تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-06-25 00:00:34 أردوغان يعلن الفوز برئاسة تركيا |  2018-06-24 22:37:26 عرابة:مدرسة البطوف الثاتوية تحتفل بتخريج الفوج الخامس من طلابها |  2018-06-24 22:50:36 جماهير غفيرة تشيع جثمان الشاب علي نجار من دبورية ضحية حادث الطرق في جنين |  2018-06-24 21:41:21 كولومبيا تحيي آمال التأهل وتطيح ببولندا خارج المونديال |  2018-06-24 20:36:01 حفل توزيع جوائز المسابقة الرمضانيّة للكتابة الإبداعيّة في مدرسة وادي النسور الإعداديّة – أم الفحم |  2018-06-24 20:30:22 نتائج أولية: إردوغان يتقدم في الانتخابات التركية |  2018-06-24 16:37:56 مصرع الشابين علي نجار وادهم رومي (20 عاما) من دبورية واصابة اخر من البعينة بجراح بالغة بحادث في جنين |  2018-06-24 18:59:35 تشييع جثمان الشاب محمد زيتاوي من زلفة ضحية حادث القتل امس |  2018-06-24 18:04:12 دراسة تكشف "كلمة السر" لتسريع الإنجاب |  2018-06-24 18:01:51 انتخاب هيرتسوغ رئيسا للوكالة اليهودية |  2018-06-24 18:00:06 نادي المسنين عرابة يتواصل مع مدن الضفة والقدس |  2018-06-24 15:47:56 11 اصابة بين متوسطة وطفيفة بحادث جنوبي شفاعمرو |  2018-06-24 15:21:13 العرابي وسام رباح يوقع في هبوعيل الخضيرة من الدرجة العليا |  2018-06-24 14:27:27 جبارين في الجامعة الامريكية: القضية الفلسطينية هي امتحان للقانون الدولي |  2018-06-24 15:28:25 الأسد : الغرب لن يشارك في إعادة إعمار سوريا |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

ما بين الصفقة والتصفيق وحتى لا تقولوا : "كُلُّنا حَسنة مَلَص"



  |   حسين سويطي   |   اضافة تعليق




"رمتني بدائها وانسلت".هكذا قالت امثال العرب.ويقال هذا لمن يعيب غيره بعيب هو فيه. ويقابله في ثقافة اليوم ما يسمى بـ"الإسقاط" وهو عملية دفاعية لا شعورية يعزو فيها الفرد (أو الجماعة) دوافعه وأفكاره وأفعاله المشحونة بالخوف أو غير المقبولة منه إلى الغير تهربًا من الإعتراف بها أو تخفيفا لما يشعر به من الإدانة الذاتية ومن الألم أو التوتر النفسي، ويعد الإسقاط في هذه الحالة من أساليب التبرير والدفاع عن النفس.


 أما قصة المثل فهي  أن :"سعد ابن زيد مناة كان تزوج رهم بنت الخزرج بن تيم الله بن رفيدة بن كلب ابن وبرة ، وكانت من أجمل النساء، فولدت له مالك بن سعد وكانت ضرائرها إذا ساببنها يقلن لها : يا عفلاء. (الضيقة الفَرْجِ من ورم يَحدُث بين مَسلكيها)فقالت لها أمها : إذا ساببنك فأبدئيهن بعفال سبيت. فأرسلتها مثلاً.فسابّتها بعد ذلك امرأة من ضرائرها .فقالت لها رهم: يا عفلاء.فقالت ضرتها: "رمتني بدائها وانسلت"..


وفي هذا السياق يأتي  ما نطق به او نشره المهرِّب  (برخصة رسمية وبإعتراف شخصي موقع منه ) باسل غطاس من هجوم غير مسبوق وغير مبرر على القائمة المشتركة وعلى الواقف على رأسها ايمن عودة .وذلك في يوم دخوله السجن وبعد يوم واحد فقط من وقوف ايمن وغيره من القيادات العربية متضامنة مع باسل في زفة توديعية غير مسبوقة. وهو ما اثار من جديد الأسئلة المثارة اصلاً من جدوى التشارك مع حزب هكذا تتعامل قيادته مع الشركاء وليس في بحبوحتها بل في ضيقها .فكيف سيكون الحال لو قدر الله وكانت هذه القيادة في بحبوحة ..لرفصت على الشمال وعلى اليمين .


معروف ان باسل لم يُسجن اثر عملية ابتزاز او تلقي رشاوى. او لتحرش جنسي .او لمعاكسة سكرتيرته مثلاً او محاولة معاكستها.ابدًا ليس لأي سبب من هذه الأسباب منفردًا  ولا لجميعها. فالرجل مشهود له. هكذا يقول عارفوه والمقربون منه. انه لا يكش ولا ينش ..في هكذا ميادين ..بل تمت محاكمته وفقاً لصفقة .والصفقة السياسية كما التجارية فيها الربح وفيها الخسارة او التنازل.. فماذا ربح وماذا خسر ولماذا كان يجب عليه ان يقبل بهذه الصفقة لا بل والبحث عنها؟ ولماذا ساعة يودَع في السجن يهاجم اقرب الناس اليه, زملاءه في العمل نواب المشتركة وبالأساس الجبهويين منهم ويهاجم المشتركة .لا بل يتساءل:"المشتركة الى اين؟"..هل يقصد الى اين من بعدي ؟ فبدوني لا وجود للمشتركة؟ وكثيرة هي الأسئلة التي اثيرت عن سبب او اسباب هذا السباب للمشتركة ورئيسها .عن التوقيت .لماذا الآن ؟ وهل هي مراهقة سياسية ام خنوع أم أم أم ؟ من جهتي السؤال الأهم هل هذا الهجوم  جزء من الصفقة اياها صفقة التفاهم مع الإدعاء لتجنب تقديم لائحة اتهام موسعة؟. اي هل هذا هو قسطه وحصته من هذه الصفقة؟ ربما نعم وربما لا.. ستكشف ذلك الأيام .لكننا لسنا بحاجة للأيام لتنبئنا ان باسل ينفذ اجندة معينة .اجندة قطرية مئة بالمئة.وسيعود بعد سنتين او اقل ليتابع تنفيذها.اقل من سنتين لانه قد يخرج بصفقة جديدة تخصم ثلث مدة محكوميته لحسن سلوكه..ليش اولمرت او كتساف اولى منه..فشروا..لا يُلدغ "المرءُ" المؤمن من جُحرٍ مرتين.. عتبي ليس على باسل .بل عتبي على اولئك المصفقين الذين شاركوا في زفة التضامن .. صفقوا له وعانقوه وبعد ان عانقهم تبيّن انه كان يحمل خنجرًُا مسمومًا وسرعان ما تبين انه كان قد اعد المقال للنشر قبل ذلك بأوان وانتظر حضور المهنئين المودعين .الذين كان  لسان حالهم او حال بعضهم  يقول:"كلنا باسل" ..هنيئًا لكم ..لكن لا تكونوا حسنة مَلَص.

اطال الله في عمر مربينا ومعلمنا الدكتور بطرس دلّة حدثنا عن قصة حسنة ملص وسقطة احمد سعيد ونحن في الثانوية سنة 1978 . واتيح لي ان التقي المعلق المصري احمد سعيد في القاهرة بعدها بسنوات طويلة .فسألته عن تلك الحادثة فرواها لي .والحكاية كما يرويها العراقيون وهذا باعتراف احمد سعيد انه انشأ تعليقاً عنوانه:"اذا ماتت حسنه ملص فكلنا حسنه ملص" .


وحسنة ملص هذه لم تأتِ شهرتها ولم تدخل التاريخ لكونها باغيةمشهورة واشهر عاهره مبتذلة .. .بل اشتهرت بعد ان ارتبط اسمها بقصة سياسية غاية في الطرافة ..فبغداد بعد ثورة 14 تموز سنة 1958 انقسم سكانها الى معسكرين سياسيين غريبين في الألفة والتوجه أسوة بباقي مدن العراق.المعسكر الأول حول الزعيم عبدالكريم قاسم والثاني حول الرئيس جمال عبدالناصر . وكان الفارق بين المعسكرين فكريًا سياسيًا لاعلاقة فيه للطائفة شيعة او سنة . ووصلت العلاقات السياسية بين العراق والجمهورية العربية المتحدة (مصر وسوريا في ظل الوحدة) انذاك الى مرحلة من التأزم وتبادل الشتائم عبر أجهزة الإذاعات والصحف.


 وكان سفيرالعراق في القاهرة فائق السامرائي قوميًا , فتمرد على حكومة عبد الكريم قاسم ورفض العودة الى العراق وطلب حق اللجوء السياسي في القاهرة وشكل تجمعا سياسيا بإسم "التجمع القومي" . (شتان بينه وبين التجمع عندنا) .ووضعت بتصرفه اذاعة "صوت العرب" التي كانت تسّب وتشتم نظام الحكم في العراق .وكان صوت مديرها أحمد سعيد ينتشر في الآفاق مجلجلا...نشر اخبار ونشاطات الرئيس جمال عبد الناصر..وبنفس الوقت كان يشنع ويذم عبد الكريم قاسم ...فما كان من المعسكر المناصر لعبدالكريم قاسم الا وارسل خبرا الى أحمد سعيد . مفاده ان الشيوعيين  العراقيين القوا القبض على السيدة الفاضلة العروبية المجاهدة "حسنه ملص" وراحوا ينكلون بها وبشرفها . وكذلك تم القاء القبض على المناضل المجاهد عباس بيزه " عباس بيزه هذا من اشهر قوادي المنطقة ايضا " ..فما كان من احمد سعيد الا ان راح يطلق تعليقات صارخة بدون ان يتأكد من الموضوع عبر اذاعة "صوت العرب" يندد فيها بحكومة الزعيم وبالشيوعيين وهو يردد بالنص:"اذا ماتت حسنه ملص فكلنا حسنة ملص .كلنا حسنه ملص .... كلنا عباس بيزه ... من المحيط الى الخليج .."..


فما كان من السامرائي الا ان استشاط غضبا من "المقلب" الذي وقع فيه الاذاعي الكبير احمد سعيد.واصبحت هذه الاذاعة مثارا للسخرية من قبل العراقيين ..وطلب السامرائي من احمد سعيد ان يعرض عليه لاحقا اي خبر او معلومة تصله من بغداد . طبعا بعد ان احاطه علما بحقيقة المناضلة "حسنه ملص" والمجاهد " عباس بيزه .فرجائي الاّ تقعوا في مطب احمد سعيد...




كلمات متعلقة

ما, بين, الصفقة, والتصفيق, وحتى, لا, تقولوا, :, "كُلُّنا, حَسنة, مَلَص",

تابعونــا

الأخصائي النفسي د.عامر جرايسي ل"الصنارة":نتائج الفرق العربية تطرح السؤال عن متلازمة الدقيقة ال90 أو اللعب مع صافرة الحكم الأخصائي النفسي د.عامر جرايسي ل"الصنارة":نتائج الفرق العربية تطرح السؤال عن متلازمة الدقيقة ال90 أو اللعب مع صافرة الحكم 2018-06-22 | 11:41:07

انتهت المرحلة الأولى من مونديال روسيا 2018 بنتائج هزيلة وفضائحية للمنتخبات العربية...

المحامي زكي كمال لـ الصنارة:قائمة الشخصيات الإسرائيلية التي ادينت بالتجسس تؤكد عدم صحة الادعاءات أن العرب يشكلون خطراً امنيا المحامي زكي كمال لـ الصنارة:قائمة الشخصيات الإسرائيلية التي ادينت بالتجسس تؤكد عدم صحة الادعاءات أن العرب يشكلون خطراً امنيا 2018-06-22 | 10:09:31

الصنارة: قضية امنية خطيرة جديدة ..وزير سابق يتحول وفقاً للمعلومات المتوفرة الى...

التجربة الديمقراطية باسبانيا هل تصلح للدول العربية ؟!.. التجربة الديمقراطية باسبانيا هل تصلح للدول العربية ؟!.. 2018-06-20 | 11:25:01

نظمي يوسف سلسع كثيرا ما يطرح الاصدقاء، من الاسبان والعرب، بعض الافكار حول...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة": القمة تؤكد اقتناع ترامب بأن القوة العسكرية وحدها لا تكفي لتغيير السياسات المحامي زكي كمال ل"الصنارة": القمة تؤكد اقتناع ترامب بأن القوة العسكرية وحدها لا تكفي لتغيير السياسات 2018-06-14 | 09:06:04

"الصنارة": القمة التاريخية كما وصفها كثيرون ،بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب...

ماذا بعد هبة آيار  - حمادة فراعنة ماذا بعد هبة آيار - حمادة فراعنة 2018-06-11 | 14:15:49

حمادة فراعنة - * كاتب سياسي مختص بالشؤون الفلسطينية والإسرائيلية نزع رأس...

اسبانيا: مرحلة جديدة متميزة وتغير الرياح السياسية من اليمين الى الوسط ويسار الوسط اسبانيا: مرحلة جديدة متميزة وتغير الرياح السياسية من اليمين الى الوسط ويسار الوسط 2018-06-10 | 11:12:03

شهدت اسبانيا وللمرة الأولى في عهدها الديمقراطي اقرار البرلمان حجب الثقة عن رئيس...

رغدة بركات في لقاء خاص بـ "الصنارة":زيوت "الترانس" تسبب امراض القلب والاوعية الدموية ويفضل استبدالها بالزيوت النباتية العادية رغدة بركات في لقاء خاص بـ "الصنارة":زيوت "الترانس" تسبب امراض القلب والاوعية الدموية ويفضل استبدالها بالزيوت النباتية العادية 2018-06-08 | 13:29:22

وضعت منظمة الصحة العالمية ،مؤخراً، برنامجاً او خطة لمساعدة دول العالم على التخلص...

المحامي زكي كمال ل- "الصنارة":الملك عبدالله الثاني سيتغلب على الازمة الاقتصادية الحالية فأسبابها ليست اقتصادية صرفة المحامي زكي كمال ل- "الصنارة":الملك عبدالله الثاني سيتغلب على الازمة الاقتصادية الحالية فأسبابها ليست اقتصادية صرفة 2018-06-08 | 10:09:02

"الصنارة": مظاهرات احتجاجية في انحاء مختلفة من الأردن احتلت العناوين الأسبوع...

محطة أردنية بامتياز محطة أردنية بامتياز 2018-06-03 | 12:46:05

حمادة فراعنة أنهى الأردنيون يوم 30 / أيار / 2018، آخر أيام الربيع العربي، بعد أن تحلى...

الشيخ محمد كيوان في لقاء خاص ب “الصنارة”:العلاقات الزوجية الحميمة مسموحة ومحبّذه في رمضان في وقت الإفطار الشيخ محمد كيوان في لقاء خاص ب “الصنارة”:العلاقات الزوجية الحميمة مسموحة ومحبّذه في رمضان في وقت الإفطار 2018-06-01 | 12:54:42

شهر رمضان المبارك هو شهر عبادة ونسك، هو شهر القرآن والإحسان والعبادة والإيمان،...