تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-02-22 10:48:00 رئيس بلدية الناصرة بجولة تفقدية لشارع الفاخورة |  2018-02-22 09:51:08 محاضرة لمدير عام ميكروسوفت في الكلية الاكاديمية العربية |  2018-02-22 09:43:54 مجلس يافة الناصرة يقر ميزانية 2018 العادية بقيمة 108 مليون شيكل |  2018-02-22 09:26:56 منح الجنسية الأمريكية لوالدي ميلانيا ترامب |  2018-02-22 08:47:16 الاطفاء - مدفأة كهربائية تتسبب باحتراق بيت في حورة بالنقب واصابة 3 اطفال وأمهم بجراح متفاوته منها خطيرة |  2018-02-22 08:19:06 مشرع قانون لحل الكنيست وانتخابات مبكرة |  2018-02-22 08:12:11 إصابة شخص بجراح متوسطة بإطلاق نار في بلدة كفرياسيف |  2018-02-22 06:05:45 أمطار متفرقة اليوم وغدا وارتفاع الحرارة السبت |  2018-02-22 06:04:33 مصر تقرر اغلاق معبر رفح |  2018-02-22 06:02:57 مئات القتلى والجرحى في الغوطة السورية |  2018-02-21 19:16:09 كفرمندا - اصابة طفلة بجراح خطيرة اثر سقوطها |  2018-02-21 19:15:04 يافة الناصرة تفجع بوفاة الفتى فادي محمود غزالين (16 عاما) |  2018-02-21 16:47:44 الكرملين: اتهام موسكو بالضلوع في قصف الغوطة باطل |  2018-02-21 16:46:43 الصور الأولى للطائرة الإيرانية المنكوبة |  2018-02-21 15:06:22 لافروف يدعو الأطراف الخارجية لحوار مباشر مع دمشق |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

الخوف والكره الإسرائيلي



  |     |   اضافة تعليق



حمادة فراعنة


يتصرف أغلبية الإسرائيليين في سلوكهم البشري مشدودين ومسكونين ومدفوعين بتأثير عاملين متلازمين هما : 


أولاً : الخوف والحذر والقلق والرهبة والإحساس بالخطر من الآخر، سواء كان فلسطينيًا أو عربيًا، مسلمًا أو مسيحيًا، إحساساً منه أنه مستهدف مكروه، والآخر يحمل معاداة السامية، يكره اليهود، ولذلك فهو في حالة يقظة دائمة، مستنفر ومتوتر، يده على الزناد، إذا لم يبادر بالقتل فهو مقتول، ويكبر هذا الإحساس ويتسع وترتفع وتيرته وسلوكه لدى الجنود وأجهزة الأمن والمستوطنين المتدربين عسكرياً وأمنياً، وهذا ما يُفسر قتل الجنود والشرطة وأجهزة الأمن للشباب والشابات الفلسطينيين، في مناطق ال 67، في القدس والضفة الفلسطينية، وكذلك في مناطق الاحتكاك والاشتباكات في المدن والقرى الفلسطينية في مناطق ال 48 ، وهذا ما يفسر قتل حارس أمن السفارة الإسرائيلية في عمان لمواطنَيّن أردنيين ، بدون أن يتعرض لأدنى مظاهر الخطر على حياته ، فمبادرة القتل تمت من طرفه فقط . 


أما العامل الثاني : فهو الإحساس الإسرائيلي بالتفوق والعنصرية والعداء للآخر وكره كل ما هو غير يهودي، سواء كان فلسطينيًا أوعربيًا أو مسلمًا أو مسيحيًا، فالثقافة والتربية العقائدية والسياسية والعملية الصهيونية شوهت نفسية الإسرائيلي، ودفعت به كي يتصرف بكره نحو الآخر، تدفعه لأن يتصرف باستهتار نحو حياة الآخر، خاصة عندما يجد مظلة رسمية حكومية تحميه كما يفعل نتنياهو ورافعة أميركية تقويه ، كما فعل الرئيس ترامب في التعامل مع قضية حارس السفارة الإسرائيلية الذي تصرف بإستهتار ، وبدون أي حس بالمسؤولية نحو الآخر ، رغم انهما من المدنيين العزل ومع ذلك رغم جريمته تم إستقباله من قبل نتنياهو بإعتباره بطلاً حقق فوزاً وتفوقاً إسرائيلياً على الأردنيين ، مع أن قضيته وتصرفه الجرمي ذات طابع وسلوك جنائي تم تجييره من قبل نتنياهو بهذا الصلف والإستهتار والعنجهية .


الإسرائيلي تأثر بثقافتين متناقضتين دمرت سلوكه الإنساني السوي أولها ثقافة النازية المعادية لليهود، وثانيها ثقافة الصهيونية المعادية للآخر غير اليهودي، والباقي تفاصيل؛ لأنه يعيش حالة حرب وعداء دائمين، ولديه قناعة أنه إذا تهاون فسيكون مهزوماً منبوذاً مقتولاً .


إقامة المشروع الاستعماري التوسعي الإسرائيلي على أرض فلسطين، ونجاح خطواته المتتالية في احتلال أراضي ثلاثة بلدان عربية وفشلها في هزيمته للآن، جعلته يعيش حالة الغرور والإحساس بالتفوق، وهو شعور، ليس مقتصراً على الإسرائيلي، بل عاشته شعوب كثيرة فرضت قوتها ونفوذها وسيطرتها على شعوب أخرى، قبل أن تبدأ بالتراجع ومن ثم الهزيمة، كما حصل للإمبراطوريات الرومانية والفارسية والإسلامية العربية والعثمانية والبريطانية والفرنسية والسوفييتية وأخيراً الأميركية، وهي حينما تصل للتبجح والعنترية ومعاملة الآخر باضطهاد ودونية تحمل بدايات تآكلها الداخلي قبل انهيارها وهزيمتها . 


المشروع الإستعماري التوسعي الإسرائيلي في ذروة قوته وعنفوانه وغروره وتسلطه، وما سلوك أفرداه سوى انعكاس لهذه الحصيلة من المعطيات، والتي لن تستمر ولن تتواصل وتبقى محافظة على تفوقها كما حصل لكل الإمبراطوريات والشعوب والبلدان التي تفوقت ثم ذوت وتلاشى تمايزها عن الآخرين، نتيجة انحسار قيمتها الأخلاقية والإنسانية وعدم معاملة الآخر باحترام وندية وشراكة . 


ونحن اليوم في هذا الزمن الصعب، ندفع ثمن ضعفنا، دولاً ومؤسسات وأفرادًا، ونفقد كرامتنا ليس رغبة أن نبقى أسرى الضعف والهوان، بل لأننا لم نمتلك بعد القدرة على أن نتحرر من العجز في الموازنة، ونتخلص من المديونية، وحاجتنا لمساعدات الدول المانحة التي تتصرف معنا من علٍ، وطالما لا نملك قرارنا الاقتصادي ومن ثم السياسي، ولم نملك بعد شجاعة الاحتكام إلى صناديق الاقتراع في إدارة مؤسسات الدولة، ولم نحقق العدالة الاجتماعية والاقتصادية التي توفر خدمات ضرورية من تعليم وصحة وعلاج وسكن للمواطن العربي، طالما لا نملك ذلك، سنجتر الهزيمة والهوان والدونية، ولكن حينما نتحرر من كل هذا الضعف، عندها، وعندها فقط نملك القدرة على مواجهة عدونا الوطني والقومي والديني : المشروع الإستعماري التوسعي الإسرائيلي، الذي لا عدو لنا غيره، الذي يحتل أرض العرب، ويسرق حقوقهم في مواردهم الوطنية، ويتطاول على كرامتهم هنا وهناك وفي كل مكان، هل نفهم ؟ هل ندرك ؟ هل نستوعب؟ حينما نفهم وندرك ونستوعب ..... سننتصر . 


27/7/2017-عمان

** الكاتب حمادة فراعنة عضو المجلس الوطني الفلسطيني وعضو سابق في البرلمان الأردني .




كلمات متعلقة

الخوف, والكره, الإسرائيلي,

تابعونــا

سياسة الإحتواء الأميركية - بقلم : حمادة فراعنة سياسة الإحتواء الأميركية - بقلم : حمادة فراعنة 2018-02-18 | 13:21:10

خمس عواصم مر عليها وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون ، في جولته الأخيرة ، وكان...

المحامي زكي كمال :  الحل الأفضل لرئيس الوزراء هو الاستقالة من منصبه ليجنب نفسه تقديم لائحة اتهام بحه المحامي زكي كمال : الحل الأفضل لرئيس الوزراء هو الاستقالة من منصبه ليجنب نفسه تقديم لائحة اتهام بحه 2018-02-16 | 08:58:17

توصيات الشرطة بتقديم لائحة اتهام بحق رئيس الوزراء تشمل تهم الرشوة وخيانة...

الشيخ محمد رمال:لا توجد في أي لغة كلمة تواضع وتسامح مثل ما هو في لغتنا العربية. لكننا لا نستعملها.. الشيخ محمد رمال:لا توجد في أي لغة كلمة تواضع وتسامح مثل ما هو في لغتنا العربية. لكننا لا نستعملها.. 2018-02-16 | 11:00:16

"في البدء أود أن اذكّر بما قاله فضيلة الشيخ الراحل محمد ابو شقرا شيخ مشيخة عقل...

المحامي طلب الصانع : لمواجهة العنف يجب أن نتوقف عن التربية على العنف وأن ننبذ ونقاطع من يستخدم العنف المحامي طلب الصانع : لمواجهة العنف يجب أن نتوقف عن التربية على العنف وأن ننبذ ونقاطع من يستخدم العنف 2018-02-16 | 08:52:33

" الصنارة": العنف أصبح مستشرياً في المجتمع العربي بشكل خطير . السلاح منتشر و 64٪ من...

المربية عناق مواسي لـ"الصنارة": للحد من ظاهرة العنف يجب توظيف طاقات الشباب في مجالات إبداعية المربية عناق مواسي لـ"الصنارة": للحد من ظاهرة العنف يجب توظيف طاقات الشباب في مجالات إبداعية 2018-02-16 | 08:50:06

"الصنارة": ظاهرة العنف في المجتمع العربي تعدّت كل الخطوط الحمراء فلا يمر يوم بدون...

المربي الياس جبور : لقد فُتِنّا بالغرب فجلب علينا الوباء وما نستورده من الخارج هو حثالة المربي الياس جبور : لقد فُتِنّا بالغرب فجلب علينا الوباء وما نستورده من الخارج هو حثالة 2018-02-16 | 08:48:36

"بداية يحز في نفسي ان أرى أوضاع العنف مستشرية في وسطنا ومجتمعنا العربي. فإنسان...

الشيخ نور اليقين بدران  : مجتمعنا يعيش أزمة في الوعي الديني والثقافي والسياسي والمرأة من أول الضحايا الشيخ نور اليقين بدران : مجتمعنا يعيش أزمة في الوعي الديني والثقافي والسياسي والمرأة من أول الضحايا 2018-02-16 | 08:46:37

"نحن ننظر الى الحالة التي نعيشها كونها وضعاً خطيراً للغاية وتشكل خطورة على كثير...

المحامي زكي كمال  لـ"الصنارة": على الشرطة ألا  تقف موقف المتفرج من انتشار الجريمة في الوسط العربي المحامي زكي كمال لـ"الصنارة": على الشرطة ألا تقف موقف المتفرج من انتشار الجريمة في الوسط العربي 2018-02-16 | 08:42:11

"الصنارة": العنف والجريمة وصلا الى المدارس وهذا تطور خطير للغاية. من المسؤول عن...

اللواء جمال حكروش :أدعو من يعارض تكثيف تواجد الشرطة في المجتمع العربي تقديم البديل لمواجهة العنف والجريمة اللواء جمال حكروش :أدعو من يعارض تكثيف تواجد الشرطة في المجتمع العربي تقديم البديل لمواجهة العنف والجريمة 2018-02-16 | 08:33:19

يكاد لا يخلو أي مجتمع في العالم من مظاهر العنف والجريمة, بل أصبح العنف أحد سمات...

د. شرف حسان لـ"الصنارة": العنف المتفشي أصبح جريمة منظمة وعلاجه يحتاج الى خطة شاملة تعالج جذور العنف د. شرف حسان لـ"الصنارة": العنف المتفشي أصبح جريمة منظمة وعلاجه يحتاج الى خطة شاملة تعالج جذور العنف 2018-02-09 | 12:40:24

محمدعوّا د "إننا لا نتحدث عن ظاهرة عنف عادي بل عن عنف في أبشع صوره وعن جريمة منظمة....