تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2017-06-28 06:19:04 استطلاع: تراجع شعبية أمريكا في أنحاء العالم |  2017-06-28 06:15:19 انخفاض طفيف على الحرارة وموجة حر بداية الاسبوع |  2017-06-26 14:30:25 إيران تلغي تأشيرة دخول الروس لأراضيها |  2017-06-26 14:24:42 اعتقال شاب من شعب قاد سيارة ورخصته مسحوبة ولم ينصاع لاوامر الشرطة |  2017-06-26 12:39:23 جلجولية تفجع بوفاة عبد الرحيم شواهنة متاثرا بجراحه جراء حادث عمل |  2017-06-26 12:31:03 الرملة:جندي ينسى سلاحة في مطعم واعتقال مشتبهين مع ضبط السلاح |  2017-06-26 12:26:49 العثور على جثة الشاب احمد ابو غليون من تل السبع في بحيرة طبريا |  2017-06-26 11:59:28 وفاة الشاب تامر عطية من المكر متأثرا بجراحه جراء حادث طرق مروع |  2017-06-26 10:10:00 مصرع سالم الاعسم واصابة اخرين باطلاق نار في الاعسم بالنقب |  2017-06-26 10:09:49 مصرع 6 معتمرين اردنيين واصابة 38 اخرين بحادث مروع |  2017-06-26 10:01:01 مجد الكروم:ايقاف شخصين لاستعمالهما سيارات قديمة لنقل الاطفال بالعيد |  2017-06-26 07:36:21 طعن شابين واعتقال اخر جراء شجار في مجد الكروم |  2017-06-26 07:22:26 فيدال عن مواجهة كريستيانو رونالدو: لا يوجد بعبع |  2017-06-26 07:17:49 رجل يطعن زوجته ويتصل بالشرطة في المركز |  2017-06-26 07:14:41 نقل "قطة" من غزة للعلاج في إسرائيل |

الرئيسية | مقالات ومقابلات

    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

د.عامر جرايسي ل"الصنارة": الشارع العربي يعيش حالة من الضعف والتشويش وجرائم العنف والقتل سوف تزداد وتتفاقم

  |   حسين سويطي   |   اضافة تعليق
شهد المجتمع العربي الأسبوع الاخير حالة من الغضب العام على انفلات العنف بعد مقتل الشابين فادي صرصور ومحمد عامر في كفرقاسم والشاب عمار طارق علاء الدين في الناصرة ..كانت هذه حالة من "الغضب على عنف داخلي او ذاتي " ثم بعد جريمة الشرطة بقتل الشاب محمد محمود طه في كفرقاسم حصل انتقال الى الغضب العام على السلطة ممثلة بالشرطة .



كيف يتم هذا الانقلاب او التحول في المزاج البشري العام وكيف يتم تفسيره؟ وما تأثير هذا التحول على تصرفاتنا كأفراد وكمجموعة ؟ وكيف كان رد فعل الجمهورعامة وفي كفرقاسم خاصة وكيف يمكن تصنيفه وتبريره ؟ هذه وغيرها  من الأسئلة عرضناها على المعالج والمحلل النفسي الدكتور عامر جرايسي الذي حذر من ان جرائم العنف والقتل في المجتمع العربي سوف تزداد وتتفاقم اذا لم تتدارك القيادات وتقوم بدراسة الظاهرة بشكل معمق وعقلاني وليس انفعاليًا . وقال :" جرائم القتل في كفرقاسم والبلدات العربية الآخذة بالازدياد هي نتيجة طبيعية ومتوقعة في ظل التفاقم المستمر في نهج العنف بكل جوانب المجتمع العربي ابتداءً بالبيت والمدرسة والحي والبلدة. 


الأحداث الأخيرة تدل ايضا على اتساع رقعة الجريمة المنظمة في المجتمع العربي والتي تتعاطي مع ارباح ومصالح مادية بحجم كبير جدا يفوق التوقعات. مقابل الجريمة "المنظمة" يعيش الشارع والعربي وقيادته حالة من "الفوضى" والعجز وفقدان الحلول مما يزيد من حالة الإحباط والغليان والذي برز بحالة الشاب الذي قتل على يد الشرطة في كفرقاسم خلال مواجهات مع الشرطة .وحسب رواية الشرطة انه تم بعد إحراق محطة الشرطة من قبل مجموعة من الشبان في المدينة وهو هو بحد ذاته اذا كان فعلاً حصل فهو تصرف خاطئ ومرفوض وعنيف ويجب نبذه اذا اردنا حقا وفعلا قلع العنف من مجتمعنا.


 التحول من الغضب على العنف الداخلي وتحويله ضد الشرطة هو نتيجة لإحباط الشارع ورغبته في صب وتنفيس الغضب ضد جهة ما، وعندما لا يستطيع الشارع مقاومة الجريمة المنظمة لعائلات الجريمة العربية تكون الشرطة العنوان الأسهل كونها هي ايضا متقاعسة او عاجزة عن الحد من جرائم العنف او كلا الحالتين معًا.


يجب ان نلاحظ هنا ان الشارع العربي يعيش حالة من الضعف والتشويش. كل ما يمكن فعله هو ردات فعل من الغضب والاستنكار وإعلان الاضرابات والقاء اللوم على الشرطة وجهاز التربية والتعليم والمجالس المحلية...بدلا من ذلك، علينا ان نطالب هيئاتنا الداخلية بوضع خطط لمواجهة الظاهرة والمبادرات لخلق مناخ آمن، وعلينا ان نكون واضحين بأننا كمجتمع يريد ان يكون متحضرًا لا يمكنه الاستغناء عن وجود جهاز الشرطة، نقطة. 


 الصنارة: من خلال ما جرى كان رد الفعل اولاً يشمل الاضراب ليوم واحد في المدينة وإغلاق المدارس حتى نهاية العام الدراسي .وسمعنا ان قرار إاغلاق المدارس لم يحظ بإتمام او دعم جارف .كيف ننقل رسالة الغضب الى الأجيال القادمة خاصة في ضوء اضراب عام للمدارس ايضًا؟ وما مدى فاعلية ردة فعل "في حالتنا الاضراب"عندما يتكرر استعمالها كيف يتأقلم المجتمع مع ذلك ،،تعودنا ،،ترهل ،،تراجع ؟


د. جرايسي: اعلان الاضراب حتى نهاية السنة الدراسية في كفرقاسم هو إعلان افلاس للقيادة المحلية وردة فعل انفعالية فور سماعهم خبر مقتل الشابين. الاضراب وسيلة غير مجدية ولا توصل أية رسالة لا للمجرمين من جهة ولا للطلاب المتضررين من الاضراب من جهة أخرى. بدلاً من الاضراب كنت أقترح مسيرات طلابية تعبر عن مشاعر الغضب والحزن... او فعاليات مكثفة للطلاب في داخل الصفوف الدراسية في مجال الوقاية من العنف وتبني قيم المحبة والأخوة والتسامح.                        


يجب ان نلاحظ وتلاحظ قياداتنا المحلية والقطرية ان الاضرابات المتكررة أضعفت من قوة الاضراب كسلاح ديمقراطي بحيث تحول الى عبء وهمٍّ مجتمعي يرفضه قسم كبير من المواطنين العرب. نتائج الاضراب هي سلبية أكثر منها ايجابية، غياب الطلاب المتكرر يضعف الدافعية والرغبة بالدراسة بحيث يمضي الاولاد اوقاتهم بالتسكع في الشوارع مما يكشفهم للأقاويل والتطورات الحاصلة في النزاعات  بين العائلات والحمائل. تفاصيل غير مجدية وأكثر من ذلك يتحول الواقع لأشبه بمسلسل "باب الحارة" يلفه رونق يلاقي اعجاب المراهقين الذين تشدهم مشاهد النزاعات والصراعات "البطولية".                        


 وباعتقادي، ان الخطر يزداد عندما يرى الجيل الصاعد قوة الجريمة مقابل عجز الشارع والشرطة. عندها يصبح حلم الكثير من الأولاد هو الانضمام لعائلات الاجرام المنظم لكي يكونوا في الجانب الأقوى!!!     


 الصنارة: هذه اشارة حادة وخطيرة  كيف تنصح بالتعامل مع هذه الحالة واستيعابها وتذويتها؟             


د. جرايسي:على القيادات العربية بمساندة المد الشعبي المطالبة غير المتهاونة للشرطة باقامة قسم كبير معزز بقوات وخبرات علمية وعملية، قسم يركز على محاربة الجريمة المنظمة في المجتمع العربي، قسم تتم محاسبته ومتابعة جهوده وانجازاته في ايقاف المجرمين وتجار السلاح والعنف والجريمة. مثلا، مسألة تجميع السلاح غير المرخص (ما عدا عائلات الجريمة)، أقترح ان تقوم السلطات المحلية وجهاز التربية بحملة تطالب بها السكان المحليين بتسليم سلاحهم واستخدام كل وسائل الضغط الجماهيري والشعبي والنفسي لهذا الهدف. بالمقابل، سلك الشرطة يمكنه الاستعانة بقيادات شعبية محلية في كل بلد لهذا الهدف وان تقوم هذه القيادات بوضع صندوق خاص ومحكم (يشبه صندوق الانتخابات) يقوم بتجميع وتسليم السلاح غير المرخص بواسطة وضعه في هذا الصندوق بشكل سري وبذلك يُجمع قسم من السلاح الموجود بدون التورط مع القانون. يجب ان يتبنى المجتمع العربي بالتعاون القسري مع الشرطة لايجاد حلول ابداعية ومتناغمة مع ثقافتنا العربية.                        


بالنهاية، فإن جرائم العنف والقتل في المجتمع العربي سوف تزداد وتتفاقم اذا لم تتدارك القيادات وتقوم بدراسة الظاهرة بشكل معمق وعقلاني وليس انفعاليًا وتستفيد من الخبرات المهنية لوضع الخطط على مستوى كل بلد وبلد وعلى المستوى القطري ايضًا .وما نتمناه لمجتمعنا هو الخير وكل الخير .

كلمات متعلقة

د.عامر, جرايسي, ل"الصنارة":, الشارع, العربي, يعيش, حالة, من, الضعف, والتشويش, وجرائم, العنف, والقتل, سوف, تزداد, وتتفاقم,

تابعونــا

وقفات على المفارق مع قطر والبقر وقفات على المفارق مع قطر والبقر 2017-06-23 | 09:11:39

سعيد نفّاع الوقفة الأولى... تنويه. يعتقد بعض الكتّاب منّا والمراقبين...

د. زياد خمايسي أخصائي طب وأمراض الجلد في لقاء خاص بـ"الصنارة": سموم قناديل البحر تسبب اللسعات والطفح الجلدي د. زياد خمايسي أخصائي طب وأمراض الجلد في لقاء خاص بـ"الصنارة": سموم قناديل البحر تسبب اللسعات والطفح الجلدي 2017-06-23 | 09:10:02

تغزو في هذه الأيام, اسراب كثيرة من قناديل البحر شواطيء البلاد وشواطيء بلدان شرق...

في ضوء عاصفة "توسيع قلقيلية", البروفيسور راسم خمايسي ل"الصنارة":  نحن في مرحلة متقدمة من التخطيط في ضوء عاصفة "توسيع قلقيلية", البروفيسور راسم خمايسي ل"الصنارة": نحن في مرحلة متقدمة من التخطيط 2017-06-23 | 09:07:38

اكد البروفيسور راسم خمايسي في حديث ل"الصنارة" ان الضجة المفتعلة حول موضوع مخطط...

لا حياة لمن تنادي بقلم:محمد دراوشة لا حياة لمن تنادي بقلم:محمد دراوشة 2017-06-25 | 11:06:56

لا حياة لمن تنادي. كان من الحري ان تقوم مؤسسات الدولة بالإلتفات الى جمهور...

دان مريدور ل"الصنارة": نحن نعرف ماذا تستطيع ايران ان تفعل لكن ايران تعرف ان اسرائيل ليست سوريا دان مريدور ل"الصنارة": نحن نعرف ماذا تستطيع ايران ان تفعل لكن ايران تعرف ان اسرائيل ليست سوريا 2017-06-23 | 09:05:20

انضم وزير الشؤون الأمنية الإستراتيجية الإسرائيلي الأسبق دان مريدور الى جوقة...

محمد صادق الحسيني ل"الصنارة": الضربة والصفعة لداعش لكن الرسالة الأساس هي لتل ابيب وواشنطن محمد صادق الحسيني ل"الصنارة": الضربة والصفعة لداعش لكن الرسالة الأساس هي لتل ابيب وواشنطن 2017-06-23 | 09:03:02

اعتبر محمد صادق الحسيني المستشار للأمن القومي الإيراني والخبير الإستراتيجي في...

لماذا لا تظل الدولة صائمة عن الهدم حتى بعد شهر رمضان؟ لماذا لا تظل الدولة صائمة عن الهدم حتى بعد شهر رمضان؟ 2017-06-22 | 08:53:49

المحامي قيس يوسف ناصر* تمتنع الدولة كل عام في شهر رمضان المبارك عن هدم البيوت...

المحامي زكي كمال : تعيين القاضي جبران قائمًا بأعمال رئيسة المحكمة العليا فخر لنا كعرب وللقضاء وللدولة ايضًا المحامي زكي كمال : تعيين القاضي جبران قائمًا بأعمال رئيسة المحكمة العليا فخر لنا كعرب وللقضاء وللدولة ايضًا 2017-06-16 | 09:49:12

تم يوم الاثنين في مكاتب وزارة القضاء تعيين القاضي سليم جبران قائماً بأعمال رئيس...

سجال بين بلوط وسلاّم حول مَن حقق رصد ميزانية 10 مليون شيكل لحل أزمة دوار البيج سجال بين بلوط وسلاّم حول مَن حقق رصد ميزانية 10 مليون شيكل لحل أزمة دوار البيج 2017-06-16 | 09:45:51

اثار منشور نشره رئيس بلدية نتسيرت عليت رونين بلوت عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك...

د. شهاب شهاب في لقاء خاص بـ"الصنارة": الإرتفاع الحاصل بالسحايا سببه الڤيروس ومعظم الإصابات بين الأطفال د. شهاب شهاب في لقاء خاص بـ"الصنارة": الإرتفاع الحاصل بالسحايا سببه الڤيروس ومعظم الإصابات بين الأطفال 2017-06-16 | 09:43:50

أعلنت وزارة الصحة مؤخراً, عن ارتفاع ملموس في عدد الإصابات بالتهاب السحايا....