تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-11-15 14:52:14 الحبس المنزلي ومصادرة سلاح طمراوي حمل مسدسا خلال احتفالات على خلفية الانتخابات بطمرة |  2018-11-15 14:30:34 اغلاق شارع 90 - العرباه جراء الفيضانات وتخليص عالقين |  2018-11-15 14:20:00 اصابة متوسطة حتى الخطيرة اثر انقلاب تراكتورون قرب يافة الناصرة |  2018-11-15 14:12:15 اطلاق نار في يركا واصابة شاب بجراح متوسطة |  2018-11-15 13:59:19 مقتل خاشقجي.. السعودية تطالب بإعدام 5 أشخاص |  2018-11-15 13:37:34 صدمة في سخنين - غياب فراس مغربي شهر ونصف بدافع الاصابة |  2018-11-15 13:30:54 لقطات تحبس الأنفاس..جحيم كاليفورنيا يطال الطرق السريعة! |  2018-11-15 13:30:41 البطالة في تركيا تبلغ أعلى مستوى لها منذ مطلع 2017 |  2018-11-15 12:30:04 النيابة العامة السعودية: جثة جمال خاشقجي جرى تقطيعها |  2018-11-15 12:30:57 "غير المنتهي".. الأرقام تضع رونالدو على عرش أوروبا |  2018-11-15 12:30:28 سناب شات يطلق خاصية جديدة بشأن حفظ و"جمع" الصور |  2018-11-15 12:07:28 مهرجان جماهيري في ام الفحم احتفالاً بفوز د. سمير محاميد |  2018-11-15 12:04:23 رئيس بلدية اللد المحامي يائير رفيفو يدعو الجميع للإنضمام للائتلاف البلدي |  2018-11-15 11:42:00 تفكيك جسم مشبوه امام وزارة الخارجية بالقدس |  2018-11-15 11:18:40 خريطة جديدة للعالم تكشف الخطأ التاريخي الفادح |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

لكي لا نخرج من المولد بلا حمص



  |     |   اضافة تعليق



لا مكان للتفاجؤ من اللقاءات السياسية للمحتفى به ترمپ في زيارته للشرق.


لا مكان للتفاجؤ من ظهور ترمپ مع العاهل السعودي, وبعدها مع نتنياهو ومن ثم ابي مازن, بمواقف مبتكرة و"رومانسية" وكأن الفترة القادمة هي فترة عشق وتفاهم  مطلقين.


نتأمل ملياً بترمپ, الرئيس الأمريكي الذي يتبجح ويتفاخر بالحضارة, يرقص رقصة الحرب, رقصة السيوف التي تقطع وتجز الرؤوس يسارا ويمينا في السعودية. بينما يرقص نتنياهو "رقصة السكاكين" مع بعض الوزراء خوفاً من إملاءات أمريكية عليه..


ترمپ مارس التفكير الإقتصادي والتجاري وسخر من العالم العربي والإسلامي وأخذ من راقصي السيوف أموالا طائلة.


لو كانت تلك الأموال, أي "البقرة المقدسة" التي نفخها العاهل السعودي صوب أمريكا, قد نفخها صوب الأمة العربية, لما بقي فيها جياع..


ترمپ, عاشق الصهيونية, يعلم جيداً أنه طالما هناك انقسام فلسطيني فلن تقوم دولة فلسطينية. 


لا أحد غيركم أيها الفلسطينيون ما يزال متمسكا "بالشط واللط" وما شابه.. متجاهلين واجباتكم انتم في أهمية المصالحة.


أنتم المتهمون!! وأخاف أن لا تستطيعوا الاعتراف بالحقيقة, بأنكم مذنبون وموقفكم ضعيف.. 


لا أظن أن أيّأ من الطرفين, الحمساوي أو الفتحاوي, جريء بما فيه الكفاية ليعترف بالحقيقة. لأن وحدة الفلسطينيين اليوم أشبه بأكل الشحاذين.. بضعة لقم وكل لقمة من طعام مختلف. 


سوف نواجه "أوسلو" أخرى إذا ما وافق الرئيس عباس أن يتم التطبيع بين إسرائيل والدول العربية "أولاً". تلك الاتفاقية التي وقّعت قبل 24 عاماً ووعدت بتلبية حاجات ورغبات وأحلام الشعب الفلسطيني, والإعلان عن إقامة الدولة الفلسطينية خلال 5 سنوات.


ما زالت إسرائيل تمارس توسعها الاستيطاني وتعمّق سيطرتها على الموارد الطبيعية الفلسطينية, غير آبهة بتحويل أهل فلسطين الى براثن الفقر. ورحّلت من رحّلت وزجّت بالسجون من زجّ بهم وبنت الجدار الفاصل العنصري. 


لا للتطبيع بين إسرائيل والدول العربية, "أولاً". ليس قبل أن يتم حلّ القضية الفلسطينية.


إذا وافق الفلسطينيون على هذا المشروع ستكون الكارثة ولنا الله.. والكوارث الدائمة.

 ڤيدا مشعور

 




كلمات متعلقة

لكي, لا, نخرج, من, المولد, بلا, حمص,

تابعونــا

فرانكو.. اسپانيا وريچيڤ.. إسرائيل فرانكو.. اسپانيا وريچيڤ.. إسرائيل 2018-11-08 | 20:03:46

لا يسعنا إلا أن نثني على بطولة الوزيرة ميري ريچيڤ وأن نثني على أفكارها...

المرشح العربي والصوت المُسْتهلَك المرشح العربي والصوت المُسْتهلَك 2018-11-01 | 20:04:34

في الفترة الأخيرة كنا منشغلين بـ"العرس" الديمقراطي.. بالانتخابات.. وبعد ان انتهت...

الخاشقجي وقميص عثمان الخاشقجي وقميص عثمان 2018-10-18 | 20:22:26

أخبار هامة كثيرة تصدرت العناوين هذا الأسبوع ذروتها اختفاء الصحفي جمال خاشقجي في...

الخاشقجي وقميص عثمان الخاشقجي وقميص عثمان 2018-10-18 | 20:22:26

أخبار هامة كثيرة تصدرت العناوين هذا الأسبوع ذروتها اختفاء الصحفي جمال خاشقجي في...

ترامب وهيلي ترامب وهيلي 2018-10-11 | 19:42:30

قبل أيام توكلت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة, نيمراتا "نيكي" هيلي,...

على هامش الإضراب على هامش الإضراب 2018-10-04 | 20:46:32

وسيلة الإضراب تحمل معنىً بالغ الأهمية خاصة إذا ما كان لهدف قومي.. حتى لو شمل...

سقوط غصن الزيتون! سقوط غصن الزيتون! 2018-09-27 | 20:36:08

قبل 30 عاماً أعلن الرمز الفلسطيني ياسر عرفات عن إعلان الدولة الفلسطينية في...

المعذرة, التسامح والغفران! المعذرة, التسامح والغفران! 2018-09-20 | 20:14:38

صادف يوم أمس الأوّل الأربعاء حلول "يوم الغفران" لدى الشعب اليهودي, الذي يأتي بعد...

أوسلو ... السذاجة أوسلو ... السذاجة 2018-09-13 | 20:02:49

اعتادت الشعوب وبينها العربية أن تطرح الحلول لقضايا تتطلب التدخل الخارجي من مآس...

رصاصات في القلب رصاصات في القلب 2018-09-06 | 19:43:03

ماذا سيحدث لو استمر الوضع المزري من حصد أرواح ضحايا عنف إطلاق رصاص واستعمال آلات...