكالوريوس وماجستير ودكتوراة، واسرائيل تعتبر متقدمة جداً في مجال الأكاديميا الى جانب كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية وايرلندا  وتعتبر من قمة الدول التي تُحسب بأنها من أعلى الدول الأكاديمية ولكن يجب أن نأخذ بالاعتبار أن الأكاديمية ليست إجازة أو شهادة البكالوريوس أو الماجستير أو الدكتوراة وإنما هي مضمون الأكاديميا.

"الصنارة": ماذا تعني؟

المحامي زكي كمال: وفقاً للتقرير الذي صدر مؤخراً من جهات موضوعية جداً،والذي تحدث عن أنه في إسرائيل هناك شهادات أكاديمية ولكنها من حيث الجوهر ليست شهادات أكاديمية ذات مستوى عال فإن 

هذه الشهادات ربما حصل عليها من يحملها بطريقة ليست أكاديمية صرفة.

"الصنارة": من أي جامعات أو معاهد؟

المحامي زكي كمال: من جامعات وكليات أكاديمية في البلاد وفي خارج البلاد.

"الصنارة": ما المميّز في هذا التقرير؟

المحامي زكي كمال: أنا شخصياً أوافق كلياً مع هذا التقرير فإذا وضعنا كمجتمع عربي إسرائيل كدولة  في قمة التعليم الأكاديمي، يجب أن نذوّت أن موضوع الأكاديميا والعلوم ليس فقط ذا أهمية من حيث التقدم في الدولة بشكل عام، ولكن في المجتمع العربي هناك مساران يجب أن نأخذهما بعين الإعتبار: الأول هو المسار الأكاديمي العالي والمسار الأقتصادي. المسار الأكاديمي العالي يعطينا إمكانية وجود إقتصاد مرتفع في المجتمع العربي، وعليه يجب ان نأخذ بالمسارين: الأكاديمي العالي والإقتصادي. ومن الأكاديمي العالي يجب أن نأخذ  بشكل خاص العلوم الدقيقة والتربية في دولة اسرائيل وفي صفوف العرب.


"الصنارة": ما هو الرابط؟


المحامي زكي كمال: عندما نتعلم العلوم الدقيقة وبشكل خاص عندما نحصل على الألقاب العالية، الماجستير والدكتوراة، إذا أخذنا الأكاديميا للتربية بمستوى عالٍ فهذا يعني أننا نحضّر الشعب ونحضر الإنسان العربي أن يكون مثقفاً أكاديمياً وعلمياً وفكرياً ويستطيع ان يتسابق ويسابق ويتنافس مع كبار العلماء والتقنيين والمخترعين في العالم، وعندما نمكنّه من التخرج من كلية أو من جامعة للتربية بمستوى عالٍ فإن هذا الخريج يستطيع ان يُربي ويعلم الأجيال منذ نعومة إظفارها ليرفعها الى المستوى الذي بإمكانه أن يؤهل المجتمع لينخرط في الجامعات والمؤسسات الأكاديمية والتطبيقية للعلوم. هذا هو عملياً الأساس الذي يجب أن نأخذه بالإعتبار، ولكن للأسف الشديد، فإننا تقدمنا كعرب، بشكل كبير جداً ولكن هناك مأخذ كبير على من يحملون شهادات جامعية، ربما من أجل الحصول على اللقب ولكن من حيث الفحوى والمضمون فإنها هي إلقاب لا تستطيع أن تتنافس مع الألقاب الأكاديمية ومع التحديات الأكاديمية.


"الصنارة": ويبقى السؤال بخصوص فرص العمل التي تلائم الألقاب والشهادات التي تؤهل صاحبها للعمل في هذا المجال أو ذاك..


المحامي زكي كمال: زد على ما ذكرت أعلاه، نحن أمام ظاهرة معروفة ، فالمشاريع والمؤسسات والشركات التقنية تقبل من تخرّج من جامعات ومؤسسات أكاديمية ذات مستوى عالٍ ولها على الأقل إسم عالمي وعملياً تقبل هؤلاء الطلاب منذ دخولهم الى المؤسسات الأكاديمية عالية المستوى حتى وهم ما زالوا في السنة الأولى، حيث يضمنون لهم مكان عمل حال تخّرجهم أو نهاية دراستهم الجامعية.


"الصنارة": وهل هذا ينطبق أيضاً على المجتمع العربي؟


المحامي زكي كمال: نحن كعرب، إذا أردنا أن ننخرط في مؤسسات إقتصادية ومؤسسات علمية وحتى في الجامعات إذا أردنا أن نكون جزءاً لا يتجزأ من المحاضرين في الجامعات علينا ان نكون مؤهلين أكاديمياً وعلمياً من مؤسسات عالية جداً. وهذا السبب دفعني، عندما تسلمت رئاسة الكلية الأكاديمية العربية للتربية في حيفا قبل عدة سنوات الى وضع برنامج لقبول طلاب للكلية بحسب مقاييس ومعايير عالية وليس بحسب القدرات والمعطيات التي يعرضها معايير قاسية جداً لقبول الطلاب الأفضل."الصنارة": وماذا عن المواضيع التي أصبح فيها فائض في عدد الخريجين مثل المحامين والمعلمين كثيرون منهم يبقون بدون عمل؟ ألا يوجب ذلك توجيههم الى مواضيع مطلوبة أكثر لسوق العمل؟

المحامي زكي كمال: في الكلية الأكاديمية العربية في حيفا هناك مساق للمتفوقين وفي هذا المساق يحظى الطالب بإعفاء كامل من رسوم التعليم طيلة فترة دراسته. كذلك تعطى له الفرصة للإستمرار في تعليمه للقب الثاني ونشجعه ليواصل تعليمه للقب الثالث) الدكتوراه (ليعود الينا في الكلية ليعمل محاضراً أو باحثاً فيها...


"الصنارة" ولكن عدد هؤلاء يبقى محدوداً..! 


المحامي زكي كمال: العدد ليس محدوداً بل يرتفع سنة بعد سنة. بالإضافة الى ذلك نحن نجهّز طلابنا ليكونوا ليس فقط معلمين ومربين وإنما ليكونوا أيضاً أكاديميين ليتمكنوا من الإلتحاق بأكثر من مكان عمل وليس بالضرورة ققط في التربية والتعليم.


"الصنارة" على الصعيد العام هناك مواضيع فيها فائض من الخريجين، كما ذكرت المحاماة والتربية والتعليم.


المحامي زكي كمال: على الصعيد العام هناك تنافس بين المحامين. فالمحامي الذي درس المحاماة الصحيحة بالصوت الأكاديمية الصحيحة العلمية القانونية يستطيع ان يتنافس وأن يبرز . وهذه المهنة بالذات هي مهنة قاسية جداً تستطيع أن تعزز من هو لامع ومن ليس لامعاً. ومعنى ذلك أن في كل مهنة، من يستطيع ان يبرز هو ذلك الذي حصل على تعليم أكاديمي وتجربة وكان مبدعاً. والإبداع هو الإجتهاد وهناك مقولة معروفة جداً تقول: "إن 5٪ من النجاح هو وحي وإيحاء و 95٪ هو إجتهاد" وكمجتمع علينا ان نجتهد وعندها سيكون لنا إبداع . فبدون الإجتهاد لن يكون إبداع ولا أكاديميا ولن نستطيع أن نتنافس مع الأمخاخ العلمية العالمية وحتى الإسرائيلية .


"الصنارة": كيف تفسّر التراجع والتناقص في عدد الطلاب في الجامعات الإسرائيلية مقابل التزايد في عدد طلاب الكليات الخاصة والكليات المدعومة ؟


 المحامي زكي كمال: أقول وبصريح العبارة إن الجامعات في إسرائيل تضع عقبات وعراقيل كثيرة جداً أمام من يريدون الإنتساب لهذه الجامعات، وهذا خطأ قد يكلف الدولة الكثير لأن هناك من يتعلم خارج البلاد ويتفوق ويبقى خارج البلاد. ومعنى ذلك أن الدولة تخسر المتفوقين الذين تفوقوا في الخارج، فلو بقوا في البلاد وتفوقوا في البلاد لقدموا للبلاد أكثر مما يقدموه للدولة خلال وجودهم خارج البلاد. هذه هي سياسة خاطئة لمجلس التعليم العالي ويجب عليهم تشجيع قبول الطلاب في الجامعات."الصنارة": هل هو خطأ مجلس التعليم العالي أم إدارات الجامعات؟


المحامي زكي كمال: أولاً خطأ مجلس التعليم العالي وأيضاً لجنة التخطيط والميزانيات الموجودة بجانب مجلس التعليم العالي المسؤولة عن ميزانيات الجامعات، وميزانيات الجامعات يجب ان تكون أكبر بكثير لتستوعب أكبر عدد من الطلاب من البلاد بدلاً من ان يتعلموا في الخارج. وبالتالي فإن سياسة مجلس التعليم العالي وسياسة اللجنة للتخطيط والميزانيات في الدولة خاطئة ويجب ان تعيد النظر في هذا الموضوع.


"الصنارة": هل افتتحتم الحرم الجديد في الكلية وماذا بالنسبة للإعتراف بكم كجامعة.


المحامي زكي كمال: الحرم الجامعي الجديد، بالإضافة الى الحرم الجامعي القديم الذي بإمكانه استيعاب آلاف الطلاب، قمنا بتشهيده وقد كلفنا عشرات ملايين الشواقل لنضعه في خدمة طلابنا الجدد والطلاب الذين سنستوعبهم . نحن بصدد أن يكون في السنوات القادمة أكثر من عشرة آلاف طالب، ومعنى ذلك أننا كنا وما زلنا بحاجة لهذه البناية الضخمة التي سندشنها في بداية السنة الدراسية في الأسبوع القادم. وفيما يتعلق في موقعنا والإعتراف بنا كجامعة ، ستكون الكلية جامعة للتربية وهذه ستكون أول جامعة للتربية في إسرائيل وأوّل جامعة سيكون لها مساقات تربوية ومساقات علمية في العلوم الدقيقة وأيضاً مساقات في اللغات وفي مواضيع العلوم الإجتماعية ومعنى ذلك أننا نريد ان نضع الكلية في مصاف الجامعات وأن نحصل أيضاً على الميزانيات المخصصة لجامعات إسرائيل.

"الصنارة": هل سيتم ذلك قريباً؟

المحامي زكي كمال: نحن على أمل أن يكون ذلك في غضون السنتين - الثلاث القادمة . فدولة إسرائيل بحاجة لأن تكون فيها جامعة للتربية وليس فقط كلية للتربية."الصنارة": وماذا عن فرع كلية كريات أونو الذي إفتتح في يركا؟ هل سيكون هو الجامعةhالعربية الأولى ؟


المحامي زكي كمال: فيما يتعلق بكريات أونو والفروع التي تقيمها في الوسط العربي وفي البلدات الأخرى اعتقد أنه سيكون هناك في يوم من الأيام من سيعيد النظر بالكثير من ما تقوم به من الناحية الأكاديمية لأنه في نظري، يجب ان ترفع المقاييس للقبول أكثر.


"الصنارة": هل هناك شيء خاص تمتاز به السنة الدراسية الأكاديمية الجديدة?


المحامي زكي كمال: هذه السنة الدراسية الأكاديمية الجديدة هي سنة هامة جداً بالنسبة للكلية لأنها ستكون مقرّرة بخصوص الموعد الذي نعلن فيه عن تحول الكلية للتربية الى جامعة للتربية  

كلمات متعلقة

زكي, كمال:ليس, المهم, أن, يحمل, المرء, لقبًا, أكاديميا, بل, المهم, من, أين, حصل, عليه, وأن, يكون, أكاديميًا, حقيقيًا,

تابعونــا

رداً على مؤتمر الخيار الأردني : الأردن هو فلسطين رداً على مؤتمر الخيار الأردني : الأردن هو فلسطين 2017-10-20 | 09:52:32

صلابة السياسات الأردنية وتصادمها مع تل أبيب حمادة فراعنة - كاتب سياسي مختص...

إفتتاح السنة الدراسية الأكاديمية الجديدة بعد غدٍ الأحد إفتتاح السنة الدراسية الأكاديمية الجديدة بعد غدٍ الأحد 2017-10-20 | 09:50:20

يبدأ, يوم بعد غد الأحد, 309530 طالباً وطالبة تعليمهم في معاهد التعليم العالي في...

ماذا يحدث في اسبانيا؟!... ماذا يحدث في اسبانيا؟!... 2017-10-19 | 15:06:31

نظمي يوسف سلسع - مدريد بعد استعراض خلفيات ومخلفات الأحداث الأخيرة التي اجتاحت...

ماذا يحدث في اسبانيا؟!... ماذا يحدث في اسبانيا؟!... 2017-10-13 | 09:36:10

لم يعد السؤال : هل ينفصل اقليم كتالونيا عن اسبانيا ؟!.. بل اضحى التساؤل والدهشة من...

المحامي زكي كمال :القرار سحب البساط من تحت أرجل الشرطة بأن تقرر ما هو المسموح وما هو غير المسموح المحامي زكي كمال :القرار سحب البساط من تحت أرجل الشرطة بأن تقرر ما هو المسموح وما هو غير المسموح 2017-10-13 | 09:23:23

اصدرت المحكمة العليا بتركيبة ثلاثة قضاة وبرئاسة القاضية أستير حيوت الرئيسة...

قراءة خطوات ما بعد الاستفتاء : رحيل زعيم وفقدان صديق قراءة خطوات ما بعد الاستفتاء : رحيل زعيم وفقدان صديق 2017-10-13 | 09:20:58

*حمادة فراعنة- عمان * كاتب سياسي مختص بالشؤون الفلسطينية والإسرائيلية. رحل...

د. زياد خمايسي : مرض ال"ليشمانيا" ينتشر في الأماكن المكتظة بالسكان وتكثر فيها القوارض وذبابة الرمل د. زياد خمايسي : مرض ال"ليشمانيا" ينتشر في الأماكن المكتظة بالسكان وتكثر فيها القوارض وذبابة الرمل 2017-10-13 | 09:19:04

*منذ تسعينيات القرن الماضي وحتى اليوم ارتفع عدد المصابين بالليشمانيا بنسبة...

حسام ابو صالح: القناع ورعب المهرجين هو البديل غير المعلن لمواجهة الفراغ والقلق والإضطراب لدى المراهقين حسام ابو صالح: القناع ورعب المهرجين هو البديل غير المعلن لمواجهة الفراغ والقلق والإضطراب لدى المراهقين 2017-10-13 | 09:16:24

شهدت البلاد في الفترة الأخيرة انتشار ظاهرة "رعب المهرجين" بشكل كبير جدا ومقلق مما...

وليد العوض ل"الصنارة": الاتفاق يهيئ لموقف فلسطيني موحد لا يمكن التراجع عنه وليد العوض ل"الصنارة": الاتفاق يهيئ لموقف فلسطيني موحد لا يمكن التراجع عنه 2017-10-13 | 09:14:51

وقعت حركتا فتح وحماس الفلسطينيتين امس الخميس في القاهرة اتفاق تنفيذ "اتفاق...

الإنفلونزا الموسمية على الأبواب – نعم للتطعيم لمنع المرض والعدوى الإنفلونزا الموسمية على الأبواب – نعم للتطعيم لمنع المرض والعدوى 2017-10-09 | 11:24:23

د. بشارة بشارات – أخصائي طب الاسرة ورئيس جمعية تطوير صحة المجتمع العربي بدأت...