تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2017-10-06 09:00:28 اصابة متوسطة لشاب تعرض للطعن في جسر الزرقاء |  2017-10-06 08:58:03 استمرار اضراب طلاب جامعة جنين وتواصل المفاوضات |  2017-10-06 06:10:06 الدكتور صفوت أبو ريّا مرشحً جبهة سخنين للرئاسة |  2017-10-06 06:03:55 عيلوط تفجع بوفاة الحاج يوسف نايف عودة الله (56 عامًا) |  2017-10-06 06:02:16 الطقس: انخفاض الحرارة اليوم وارتفاعها السبت والأحد |  2017-10-06 05:51:45 ترمب: إيران لم تحترم روح الاتفاق النووي |  2017-10-05 20:27:15 عقار طبي يدخل مسرح مذبحة لاس فيغاس! |  2017-10-05 20:23:41 ترمب سيعلن موقفه عن النووي الإيراني الأسبوع القادم |  2017-10-05 18:07:37 أردوغان: سنغلق الحدود والمجال الجوي مع العراق قريبا |  2017-10-05 17:58:37 سوريا تتعادل مع أستراليا وتُبقي على آمالها في بلوغ المونديال |  2017-10-05 17:00:13 تيلرسون ينفي استقالته.. وترمب "يطالب بالاعتذار لأميركا" |  2017-10-05 16:14:51 مركزية فتح تقرر ارسال وفد الحركة للقاهرة للقاء حماس |  2017-10-05 15:18:45 الشرطة : شجار قرب مدرسة في الكسيفة بالنقب على خلفية اصابة طالب واستجواب معلم ومساعده |  2017-10-05 14:46:04 عباس : اجتماع هام بالقاهرة لبحث اسس المصالحة |  2017-10-05 13:16:48 صالح العاروري نائباً لرئيس المكتب السياسي لحـماس |

الرئيسية | مقالات ومقابلات

    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

د.جرايسي لـ:"الصنارة":المعلومات المتوفرة تدل على ان منفذ العملية يعاني مما يسمّى "الإضطراب المعادي للمجتمع"

  |   محمد عوّاد   |   اضافة تعليق

  
اظهرت التحقيقات في مجزرة لاس ڤيغاس التي ارتكبها الامريكي ستيڤن كرايغ بادوك في ساعة متأخرة من ليلة الاحد/الاثنين وراح ضحيتها 59 قتيلاً و 572 جريحاً، ان مرتكب المجزرة اطلق النار على عشرات الاف المشاركين في مهرجان موسيقى الـ"كانتري" لمدة تزيد عن تسع دقائق دون توقف، ومن عدة قطع سلاح. وقد عثرت شرطة لاس ڤيغاس على23  قطعة سلاح في غرفته في فندق" ماندالاي "في الطابق الـ - 32 فيما عثرت على24 قطعة سلاح ناري اخرى وآلاف الرصاصات وبعض المتفجرات وبعض الاجهزة الالكترونية، في منزله الكائن في ميسكيت التي تبعد 120 كليومتراً عن لاس ڤيغاس.


وقد اعادت هذه المجزرة الجدل في الولايات المتحدة بشأن حظر السلاح وسهولة شراء السلاح، حيث تعتبر الولايات المتحدة الدولة الثانية)بعد اليمن( من حيث نسبة امتلاك السلاح بين المواطنين ومن حيث عدم وجود قوانين لتشديد شروط  حمل السلاح، علماً ان الرئيس الأمريكي السابق براك اوباما سعى للحد من انتشار السلاح بسبب حوادث اطلاق النار من هذه الاسلحة التي يذهب ضحيتها سنوياً نحو 33 الف مواطن، الاّ انه لم يلق اغلبية في الكونغرس لتعديل المادة الثانية من الدستور الامريكي التي تعطي الحق لكل مواطن في حيازة السلاح. وعندما سُئل ترامب حول هذا الموضوع بعد المجزرة، قال متنصلا:" مناقشة هذا الموضوع قد تتم ولكن ليس الآن".


وتعتبر هذه المجزرة اسوأ حادث دموي في تاريخ عمليات اطلاق النار في الولايات  المتحدة علماً انه قُتل  في حوادث اطلاق النار منذ سنة 1968 لغاية هذا العام مليون ونصف امريكي، وقد نفى مسؤولون امريكيون وجود اي ادلة تؤكد تورط تنظيم داعش، الذي اعلن مسؤوليته عن العملية في هذا الهجوم، مرجحين ان دوافع تنفيذ المجزرة شخصية، حيث تواجه الشرطة الفدرالية صعوبة كبيرة في التحقيقات لان منفذ المجزرة قتل أو انتحر ولم يترك رسالة ولم تكن اي دلائل او مؤشرات تثير الشبهات تجاهه قبل ان يقوم بفعلته النكراء.


وقد عرف ان ستيڤن كرايغ بادوك هذا كان مليونيراً كبيراً وانه كان في بداية حياته محاسبا وأصبح لاحقا تاجر عقارات ومدمناً على المقامرة و لعبة"البوكر "كما ان والده كان  لصاً  وعرف عنه انه "سارق البنوك" وقضى في السجن 20 عاماً. كذلك كان بادوك يملك طائرة خاصة.


وقد تم استدعاء صديقته الفلبينية للتحقيق، وبعد التحقيق معها أعلنت السلطات انه لا علاقة لها بالمجزرة وانها لم تكن علي علم بنوايا صديقها، الا ان الشرطة ما زالت تحقق بخصوص الهدف من قيام بادوك بتحويل 100 الف دولار الى حسابها قبل تنفيذ العملية  بيوم واحد. وعندما سئلت عنه قالت إنه كان لطيفا وهادئا. حول الاسباب التي قد تكون وراء الدوافع التي قادت مرتكب هذه المجزرة اجرينا هذا اللقاء مع الاخصائي النفسي الدكتور عامر جرايسي:


"الصنارة": ما الذي يدفع مليونيراً  لا ينقصه شيء وفي سن 64 عاماً  الى تنفيذ مجزرة رهيبة من هذا النوع؟

د.جرايسي: الشخص المهني الذي سيحاول بناء"پروفيل" (مبنى او ملف شخصي) لمنفذ العملية، عليه الانتظار الى حين تتوصل الشرطة الامريكية الى جمع التفاصيل والادلة كي تكون الصورة واضحة، وعندها سيكون من الاسهل تخمين الدوافع  التي تجعل شخصاً كهذا يقوم بهذا العمل.


ولكن ما يمكن الجزم فيه هو انّ ما قام به منفذ المجزرة ليس عملاً ملائماً  لإنسان عادي، فممّا رشح من تفاصيل عن العملية يشير الى انه حادث مخطّط له بدقة ، فقد تواجد هذا الشخص في الفندق الذي أطلق النار منه 4 أيام، كان خلالها يجمّع كمية هائلة من السلاح، وهذا يدل على عملية تخطيط وليس عن حادثة اندفع اليها  او تهوّر بل حادثة تم التخطيط اليها، وعندما يكون تخطيط وليس عملية اندفاعية تكون حاجة لإعداد مبنى لشخصية اجرامية، وحيث انه  وجد بحوزته في الفندق وفي  البيت 47 قطعة سلاح فهي كمية كبيرة جداً  بالنسبة لانسان عادي، فالانسان العادي قد يملك قطعة او قطعتي سلاح على الاغلب وليس كمية كبيرة جداً، وهذا ايضا مُعطى يأخذنا الى المحل الاجرامي، والامر الثالث هو ان العمل الاجرامي الاندفاعي قد يستغرق ثواني معدودة ولكن الحادثة نفسها التي قام بها منفذ المجزرة استمرت دقائق طويلة،  حيث اطلق الرصاص بدون توقف ومن عدة قطع سلاح اعدها مسبقاً. ولو كان العمل اندفاعيا  لكان امامه  فترة زمنية ليستوعب هول الحدث وان يتراجع وان يشعر بالذنب على ما يقوم به وان يوقفه، ولكن العمل توقّف فقط بعد موته.



وحسب ما نشر، هناك معلومات متناقضة حول ظروف موته، فقد قيل إنه انتحر وقيل إنه مات برصاص الشرطة، وبأي حال مجرد إستمرار عملية إطلاق الرصاص من قبله فترة طويلة بدون أن يكون لديه رادع أو ضوابط من الضوابط التي تجعله يضبط سلوكه يشير الى أن ما قام به لم يكن اندفاعيا.


«الصنارة»: إذا كان سبب موته إنتحاراً فعلى ماذا يدل ذلك؟


د. جرايسي: سواء قُتل برصاص الشرطة أو إنتحر هذا لا يهم، ولكن إستمرار إطلاقه للرصاص فترة طويلة جداً كافية لأن تجعل الإنسان يحكم عقله وضميره، ورغم أن الأدلة غير كافية، فإن مثل هذا التصرف يأخذ المحلّلين النفسيين أو المختصين بالإجرام الى إتجاه أنّ هذا الإنسان عنده ما يسمى «الإضطراب المعادي للمجتمع»، واضطراب في الشخصية. هناك عدة أنواع من هذه الحالة وباعتقادي هو من النوع السادي والحقود الذي يكون عنيفاً جداً، ويتمتع بالقتل وتعذيب الآخرين وليس لديه ضمير حي يصدّه عما يقوم به وبداخله كمية عدائية كبيرة جداً، ناقم ويسعى الى الإنتقام.

«الصنارة»: بماذا تتميّز الشخصية المعادية للمجتمع؟

د. جرايسي: الشخصية المعادية للمجتمع يكون ضميرها ضعيفاً ولا تملك ضوابط قوية، ولديها نوع من الخداعية وتستخف بسلامة الآخرين. لا تشعر بالندم، ولا تتحمل مسؤولية تصرفاتها وشخص يحمل هذه الصفات يكون لا مبالياً وبارد الأعصاب ولا يتردد بإرتكاب عمل مخالف للقانون. هذه الأمور تميز الشخص المعادي للمجتمع، لكن منفذ العملية هو من النوعية السادية التي لا تملك الرحمة ولا الرأفة ، ومتعته الأكبر أن يسمع ضحاياه تتعذب وتصرخ وتطلب النجدة، وأن يراهم ضعفاء لا حول لهم.

«الصنارة»: إذا كان قد انتحر فأنه لم ينتظر ليرى ما سبّبه ليتلذّذ بمعاناة ضحاياه؟

د. جرايسي: المتعة بالنسبة للساديين لا تكون بنهاية العمل، بل من خلال العمل، وفي كل الأحوال كان بلحظات جنونية  وفي حالة اكستازا ، لم يكن بحالة وعي عادية، بل أفكاره مشلولة عن التفكير والغريزة هي التي تتحكم بسلوكه، وكلما تقدم أكثر بما يقوم به يُشبع غريزته أكثر وأكثر، وعندها لا تعود أي قيمة للزمن، يعيش متعة معينة ويعيشها فقط لوحدها. يكون متمركزاً بالمتعة التي يشعر بها في تلك اللحظة.


«الصنارة»: في حالات مشابهة، كان منفذو مثل هذه العمليات يتمتعون بمجرد لفتهم إهتمام الآخرين والتحدث عنهم بوسائل الإعلام. هل هذه الحالة مشابهة؟


د. جرايسي: هذا الأمر لا يلائم جميع الحالات، ولكن هناك البعض منهم الذي يتلذذون بالإهتمام به وباهتمام الإعلام وبالشهرة ويجعل الناس يخافون منه. هذه الأمور تلائم العائلات الإجرامية الذين يتمتعون بأنكشافهم للإعلام والتحدث عنهم في الإعلام ووصفهم بالخطيرين والذين يظهرون وحولهم المحامون والقضاة والشرطة. هذه الأمور قد تكون متعة مرافقة أو متعة جانبية ولكن المتعة الحقيقية هي بالعمل نفسه، فتعذيبه للآخرين تمنحه الشعور بالعظمة وبالإشباع، وإحدى غرائز الإنسان هي الغريزة العدوانية. فسقوط شخص تثير الضحك لدى الآخرين بدلاً من أن يهبوا لمساعدته فعملية السقوط تثير جزءاً من الغرائز العدوانية، وفي حالة مرتكب المجزرة في لاس فيغاس تلائم حالة شاذة ومتطرفة لأبعد الحدود.


كذلك فإن عقل الإنسان يصعب عليه استيعاب واحتواء حدث بهذا الحجم ، لذلك فإن ما قام به يثير الشك لدينا بأنه قد يكون متعاطياً للمخدرات أو الكحول وأنه قام بفعلته تحت تأثيرها، وهذا كله ستُظهره نتائج تشريح جثته. كذلك قد يكون استعان بمواد تقلّل من الضوابط مثل الكحول والمخدرات أو أنه شاهد أفلاماً فيها تخطيط للإجرام. كل هذه الأمور تسمّى أموراً تقلّل الضوابط. ورغم ذلك لا يمكننا القول إنها لوحدها هي التي قادته الى هذا العمل، ولكن عندما تكون هناك شخصية مضطربة مع وجود عوامل أخرى فأنها تساهم في حدوث ما حصل.


«الصنارة»: في الولايات المتحدة حدثت في السنوات والأشهر الأخيرة عدة اقتحامات لمدارس وجامعات وتجمعات أخرى وحدثت عمليات إطلاق نار وقتل.هل السبب كامن في المجتمع الأمريكي، في سهولة الحصول على السلاح أو غير ذلك؟


د. جرايسي: الأخصائيون الذين درسوا حالات من هذا النوع يجدون أن هناك حاجة لتصنيف هذه الحالات . فهناك حالات تحصل بسبب عقيدة معينة تدفع الشخص المنفّذ للعملية فتكون بمثابة دماغ له، بحيث يكون مجنداً فكرياً وعقلياً ومذهبياً تجعله يشعر بأنه يقوم بعمل بطولي أو بحدث له معنى. وهناك أشخاص آخرون تكون لديهم نقمة معينة تجاه المجتمع. وفي المجتمع الأمريكي يدرسون أيضاً سهولة الوصول الى السلاح، فتوفر السلاح وسهولة الحصول عليه و إباحية السلاح، كل هذه عوامل مشجعة لأن يصبح استخدامه بدون رهبة أو إثارة. أحياناً، قد يقود هذا الأمر الإنسان العادي الى إستخدام السلاح معتبراً إياه أمراً عادياً. والدوافع لمثل هذه الأعمال قد تكون شخصية أو أيديولوجية أو بسبب سهولة إستخدام السلاح في المجتمع الأمريكي.


«الصنارة»: في البداية نُشر أن لمنفذ العملية كان ماضٍ بيدوفيلي. هل هناك احتمال أن يكون لذلك تأثير على ما قام به خاصة أن جمهور الهدف كان بمعظمه من الشباب؟


د. جرايسي: لم أسمع عن ماضٍ بيدوفيلي (الغلمة بالأطفال أو الإعتداء الجنسي على الأطفال) لمنفذ العملية، وإجمالاً حتى لو كان له ماضٍ كهذا فيكون جمهور الهدف لديه أطفالا دون سن ال-18، ولكن جمهور الهدف الذين شاركوا في المهرجان الموسيقي وتم الإعتداء عليهم لم يكن كذلك . فمن تكون لديهم نزعة الغلمة بالأطفال ليسوا عدائيين مع الأطفال، بل يميلون للشعور بالسيطرة ولإشباع غرائزهم مع الأطفال. ولكن لا يمكننا إلغاء وجود علاقة بين الضحايا وبين شيئ يخص حياة منفذ العملية، فقد يكون هذا الشخص قد تعرض لإعتداء في حفل موسيقى جعله ناقماً.وبقيامه بما قام به يشعر بأنه صفى حساباته وانتقم. ولكن كونه قد مات لا يمكننا معرفة دوافعه النفسية الأكثر تفصيلية التي جعلته يركتب جريمة من هذا النوع ، أو فيما اذا كانت هناك علاقة بين هذا الحدث الموسيقي وبين جمهور الهدف وجيله وبين قتله جمهور الهدف.

«الصنارة»: أحداث من هذا النوع تحفّز أحياناً أشخاصا آخرين على  تقليدها...!

د. جرايسي: هناك ما يُسمّي «تأثير الدومينو» الذي يحصل في قصص الإنتحار وحالات إجرامية وإعتداءات جنسية ، وذلك لأن حدوث حدث من هذا النوع يشجع الأشخاص الذين يخطّطون لأمور مشابهة على الإنتقال من مرحلة التفكير والتخطيط الى مرحلة التطبيق.

كلمات متعلقة

د.جرايسي, لـ:"الصنارة":المعلومات, المتوفرة, تدل, على, ان, منفذ, العملية, يعاني, مما, يسمّى, "الإضطراب, المعادي, للمجتمع",

تابعونــا

د. خليل جهشان : جريمة لاس فيجاس تؤثر على الأمن الشخصي لكن المواطن الأمريكي يميل الى النسيان د. خليل جهشان : جريمة لاس فيجاس تؤثر على الأمن الشخصي لكن المواطن الأمريكي يميل الى النسيان 2017-10-06 | 09:12:50

قال د. خليل جهشان النصراوي المقيم في الولايات المتحدة , والمحاضر في الدراسات...

نجاح الاستفتاء نجاح الاستفتاء 2017-09-29 | 09:00:24

حمادة فراعنة كعرب نحترم أنفسنا، لا نملك إلا أن نحترم الآخر؛ لأن شعبنا العربي من...

أيوب القرّا :يجب التوصل الى سلام مع الإئتلاف السعودي والدول السنيّة أولاً وبعد ذلك يتم ايجاد حل للدولة الفلسطينية أيوب القرّا :يجب التوصل الى سلام مع الإئتلاف السعودي والدول السنيّة أولاً وبعد ذلك يتم ايجاد حل للدولة الفلسطينية 2017-09-28 | 08:50:03

بعد انتهاء الانتخابات للكنيست الـ 20 وبعد ان أُلقيت مهمة تركيب الحكومة عليه...

قراءة سياسية لحدث ساخن : القضية الكردية بين الرفض والقبول قراءة سياسية لحدث ساخن : القضية الكردية بين الرفض والقبول 2017-09-20 | 11:15:38

بقلم : حمادة فراعنة * لا يملك كردي واحد شجاعة الوقوف علناً مع المشروع الاستعماري...

المحامي زكي كمال:سن "قانون أساس التشريع" سيكون أكبر خطأ ترتكبه الحكومة والكنيست والعرب أول المتضررين المحامي زكي كمال:سن "قانون أساس التشريع" سيكون أكبر خطأ ترتكبه الحكومة والكنيست والعرب أول المتضررين 2017-09-20 | 09:31:28

يستعد زعيما حزب "البيت اليهودي", وزير التعليم نفتالي بنيت ووزيرة القضاء أييلت...

حجازي بدل السعدي الى حين الاتفاق.. حجازي بدل السعدي الى حين الاتفاق.. 2017-09-20 | 09:30:36

لماذا اذن لم يبقَ السعدي ومعروف الى حين الاتفاق ؟ يبدو ان قضية التناوب اصبحت...

روحي فتوح ل"الصنارة":شعبنا لم يعد يحتمل الانقسام اكثر وعلينا تلبية رغباته وطموحاته والتجاوب مع المبادرة المصرية روحي فتوح ل"الصنارة":شعبنا لم يعد يحتمل الانقسام اكثر وعلينا تلبية رغباته وطموحاته والتجاوب مع المبادرة المصرية 2017-09-20 | 09:33:32

اكد القيادي الفلسطيني عضو اللجنة المركزية لحركة فتح روحي فتوح المشارك في...

د.ران شاؤولي :  ما يحدث في ميانمار إبادة جماعية وموقعها الإستراتيجي ساعد في تأجيج الصراعات الدولية حولها د.ران شاؤولي : ما يحدث في ميانمار إبادة جماعية وموقعها الإستراتيجي ساعد في تأجيج الصراعات الدولية حولها 2017-09-15 | 09:31:33

في أول تعليق لها بشأن أزمة الروهينجا قالت أونغ سان سو تشي الزعيمة الفعلية في...

وليد العوض ل"الصنارة": القيادة رفضت اشتراطات الإدارة الامريكية وطالبتها بتبني حل الدولتين ووقف الإستيطان وليد العوض ل"الصنارة": القيادة رفضت اشتراطات الإدارة الامريكية وطالبتها بتبني حل الدولتين ووقف الإستيطان 2017-09-15 | 09:30:10

اكد القيادي الفلسطيني عضو المكتب السياسي لحزب الشعب وليد العوض في حديث...

اڤيحاي ادرعي ل"الصنارة": التدريبات التي يجريها الجيش في الشمال هدفها ردع حزب الله والحسم في أي معركة قادمة اڤيحاي ادرعي ل"الصنارة": التدريبات التي يجريها الجيش في الشمال هدفها ردع حزب الله والحسم في أي معركة قادمة 2017-09-15 | 09:28:46

أكد افيحاي ادرعي الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي في حديث...