تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2017-08-23 13:43:35 وزارة التعليم تستعد لافتتاح العام الدراسي الجديد واستقبال الطلاب |  2017-08-23 13:06:26 الكشف عن قائمة بأسماء 20 اسرائيليا يقاتلون حاليا في صفوف داعش ووزارة الداخلية تنوي سحب جنسيتهم |  2017-08-23 12:52:23 كم تُكلّف حماية ترمب وعائلته.. رقم ضخم لن تتوقعه!؟ |  2017-08-23 12:33:24 جائزة عالمية تُمنح لطاقم المركز الطبي للجليل |  2017-08-23 12:32:06 وفاة الشاعر احمد حسين اغبارية من مصمص‎ |  2017-08-23 11:51:31 ابو سنان - ضبط اسلحة واعتقال 3 شبان مشتبهين |  2017-08-23 11:46:56 المجلس الإسلامي للافتاء : صلاة العيد الساعة 6:40 صباحا |  2017-08-23 11:43:46 اعتقال مقدسي في محطة للقطار الخفيف وبحوزتة سكين |  2017-08-23 11:30:14 تل ابيب - سائق حافلة من بيت حنينا بالقدس يعيد مبلغ 10 الاف دولار لمسافر من بني براك |  2017-08-23 11:16:58 غدا- عباس يلتقي الوفد الأمريكي لعملية السلام |  2017-08-23 10:56:15 شرطي يطلق النار على شاب (32 عاما)ويصيبه بجراح خطيرة بشبهة تنفيذ عملية سطو على بنك في زخرون يعكوب ..فيديو |  2017-08-23 10:53:27 المربي محمد سليمان زعبي من طمرة الزعبية مديرًا للإعدادية في الأخوة جلبوع |  2017-08-23 10:23:19 الشرطة : مشتبه اختلف مع المستأجر عنده فحرق له 80 ببغاء |  2017-08-23 10:11:59 القدس - ضبط 7 كلغم مخدرات واعتقال المشتبه |  2017-08-23 09:21:24 ملك الأردن يبحث مع مستشار ترامب السلام والمفاوضات |

الرئيسية | مقالات ومقابلات

    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

عزمي يُطمئِن.. نحن بخير..




  |   حسين سويطي   |   اضافة تعليق





حسين سويطي 
"نحن بخير طمئنونا عنكم!!"

هذا ما كتبه "معالي المستشار في الديوان الأميري عزمي بشارة " على الفيسبوك امس الاول الاربعاء  "إلى كل من يتصل أو يسأل للاطمئنان" وطبعًا هم كُثُر ..في ما تبقى من "تجمع" وما تبقى من مرتزقة زحفوا على بطونهم الى الدوحة بدشاديشهم وبغير دشاديش من "الداخل المحتل" ومن الخارج المختل. 

هم كُثُر بعدد مَن في النصرة اوباش  واكلة اكباد البشر في داعش . عدد عزمي في رسالته انشغالاته وختمها :"هكذا نوفر على الكثير من الأصدقاء عبء السؤال وانتظار الجواب نتيجة لانشغالاتي.نحن بخير طمئنونا عنكم!!"


نعم "معاليه " منشغل جدًا ..لكن ليس في الأبحاث الأكاديمية  بل في البحث عن موطئ يضمن فيه المستقبل اذا ما عفطت او فعطت الفخة على رقاب اسياده ومشغليه .


كان الأسبوع الأخير حافلاً من حيث تناول أخبار عزمي .خاصة ان هناك مَن حاول ان يُحَمِّلَه وِزو انفراط العقد الخليجي والشقاق الحاصل بين الضرتين قطر والسعودية وبقية الضرائر . لكن الحقيقة ومهما نفخو هذه القربة المفخوتة ان معاليه ليس الاّكما وصفه الكاتب والمحلل اسياسي اللبناني ميخائيل عوض في مقابلته الخاصة بنا وننشرها في هذا العدد .قال ان :"عزمي اصابه ما اصاب الواوي الذي بلع منجلاً  .هذه هي حقيقته فهو ايضاً ممن كبرت الكذبة برأسه من خلال كبرها في رؤوس امراء قطر وتحول الى منظّر لثورتهم ولدورهم في قيادة العرب في المنطقة. وان جرى تغيير في قطر سيكون عزمي من الخاسرين وان تم احتواء قطر من قبل السعودية سيكون من نوعية هذه النظم  التي تستعمل هؤلاء كأحذية مطاطية...هو وضع نفسه في هذا المكان وعليه ان يتحمل".


نعم هذه هي الحقيقة والواقع . وما يُنشر عن افكار ومحاولات انه يساهم بها من اجل نزع فتيل الازمة ليس الاّ نوع من التضخيم ومحاولة ان يضع هؤلاء لقفة ...أذنين..إذ لا يُصلح البين إلا غراب البين, هذا هو الأمر الصحيح  في حالة ما يجري في الخليج .والأمر شبيه لأمر مزواج اراد ان يُذل زوجاته الضرائر بعدما مص دمهن وعافيتهن وذخائرهن ومدخراتهن اراد ان يخلف بينهن ويخضعهن فما كان له إلا ان دب سيف الخلاف بينهن فالتجأن اليه ليُصلح هو ذات البين بينهن.هذه هي الحال بين سبايا الخليج, اوقع بهن ترامپ والآن يداعبهن كلا على حده.. 


لا بل وصل الأمر ببهائم الخليج ان ظنوا انفسهم خيولاً سابحات . على ان ما يجري بينهم لا يكاد يتعدى كونه  مصارعة تيوس تتناطح في أمر لا يتناطح فيه تيسان اذ  ظنت مشيخاتهم نفسها تتقاتل على ريادة العالمين العربي والإسلامي وكسر شموخ ايران.ووصل امر انتفاخهم حدًا صار الانفجار حتمياً ويكاد يعمي القاصي والداني ويزكم الأنوف من شدة ما في بطونهم من غش وزيف.


 وفي هذا الاطار نظّر المنظِّر عزمي لرؤيته للحاصل بالقول:" من المستحيل أن تقبل قطر بفرض الوصاية عليها بالتراجع عن سياستها المستقلة في ظروفٍ من التهديد وفرض العقوبات وشنّ الحملات الإعلامية عليها بناء على فبركات. ويتطلب أيّ خروجٍ من الأزمة حوارًا بين أنداد، يجري فيه التفاهم على جميع القضايا، وليس بلغة التهديد وتقديم التنازلات".


عزمي يطالب بحوار انداد ..بين مَن ومَن ؟ الضرائر .السبايا .جواري ترامب ..الذين ما ان اعطاهم سيدهم الاشارة حتى ظنوا انفسهم قادرين على ليّ رقبة محور المقامة فزجوا بقطعانهم من خلايا نائمة الى التفجيرات في ايران وهم كانوا طيلة الوقت يتهمونها انها حامية الارهاب متسائلين عن سبب عدم إقدام الانتحاريين على القيام بعمليات في ايران.عندما حصلت انفجارات طهران هذا الاسبوع  قال صديق:" لقطها الملعون محمد بن سلمان واحرج ايران واصابها في مقتلين . فها هو ارسل فرق الموت وفجّر في مدينة قُم مرقد الامام الخميني واكثر الاماكن قدسية في ايران وبذلك فان ايران لن تستطيع الرد على السعودية بتفجير  في مكة او المدينة لقدسيتهما لدى كل المسلمين بمن في ذلك الشيعة في ايران. والمقتل الثاني هو التفجير في البرلمان الايراني ولن تستطيع ايران ان ترد بتفجير البرلمان السعودي ...

وبعد ... 

فان من حق عزمي ان يفرح اذا ما نجح سيده وولي نعمته تميم بن حمد وولية نعمتهم موزة بنتالمسند في تخطي الأزمة الراهنة والوصول الى بر آمن .وقد يسأل البعض كيف ..نقول اسألوا مَن كان بالأمر مستشارًا..والذي نشر طيلة الاسبوع تغريدات ومواقف يشرح فيها وبأغلظ الأيمان انه تخلى عن كل نشاط سياسي "منذ سنوات" وانه "العمل السياسي المباشر". وانه "منذ فترة أركز فعلا على إنتاجي الفكري والبحثي.ولا أعتبر اتخاذ المواقف السياسية أو الكتابة عن الأوضاع السياسية بشكل علمي عملا سياسيا مباشرا، فالأولى واجب أخلاقي، والثانية جزء من عملي كباحث".‏ ( 4 يونيو‏، الساعة ‏05:54 م‏ •).


واجتهد في نفي اي علاقة بما نُسب إعلاميًا انه التقى او تم تكليفه بلقاء معارضين من العائلة الحاكمة في قطر وغي ذلك .(2 يونيو‏، الساعة ‏01:03 م‏ • )


"1. لا أعرف شخصا أسمه سعود بن ناصر آل ثاني. ولم أسمع به من قبل. ولم اتصل به بالتأكيد.

2. لست مستشارا في الديوان الأميري. وليست لي مهام من هذا النوع.

3. لا اعرف شيئا عن الهيئات التي يذكرها الخبر، مثل مكتب تنفيذي وغيره، وأشك بوجودها.

4. من نافل القول أني لا أملك طائرة خاصة فأنا باحث وكاتب ومدير مركز أبحاث."

لكن وثائق موقعة من الديوان الأميري والمكتب التنفيذي الذي تقوده الاميرة موزة تقول غير ذلك.

اخيراً يبقى الفصل والقول للميدان. والميدان ليس في قطر ولا في السعودية ولا في كل الخليج.ولا حتى في واشنطن .بل هو ميدان الشعوب التي ستكنس هذه العروش ولن تُبقي مشيخات ولا مشايخ ولا أمارات ولا امراء ولا مستشارين لهم ..حتى وان كانوا بحجم عزمي وعلى شاكلته .

فاطمئن وطمئناّ عن الاوضاع في الخليج الهادر..


كلمات متعلقة

عزمي, يُطمئِن.., نحن, بخير..,

تابعونــا

الانتخاب وسيلة إختبار وأداة إختيار ... بقلم : حمادة فراعنة الانتخاب وسيلة إختبار وأداة إختيار ... بقلم : حمادة فراعنة 2017-08-22 | 10:25:39

حمادة فراعنة نفذت الحكومة والهيئة المستقلة القرار السياسي الأمني بإجراء...

موسكو لا تؤمن بالدموع  وپوتين لا يشرب النبيذ الجولاني مُحتلاًّ موسكو لا تؤمن بالدموع وپوتين لا يشرب النبيذ الجولاني مُحتلاًّ 2017-08-18 | 11:12:33

قبل ايام عدت من زيارة أُسرية الى موسكو التي تركتها آخر مرة في حزيران سنة 1984. عدت...

نائب رئيس الحكومة السورية السابق قدري جميل ل"الصنارة": الحُلُم الإسرائيلي بالتقسيم إنتهى بالتدخل الروسي والحل قريب نائب رئيس الحكومة السورية السابق قدري جميل ل"الصنارة": الحُلُم الإسرائيلي بالتقسيم إنتهى بالتدخل الروسي والحل قريب 2017-08-18 | 08:11:10

كثيرة هي الأسئلة التي أثيرت عندما غادر الدكتور قدري جميل سوريا وهو الذي كان عضوًا...

نائب رئيس الحكومة السورية السابق ل"الصنارة": الحُلُم الإسرائيلي بالتقسيم إنتهى بالتدخل الروسي والحل قريب نائب رئيس الحكومة السورية السابق ل"الصنارة": الحُلُم الإسرائيلي بالتقسيم إنتهى بالتدخل الروسي والحل قريب 2017-08-17 | 13:58:05

قال نائب رئيس الحكومة السورية السابق ورئيس "منصّة موسكو" المعارِِضة د. قدري جميل...

د. رمزي حلبي في لقاء خاص بـ"الصنارة":التطورات في التحقيق مع نتنياهو ستضعضع الإستقرار السياسي د. رمزي حلبي في لقاء خاص بـ"الصنارة":التطورات في التحقيق مع نتنياهو ستضعضع الإستقرار السياسي 2017-08-16 | 11:06:45

يتوقّع الخبراء والمحلّلون الاقتصاديون أن تؤدي التطورات الأخيرة في التحقيق مع...

دامت شوارعكم بالأعراس عامرة دامت شوارعكم بالأعراس عامرة 2017-08-07 | 15:32:12

بقلم الإعلامي نادر أبو تامر في ساعات المساء المبكرة، أمس، ركبت سيارتي معتزمًا...

د.يوسف جبارين ل"الصنارة":  نتنياهو يريد نزع الشرعية عن المواطنين العرب وإقصاءهم عن التأثير السياسي ليضمن سيطرة اليمين د.يوسف جبارين ل"الصنارة": نتنياهو يريد نزع الشرعية عن المواطنين العرب وإقصاءهم عن التأثير السياسي ليضمن سيطرة اليمين 2017-08-04 | 10:16:49

مرة أخرى يُطرح موضوع "التبادل السكاني" على جدول أعمال السياسة الإسرائيلية .وما تم...

بمناسبة أسبوع الرضاعة العالمي مستشارة الرضاعة في المستشفى الفرنسي في الناصرة الممرضة نورا بابا في مقابلة خاصة بـ"الصنارة" بمناسبة أسبوع الرضاعة العالمي مستشارة الرضاعة في المستشفى الفرنسي في الناصرة الممرضة نورا بابا في مقابلة خاصة بـ"الصنارة" 2017-08-04 | 10:14:36

منذ نشوء الخليقة اعتمد الناس, في تغذية أطفالهم, على الرضاعة من حليب الأم. وتشير...

بين التناوب والتناغم .. المشتركة وعنزات سبلان... بين التناوب والتناغم .. المشتركة وعنزات سبلان... 2017-08-04 | 10:13:13

لم يعد الأمر خافيًا على أحد, ان القائمة المشتركة, ليست قائمة او لم تعد قائمة مشتركة...

د. محمد اشتية ل"الصنارة": هذه الإقتراحات مرفوضة وهي عنصرية وترمي الى تنفيذ تطهير عرقي لأهلنا في الداخل د. محمد اشتية ل"الصنارة": هذه الإقتراحات مرفوضة وهي عنصرية وترمي الى تنفيذ تطهير عرقي لأهلنا في الداخل 2017-08-04 | 10:11:43

رفض عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د. محمد اشتية في حديث ل"الصنارة" امس الخميس طرح...