تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-11-21 14:50:24 اصابة متوسطة لشابة تعرضت للطعن في جسر الزرقاء |  2018-11-21 15:00:47 ياباني يصبح "عالما" في الرياضيات وهو في سن 11 عاما! |  2018-11-21 15:00:45 صور - اضرار جسيمة جراء شجار الانتخابات أمس في كفرمندا |  2018-11-21 14:01:30 عاملون اجتماعيون من منطقة سخنين وعرابة ومجلس إقليمي مسغاف يتظاهرون رفضا للعنف ضدهم |  2018-11-21 13:33:58 ترامب: لا تقارنوا إيفانكا بهيلاري كلينتون! |  2018-11-21 13:22:06 المطربة اللبنانية فيروز تحتفل بعيد ميلادها الـ83 |  2018-11-21 13:20:00 فيسبوك تختار رامز طنوس شحادة مديراً إدارياً لها |  2018-11-21 13:02:46 مارك زوكربيرغ: لن أتنحى |  2018-11-21 11:52:50 جلسة عمل بين ايد ظاهر ورئيس مجلس دبورية زهير يوسفية |  2018-11-21 11:42:05 عرسان ياسين يتسلم رسميا ادارة بلدية شفاعمرو |  2018-11-21 10:54:19 صور - الشيخ فايز ابو صهيبان يتسلم رسميا ادارة بلدية رهط |  2018-11-21 11:40:36 ابطن تستقبل الاسير المحرر سمير سرساوي بعد 30 عاما سجن |  2018-11-21 10:31:13 د. صفوت ابو ريا يتسلم رسميا ادارة بلدية سخنين |  2018-11-21 10:12:33 هدم عشرات المحلات التجارية في شعفاط شرقي القدس |  2018-11-21 09:47:48 اكتمال المربع الذهبي لدوري الأمم الأوروبية.. ماذا بعد؟ |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

اصحوا, فلا مكان لليأس!



  |     |   اضافة تعليق



عجيب ما يحصل من حصاد لشباب يريد التعبير عن سخطه إزاء تقاعس الشرطة, وبأي سهولة تسلب حياة المواطن العربي؟


غير مسموح لا للشرطة ولا للحراس ولا للجيش ولا للأمن ولا لأيدي أيّ أزعر كان سلب حياتنا وحياة شبابنا وشاباتنا.

صحيح أن العنف والإجرام المتفشي في وسطنا أدى الى حصاد أرواح 32 شخصاً منذ مطلع هذا العام, ولكن استعمال الرصاص ضد مواطنين عزّل فهذا عمل إجرامي وأزعر وهو يعتبر تحريضاً على المجتمع العربي بأكمله. 

هذه القضية ارتبطت بها أيضاً أم الحيران, عندما قُتل المربي يعقوب ابو القيعان بدون ذنب اقترفه. إنها حرب متشعبة شرسة وغير عادلة ضد المواطن العربي ولكن بالتأكيد إنها حرب فاشلة.. يجب متابعة الأمور الآن وبرؤية خاصة لما هي عليه من خطورة لا يُعقل أن تمر مر الكرام.

إن العمل الصحفي والمهني في الكشف عن الأمور ومجراها مسؤولية قومية وطنية, تتحدى بها الصحافة كل العقبات للعمل لصالح المجتمع.

وصيتنا أن نصحو وليس أن نتنقل بين الصحوة والغيبوبة الطويلة حتى نوقف نهر الدم.

لا, ليس هذا هو المجتمع الذي نريده والذي نحلم به..

إن ما نعيشه هذه الأيام يقول إن مشهد اليأس قد يصبح سيد الموقف. المشهد يقول ان العودة لضبط النفس والأعصاب أصبح حلماً أكثر من أي وقت مضى..لكن لا!! لن نيأس! مطلوب صحوة عامة من جميع الأطراف.

*    *    *

مَن أعان ظالماً, بُلي به

عادت أخبار ذات روائح كريهة عن شخصية خلعت كل كرامتها ومصداقيتها وأصبحت عارية.. مضحكة.. وفارغة أمام عيون الناس كما هي في الحقيقة.. فارغة من كل قيمة سوى من الفلوس المكدسة, وطبعا ثمن قبض وتجميع هذه الفلوس كلّف غاليا. 

فقد أعلن مؤخراً في قطر عن تعيين عزمي بشارة, مستشاراً في الديوان الأميري برتبة وزير. بالإضافة, أعلن "الأمير القطري" عزمي بشارة اعتزاله السياسي والتفرغ للكتابة. 

القصة الحقيقية لعزمي بدأت عندما طُرد من الحزب الشيوعي بعد أن قال له المرحوم إميل حبيبي في مؤتمر للحزب الشيوعي "أسكت يا حمار!". وهذا الحمار بقي حماراً حتى اليوم, اذ انه لم يكن أبداً وأصلا شخصية وطنية ولا شخصية واعدة, كما جاء في تصريحات من المرحومين المفكرين ادوار سعيد وهشام شرابي. وبعدها جاءت تصريحات نائب الرئيس السوري خدام, الذي اعترف أن عزمي كان رسولاً لإسرائيل لدى سوريا. ولقب بـ "وكيل السفر" بين إسرائيل وسوريا وذلك في المقابلة الخاصة للصنارة آذار 2006.


وتدحرجت كرة الثلج وأخذت تكبر وتنتفخ, وتراكمت الإثباتات أن "الحمار" لا خَير فيه لبلده, وخرّب البلاد والمثقفين  حتى أنه عرف بـ "المفكر" الذي خرّب الفكر وفتّت الوطن وخرّب وضع العرب في البلاد!! وأصبح لا أمانة له ولا مصداقية له, وإلا لما هجر الوطن! بل وأصبح يلعلع بإسم أسياده ويخدمهم مقابل كل حفنة من الدولارات.. كما تفعل الـ.....


وبالتأكيد لا ننسى قضية "عزمي چيت" حين كشفت سرقة في منزله عن وجود آلاف الدولارات في خزنته المكتنزة وهو كان حينها عضو كنيست براتب لا يسمح له بمثل تلك الثروة!


وبالإعلان التافه عنه أميراً, فقد آن الآوان أن نتوجه لعزمي, "الأمير العاري", الذي يعيش في بذخ وترف, أن يقدم كشفاً عن الملايين التي جمعها بسبب "فكره العربي القومي". عن أرزاقه وامواله في البلاد وفي أوروبا وأمريكا. 


ودون مؤاخذة, ما زلت تواصل جمع الثروات كذلك لأقربائك وشركائك وتعيش في قصور وفي رفاهية... آن أوان الكشف عنها أيها "الأمير القطري", وإلا فسوف نفسر استمرار صمتك على اثبات كونك لصا يبيع نفسه لمن يدفع! 


اعتلى عزمي الموجة التي ابتدأت في الكنيست الإسرائيلية وتصوّر نفسه وكيلاً وقيّماً على الفكر والحقيقة.


ما هو اللقب الأكثر ملاءمة لك؟ "الحمار", "المناضل الكاذب", "الأمير العاري", "المفكر الفارغ" أم "البيزنس مان"؟ 

الكلاب ما زالت تواصل عواءها ولكن "كل كلب وييجي يومه" كما يقول العرب. 
 ڤيدا مشعور 




كلمات متعلقة

اصحوا,, فلا, مكان, لليأس!,

تابعونــا

الفوز في الانتخابات ليس انتصاراً على عدو! الفوز في الانتخابات ليس انتصاراً على عدو! 2018-11-15 | 20:00:09

الحق يجب أن يُقال.. الواقع يجب أن يوصف وبجرأة.. قبل الانتخابات بأشهر, كان هناك أبطال...

فرانكو.. اسپانيا وريچيڤ.. إسرائيل فرانكو.. اسپانيا وريچيڤ.. إسرائيل 2018-11-08 | 20:03:46

لا يسعنا إلا أن نثني على بطولة الوزيرة ميري ريچيڤ وأن نثني على أفكارها...

المرشح العربي والصوت المُسْتهلَك المرشح العربي والصوت المُسْتهلَك 2018-11-01 | 20:04:34

في الفترة الأخيرة كنا منشغلين بـ"العرس" الديمقراطي.. بالانتخابات.. وبعد ان انتهت...

الخاشقجي وقميص عثمان الخاشقجي وقميص عثمان 2018-10-18 | 20:22:26

أخبار هامة كثيرة تصدرت العناوين هذا الأسبوع ذروتها اختفاء الصحفي جمال خاشقجي في...

الخاشقجي وقميص عثمان الخاشقجي وقميص عثمان 2018-10-18 | 20:22:26

أخبار هامة كثيرة تصدرت العناوين هذا الأسبوع ذروتها اختفاء الصحفي جمال خاشقجي في...

ترامب وهيلي ترامب وهيلي 2018-10-11 | 19:42:30

قبل أيام توكلت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة, نيمراتا "نيكي" هيلي,...

على هامش الإضراب على هامش الإضراب 2018-10-04 | 20:46:32

وسيلة الإضراب تحمل معنىً بالغ الأهمية خاصة إذا ما كان لهدف قومي.. حتى لو شمل...

سقوط غصن الزيتون! سقوط غصن الزيتون! 2018-09-27 | 20:36:08

قبل 30 عاماً أعلن الرمز الفلسطيني ياسر عرفات عن إعلان الدولة الفلسطينية في...

المعذرة, التسامح والغفران! المعذرة, التسامح والغفران! 2018-09-20 | 20:14:38

صادف يوم أمس الأوّل الأربعاء حلول "يوم الغفران" لدى الشعب اليهودي, الذي يأتي بعد...

أوسلو ... السذاجة أوسلو ... السذاجة 2018-09-13 | 20:02:49

اعتادت الشعوب وبينها العربية أن تطرح الحلول لقضايا تتطلب التدخل الخارجي من مآس...