تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-11-17 21:12:46 الزيارة السنوية لمقام السيد ابو عبد الله في عسفيا |  2018-11-17 21:09:38 تقدم بصفقة تبادل الاسرى بين حماس واسرائيل |  2018-11-17 21:06:23 الناصرة:الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف في مسجد السلام |  2018-11-17 19:41:18 مطاردة فتى (16عاما)وضبط بندقية وذخيرة في تل السبع |  2018-11-17 19:33:57 رائد زبيدات ينظم مأدبة طعام بعد فوزه برئاسة مجلس بسمة طبعون |  2018-11-17 19:30:17 اصابة شابين بجراح خطيرة ومتوسطة باطلاق نار في كابول |  2018-11-17 18:23:48 هل تعلم ماذا يفعل الشاي بالجسم بعد الغداء؟ |  2018-11-17 18:17:34 مسابقة لوحة السلام للرسم برعاية نادي الليونز الناصرة |  2018-11-17 17:44:42 الرينة:نقل الصلاحيات لرئيس المجلس المحلي جميل بصول |  2018-11-17 15:41:47 مصرع سائق دراجة نارية في حادث طرق مروع بالمركز |  2018-11-17 15:32:49 تل السبع:اطلاق نار كثيف اثر شجار عائلي |  2018-11-17 14:47:56 هبوط اضطراري بسلام لطائرة في مطار اللد اثر عطل بالمكابح |  2018-11-17 14:36:41 الأهلية أم الفحم تسلط الضوء على مصطلح "مواطنة رقمية صالحة " في ورشة عمل مع الأمهات |  2018-11-17 14:33:38 حلا شيحة تبكي في أول ظهور تلفزيوني لها بعد خلع النقاب |  2018-11-17 14:30:37 إصابات خطيرة خلال مواجهات جنوب نابلس |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

د. يوسف جبارين : في دولة عادية من المفروض استقالة وزير الأمن الداخلي أردان والمفتش العام للشرطة ألشيخ



  |   محمد عوّاد   |   اضافة تعليق



بعد الكشف عن أنّ وحدة التحقيقات مع عناصر الشرطة في وزارة القضاء ("ماحش") ستنشر قريباً النتائج النهائية للتحقيقات في ظروف مقتل الشهيد يعقوب موسى أبو القيعان في أحداث أم الحيران,  وانه من المتوقع أن تعلن أنّ الحادثة لم تكن عملية دهس إرهابية, كما زعمت الشرطة في بداية الأمر, بل نتيجة اخفاقات متتالية للشرطة التي أطلق أفرادها  وابلاً من الرصاص فأصابوا أبو القيعان وقتلوه وأصابوا أفراد شرطة آخرين وأمطروا سيارة قائد قوة الشرطة في المكان باكثر من عشر رصاصات, بعد هذا الكشف, طالب طالب عضو الكنيست د. يوسف جبارين(الجبهة-القائمة المشتركة) المستشار القضائي للحكومة والمستشار القضائي لوزارة الأمن الداخلي بالاعتراف بانّ قتل المربي يعقوب أبو القيعان عملية عدائية شرطوية وبالاعتراف به كضحية لهذه العملية وتعويض عائلته وبفتح تحقيق بتصرفات الوزير إردان والمفتش العام الشيخ، اللذين سارعا الى اتهام أبو القعيان "بالمخرب" وبالجزم بأنه يدعم داعش قبل اجراء أي تحقيق بالأمر. وطالب الوزير والمفتش العام للشرطة بالاعتذار وبالاستقالة من منصبيهما.وفي حديث مع د. جبارين الذي كان قد طالب بإقامة لجنة تحقيق رسمية الأمر الذي رفضته هيئة الكنيست العامة, قال لـ"الصنارة": "سيناريو التحريض الفوري في أم الحيران اعاد الى الأذهان سيناريو التحريض في موضوع الحرائق. ففي كلا الحالتين سارع مسؤولو الشرطة, وبضمنهم وزير الأمن الداخلي والمفتش العام للشرطة, ووزراء آخرون الى التحريض والى اتهام العرب قبل أن يكون لديهم معلومات أوّلية أو أي فحص أوّلي. وقد واجهت الوزير بهذه التصرّفات فكان ادعاؤه بأنهم اعتمدوا على التحقيقات الأوّلية التي قاموا بها, ولكن عندما يتحدث عن تحقيقات أوّلية فإنه يتحدث فقط عن رواية الشرطة للأحداث وفي الحقيقة كان يجب أن يأخذ شهادات حيّة من الأهالي ولو اهتموا بأخذ هذه الشهادات فور الأحداث لكانوا فهموا أن هناك اشكالية في رواية الشرطة".



وردّاً على سؤال حول ما دفعهم الى استخلاص النتائج بسرعة يوم أحداث ام الحيران فيما يطلبون اليوم التروي الى حين انتهاء التحقيقات النهائية, رغم أنّ روايتهم أصبحت مختلفة ،قال: "هذا يعكس سياسة الحكومة, وللأسف, وسائل الاعلام العبرية تأثّرت بذلك, حيث كان هناك تبنّي أوتوماتيكي فوري لرواية الشرطة, رغم أن الشرطة, في حالة الجماهير العربية, هي طرف ومسؤولة أيضاً عن سياسات التمييز والاقصاء وليس طرفاً محايداً كما كان مفروض أن تكون". 


وردّاً على سؤال حول من الذي يجب أن يتحمل المسؤولية قال: "في دولة عادية كان من المفروض أن يُدفع ثمن شخصي في مثل هذه السيناريوهات, وهو استقالة الوزير المسؤول والمفتش العام. على الأقل الوزير الذي هو في وظيفة سياسية, ولكن المفتش العام أيضاً, فكما يبدو جاء الى الشرطة مع خبرته مع المخابرات سابقاً وهو الذي أثار كل الاتهامات بالارهاب والذي تحدث عن داعش في نفس اليوم".


وردّاً على سؤال حول المسؤولية الحكومية حول ممارسات الشرطة والاجهزة القضائية مع المواطنين العرب قال: "برأيي قضية الحرائق وقضية أم الحيران وأيضاً قضية محاكمة الجندي أزاريا التي تحدث فيها وزراء ورئيس الحكومة وطلبوا إعفاء الجندي حتى قبل أن تبحث المحكمة موضوعه, كل هذه الأمور تدل على أن المعايير والأسس لأي نظام يجب ان تحترم القانون، ولكن بعد هذه الفضائح والأحداث فإنّ اسرائيل لا تستطيع أن تدعي احترام القانون وأنّ هناك سلطة قانون. فإذا أخذنا هذه الأحداث الثلاثة مجتمعة فما يبرز هو أنّ الطابع الاديولوجي الصهيوني اليهودي للدولة بدأ يتغلب بشكل واضح على معايير كانت في السابق تبدو أنّ هناك محاولات للتعامل بمهنية معها".


ورداً على سؤال حول أين القانون والديمقراطية في مثل هذا التعامل مع 20% من المواطنين العرب قال: "كنا نقول طوال الوقت إنّ اسرائيل يهودية في معاملتها للعرب وديمقراطية  في معاملتها لليهود, ولكن الفترة الاخيرة تكشف أن اسرائيل توقفت عن أن تكون ديمقراطية حتى في تعاملها مع المجتمع اليهودي, من خلال قوانين شرعنة الاستيطان وقانون الجمعيات واستهداف الحريات ، والآن التعيينات الجديدة في المحكمة العليا والتهديدات المرافقة لها بإلغاء سلطة المحكمة العليا وبإلغاء قوانين, وكما يبدو بدأنا بالعد التنازلي نحو الانحدار الخطير نحو سمات فاشية في النظام واعتقد ان النقد الذي بدأنا نسمعه في اليومين الأخيرين بالاعلام العبري ضد وزير الأمن الداخلي والمفتش العام للشرطة يظهر أنّ الاعلام الاسرائيلي بدأ يفهم أنّه ضُلّل وأن هناك مسّاً جدّياً بمهنية هذا الإعلام".


ورداً على سؤال حول ما الذي يفعله أعضاء الكنيست العرب, إعلامياً بهذا الخصوص قال: "عندما تحدثت الى الإعلام الإسرائيلي في يوم أحداث أم الحيران قلت لهم كيف تكتبون أنّها عملية إرهابية قبل أن يتم التحقيق وقبل أن تُعرف ما هي الحقائق,  فكان جوابهم بأنهم يتبنون رواية الشرطة وأنّه لا يوجد لديهم سبب للتشكيك برواية الشرطة. والآن آمل أنّ لديهم اليوم الكثير من الأسباب للتشكيك بروايات الشرطة وآمل أن تكون بمثابة صحوة لهذا الإعلام بأن يأخذ دوره الحقيقي في المجتمع لا أن يكون آداة بيد السلطة وبيد الشرطة".


وردّاً على سؤال ما الذي يمكن عمله قضائياً قال د. جبارين: " هناك أسباب قضائية للتوجه الى المحكمة ، أوّلاً لأنّ هذا تحريض وثانياً لعدم التصرف بمهنية من قبل القادة السياسيين. لكني أخشى أن المحاكم الاسرائيلية اليوم, خاصة بعد التعيينات الأخيرة للقضاة التي كشفت عن عمق سيطرة اليمين وكشفت أمام القضاة أنّ من يمكنه أن يتقدّم في الجهاز هو المحافظ, أخشى ان لا تملك المحاكم الجرأة الكافية لكي تنصفنا بهذا الموضوع, ولكن التوجّه القضائي قد يحمل بعداً سياسياً احتجاجياً بهدف فضح هذه السياسة وهذا النهج حتى إن لم تنصفنا المحكمة كما كنا نريد".





كلمات متعلقة

د., يوسف, جبارين, :, في, دولة, عادية, من, المفروض, استقالة, وزير, الأمن, الداخلي, أردان, والمفتش, العام, للشرطة, ألشيخ,

تابعونــا

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الخلاصة مما جرى هذا الأسبوع هي أنّ المؤسسة العسكرية الأمنية في إسرائيل هي الحاكم والوحيد المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الخلاصة مما جرى هذا الأسبوع هي أنّ المؤسسة العسكرية الأمنية في إسرائيل هي الحاكم والوحيد 2018-11-16 | 08:34:49

احداث متسارعة شهدتها البلاد في الأيام الأخيرة في أسبوع كانت بدايته مواجهة عسكرية...

البروفيسور علي صغيَّر ل"الصنارة":ألاحتباس الحراري العالمي يزيدها شدَّة وضراوة.. البروفيسور علي صغيَّر ل"الصنارة":ألاحتباس الحراري العالمي يزيدها شدَّة وضراوة.. 2018-11-16 | 09:00:17

تشتهر ولاية كاليفورنيا في الولايات المتَّحدة الأميركيَّة بالحرائق القاسية التي...

بمناسبة اليوم العالمي للسكري:البروفيسور نعيم  شحادة يدعو الى تسليط الضوء الى آفة انتشار السكري بمناسبة اليوم العالمي للسكري:البروفيسور نعيم شحادة يدعو الى تسليط الضوء الى آفة انتشار السكري 2018-11-16 | 09:00:22

صادف يوم أمس الأول الإربعاء (14.11.2018) اليوم العالمي للسكري الذي حدّده الإتحاد...

نبيل عمرو ل "الصنارة":غزة ستكون أحد الناخبين الأساسيين في الإنتخابات الإسرائيلية القادمة نبيل عمرو ل "الصنارة":غزة ستكون أحد الناخبين الأساسيين في الإنتخابات الإسرائيلية القادمة 2018-11-16 | 09:00:04

على خلفية استقالة وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان من منصبه أمس الأول...

الجهاد: سنستمر بقصف المستوطنات الجهاد: سنستمر بقصف المستوطنات 2018-11-12 | 21:34:55

أكدت حركة الجهاد الاسلامي أنه الهدوء لن يكون على حساب دماء الشعب الفلسطيني...

زكي كمال:الأوضاع الإقليمية والعالمية الحالية ونتائج الانتخابات الأميركية قد تجعل العقوبات خطوة اولى لاتفاق-نووي جديد بين اميركا وايران زكي كمال:الأوضاع الإقليمية والعالمية الحالية ونتائج الانتخابات الأميركية قد تجعل العقوبات خطوة اولى لاتفاق-نووي جديد بين اميركا وايران 2018-11-09 | 08:19:45

بين نتائج الانتخابات الأميركية اعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب بدء العقوبات...

المحامي زكي كمال : نحن أمام عالم تحكمه الانتماءات الضيقة, الدينية والفكرية والسياسية وتعظيم الدكتاتورية وقوة السلاح المحامي زكي كمال : نحن أمام عالم تحكمه الانتماءات الضيقة, الدينية والفكرية والسياسية وتعظيم الدكتاتورية وقوة السلاح 2018-11-02 | 08:47:09

جريمة القتل البشعة على خلفية لا سامية، التي شهدتها مدينة بترسبورغ الأميركية يوم...

د.عاص أطرش:هذه الانتخابات شهدت توترات ومشادات بسبب آفات اجتماعية سياسية واقتصاديةً يعيشها المجتمع د.عاص أطرش:هذه الانتخابات شهدت توترات ومشادات بسبب آفات اجتماعية سياسية واقتصاديةً يعيشها المجتمع 2018-11-02 | 12:36:45

بعد اعلان نتائج الانتخابات الاخيرة والمفاجآت التي حملتها في مدن وقرى عربية...

د.محمود الزهّار ل"الصنارة": عباس يعرقل التوصل للتهدئة وقرارات المركزي لا علاقة لها بالواقع الفلسطيني د.محمود الزهّار ل"الصنارة": عباس يعرقل التوصل للتهدئة وقرارات المركزي لا علاقة لها بالواقع الفلسطيني 2018-11-02 | 11:04:59

" القرارات التي اتخذها "المجلس المركزي" لا علاقة لها البَتة بالواقع الفلسطيني وهي...

الوحش.. قصّة قصيرة .... بقلم الكاتب محمد بكرية الوحش.. قصّة قصيرة .... بقلم الكاتب محمد بكرية 2018-10-28 | 09:54:28

هذا ما حدثَ ، في إحدى زياراتي له برفقة أصدقاء مشتركين في مخبزِه القديم , لم نجدْه...