تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2019-01-22 18:44:19 الرينة: المصادقة على ميزانية العام 2019 بقيمة 90 مليون شيكل |  2019-01-22 18:40:53 شهيد وجريحان بقصف اسرائيلي على غزة |  2019-01-22 17:16:12 نجم ريال مدريد يدرس الرحيل |  2019-01-22 17:14:12 لماذا لا يصاب البعض بنزلات البرد وكيف نصبح مثلهم؟ |  2019-01-22 17:11:12 ارتفاع حصيلة قتلى الضربات الإسرائيلية في سوريا الى 21 |  2019-01-22 17:09:26 النائب جبارين: معايير وزارة الصحة تمسّ بفرص تعليم الطب لدى العرب |  2019-01-22 17:02:52 غزة:اصابة جندي اسرائيلي برصاص قرب السياج الحدودي |  2019-01-22 14:55:28 "إس-300" السورية ستدخل الخدمة في أذار المقبل |  2019-01-22 14:45:40 رونالدو يدفع 21.5 مليون دولار ويوافق على السجن مع وقف التنفيذ |  2019-01-22 14:55:21 غدا - الشيخ رائد صلاح يدلي بشهادته ردا على لائحة الاتهام |  2019-01-22 14:15:11 غزة- 1250 مريض عيون قد يفقدون الابصار بسبب أزمة الوقود |  2019-01-22 14:15:08 شقيق الحريري في زيارة للأسد |  2019-01-22 13:29:56 محاولة اختطاف طائرة روسية وتحويل وجهتها إلى أفغانستان |  2019-01-22 13:15:28 عرض حطام حادث سيارة الأمير فيليب للبيع بآلاف الدولارات! |  2019-01-22 12:29:10 ادانة 5 اشخاص افراد عائلة واحدة من بلدة كفركنا بالاعتداء على حراس أمن في مستشفى رمبام بحيفا |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

لكي لا نخرج من المولد بلا حمص



  |     |   اضافة تعليق



لا مكان للتفاجؤ من اللقاءات السياسية للمحتفى به ترمپ في زيارته للشرق.


لا مكان للتفاجؤ من ظهور ترمپ مع العاهل السعودي, وبعدها مع نتنياهو ومن ثم ابي مازن, بمواقف مبتكرة و"رومانسية" وكأن الفترة القادمة هي فترة عشق وتفاهم  مطلقين.


نتأمل ملياً بترمپ, الرئيس الأمريكي الذي يتبجح ويتفاخر بالحضارة, يرقص رقصة الحرب, رقصة السيوف التي تقطع وتجز الرؤوس يسارا ويمينا في السعودية. بينما يرقص نتنياهو "رقصة السكاكين" مع بعض الوزراء خوفاً من إملاءات أمريكية عليه..


ترمپ مارس التفكير الإقتصادي والتجاري وسخر من العالم العربي والإسلامي وأخذ من راقصي السيوف أموالا طائلة.


لو كانت تلك الأموال, أي "البقرة المقدسة" التي نفخها العاهل السعودي صوب أمريكا, قد نفخها صوب الأمة العربية, لما بقي فيها جياع..


ترمپ, عاشق الصهيونية, يعلم جيداً أنه طالما هناك انقسام فلسطيني فلن تقوم دولة فلسطينية. 


لا أحد غيركم أيها الفلسطينيون ما يزال متمسكا "بالشط واللط" وما شابه.. متجاهلين واجباتكم انتم في أهمية المصالحة.


أنتم المتهمون!! وأخاف أن لا تستطيعوا الاعتراف بالحقيقة, بأنكم مذنبون وموقفكم ضعيف.. 


لا أظن أن أيّأ من الطرفين, الحمساوي أو الفتحاوي, جريء بما فيه الكفاية ليعترف بالحقيقة. لأن وحدة الفلسطينيين اليوم أشبه بأكل الشحاذين.. بضعة لقم وكل لقمة من طعام مختلف. 


سوف نواجه "أوسلو" أخرى إذا ما وافق الرئيس عباس أن يتم التطبيع بين إسرائيل والدول العربية "أولاً". تلك الاتفاقية التي وقّعت قبل 24 عاماً ووعدت بتلبية حاجات ورغبات وأحلام الشعب الفلسطيني, والإعلان عن إقامة الدولة الفلسطينية خلال 5 سنوات.


ما زالت إسرائيل تمارس توسعها الاستيطاني وتعمّق سيطرتها على الموارد الطبيعية الفلسطينية, غير آبهة بتحويل أهل فلسطين الى براثن الفقر. ورحّلت من رحّلت وزجّت بالسجون من زجّ بهم وبنت الجدار الفاصل العنصري. 


لا للتطبيع بين إسرائيل والدول العربية, "أولاً". ليس قبل أن يتم حلّ القضية الفلسطينية.


إذا وافق الفلسطينيون على هذا المشروع ستكون الكارثة ولنا الله.. والكوارث الدائمة.

 ڤيدا مشعور

 




كلمات متعلقة

لكي, لا, نخرج, من, المولد, بلا, حمص,

تابعونــا

بدها كتير توضيح بدها كتير توضيح 2019-01-17 | 20:00:56

بدها كتير توضيح (1) في موسم الاستفتاءات نريد حراكاً شعبياً وليس استفتاءات مجهولة...

نكبة الانتخابات نكبة الانتخابات 2019-01-10 | 20:00:40

لا يسع المواطن العربي سوى أن يبدي يأسه مما سيجري على حلبة الانتخابات القادمة, خاصة...

الدواعش الجدد.... الدواعش الجدد.... 2019-01-03 | 20:00:20

ما يزيد من الإحساس أن أموراً خطيرة تجري في مناطق السلطة الفلسطينية هي تصريحات...

مِن الظُلْمَة الى النور مِن الظُلْمَة الى النور 2018-12-27 | 20:11:56

بعد أربعة أيام يستقبل العالم العام الجديد.. كل عام والجميع بألف خير... هذه الجملة...

في براثن الحاسوب في براثن الحاسوب 2018-12-20 | 20:00:42

قبل أن يجف الحبر من قلمي الذي كتبت به مقالة الأسبوع الماضي حول استشراء العنف في...

"الخزي والعار" "الخزي والعار" 2018-12-13 | 19:59:57

جملة "الخزي والعار" لا تفي ولا تكفي لوصف جريمة قتل إيمان عوض من عكا. يبدو أن مقتل...

الخط الأحمر... الخط الأحمر... 2018-12-06 | 20:44:34

تنتشر مشكلة العنف في أنحاء العالم, ولكن الحديث الأكبر اليوم يتركز حول مشكلة العنف...

فراشات الليل والمصابيح ... فراشات الليل والمصابيح ... 2018-11-29 | 20:00:43

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1979 قراراً يقول إن العنف ضد النساء...

"صاحبة  الجلالة" "صاحبة الجلالة" 2018-11-22 | 20:00:53

بما ان ترامپ يعتبر نفسه رئيس دولة العظماء, فهو لا يرى انه بحاجة الى الثبات على...

الفوز في الانتخابات ليس انتصاراً على عدو! الفوز في الانتخابات ليس انتصاراً على عدو! 2018-11-15 | 20:00:09

الحق يجب أن يُقال.. الواقع يجب أن يوصف وبجرأة.. قبل الانتخابات بأشهر, كان هناك أبطال...