تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-06-21 16:29:26 اصابتان متوسطتان جراء اصطدام تراكتورون بجدار في ام الفحم |  2018-06-21 15:08:42 توما-سليمان: " 16 إمرأة قُتلن منذ بداية العام، والسلطات في سبات" |  2018-06-21 16:49:54 التعادل يحكم موقعة الدنمارك وأستراليا ... صور |  2018-06-21 14:55:30 يافة الناصرة: العثور على الفتاة ماريا وضاح سالمة معافاة |  2018-06-21 14:41:52 المونديال يحقق أرقاما قياسية -7.7 مليون مشاهد حتى الآن |  2018-06-21 14:22:31 اتهام سارة نتنياهو بالاحتيال وخيانة الأمانة -طلبت وجبات على نفقة الدولة بمبلغ تجاوز ال350 الف شيقل رغم وجود طباخة |  2018-06-21 13:47:07 اقتراح قانون يشترط على المرشحين لوظيفة قاض في المحاكم الدينية الدرزية حيازتهم BA بموضوع الحقوق |  2018-06-21 13:40:17 رئيس برلمان هاييتي يزور بلدية الناصرة |  2018-06-21 13:31:57 قاصران مشتبهان باقتحام وتخريب وسرقة مدارس برهط |  2018-06-21 13:08:01 بيكهام يتوقع مواجهة "إنجليزية أرجنتينية" في نهائي مونديال روسيا |  2018-06-21 13:05:34 شابان مشتبهان بالاعتداء على سائق حافلة في بئر السبع |  2018-06-21 12:32:51 العرابي احمد نجار من الحادي عشر ينخرط في برنامجين متميزين على المستوى القطري |  2018-06-21 12:12:38 فيديو - كاميرات جديدة مثبته على ملابس عناصر الشرطة |  2018-06-21 11:57:46 الاحتفال بتخريج الفوج ال 36 من طلاب ثانوية اكسال‎ |  2018-06-21 11:56:32 افتتاح محطة جديدة لسلطة المطافىء والانقاد في نتسيرت عليت |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

نحن السبّاقون السابِقون وانتم الناسخون اللاّحقون!!



  |   حسين سويطي   |   اضافة تعليق






لمدينة "سوتشي"  زاوية خاصة في البال والذاكرة الشخصية تمتد مساحتها على شهر من الزمان. قضيت فيها عام 1983 شهرًا صيفياً كاملاً برفقة رفاق الدراسة عرباً وروس وتنسمنا عبيرها المذكّّى بعطر زهورها وعبق بساتينها الوافرة. وتسفعنا على سواحلها  الفسيحة الرائعة. سوتشي زماننا لم تكن  مركزًا صيفيًا للقيصر الروسي ولا عاصمة للقرار السياسي اللاَّجم  للإنفلات الأمريكي والعنجهية الإسرائيلية. وما نَسَفته سوتشي الأسبوع الماضي من احلام يقظة واوهام واهمين يكفي ليقول للعارفين والمتجاهلين ان في العالم متغيرات لا تستوي ومقاساتهم بل تفوقها اضعافًا على اضعاف.والمستمع لخطاب السيد بيبي امس الاول في اللد يكاد يصاب بدوارٍ لكثرة ما فيه من محاولة طعج وليٍّ لرقبة الحقيقة حول ما جرى في هذه المدينة. ونحن نعرف لا بل اول من كان يعرف ونشر عن تلك الحقيقة .  ولسنا هنا بحاجةٍ الى شهادة من أحدِ خاصة إذا كان هذا الأحد مدعياً أو دعيّاً, فما بالك اذا كان ناقلاً ناسخاً ملتفاً وملتوياً.


وفي التفاصيل... ان صحافتنا العربية أصيبت بسهم دنسٍ صورها أنها أقل من الصحافة الناطقة بغير العربية وإن صحفيينا العرب أقل من الصحفيين الناطقين بغير العربية. ووصل هذا السهم مداه بأن اقتنع البعض من الصحفيين بدونيته امام عِلِية الآخَر وبدونية الصحافة العربية أمام عِلِيَة الصحافة غير العربية. واسبغ "الحياديون" من بين ظهرانينا وابناء جلدتنا صفة النقل والنسخ على صحافتنا وصحفيننا.لا بل وصار البعض ينظر الينا وكأننا لا نفعل شيئًا غير نقل الأخبار ونسخها عن مصادرها ونسبها الى انفسنا دون وجه حق.


وقد ابتلينا اكثر من ذلك بأن هناك صحفيًا او اكثر من بيننا ممن يراسلون صحفاً في الخارج ينسخ خبراً بعد يومين او اكثر من نشره في صحيفتنا وينشره  في الصحيفة العربية الصادرة في الغرب والتي يراسلها ويروِّس الخبر باسمه ويكتب "خاص". وقد لفتنا غير مرةٍ نظر رئيس تحرير صحيفة كانت تصدر في الغرب في العاصمة إيّاها  "مرابط خيلنا" وتنبّه فاصلح الأمر. لكن سرعان ما عاد "حليمة" لعادته القديمة ولمهنته العتيقة.


والحال كذلك, فقد لا يُستغرَب ما يقوم به صحفيون غير عرب يعملون في صحافة غير عربية هنا في هذه البلاد. فتراهم وهم المختصون بالشؤون العربية, ويجيدون السحج ومهنة الحكواتية, يقرأون ما ننشر ويتابعونه بالتفصيل واحياناً يتصلون ويطلبون خدمة, يترجون ان نحاول مع مصدر عربي في الخارج ان يتفضل ويقبل الحديث معهم, ونحن نرفض ذلك طبعاً إذ لسنا وسطاء ولسنا مرسالاً لهم. وبعدما يقرأون أخبارنا الخاصة, لا يقتبسونها, بل ينتظرون يومين ثلاثة لينشروا نفس الخبر مسنوداً بمصادر أجنبية.ونقول هذا ليس من باب التجنّي على أحد. فالأمثلة كثيرة عبر الزمن. لكن ما حصل خلال الأسبوعين الأخيرين يكاد يفلق الصخر. أجريت لقاءً خاصاً ب"الصنارة" مع الدكتور قدري جميل في موسكو ويوم النشر وزعت المقابلة على عدد من الصحفيين, المحررين والمراسلين, عرباً ويهود. فكان هناك مَن ارسل تحية اعجاب وهناك مَن طنّش وهناك مّن نشر ولو بتحفظ وهناك مّن اهتم فعلاً بالأمر ولم يكتف بنقل الخبر بل اجرى مشكورًا مقابلة معي . لكن المستغرب ان إحدى الصحف التي طنّشت وطنّش مراسلها نشرت يوم الاثنين أي بعد اربعة ايام من النشر في "الصنارة"  عنواناً رئيسيا منقولاً من سؤال طرحناه على د. قدري جميل  وإجابته على السؤال وكأن الأمر خاص بمراسلها المحلل المختص للشؤون العربية.


وبعد اسبوع من ذلك التاريخ , بزّت صحيفة اخرى ومراسلها هذه الصحيفة ومراسلها. فبعد لقاء نتنياهو پوتين في سوتشي  نشرنا في "الصنارة" لقاء خاصاً مع الخبير الاستراتيجي الروسي          فيتشيسلاف ماتوزوف عَرّى فيه ادعاءات نتنياهو وكشف لنا ان پوتين رفض كل مطالب بيبي لا بل وابلغه بالحرف الواحد ان ايران حليف استراتيجي لروسيا وانها تقوم بدور حاسم وفعال وحيوي في القضاء على الارهاب في سوريا وان لها دورًا حاسمًا وفعالاً وحيويًا في اعادة إعمار وبناء سوريا الجديدة.ونفس ما حصل مع الخبر الأول حصل وتكرر مع التالي. بعد اربعة ايام خرجت علينا صحيفة عبرية ووسائل إعلام بكشف ان پوتين رفض مطالب بيبي وانه كان هادئاً في حين كان بيبي عصبياً ومحتداً. واسندت هذه الاخبار الاكتشافية الخاصة الى ما نشر في صحيفة البراڤدا الروسية مطلع الاسبوع. 


يا هؤلاء. كفى. واعترفوا على الاقل انكم اقل مما انتم تظنون.. وأن غيركم من الأغيار لا يقل عن لا بل اكبر مما تظنون.. اعترفوا اننا نحن السبّاقون السابقون وانكم انتم الناسخون اللاحقون ولا تلحقون واننا  الأصل وانتم المنتحلون. فهنيئا لكم بما تنسخون وتنتحلون . وكل عام ونحن بخير. 
نحن السبّاقون السابِقون  وانتم الناسخون اللاّحقون!!




كلمات متعلقة

نحن, السبّاقون, السابِقون, وانتم, الناسخون, اللاّحقون!!,

تابعونــا

التجربة الديمقراطية باسبانيا هل تصلح للدول العربية ؟!.. التجربة الديمقراطية باسبانيا هل تصلح للدول العربية ؟!.. 2018-06-20 | 11:25:01

نظمي يوسف سلسع كثيرا ما يطرح الاصدقاء، من الاسبان والعرب، بعض الافكار حول...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة": القمة تؤكد اقتناع ترامب بأن القوة العسكرية وحدها لا تكفي لتغيير السياسات المحامي زكي كمال ل"الصنارة": القمة تؤكد اقتناع ترامب بأن القوة العسكرية وحدها لا تكفي لتغيير السياسات 2018-06-14 | 09:06:04

"الصنارة": القمة التاريخية كما وصفها كثيرون ،بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب...

ماذا بعد هبة آيار  - حمادة فراعنة ماذا بعد هبة آيار - حمادة فراعنة 2018-06-11 | 14:15:49

حمادة فراعنة - * كاتب سياسي مختص بالشؤون الفلسطينية والإسرائيلية نزع رأس...

اسبانيا: مرحلة جديدة متميزة وتغير الرياح السياسية من اليمين الى الوسط ويسار الوسط اسبانيا: مرحلة جديدة متميزة وتغير الرياح السياسية من اليمين الى الوسط ويسار الوسط 2018-06-10 | 11:12:03

شهدت اسبانيا وللمرة الأولى في عهدها الديمقراطي اقرار البرلمان حجب الثقة عن رئيس...

رغدة بركات في لقاء خاص بـ "الصنارة":زيوت "الترانس" تسبب امراض القلب والاوعية الدموية ويفضل استبدالها بالزيوت النباتية العادية رغدة بركات في لقاء خاص بـ "الصنارة":زيوت "الترانس" تسبب امراض القلب والاوعية الدموية ويفضل استبدالها بالزيوت النباتية العادية 2018-06-08 | 13:29:22

وضعت منظمة الصحة العالمية ،مؤخراً، برنامجاً او خطة لمساعدة دول العالم على التخلص...

المحامي زكي كمال ل- "الصنارة":الملك عبدالله الثاني سيتغلب على الازمة الاقتصادية الحالية فأسبابها ليست اقتصادية صرفة المحامي زكي كمال ل- "الصنارة":الملك عبدالله الثاني سيتغلب على الازمة الاقتصادية الحالية فأسبابها ليست اقتصادية صرفة 2018-06-08 | 10:09:02

"الصنارة": مظاهرات احتجاجية في انحاء مختلفة من الأردن احتلت العناوين الأسبوع...

محطة أردنية بامتياز محطة أردنية بامتياز 2018-06-03 | 12:46:05

حمادة فراعنة أنهى الأردنيون يوم 30 / أيار / 2018، آخر أيام الربيع العربي، بعد أن تحلى...

الشيخ محمد كيوان في لقاء خاص ب “الصنارة”:العلاقات الزوجية الحميمة مسموحة ومحبّذه في رمضان في وقت الإفطار الشيخ محمد كيوان في لقاء خاص ب “الصنارة”:العلاقات الزوجية الحميمة مسموحة ومحبّذه في رمضان في وقت الإفطار 2018-06-01 | 12:54:42

شهر رمضان المبارك هو شهر عبادة ونسك، هو شهر القرآن والإحسان والعبادة والإيمان،...

المحامي زكي كمال ل-"الصنارة":القوة العسكرية لم تعد الحل الأمثل ومن الأجدر بالدول بما فيها إسرائيل اتباع الوسائل الدبلوماسي المحامي زكي كمال ل-"الصنارة":القوة العسكرية لم تعد الحل الأمثل ومن الأجدر بالدول بما فيها إسرائيل اتباع الوسائل الدبلوماسي 2018-06-01 | 10:05:38

مرة أخرى عادت غزة الى العناوين الرئيسية،المحلية والإقليمية والعالمية ، هذا...

أخصائية التغذية سعاد ياسين لـ"الصنارة":ممارسة الرياضة للصائمين يفضل ان تكون إما قبل الافطار بساعة او بعده بساعتين أخصائية التغذية سعاد ياسين لـ"الصنارة":ممارسة الرياضة للصائمين يفضل ان تكون إما قبل الافطار بساعة او بعده بساعتين 2018-05-25 | 12:11:45

الصيام في شهر رمضان يحدث تغييراً نوعياً في عاداتنا الغذائية والسلوكية اليومية...