تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-09-24 15:00:06 المصادقة على انطلاق خط القطار السريع من القدس للمطار |  2018-09-24 15:00:01 فيديو .. هكذا تم اسقاط الطائرة الروسية في سوريا |  2018-09-24 14:24:31 بوغدانوف: تقديم إس-300 لسوريا من حقنا وحق سوريا |  2018-09-24 14:10:28 التدخين والدماغ.. دراسة جديدة تكشف حجم الخطر |  2018-09-24 14:10:41 الأسد يتلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس الروسي بوتين |  2018-09-24 14:10:45 عرض ازياء دولتشي اند غابانا لربيع وصيف 2019 |  2018-09-24 14:10:30 حضور واسع في المؤتمر الرياضي النسائي الثاني في الناصرة |  2018-09-24 13:10:24 شاب يعتدي على رئيس بلدية بيت لحم بآلة حادة |  2018-09-24 12:48:39 روسيا ستسلم إس-300 لسوريا خلال أسبوعين |  2018-09-24 12:15:50 دعوات لإضراب موحد بداية الشهر القادم رفضا لقانون القومية |  2018-09-24 11:55:09 الليلة- الفيفا يعلن عن هوية أفضل لاعب في العالم 2018 |  2018-09-24 11:44:25 المكر - اصابة خطيرة لشاب سقط من ارتفاع 5 أمتار |  2018-09-24 11:20:43 لليوم الـ20.. الاعتصام في الخان الأحمر متواصل |  2018-09-24 11:10:20 لأول مرة.. "زواج مثلي" داخل العائلة الملكية البريطانية |  2018-09-24 11:10:22 ميسي يغيب عن حفل أفضل لاعب في العالم |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

لا مكان للحرب الدينية



  |     |   اضافة تعليق




لا شيء يوحد الفلسطينيين, مسيحيين ومسلمين, مثل قضية القدس. 

انتهت سياسة الأجهزة الالكترونية وكاميرات المراقبة في القدس, وأُزيلت عن المداخل المؤدية الى الحرم الشريف, بالتزامن مع انتهاء دورة الكنيست الحالية, بعد أن طرحت خلالها أخطر الأمور, وهي القومية, القدس الموحدة وضم المستوطنات إليها.


من المتوقع أن تكون نتائج الأزمة القادمة أقسى وأخطر.. وأن تكون الأوضاع أكثر تعقيداً.. وربما نجد أنفسنا في ظروف تحتم انتخابات جديدة, خاصة أن العديد من القضايا المتعلقة بالمفاوضات تركت معلقة حالياً.


إن الانفجار الذي يلي كل أزمة يكون بمقدار حجم الأزمة. 


لماذا لا تكون السيادة الدينية مختزلة بـ: "كل راعٍ مسؤول عن رعيته", خاصة أن الدين هو العلاقة بين الإنسان وخالقه؟؟ هذا هو الدين الصادق.


ما يجري من محاولة تحويل الصراع من قومي الى ديني لن يحالفه الحظ بالنجاح, والأمثلة على مدى التاريخ عديدة.. آخرها "حرب داعش" وما لحقت به المنطقة من أحداث دموية وفوضوية بعيداً عن العدالة الإنسانية وبعيداً عن التعاقد بين العلاقات الإنسانية.


لو كان هناك كواكب أخرى تصلح للعيش لاقترحنا أن تعيش كل طائفة في كوكب مختلف.


مع هذا لا أعتقد أن الصراعات ستنتهي لأن من يدعو لها ويغذيها لا يعتقد بحق الآخر حتى لو كان هذا الآخر من دينه وقوميته وجنسيته. 


يدركني قول المسيح عليه السلام "أعطوا ما لقيصر لقيصر, وما لله لله".


*    *    *

مارد الموت

منذ بداية هذه السنة انطلق مارد الموت من القمقم ليحصد ارواح 71 مواطناً عربياً في حوادث الطرق و 41 مواطناً جراء حوادث عنف.

متى يتوقف مارد الموت من ملاحقتنا ويترك الساحات بدون دماء وعنف؟


ڤيدا مشعور




كلمات متعلقة

لا, مكان, للحرب, الدينية,

تابعونــا

المعذرة, التسامح والغفران! المعذرة, التسامح والغفران! 2018-09-20 | 20:14:38

صادف يوم أمس الأوّل الأربعاء حلول "يوم الغفران" لدى الشعب اليهودي, الذي يأتي بعد...

أوسلو ... السذاجة أوسلو ... السذاجة 2018-09-13 | 20:02:49

اعتادت الشعوب وبينها العربية أن تطرح الحلول لقضايا تتطلب التدخل الخارجي من مآس...

رصاصات في القلب رصاصات في القلب 2018-09-06 | 19:43:03

ماذا سيحدث لو استمر الوضع المزري من حصد أرواح ضحايا عنف إطلاق رصاص واستعمال آلات...

مؤشر الخطر مؤشر الخطر 2018-08-30 | 23:07:56

ما كنا نخاف منه بالأمس القريب بخصوص قانون القومية, وما ندفعه من أثمان, نحن...

غياب التكافل الاجتماعي غياب التكافل الاجتماعي 2018-08-23 | 20:02:51

احتفالات الأعياد والإجازات الصيفية لم تعد كما كانت، هذه المناسبات, في الماضي...

ما بين الفنادق والأنفاق ما بين الفنادق والأنفاق 2018-08-16 | 20:27:37

الملابسات والتطورات في أحداث التهدئة التي يتكلمون عنها بين إسرائيل وقطاع غزة...

تبقون كشجر الزيتون ...  كجذوع الزمن تقيمون! تبقون كشجر الزيتون ... كجذوع الزمن تقيمون! 2018-08-09 | 19:00:33

بُعيد طرح قانون القومية, قانون العنصرية, الأسبوع الماضي, والمصادقة عليه, لم تعد...

ليلى والذئب ليلى والذئب 2018-08-02 | 19:31:14

الحقيقة التي أصلا قد كانت ساطعة حسب المفاهيم المتبعة مع المواطنين العرب في...

السبع بقرات.. والسبع سنبلات السبع بقرات.. والسبع سنبلات 2018-07-26 | 19:03:42

هذه هي سوريا التي تآمرت عليها وعلى تدميرها دول العالم الغربي وبعض من العربي، تثبت...

باختصار شديد.. باختصار شديد.. 2018-07-19 | 19:02:03

لا شك أن الشعب الفلسطيني لا يزال يمر في محنة حتى الآن.. محنة المصالحة, المحنة...