تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-09-23 23:39:46 مصادر فلسطينية:شهيد و14 اصابة على حدود غزة |  2018-09-23 20:52:13 اصابة شاب من رهط بصعقة كهربائية |  2018-09-23 21:50:48 النشاط الجسدي أفضل من الفيتامين لتجنب السقوط عند الكبار |  2018-09-23 21:49:12 مصر تطلق سراح إسرائيلي بعد اعتقاله على الحدود |  2018-09-23 21:47:47 البالونات تحرق 300 دونم من مستوطنات غزة |  2018-09-23 19:55:47 عائلات إسرائيلية تطالب ترامب بمنع دخول عباس للولايات المتحدة |  2018-09-23 19:55:36 رسالة من شاب من وادي سلامة:"اطالب بحل مشكلة شارع الموت 804" |  2018-09-23 17:49:00 أوّل باحث فلسطيني من جامعة القدس يحصل على عضوية في الأكاديمية الألمانية |  2018-09-23 17:43:44 الناصرة:القائمة الموحدة تعلن دعمها الكامل لعلي سلام في الانتخابات |  2018-09-23 16:21:55 هذه العصائر تحارب الشيخوخة وتحافظ على الشباب |  2018-09-23 16:17:24 جبارين: من يهدم خان الأحمر سيجد نفسه في المحكمة الدولية لارتكابه جريمة حرب |  2018-09-23 16:15:47 عريقات يدعو لنشر قاعدة بيانات الشركات العاملة بالمستوطنات |  2018-09-23 16:10:03 الناصرة:اطلاق نار على محل حلويات مليء بالزبائن |  2018-09-23 14:28:58 السجن المؤبد للمرشد العام للإخوان المسلمين في مصر |  2018-09-23 14:00:43 ابو زهري: وفد من حماس قريبًا للقاهرة |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

سوّاح وماشي في البلاد



  |     |   اضافة تعليق



منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة فاقت تصرفات ترامپ كل معقول ومقبول. ودون استثناء لهذه القاعدة تحوّلت قضية زيارته المرتقبة إلى البلاد إلى عملية ابتزاز وأخذٍ وعطاء وضغط وإرخاء من جميع الأطراف المتعلقة.


ترامپ, ومنذ يومه الأول حتى اليوم, يجلس على كرسي مهزوز وكأن يوم التنحي بات قريباً على يد الكونڠرس..


من أحدث الفضائح التي تلاحقه التسريب أنه أبلغ وزير الخارجية الروسي بتفاصيل أمنية عالية الحساسية قد يترتب عليها خطر على حياة جاسوس إسرائيلي في صفوف داعش. وجاء ايضاً ادعاء بأنه طلب من جيمس كومي, مدير مكتب التحقيقات الفدرالي, إنهاء تحقيق حول العلاقات بين مايكل فلين وروسيا. هذه الأزمة حدثت في أعقاب إقالة كومي من منصبه.


وعلى هامش الثرثرات أيضا قضية نقل السفارة من تل ابيب الى القدس التي يبدو انها عُلِّقَت الى أجل غير معروف.


بالنسبة لزيارة ترامپ المهزوزة لإسرائيل سوف يسجل التاريخ أنه غير مهم ولا يستطيع أصلا التدخل لإحلال السلام بين إسرائيل وفلسطين, وأن كل ما يعنيه هو سياسة أمريكا الداخلية وعلاقاتها مع الدول الكبرى.


زيارته المرتقبة تبدأ بالسعودية التي تعمل المستحيل في سبيل احترام المرأة والتي تقدس مكانتها وحقوقها. خاصة أنها الدولة الديمقراطية العظيمة في تاريخ الشعوب التي تمارس العدالة بواسطة أسرة واحدة ودون أي مجال للاستئناف في أي قضية ما. وتملك أكبر ثروة نفطية في العالم.


سبق ذلك استقبال ترامپ لرئيس لتركيا في واشنطن, تلك الدولة التي تنادي بالخلافة العثمانية بعد ما حكمت الشرق 400 عام, والتي خلالها دفعت العالم العربي الى التخلف بعد أن حمل شعلة التطور في شتى المجالات العلمية والطبية والأدبية. ويوم الاثنين القريب يعرج ترامپ الى إسرائيل ليعيد اليها الحياة وتُضَخ الروح في الأحلام والتمنيات بزيارة حائط البراق (المبكى) ليصلي هناك كما صلى كيسنجر في زيارته عندما كانت ڠولدا مائير رئيسة للحكومة. آنذاك صلى كيسنجر لأجل إنجاح السلام, فقالت ڠولدا لمستشاريها: "دعوا كيسنجر يطلب من الرب ما يريد, فهذا الحائط ليس سوى حجارة. ويعود ليبكي مع الشعب اليهودي على أمل بناء الهيكل الثالث".


وبعد تلك المحطات سيتوجه ترامپ الى فلسطين عن طريق بيت لحم, ليثبت للعالم المسيحي انه مسيحي, نعم! ولكن هل سيسمح له جنود الاحتلال أن يمر المعابر بأمان بينما يصطف الفلسطينيون فيها حاملين الورود في استقباله؟ ودون استعمال الغاز المسيل للدموع ولا إطلاق وابل من الرصاص المطاطي عليهم؟


وأخيراً الى بلجيكا.. الى مؤتمر الدول الصناعية السبع الكبار.


وعلى هامش الزيارة المهزوزة والثرثرات سيبحث الليكود عشية زيارة ترامپ ضم الضفة الى إسرائيل. وهكذا في نهاية المطاف تتبدد أحلام اليقظة في الشرق ويسدل الستار على أعوام عديدة قادمة.


ويبقى هدف هذه الزيارة ليس سوى دفع العلاقات الخارجية الأمريكية مع العالم قدماً..

* * *

وجائزة أفضل ممثلة من نصيب..

كان يا مكان في "مهرجان كان السينمائي الدولي", تسير على بساطه الأحمر الممثلات اللطيفات ممن اشتركن في أفلام تؤهلهن للحصول على جوائز المهرجان..


لا, لست في سياق الحديث عن المهرجان ابدا,ً بل في سياق الحديث عن السندريلا ميري ريچيڤ, وزيرة الثقافة والرياضة, التي أخذت تتباهى وهي تسير على البساط الأحمر أمام المصورين بفستانها الذي صمم خصيصاً للحدث, مزيناً بشعار مرور خمسين عاماً على احتلال القدس, الذي يطلق عليه الإسرائيليون اسم توحيد القدس. 

الفستان صمم بألوان كلمات أغنية القدس الذهبية والقدس النحاسية والقدس ونورها المشع. وعلى ذيل الفستان ظهر الشطر الشرقي من مدينة القدس المحتلة منذ عام 67. وللأسف كان بالإمكان اضافة الجدار العنصري الفاصل هل نسيْتِ يا سندريلا "مهرجان كان"؟


ميري, أنت تستحقين وبجدارة أن تسيري على البساط الأحمر لأنك حقاً ممثلة تتقنين فن التمثيل. لقد اثبت أن السعادة ليست بطلسم, بل موجودة لديك وبوفرة, وانك تستطيعين أن تزيدي من مخزونها باستمرار خاصة فيما يتعلق بموروث المواطن العربي الثقافي ومنعه من أن يرفع رأسه سالبة حقوقه الأدبية والفكرية.


على كل حال, لا أريد أن أشير الى أن التمادي بأسلوب المنع والحرمان من الحرية هما المشكلة الأساسية, بل لم تعد لديك بصيرة وحساباتك لا تعتمد عليها.

ڤيدا مشعور

رئيسة تحرير صحيفة الصنارة

الناصرة




كلمات متعلقة

سوّاح, وماشي, في, البلاد,

تابعونــا

المعذرة, التسامح والغفران! المعذرة, التسامح والغفران! 2018-09-20 | 20:14:38

صادف يوم أمس الأوّل الأربعاء حلول "يوم الغفران" لدى الشعب اليهودي, الذي يأتي بعد...

أوسلو ... السذاجة أوسلو ... السذاجة 2018-09-13 | 20:02:49

اعتادت الشعوب وبينها العربية أن تطرح الحلول لقضايا تتطلب التدخل الخارجي من مآس...

رصاصات في القلب رصاصات في القلب 2018-09-06 | 19:43:03

ماذا سيحدث لو استمر الوضع المزري من حصد أرواح ضحايا عنف إطلاق رصاص واستعمال آلات...

مؤشر الخطر مؤشر الخطر 2018-08-30 | 23:07:56

ما كنا نخاف منه بالأمس القريب بخصوص قانون القومية, وما ندفعه من أثمان, نحن...

غياب التكافل الاجتماعي غياب التكافل الاجتماعي 2018-08-23 | 20:02:51

احتفالات الأعياد والإجازات الصيفية لم تعد كما كانت، هذه المناسبات, في الماضي...

ما بين الفنادق والأنفاق ما بين الفنادق والأنفاق 2018-08-16 | 20:27:37

الملابسات والتطورات في أحداث التهدئة التي يتكلمون عنها بين إسرائيل وقطاع غزة...

تبقون كشجر الزيتون ...  كجذوع الزمن تقيمون! تبقون كشجر الزيتون ... كجذوع الزمن تقيمون! 2018-08-09 | 19:00:33

بُعيد طرح قانون القومية, قانون العنصرية, الأسبوع الماضي, والمصادقة عليه, لم تعد...

ليلى والذئب ليلى والذئب 2018-08-02 | 19:31:14

الحقيقة التي أصلا قد كانت ساطعة حسب المفاهيم المتبعة مع المواطنين العرب في...

السبع بقرات.. والسبع سنبلات السبع بقرات.. والسبع سنبلات 2018-07-26 | 19:03:42

هذه هي سوريا التي تآمرت عليها وعلى تدميرها دول العالم الغربي وبعض من العربي، تثبت...

باختصار شديد.. باختصار شديد.. 2018-07-19 | 19:02:03

لا شك أن الشعب الفلسطيني لا يزال يمر في محنة حتى الآن.. محنة المصالحة, المحنة...