تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-09-23 19:55:47 عائلات إسرائيلية تطالب ترامب بمنع دخول عباس للولايات المتحدة |  2018-09-23 19:55:36 رسالة من شاب من وادي سلامة:"اطالب بحل مشكلة شارع الموت 804" |  2018-09-23 17:49:00 أوّل باحث فلسطيني من جامعة القدس يحصل على عضوية في الأكاديمية الألمانية |  2018-09-23 17:43:44 الناصرة:القائمة الموحدة تعلن دعمها الكامل لعلي سلام في الانتخابات |  2018-09-23 16:21:55 هذه العصائر تحارب الشيخوخة وتحافظ على الشباب |  2018-09-23 16:17:24 جبارين: من يهدم خان الأحمر سيجد نفسه في المحكمة الدولية لارتكابه جريمة حرب |  2018-09-23 16:15:47 عريقات يدعو لنشر قاعدة بيانات الشركات العاملة بالمستوطنات |  2018-09-23 16:10:03 الناصرة:اطلاق نار على محل حلويات مليء بالزبائن |  2018-09-23 14:28:58 السجن المؤبد للمرشد العام للإخوان المسلمين في مصر |  2018-09-23 14:00:43 ابو زهري: وفد من حماس قريبًا للقاهرة |  2018-09-23 13:00:14 الدفاع الروسية تنشر تفاصيل ملابسات إسقاط إيل 20 الروسية |  2018-09-23 13:00:01 فيديو.. إعصار شديد يحول العاصمة الكندية لـ"ساحة حرب" |  2018-09-23 12:47:32 "حوادث الفراولة" تفزع العالم.. وتحذيرات من الخطر الغريب |  2018-09-23 12:00:46 موسكو: إسرائيل ضللتنا وسلوكها جاحد |  2018-09-23 12:00:54 "إنستغرام" تختبر ميزة ضمنية لإعادة نشر المحتوى |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

بيوت العبادة, بيوت الله



  |     |   اضافة تعليق




أتتنا من مصر "البشرى", التي للأسف أصبحت بعيدة عن "مصر الثورة", خبران كلاهما منذ يوم الأحد الماضي:

الأول, انفجار في كنيسة مار جرجس في طنطا.

الثاني, انفجار في الكنيسة المرقصية في الإسكندرية.

خبران يضافان إلى مئات الأخبار المتعلقة بالإرهاب في الوطن العربي كله. 

خبران أضافا إلى طبقات الهموم على صدورنا هموماً.. وكأن الشعب العربي كلما أراد النهوض يعود الى أسفل القاع ويحصد القرابين والجثث جرّاء الإنفجارات العنصرية في كل مكان.. 

رغم أن إنسانية الإنسان هي الدين, ففي كل تفجير بإسم وحجة الدين جريمة ضحاياها الأبرياء.

يصح أن توصف هذه الأعمال المشينة على انها بحجم "القزم", خاصة بعد الردود الرافضة لها عالمياً ومحلياً من خلال مظاهرات جبارة واستنكار واسع من المسلمين والمسيحيين وغيرهما.. هذه الردود المستنكِرة ما هي إلا الجوهرة التي تزين تاج الدين الحقيقي والتسامح.

هذه "الحلول" التي يقوم بها إنتحاريون فاشلة, ثمارها إهانة وإساءة للإسلام خاصة إن دور العبادة هي بيوت لله.

ولمن لا يعلم, ففي لقاء بين مسيحيي نجران مع الرسول "صلعم" استمر عدة أيام كان من ضمنها يوم الأحد, أرادوا الذهاب ليصَلوا في الخارج فقال لهم الرسول عليه السلام: 
الى اين, اليس هذا المسجد بيت الله؟ والأمثال عديدة عن الإسلام الذي فتح ابوابه للنصارى وعن النصارى الذين فتحوا ابواب كنائسهم للإسلام.

في الواقع, وعلى ضوء ما حصل من الحوادث, فإن الحل هو فصل الدين عن السياسة وفصل العنف عن الدين.

تفادياً للخطأ.. 

خاصة وإن الدواعش يتحالفون مع الشيطان بأغرب تحالف يجمع بين جهتين.

مقارنة مع بطش الدواعش, فإن بطش هولاكو "رحوم".

*    *    *
خاطرة

حسب الشريعة اليهودية, على كل يهودي التخلص من كل المأكولات المصنوعة من عجين مختمر قبل عيد الفصح, وأن يقوم بحرق ما يبقى من هذه المأكولات في طقس يقوم به عشية العيد, عبارة عن استعداده لأداء وصايا ما يجب القيام به في العيد. 


نحن نقول على إسرائيل أن تتخلص من كابوس الاحتلال الذي دام خمسين عاماً وأن تعيد خميرة الأرض الفلسطينية الى أصحابها ليحل السلام مقابل الإنسحاب. فعقارب الزمن ليست تحت سيطرة أحد ولا تحت سيطرة إسرائيل.


 ڤيدا مشعور    رئيسة تحرير صحيفة "الصنارة" الناصرة       




كلمات متعلقة

بيوت, العبادة,, بيوت, الله,

تابعونــا

المعذرة, التسامح والغفران! المعذرة, التسامح والغفران! 2018-09-20 | 20:14:38

صادف يوم أمس الأوّل الأربعاء حلول "يوم الغفران" لدى الشعب اليهودي, الذي يأتي بعد...

أوسلو ... السذاجة أوسلو ... السذاجة 2018-09-13 | 20:02:49

اعتادت الشعوب وبينها العربية أن تطرح الحلول لقضايا تتطلب التدخل الخارجي من مآس...

رصاصات في القلب رصاصات في القلب 2018-09-06 | 19:43:03

ماذا سيحدث لو استمر الوضع المزري من حصد أرواح ضحايا عنف إطلاق رصاص واستعمال آلات...

مؤشر الخطر مؤشر الخطر 2018-08-30 | 23:07:56

ما كنا نخاف منه بالأمس القريب بخصوص قانون القومية, وما ندفعه من أثمان, نحن...

غياب التكافل الاجتماعي غياب التكافل الاجتماعي 2018-08-23 | 20:02:51

احتفالات الأعياد والإجازات الصيفية لم تعد كما كانت، هذه المناسبات, في الماضي...

ما بين الفنادق والأنفاق ما بين الفنادق والأنفاق 2018-08-16 | 20:27:37

الملابسات والتطورات في أحداث التهدئة التي يتكلمون عنها بين إسرائيل وقطاع غزة...

تبقون كشجر الزيتون ...  كجذوع الزمن تقيمون! تبقون كشجر الزيتون ... كجذوع الزمن تقيمون! 2018-08-09 | 19:00:33

بُعيد طرح قانون القومية, قانون العنصرية, الأسبوع الماضي, والمصادقة عليه, لم تعد...

ليلى والذئب ليلى والذئب 2018-08-02 | 19:31:14

الحقيقة التي أصلا قد كانت ساطعة حسب المفاهيم المتبعة مع المواطنين العرب في...

السبع بقرات.. والسبع سنبلات السبع بقرات.. والسبع سنبلات 2018-07-26 | 19:03:42

هذه هي سوريا التي تآمرت عليها وعلى تدميرها دول العالم الغربي وبعض من العربي، تثبت...

باختصار شديد.. باختصار شديد.. 2018-07-19 | 19:02:03

لا شك أن الشعب الفلسطيني لا يزال يمر في محنة حتى الآن.. محنة المصالحة, المحنة...