تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2017-07-28 08:48:18 نتنياهو يقترح- ضم مستوطنات لاسرائيل مقابل مدن بالمثلث |  2017-07-28 07:36:38 الطقس: انخفاض على درجات الحرارة |  2017-07-28 07:34:44 فرض قيود على دخول المصلين للاقصى |  2017-07-27 21:10:05 لا مكان للحرب الدينية |  2017-07-27 19:47:58 مصرع الطفل وئام وسام سرحان (عامان) من مجد الكروم دهسا والمشتبه بالدهس شابة (18 عاما) |  2017-07-27 18:07:06 أهالي ام الفحم والمنطقة يقدمون واجب العزاء لعائلات الشبان الثلاثة‎ منفذي عملية القدس في بيت عزاء موحد ... فيديو |  2017-07-27 18:06:04 ملك الأردن: لن نتنازل عن حقوقنا ونتنياهو سيفجر غضبنا |  2017-07-27 16:15:04 حفل تكريم المتطوعين والممتازين في الكلية الاكاديمية العربية في حيفا‎ |  2017-07-27 15:41:08 مشتبهان يسرقان مجوهرات عجوز من منزلها في الناصرة |  2017-07-27 14:44:29 عرابة تشيع جثمان الطبيب عماد ياسين ووالده يكفنه ويدفنه |  2017-07-27 12:59:52 الاردن يضع شرطاً لعودة السفيرة الاسرائيلية |  2017-07-27 12:12:26 "المتابعة" تحيي الجماهير في وقفتها المشرّفة وتدعم قرار الاجماع الوطني بالتدفق الى رحاب "الأقصى" |  2017-07-27 11:43:22 بعد العثور على جثة الجندي مجدي حلبي الدولة تتنصل من دفع الجائزة لإبراهيم وخضر قزلي من دالية الكرمل |  2017-07-27 11:15:02 شاهدوا :خلال نصف ساعة , ضبط سائق (21 عاما) من اللقية في النقب مرتين يقود سيارة بدون رخصة سياقة |  2017-07-27 10:59:31 نابشو القبور حاولوا سرقة رفات الاميرة ديانا 4 مرات! |

الرئيسية | مقالات ومقابلات

    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

مجلي وهبي ل"الصنارة":اشترط الملك حسين ان يتنحى نتنياهو كليًا عن معالجة الموضوع

  |   حسين سويطي   |   اضافة تعليق

أعادت اسرائيل يوم الاثنين جميع دبلوماسييها العاملين ف سفارتها في عمّان وذلك بعد ازمةاستمرت 24 ساعة اثر اطلاق الحارس الاسرائيلي في السفارة  النار يوم الأحد على شاب أردني وآخر وقتلهما، مما أنذر بحدوث خلاف دبلوماسي بين البلدين .

والقتيلان هما الفتى محمد الجواودة (17 عاما)، وهو يعمل في محل للنجارة والآثاث يتبع لأسرته والآخر هو مالك  الطبيب بشار حمارنة وهو مالك العمارة التي يسكن فيها الحارس وعمال السفارة.


وقد اعادت هذه الحادثة وما اعقبها من تداعيات الى الأذهان محاولة اغتيال خالد مشعل سنة 1997 في عمّان في فترة حكومة بنيامين نتنياهو الاولى. آنذاك انتهت القضية بصفقة تم من خلالها اطلاق سراح العميلين الإسرائيليين اللذين نفذا العملية مقابل اطلاق سراح مؤسس حماس الشيخ احمد ياسين من السجون الاسرائيلية , وكان لمساعد الوزير شارون آنذاك ونائب وزير الخارجية الأسبق في ما بعد مجلي وهبي دور في هذه الصفقة . حول ما كان آنذاك وما هي الحال اليوم كان ل"الصنارة" هذا الحديث مع مجلي وهبي.. 

الصنارة: الى أي مدى ممكن ان تقارن أو تقارب  هذه الصفقة مع "صفقة خالد مشعل" سنة 1997 التي كان لك دور فيها؟


مجلي وهبي: آنذاك كما هو اليوم انتهت الأمور بصفقة وتدخل الولايات المتحدة واطراف اخرى من العالم العربي للعودة الى الهدوء.لكن لا مجال للمقاربة ابداً بين ما حدث سنة 1997 وما حدث هذه الايام, آنذاك كانت عملية بادر اليها الموساد الاسرائيلي في بلد خارجي هو الأردن وهذه العملية كانت فاشلة وادت في نهايتها الى الإعتراف الاسرائيلي انه كان هناك اختراق لسيادة دولة الأردن تقيم معها اسرائيل علاقات دبلوماسية. بينما الذي حصل هذا الأسبوع هو حادث امني حيث هاجم شخص ما رجل الأمن ورجل الأمن دافع عن نفسه مما ادى الى مقتل المهاجم.


الصنارة: لكن النتيجة في الحالتين هي تورط اسرائيل ؟


وهبي: لا اعتقد ان هناك تورطاً. فلو لم يتم ازاحة "الماجنو ميتر"( جهاز كشف المعادن) واستمر الحال على ما هو سيكون هناك استمرار للعنف وأعباء لكل الاطراف دون أي نتيجة تذكر, لا ارى ان التوصل الى اتفاق قد صغّر من قدرة اسرائيل او من امكانيات الدولة ان تقرر قراراتها. من البداية كان الخطأ في اتخاذ القرار دون ان تكون هناك دراسة او تنسيق. كان ممكنا ان يتم ذلك بطريقة اخرى. من جهة اخرى يجب ان يكون واضحاً ان مَن يفكر ان طريق العنف والقتل والإرهاب ممكن ان يوصل الى سلام في نهاية المطاف يخطيء وانا استبعد ذلك خاصة ان مَن قام بالعملية مواطنون اسرائيليون. فالتحريض والإيمان الأعمى والتكفير والتفكير ان ذلك سيحل مشكلة انسان مواطن, اولئك الذي يحرضون هم المشكلة الاساسية في ظل هذه القضايا.


الصنارة: اليست المشكلة الاساسية هي الاحتلال؟


وهبي: لا شك ان الاحتلال هو المشكلة لكن منذ سنة 48 حتى سنة 67 كان الأردن هو المسيطر على الضفة ولم يقل للفلسطينيين تعالوا وخذوا دولة.


الصنارة: هذا يعود الى تطورات تاريخية. الاحتلال هو سبب كل علة على الطرفين..

وهبي: هذا صحيح ولكن المبدأ الاساسي في كل مفاوضات وانا كنت عضوا في الوفد الاسرائيلي المفاوض ,هو اتفاق من قبل  الطرفين لإقامة دولة فلسطينية مستقلة في الحل السلمي وهذا هو المبدأ الذي يجب ان يلزم الطرفين.


الصنارة: ماذا كان دورك سنة 1997؟


وهبي: في تلك الفترة, كان قطع علاقات شبه كامل وعدم استمرار في الحديث بين المملكة الاردنية الهاشمية واسرائيل ولولا وجودي وتمكني من العلاقة مع الاردن لما تم فتح الحديث والمفاوضات في حينه  والتي دارت في نهاية المطاف الى الوصول الى اتفاق بالإفراج عن المعتقلين. وقال جلالة الملك حسين حينها لست معنياً ان اتحدث مع أي شخص من اسرائيل يمثل وزيرًا او رئيس حكومة.. قمتم بما قمتم به.. انهى الأمر.. لكن وجودي  في اللحظة المناسبة واستغلال علاقتي وتمكني من الحديث مع جلالة الملك وان اصل الى امكانية الرجوع والجلوس الى طاولة المفاوضات كان له تأثير. اضف الى ذلك وجود شخصية مثل شارون الذي كان على استعداد ان يختلف باتجاهه عن موقف رئيس الحكومة او الوضع الذي كان في حينه. واعدنا المفاوضات وكان ذلك بعد اطلاق سراح الشخصين المعتقلين في الاردن. واحياناً

وجود الشخص  الوسيط الذي يفهم اللغة والعادات والحساسيات عند الطرفين في الوقت المناسب له دور حاسم . مثلاً كان هناك خلاف في آخر لحظة انه يجب ان يتم الافراج اولا عن الشيخ ياسين وإرساله الى غزة مع مرافقة اردنية ثم بعد ذلك يخرج الموقوفان .هنا تأخرت المفاوضات لعدة ساعات وعندها اقترحت التزامن في اقلاع الطائرتين. الشيخ احمد ياسين كان وصل الى الاردن و لا يزال الشخصان الاسرائيليان محتجزين في المخابرات الاردنية. وحين تم التوصل والتفاهم وكان لي دور كبير في ذلك, توصلنا الى توافق في هذه الأمور وتزامن في اقلاع الطائرتين وهو الحل الذي كان مقبولا على الجانبين. وكانت محاولة لطلبات من الجانب لاردني باطلاق سراح عدد من السجناء في السجون الاسرائيلية فقلنا لهم لا.. عندما يكون هناك اتفاق لا يجوز خرقه متى ما شئت. كنت كوسيط, ملتزما بما تم التوصل اليه منذ البداية.


الصنارة: حصلت على تغطية كاملة من الجانب الاسرائيلي؟

وهبي: طبعاً. والشرط الاساسي مع المرحوم جلالة الملك حسين انه في حال ان شارون ومساعده هما اللذان يتفاوضان معنا فعلى نتنياهو ان يتنحى كليا عن التفاوض. نحن نتحدث مع هذين الشخصين ونفاوضهما فقط ونصل الى حل فقط معهما.

الصنارة: وهل تدخل نتنياهو؟

وهبي حاول ولم يصل الى نتيجة.


الصنارة: وكيف حصل ذلك التدخل؟

وهبي: آنذاك صعد نتنياهو على طائرة هيلوكبتر ورافقه وزير الامن يتسحاق مردخاي ووزير البنى التحتية شارون والسكرتير العسكري وتوجهوا الى عمان.. وظلت الطائرة  في الجو حوالي 40 دقيقة .ثم صعدت طائرة اردنية اليها وووجهتها الى الهبوط في قاعدة عسكرية الى ان استقبلهم الامير الحسن وليس الملك حسين .وكان مع الامير حسن رئيس المخابرات الاردنية ورئيس الديوان الملكي. ورفض الامير حسن ان يصافح نتنياهو. وحسب ما قال لي شارون.. طالما اننا كنا نتشارور, فما كان لازم ان نذهب الى هناك دون تنسيق. نحن نعترف اولاً اننا قمنا بعمل ما على الاراضي الاردنية ونحن لا نعترف ان محاولة قتل مشعل خطأ, لا نحن كنا سنقتله. لكننا نعترف بخطأنا على الاراضي الاردنية.


الصنارة: التفكير هذه المرة كان بنفس الطريقة, ارسال وفد الى الأردن ومن هناك يفاوض ويعود بالموقوف..

وهبة: انظر الى العالم العربي اليوم, ردود الفعل لم تكن حينه موحدة كما هي اليوم, الضغوط في الجانب العربي هي لنحل المشكلة ولا نريد ان تتسع اكثر وتسبب 
لنا متاهات وتعقيدات في العلاقات مع امريكا واسرائيل خاصة في الظروف الحالية.


الصنارة: حينها هل كان هناك تعاون مع الجانب الفلسطيني؟

وهبي: الجانب الفلسطيني لم يتدخل كليا. ولم يكن له دور في التفاوض كانت اتصالاتنا معالقيادة الاردنية فقط.


الصنارة: وماذا كان دور الامريكان والرئيس كلينتون بالتحديد؟

وهبي: لم يكن تدخل امريكي مباشر .سافر الامير حسن خلال 24 ساعة الى الرئيس كلينتون وابلغه ,انكم كدولة عظمى وراعية للحل السلمي كيف تسمحون لدولة تتعدى حدود دولة اخرى وتعتدي على مواطن اردني داخل حدود الدولة الاردنية؟ ووعد كلينتون الأمير حسن بالعمل على إنهاء الامر وان تحل القضية. ولم يتصل كلينتون لنتنياهو ليقول له افعل كذا وكذا. بل اتصل وابلغه ان على الجانبين التفاوض والتوصل الى حل. واذا لم تتفقوا ساعتها سنتدخل.. و كان معروفا للامريكان وللملك حسين نفسه مَن هو خالد مشعل وماذا يمثل.


الصنارة: هل كان شرط الاردن آنذاك ان تحضر اسرائيل المادة المضادة "المصل المضاد" والابرة لمشعل؟

وهبي: بعد ما أخذوا مشعل للمستشفى رافقه الطبيب الخاص للملك. وكان طلب الاردن انهم يريدون المصل المضاد. وحضرت الطبيبة الاسرائيلية ومعها المصل المضاد والإبرة. فالاردنيون طلبوا ان يحصلوا عليه, واسرائيل اعطتهم . لكن يقال ان الاردنيين لم يتّكِلوا على ذلك بل طلبوا من اطباء اردنيين وامريكان ان يحلوا المشكلة وانقاذ مشعل قبل ان يصل المصل.


الصنارة: هل حصل وتحدثت في ما بعد مع مشعل او عرفات عن الموضوع؟

وهبي: مع عرفات نعم, لكن لم أتحدث مع مشعل, لكن عندما شاركت في جنازة الراحل الملك حسين قالوا  لمشعل هذا الشخص هو الذي عمل على انقاذك فابتسم. العلاقة مع الاراحل عرفات كانت مميزة وكانت لي عدة لقاءات  معه وكنت حلقة الوصل بين عرفات وابو مازن وابو علاء مع شارون خلال محادثات واي بلانتيشن وما بعدها.

الصنارة: ما العبرة برأيك مما حصل؟

وهبي: على اي شخص مسؤول ان يتحلى بالمسؤولية الشخصية ايضًا وان يتصرف بحسابات عالية وليس انتخابية .وان يضع نصب عينيه مصالح الشعوب وليس المصالح الآنية الحزبية او الشخصية .وفي الداخل هنا من الضروري الحفاظ على تحمل مسؤولية اكبر تجاه الشعبين ومستقبل العيش المشارك .فالتحريض على العنف من قبل اي طرف ليس مفيدًا بل يعقد الأمور ويؤدي بها من سيئ الى السوأ.

كلمات متعلقة

مجلي, وهبي, ل"الصنارة":اشترط, الملك, حسين, ان, يتنحى, نتنياهو, كليًا, عن, معالجة, الموضوع,

تابعونــا

الجنرال احتياط أورن شاحور يحذر:علاقاتنا مع الفلسطينيين في اسوأ مراحلها والأمور قد تتدهور نحو انتفاضة جديدة الجنرال احتياط أورن شاحور يحذر:علاقاتنا مع الفلسطينيين في اسوأ مراحلها والأمور قد تتدهور نحو انتفاضة جديدة 2017-07-28 | 08:51:12

حذّر رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الأسبق في الجيش الاسرائيلي الجنرال...

عندما يضبُُُّ الاحتلال ذيلَه، رئيس "الوفاق" ليس رئيس الكنيست! عندما يضبُُُّ الاحتلال ذيلَه، رئيس "الوفاق" ليس رئيس الكنيست! 2017-07-28 | 08:50:08

عاشت القدس بحواريها وشوارعها وقباب كنائسها وجوامعها وناسها مسلميها ومسيحييها...

زكي كمال للصنارة: تقاسم النفقة بين الزوجين المطلقين خطوة أولى لثورة بكل ما يتعلق بالأحوال الشخصية زكي كمال للصنارة: تقاسم النفقة بين الزوجين المطلقين خطوة أولى لثورة بكل ما يتعلق بالأحوال الشخصية 2017-07-21 | 09:23:24

في سابقة قضائية أصدرت المحكمة العليا يوم أمس الأول الأربعاء، في جلستها كمحكمة ...

حاتم عبد القادر ل"الصنارة": قرارنا عدم الخضوع للبوابات الالكترونية واي تصعيد يتحمل مسؤوليته نتنياهو وحكومته حاتم عبد القادر ل"الصنارة": قرارنا عدم الخضوع للبوابات الالكترونية واي تصعيد يتحمل مسؤوليته نتنياهو وحكومته 2017-07-21 | 09:38:05

"التحضيرات لصلاة الجمعة اليوم على قدم وساق. واصدرت دائرة الاوقاف الاسلامية قراراً...

د.شفيق مصالحة:اعمال القتل تزداد في ظروف الشحن السياسي والروحي - الديني  مصحوبة بالحالة النفسية الشخصية د.شفيق مصالحة:اعمال القتل تزداد في ظروف الشحن السياسي والروحي - الديني مصحوبة بالحالة النفسية الشخصية 2017-07-21 | 09:25:55

اثارت حادثة اطلاق النار في محيط الحرم القدسي الشريف ومقتل الشرطيين والشبان...

محمد بركة ل"الصنارة":  كل مَن يرى الفتنة تستيقظ ولا يتصدى لها يخون بيته ومجتمعه وشعبه وقضيته محمد بركة ل"الصنارة": كل مَن يرى الفتنة تستيقظ ولا يتصدى لها يخون بيته ومجتمعه وشعبه وقضيته 2017-07-21 | 09:21:46

كشف رئيس لجنة المتابعة العليا للمواطنين العرب محمد بركة في حديث ل"الصنارة" امس...

شكيب شنّان ل"الصنارة": ادعو الله ان يكون ابني كميل آخر الضحايا ولن نَسمح بأن تُطل أفعى الفتنة برأسها شكيب شنّان ل"الصنارة": ادعو الله ان يكون ابني كميل آخر الضحايا ولن نَسمح بأن تُطل أفعى الفتنة برأسها 2017-07-21 | 09:19:34

"كان الهدف الأول والأساس من تصرفي هو منع حدوث أي فتنة داخل مجتمعنا, ومنع...

"حجرٌ في حائطِ البُراق" ... محمد بكرية "حجرٌ في حائطِ البُراق" ... محمد بكرية 2017-07-20 | 12:40:24

حرْبٌ عليَّ ,على ذاكرتي,وهويّتي, يصرُخُ الحجرُ الصاحي من كِلسِ النوم, صهيلُ...

د. علي حيدر ل"الصنارة": نرفض إجراء الإحتلال انتخابات محلية في الجولان المحتل والمواجهة بديهية اذا لزم الأمر د. علي حيدر ل"الصنارة": نرفض إجراء الإحتلال انتخابات محلية في الجولان المحتل والمواجهة بديهية اذا لزم الأمر 2017-07-14 | 09:39:01

أكد نائب رئيس الوزراء السوري وزير شؤون المصالحة الوطنية الدكتور علي حيدر رفض...

دوف حنين يحذر من مواصلة تجاهل البلدات العربية وعدم ربطها بمحطات القطار الجديدة دوف حنين يحذر من مواصلة تجاهل البلدات العربية وعدم ربطها بمحطات القطار الجديدة 2017-07-14 | 09:35:10

أجرى النائب دوف حنين، رئيس اللجنة البرلمانية الفرعية للمواصلات العامة،...