تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-09-23 17:49:00 أوّل باحث فلسطيني من جامعة القدس يحصل على عضوية في الأكاديمية الألمانية |  2018-09-23 17:43:44 الناصرة:القائمة الموحدة تعلن دعمها الكامل لعلي سلام في الانتخابات |  2018-09-23 16:21:55 هذه العصائر تحارب الشيخوخة وتحافظ على الشباب |  2018-09-23 16:17:24 جبارين: من يهدم خان الأحمر سيجد نفسه في المحكمة الدولية لارتكابه جريمة حرب |  2018-09-23 16:15:47 عريقات يدعو لنشر قاعدة بيانات الشركات العاملة بالمستوطنات |  2018-09-23 16:10:03 الناصرة:اطلاق نار على محل حلويات مليء بالزبائن |  2018-09-23 14:28:58 السجن المؤبد للمرشد العام للإخوان المسلمين في مصر |  2018-09-23 14:00:43 ابو زهري: وفد من حماس قريبًا للقاهرة |  2018-09-23 13:00:14 الدفاع الروسية تنشر تفاصيل ملابسات إسقاط إيل 20 الروسية |  2018-09-23 13:00:01 فيديو.. إعصار شديد يحول العاصمة الكندية لـ"ساحة حرب" |  2018-09-23 12:47:32 "حوادث الفراولة" تفزع العالم.. وتحذيرات من الخطر الغريب |  2018-09-23 12:00:46 موسكو: إسرائيل ضللتنا وسلوكها جاحد |  2018-09-23 12:00:54 "إنستغرام" تختبر ميزة ضمنية لإعادة نشر المحتوى |  2018-09-23 12:00:40 علماء بريطانيون يبشرون بعلاج غير مسبوق للصلع |  2018-09-23 11:49:03 المطران عطا الله حنا : هل تخلى العرب وتنصلوا من مسؤولياتهم تجاه القدس والقضية الفلسطينية ??? |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

ِنحن ورموز الدولة والمسيح المنتظر



  |     |   اضافة تعليق



نعم, سنعود لنبحث مرة أخرى المشروع الذي اقترحه ديختر في حينه, قبل دورتين, أي قبل ثماني سنوات, مع إننا كدنا أن ننسى إمكانية إثارة هذا المشروع مجدداً.


المقصود هو قانون المواطَنة الذي يُغلّب يهودية الدولة على "ديمقراطيتها" وبموجبه تصبح "مديناة هعام هيهودي".

توقعنا هبوب النسيم العليل الذي طالما انتظرناه, ولكن تفاؤلنا وتوقعاتنا جاءا بالاتجاه العكسي للنسيم.

البند الأول من القانون يعتبر "تقرير المصير القومي في دولة إسرائيل أمرا يخص الشعب اليهودي فقط". وان كل تفسير قانوني إسرائيلي لاحق يجب أن يُفَسَّر بموجب هذا البند. بما معناه سلب المواطنين العرب حقهم في تقرير مصيرهم, وجعلهم مواطنين درجة ثانية بالقانون.

ثانياً: القضاء على اللغة العربية كلغة رسمية. 

ثالثاً: هذا القانون يعتبر قانونا أساسيا يثبّت رموز الدولة: نشيد "هتكڤا" والعَلَم والشعار الرسمي, تلك الرموز التي لا تمثل نسبة كبيرة جدا من اليهود وكل المواطنين العرب (بعض المتدينين الذين ينتظرون قدوم المسيح المخلص وليسوا صهيونيين لا يرون بدولة إسرائيل الدولة اليهودية المنتظرة), والذين بدون مبالغة يتجاوز عددهم المليونين ونصف. 

الشعور هو أننا على عتبة جديدة من المصاعب التي ستواجه المواطن العربي وتهدد ما له من حقوق. 


المطلوب هو وحدة الصف, والمقصود هو وحدة كيان المواطن العربي على أيّ حساب آخر. 


إحذروا أن يمر مثل هذا المشروع  واجعلوا بارقة أمل في أن تنتهي المطالبة به وعدم العودة الى المطالبة به مرة أخرى. حيث لا يوجد عفن أكثر من عفن هذا المشروع, فهو يحمل عفن التطرف ولا يجوز قطعاً أن نسمح بالتمييز ضدنا.


عتبنا على من يسمح بطرح مثل هذا المشروع أصلاً.. 


سمعوا وصمتوا وقد يكون بعضهم مسرورين.

*    *    *

الهَوَس

رئيس الحكومة أصدر أمراً بتجميد مليون دولار من مساهمة إسرائيل لميزانية اليونسكو استناداً الى موضوع طارئ وبالغ الخطورة, على خلفية قرار اليونسكو بأن إسرائيل قوة محتلة. 

إذا كان الأمر, حسب موقف الحكومة, هو تحطيم الأصنام التي تقف في طريقها واحداً تلو الآخر, فبطبيعة الحال كل تحطيم يحدث هزّة كبرى.


على الحكومة "أخذ نفس" بين عملية التحطيم والاخرى لأن الحبل على الجرار.. فما زال أمامها رئيس دولة المانيا ومن قبله وزير خارجيتها.. 

لكن.. ألم تسمع الحكومة أنه لم يعد هناك أصنام ولا كهنة في عصرنا؟

*   *   *

ما بين الخيار والختيار

من طبيعة الديك أن يصيح عندما تبزغ أول خيوط الفجر.. ويبدو أن  لقاء ترمپ وأبو مازن وتصريحاتهما شقت خيوطا من ضوء في عتمة الليل حركت طبيعة الديوك, فبدأوا بالصياح وكأن خيوط حل مشكلة فلسطين وإسرائيل قد بانت وسيتم حلول السلام بعد الخصام.

نرجو أن لا تعود الديوك الى النوم لتفيق مجدداً بعد 50 عاماً اضافية من الاحتلال.. للبحث عن وسيط سلام جديد!


ڤيدا مشعور






كلمات متعلقة

ِنحن, ورموز, الدولة, والمسيح, المنتظر,

تابعونــا

المعذرة, التسامح والغفران! المعذرة, التسامح والغفران! 2018-09-20 | 20:14:38

صادف يوم أمس الأوّل الأربعاء حلول "يوم الغفران" لدى الشعب اليهودي, الذي يأتي بعد...

أوسلو ... السذاجة أوسلو ... السذاجة 2018-09-13 | 20:02:49

اعتادت الشعوب وبينها العربية أن تطرح الحلول لقضايا تتطلب التدخل الخارجي من مآس...

رصاصات في القلب رصاصات في القلب 2018-09-06 | 19:43:03

ماذا سيحدث لو استمر الوضع المزري من حصد أرواح ضحايا عنف إطلاق رصاص واستعمال آلات...

مؤشر الخطر مؤشر الخطر 2018-08-30 | 23:07:56

ما كنا نخاف منه بالأمس القريب بخصوص قانون القومية, وما ندفعه من أثمان, نحن...

غياب التكافل الاجتماعي غياب التكافل الاجتماعي 2018-08-23 | 20:02:51

احتفالات الأعياد والإجازات الصيفية لم تعد كما كانت، هذه المناسبات, في الماضي...

ما بين الفنادق والأنفاق ما بين الفنادق والأنفاق 2018-08-16 | 20:27:37

الملابسات والتطورات في أحداث التهدئة التي يتكلمون عنها بين إسرائيل وقطاع غزة...

تبقون كشجر الزيتون ...  كجذوع الزمن تقيمون! تبقون كشجر الزيتون ... كجذوع الزمن تقيمون! 2018-08-09 | 19:00:33

بُعيد طرح قانون القومية, قانون العنصرية, الأسبوع الماضي, والمصادقة عليه, لم تعد...

ليلى والذئب ليلى والذئب 2018-08-02 | 19:31:14

الحقيقة التي أصلا قد كانت ساطعة حسب المفاهيم المتبعة مع المواطنين العرب في...

السبع بقرات.. والسبع سنبلات السبع بقرات.. والسبع سنبلات 2018-07-26 | 19:03:42

هذه هي سوريا التي تآمرت عليها وعلى تدميرها دول العالم الغربي وبعض من العربي، تثبت...

باختصار شديد.. باختصار شديد.. 2018-07-19 | 19:02:03

لا شك أن الشعب الفلسطيني لا يزال يمر في محنة حتى الآن.. محنة المصالحة, المحنة...

قد يهمك ايضا