تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2019-01-20 22:44:26 باقة الغربية تستعد لتشييع جثمان الشابة ايه مصاروة يوم الاربعاء |  2019-01-20 21:42:25 اصابة بالغة لشاب تعرض لاطلاق نار في طمرة |  2019-01-20 20:05:08 نتنياهو: "تواجدي في تشاد لا يغير سياسة التصدي للتموضع الإيراني " |  2019-01-20 20:01:11 د.عبير سليمان-عواودة:غرف الولادة الجديدة ستُحدث نقلة نوعية كبيرة للنساء والمواليد بفضل الطواقم الطبية والأجهزة العصرية المتطورة |  2019-01-20 17:06:13 اقالة مدرب اتحاد ابناء سخنين عمير تورجمان |  2019-01-20 16:51:56 لائحة اتهام بحق شاب من دير الاسد هدد الطاقم الطبي بالسكين وثقب اطارات سيارة اسعاف |  2019-01-20 16:41:43 يوم التضامن العالمي مع جماهيرنا العربية في مركزه "قانون القومية" |  2019-01-20 15:50:10 بالصور: منتخب الأردن يودع كأس آسيا على يد فيتنام |  2019-01-20 16:38:16 د.نائل إلياس لـ"الصنارة":فخورون بتميّز قسم الخدّج وتميزنا في منع التلوّث وهذه الإنجازات ستصب في مصلحة المرضى |  2019-01-20 14:18:10 الدفاعات السورية تتصدى لقصف إسرائيلي |  2019-01-20 13:57:34 اصابة خطيرة لعامل في مصنع بكفرمندا |  2019-01-20 13:54:35 اصابة خطيرة لشاب تعرض للطعن في زيمر |  2019-01-20 13:31:51 ضبط عشرات الاسلحة غير المرخصة في الناصرة والشمال |  2019-01-20 13:04:48 سائق "توك توك" مصري يرد حقيبة "الربع مليون" بعد بحث طويل |  2019-01-20 12:57:03 تخليص عالقين اثر حريق منزل في صور باهر |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

اصحوا, فلا مكان لليأس!



  |     |   اضافة تعليق



عجيب ما يحصل من حصاد لشباب يريد التعبير عن سخطه إزاء تقاعس الشرطة, وبأي سهولة تسلب حياة المواطن العربي؟


غير مسموح لا للشرطة ولا للحراس ولا للجيش ولا للأمن ولا لأيدي أيّ أزعر كان سلب حياتنا وحياة شبابنا وشاباتنا.

صحيح أن العنف والإجرام المتفشي في وسطنا أدى الى حصاد أرواح 32 شخصاً منذ مطلع هذا العام, ولكن استعمال الرصاص ضد مواطنين عزّل فهذا عمل إجرامي وأزعر وهو يعتبر تحريضاً على المجتمع العربي بأكمله. 

هذه القضية ارتبطت بها أيضاً أم الحيران, عندما قُتل المربي يعقوب ابو القيعان بدون ذنب اقترفه. إنها حرب متشعبة شرسة وغير عادلة ضد المواطن العربي ولكن بالتأكيد إنها حرب فاشلة.. يجب متابعة الأمور الآن وبرؤية خاصة لما هي عليه من خطورة لا يُعقل أن تمر مر الكرام.

إن العمل الصحفي والمهني في الكشف عن الأمور ومجراها مسؤولية قومية وطنية, تتحدى بها الصحافة كل العقبات للعمل لصالح المجتمع.

وصيتنا أن نصحو وليس أن نتنقل بين الصحوة والغيبوبة الطويلة حتى نوقف نهر الدم.

لا, ليس هذا هو المجتمع الذي نريده والذي نحلم به..

إن ما نعيشه هذه الأيام يقول إن مشهد اليأس قد يصبح سيد الموقف. المشهد يقول ان العودة لضبط النفس والأعصاب أصبح حلماً أكثر من أي وقت مضى..لكن لا!! لن نيأس! مطلوب صحوة عامة من جميع الأطراف.

*    *    *

مَن أعان ظالماً, بُلي به

عادت أخبار ذات روائح كريهة عن شخصية خلعت كل كرامتها ومصداقيتها وأصبحت عارية.. مضحكة.. وفارغة أمام عيون الناس كما هي في الحقيقة.. فارغة من كل قيمة سوى من الفلوس المكدسة, وطبعا ثمن قبض وتجميع هذه الفلوس كلّف غاليا. 

فقد أعلن مؤخراً في قطر عن تعيين عزمي بشارة, مستشاراً في الديوان الأميري برتبة وزير. بالإضافة, أعلن "الأمير القطري" عزمي بشارة اعتزاله السياسي والتفرغ للكتابة. 

القصة الحقيقية لعزمي بدأت عندما طُرد من الحزب الشيوعي بعد أن قال له المرحوم إميل حبيبي في مؤتمر للحزب الشيوعي "أسكت يا حمار!". وهذا الحمار بقي حماراً حتى اليوم, اذ انه لم يكن أبداً وأصلا شخصية وطنية ولا شخصية واعدة, كما جاء في تصريحات من المرحومين المفكرين ادوار سعيد وهشام شرابي. وبعدها جاءت تصريحات نائب الرئيس السوري خدام, الذي اعترف أن عزمي كان رسولاً لإسرائيل لدى سوريا. ولقب بـ "وكيل السفر" بين إسرائيل وسوريا وذلك في المقابلة الخاصة للصنارة آذار 2006.


وتدحرجت كرة الثلج وأخذت تكبر وتنتفخ, وتراكمت الإثباتات أن "الحمار" لا خَير فيه لبلده, وخرّب البلاد والمثقفين  حتى أنه عرف بـ "المفكر" الذي خرّب الفكر وفتّت الوطن وخرّب وضع العرب في البلاد!! وأصبح لا أمانة له ولا مصداقية له, وإلا لما هجر الوطن! بل وأصبح يلعلع بإسم أسياده ويخدمهم مقابل كل حفنة من الدولارات.. كما تفعل الـ.....


وبالتأكيد لا ننسى قضية "عزمي چيت" حين كشفت سرقة في منزله عن وجود آلاف الدولارات في خزنته المكتنزة وهو كان حينها عضو كنيست براتب لا يسمح له بمثل تلك الثروة!


وبالإعلان التافه عنه أميراً, فقد آن الآوان أن نتوجه لعزمي, "الأمير العاري", الذي يعيش في بذخ وترف, أن يقدم كشفاً عن الملايين التي جمعها بسبب "فكره العربي القومي". عن أرزاقه وامواله في البلاد وفي أوروبا وأمريكا. 


ودون مؤاخذة, ما زلت تواصل جمع الثروات كذلك لأقربائك وشركائك وتعيش في قصور وفي رفاهية... آن أوان الكشف عنها أيها "الأمير القطري", وإلا فسوف نفسر استمرار صمتك على اثبات كونك لصا يبيع نفسه لمن يدفع! 


اعتلى عزمي الموجة التي ابتدأت في الكنيست الإسرائيلية وتصوّر نفسه وكيلاً وقيّماً على الفكر والحقيقة.


ما هو اللقب الأكثر ملاءمة لك؟ "الحمار", "المناضل الكاذب", "الأمير العاري", "المفكر الفارغ" أم "البيزنس مان"؟ 

الكلاب ما زالت تواصل عواءها ولكن "كل كلب وييجي يومه" كما يقول العرب. 
 ڤيدا مشعور 




كلمات متعلقة

اصحوا,, فلا, مكان, لليأس!,

تابعونــا

بدها كتير توضيح بدها كتير توضيح 2019-01-17 | 20:00:56

بدها كتير توضيح (1) في موسم الاستفتاءات نريد حراكاً شعبياً وليس استفتاءات مجهولة...

نكبة الانتخابات نكبة الانتخابات 2019-01-10 | 20:00:40

لا يسع المواطن العربي سوى أن يبدي يأسه مما سيجري على حلبة الانتخابات القادمة, خاصة...

الدواعش الجدد.... الدواعش الجدد.... 2019-01-03 | 20:00:20

ما يزيد من الإحساس أن أموراً خطيرة تجري في مناطق السلطة الفلسطينية هي تصريحات...

مِن الظُلْمَة الى النور مِن الظُلْمَة الى النور 2018-12-27 | 20:11:56

بعد أربعة أيام يستقبل العالم العام الجديد.. كل عام والجميع بألف خير... هذه الجملة...

في براثن الحاسوب في براثن الحاسوب 2018-12-20 | 20:00:42

قبل أن يجف الحبر من قلمي الذي كتبت به مقالة الأسبوع الماضي حول استشراء العنف في...

"الخزي والعار" "الخزي والعار" 2018-12-13 | 19:59:57

جملة "الخزي والعار" لا تفي ولا تكفي لوصف جريمة قتل إيمان عوض من عكا. يبدو أن مقتل...

الخط الأحمر... الخط الأحمر... 2018-12-06 | 20:44:34

تنتشر مشكلة العنف في أنحاء العالم, ولكن الحديث الأكبر اليوم يتركز حول مشكلة العنف...

فراشات الليل والمصابيح ... فراشات الليل والمصابيح ... 2018-11-29 | 20:00:43

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1979 قراراً يقول إن العنف ضد النساء...

"صاحبة  الجلالة" "صاحبة الجلالة" 2018-11-22 | 20:00:53

بما ان ترامپ يعتبر نفسه رئيس دولة العظماء, فهو لا يرى انه بحاجة الى الثبات على...

الفوز في الانتخابات ليس انتصاراً على عدو! الفوز في الانتخابات ليس انتصاراً على عدو! 2018-11-15 | 20:00:09

الحق يجب أن يُقال.. الواقع يجب أن يوصف وبجرأة.. قبل الانتخابات بأشهر, كان هناك أبطال...