تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2017-07-02 15:31:49 السماح لأعضاء الكنيست بدخول الاقصى |  2017-07-02 15:21:22 مصر: الإعدام لـ20 متهماً بقضية 'هجوم كرداسة' |  2017-07-02 15:00:05 خلال ايام.. اكثر من 2900 مخالفة 500 منها تتعلق بالهاتف |  2017-07-02 13:58:02 الكلية الاكاديمية العربية للتربية ستمنح اللقب الأكاديمي الثاني في التدريس والتعلم ومساق اكاديمي جديد للغة العبرية |  2017-07-02 13:36:51 اللد- اقتحام مكاتب الملعب البلدي وسرقة شاشات تلفزة واعتقال عربي |  2017-07-02 13:31:32 صور وفيديو..بيرزيت تواصل احتفالات تخريج فوجها ال42 |  2017-07-02 12:58:16 العثور على جثة علي ابو غربية من القدس في بحيرة طبريا |  2017-07-02 12:35:36 تجديد أمر حظر النشر بقضية مقتل النصراوي عمار علاء الدين |  2017-07-02 11:57:40 شبهات في الطيبة : طعن والدته وشقيقته وفر هاربا |  2017-07-02 11:36:47 يعقوب شاهين ضمن الشخصيات المؤثرة للعام 2017 |  2017-07-02 10:59:45 بالفيديو - اعتقال 6 مشتبهين اقلوا 28 فلسطينيا دون تصاريح |  2017-07-01 19:54:15 تخريج الفوج الـ63 من طلاب المدرسة المعمدانية الناصرة‎ |  2017-07-02 10:05:18 مقتل 13 شخصا في حادث سير مروّع في روسيا |  2017-07-02 09:50:24 البيت الأبيض ينشر مرتبات موظفيه.. ابنة الرئيس تعمل مجانًا |  2017-07-02 09:45:15 لليوم الثالث , تجدد اعمال البحث في طبريا عن الشاب المقدسي |

الرئيسية | مقالات ومقابلات

    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

د. الزهار ل"الصنارة": لا تغيير في موقف وبرنامج الحركة وجاهزون للمواجهة مع اسرائيل

  |   حسين سويطي   |   اضافة تعليق
اكد القيادي في حركة حماس الدكتور محمود الزهار في حديث ل"الصنارة" امس الاول الاربعاء أن الانتخابات الداخلية التي جرت في الحركة في قطاع غزة لا تغيّر في مواقفها أو سياساتها المرتبطة بمواجهة إسرائيل.



وكانت حركة حماس انهت مؤخرًا انتخاب أعضاء المكتب السياسي المحلي في قطاع غزة، تمهيداً لتنظيم انتخاب المكتب السياسي العام ورئيسه، حيث تم انتخاب القيادي البارز يحيى السنوار مسؤولاً عن الحركة في قطاع غزة خلفاً لإسماعيل هنية،الذي يُعتبر أبرز المرشحين لرئاسة المكتب السياسي العام خلفاً لخالد مشعل. كما تم انتخاب عضو المكتب السياسي العام خليل الحية نائباً للسنوار.وهذه هي المرة الثانية التي يُنتخب فيها السنوار عضواً في المكتب السياسي المحلي في القطاع. ويُعتبر مرشحاً بارزاً لعضوية المكتب السياسي العام أيضاً. 


وردًا على سؤال "الصنارة" حول التباين بين مواقف السنوار وهنية أكد الزهار أنه :" لا يوجد أي تغيير في سياسة أو موقف حماس من المواجهة مع العدو  الاسرائيلي  وكل ما جرى هو عبارة عن تغيّر المسؤوليات والمهام. وكل الذين فازوا في الانتخابات ممن يعملون في الجناح العسكري كانوا أعضاء في قيادة الحركة في الفترة الماضية بمن فيهم الأخ يحيى السنوار نفسه الذي كان عضواً في المكتب السياسي ولا يوجد هناك أي حديث عن انقلاب أو صراع داخل الحركة. ويجب  التمييز بين الحقائق  السياسية والميدانية  وأماني إسرائيل التي تريد أن تظهر حماس على أنها جناح عسكري يسيطر على سلطة مدنية.هذا ببساطة غير صحيح ومشوّه ومقصود منه المس بالحرة والدس والتحريض ."


وحول ما إذا كانت القيادة الجديدة للحركة تحمل رؤية مختلفة للعلاقات مع الدول العربية المجاورة ، أكد الزهار على "ضرورة استعادة حماس العلاقات مع كل الدول العربية  التي ضربها الطوفان في العالم العربي بما فيها سوريا التي تمّ تدميرها مع دول عربية أخرى، لحين تستعيد هذه الدول توازنها واستقرارها، للاستفادة منها دعماً لبرنامج المقاومة."


وردًا على سؤال حول اخطار مواجهة جديدة بين حماس واسرائيل في قطاع غزة خاصة بعد تهديدات القائم بأعمال رئيس الوزراء الاسرائيلي يوفال شطاينتس بأن المواجهة القادمة "مسألة وقت ليس إلا " وان انتخاب يحيى السنوار لقيادة حماس، "سيُعجل الحرب بسبب اتسامه بالاندفاع من غير تروٍ وقساوته"..قال الزهار:" التهديد بالحرب كان قائمًا قبل انتخابات حركة حماس، ولو تابعت هذه القصة ستلاحظ أنها ليست جديدة، وليس لها علاقة بالانتخابات ونتائجها. وهذا كلام غير صحيح، لأن حركة حماس أصلاً لا تأخذ قرارًا إلا بالتشاور، ولا يُخضع فيها أمر أيًا كان على رأسها أو في أعضائها إلا بالتشاور".


وحذر الزهار  الحكومة الاسرائيلية من اي مغامرة :" فالمقاومة الاسلامية مستعدة وجاهزة للتصدي لأي عدوان جديد قد يُفرض عليها من قبل الاحتلال الإسرائيلي.. نحن جاهزون للحرب في أي وقت والمقاومة ضربت نظرية الأمن القومي الإسرائيلي التي يتغنى بها الاحتلال الذي بات يعرف جيدا قدرات وقوة المقاومة ولن يكون أمامهم إزاء أي عدوان سوى خيار واحد، وهو الرد، والرد بقوة كما رددنا في كل الحالات السابقة، واعتقد أن معركة "العصف المأكول" (صيف 2014) خير دليل على ذلك.المقاومة الاسلامية مستعدة وجاهزة للتصدي لأي عدوان جديد قد يُفرض عليها من قبل الاحتلال الإسرائيلي.. نحن جاهزون للحرب في أي وقت والمقاومة ضربت نظرية الأمن القومي الإسرائيلي التي يتغنى بها الاحتلال الذي بات يعرف جيدا قدرات وقوة المقاومة. فالهدف من وراء حصار قطاع غزة والتهديدات المستمرة بشن عدوان جديد هو إسقاط برنامج المقاومة.وهذا لن يكون ابدًا".


وردًا على سؤال عمّا اذا كان نتنياهو  سيلجأ للحرب للخروج من مأزقه عبر عدوان جديد على غزة  قال الزهار:" لا اعتقد، لكن نحن لا نأمن جانبه. فمن يريد شن حرب على غزة أو غيرها يجب أن يحظى بإجماع في إسرائيل، ونتنياهو لا يحظى بذلك، حتى وزير الحرب في حكومته افيغدور ليبرمان، لغته حول الحرب تغيّرت، هم الآن يحاولون إرعاب المنطقة، تصديرًا لأزماتهم الداخلية". 


وعن زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى واشنطن ولقائه الرئيس الامريكي دونالد ترامب قال القيادي في حماس "إن هناك تقلبات في المواقف والآراء والتصريحات لا يبنى عليها و كل هذه التصريحات لا تؤثر على المقاومة التي لا يعنيها مثلاً نقل السفارة الأميركية إلى الضفة الغربية أو القدس المحتلة طالما أن مشروع المقاومة هو  تحرير كل فلسطين.فمن يقلقه هذا الموضوع هو الذي يعتبر القدس الشرقية عاصمته وجزءاً من برنامجه".


ولفت الزهار إلى أن الموقف الأميركي لا يعدو كونه موقفًا دعائيًا انتخابيًا، فتأييد أميركا التاريخي للإسرائيليين ، ليس فقط لأنهم يخدمون مصالحهم في المنطقة، ولكن أيضًا عقيدتهم (الأميركان) هكذا، منوهًا إلى أن غالبية من يعمل في وزارة الخارجية الأميركية، هم صهاينة، يأخذون القرار الإسرائيلي في الاعتبار، وهم يعرفون أن نتنياهو وضعه صعب في الحكومة حاليًا، وأيضًا هو يريد أن ينتعش بدعم أميركا في مواجهة الأزمات التي يعيشها، فيما أميركا تبيع دعاية انتخابية مثل قضية السفارة وغيرها، واعتقد أنهم سيواجهون الحقيقة، وهي أن ترامب جاء بما لا يستطيع أن يفعله، وأن نتنياهو ليس دواؤه في أميركا. وأجمل الزهار القول في هذه المسألة :" هذه هي الحالة المشخصة، حالة غير مستقرة، ولا أحد يستطيع أن يعرف إلى أين ستتجه الأمور، لأن هناك تغيرات واضحة تواجه ترامب، وأيضًا تواجه نتنياهو لكن حالهما كما جاء في المثل المعروف "التقى المتعوس بخايب الرجا". 


وبشأن ما نشرته بعض وسائل الإعلام عن الحديث عن صفقة تبادل قريبة ، قال الزهار:"إن الحركة لن تتنازل عن صفقة تلبي احتياجات الأسرى الفلسطينيين. وموقفنا ثابت من عدم إجراء أي مفاوضات لعقد صفقة جديدة دون الإفراج عن أسرى صفقة شاليط الذين تم إعادة اعتقالهم. هناك محاولات للحديث لكن الأعداد والصيغة التي قدمتها إسرائيل حتى الآن للصفقة المقترحة لا ترقى إلى الحد الأدنى من مطالب المقاومة ولا صحة بتاتًا لما نشرته إسرائيل حول عرض إنجاز الصفقة مقابل تسهيلات تجارية.فهذه الاخبار تأتي في إطار الحرب النفسية في ظل إصرار المقاومة على مطالبها."




***من هو يحيى السنوار؟


* وُلد يحيى إبراهيم حسن السنوار عام 1962، في مخيم خان يونس في قطاع غزة.وتعود أصوله إلى مجدل عسقلان، وعاشت أسرته في مخيم خان يونس.تلقى تعليمه في مدارس مخيم خان يونس حتى أنهى دراسته الثانوية، ليلتحق بالجامعة الاسلامية في غزة لاكمال تعليمه الجامعي، ويحصل على درجة البكالوريوس في اللغة العربية.


 يعرف السنوار بعقليته الأمنية وتشدده وتصلبه ضد الاحتلال الإسرائيلي، وبعد الإفراج عنه من سجون الاحتلال، أصبح من أبرز قيادات الحركة في غزة. ويُعتبر السنوار ، أحد مؤسسي "كتائب القسام"، الذراع العسكرية للحركة، ومؤسس الجهاز الأمني الأول للحركة الذي عُرف باسم "مجد".


واعتقلته سلطات الاحتلال السنوار في كانون الثاني 1988، بعد نحو شهر على اندلاع الانتفاضة الأولى في التاسع من كانون الأول 1987، وحُكم عليه بالسجن المؤبد أربع مرات.


السنوار شقيق أحد أبرز "قيادات الأركان" في "القسام" محمد السنوار الذي حاولت إسرائيل اغتياله أكثر من مرة، وتتهمه بالمسؤولية عن إخفاء الجندي الإسرائيلي الأسير غلعاد شاليط منذ أسره وحتى إطلاقه ضمن صفقة التبادل.


وتولى مسؤولية ملف الأسرى الإسرائيليين لدى حماس، كما أنه عين حلقة الوصل بين الجناحين السياسي والعسكري، ومن هنا زادت قوته داخل حماس حتى بات من أكثر أصحاب القرار وبات مؤثرا في قرارات الحركة حتى على قيادتها بالخارج.


يشار هنا الى ان اسماعيل هنية  كان قد عيّن يحيى السنوار، الذي أطلقت  إسرائيل سراحه من سجونها في 2011 ضمن صفقة شاليط، مستشاراً له قبل أن تنحل حكومته..ويعتبر النوار احد اقرب المقربين من محمد ضيف الذي يقود كتائب القسام الجناح العسكري لحماس. 


كلمات متعلقة

د., الزهار, ل"الصنارة":, لا, تغيير, في, موقف, وبرنامج, الحركة, وجاهزون, للمواجهة, مع, اسرائيل,

تابعونــا

د.حنا عميرة :البطريركية الأرثوذكسية تتحمل مسؤولية الحفاظ على الممتلكات وتعزيز الوجود المسيحي ووقف الهجرة د.حنا عميرة :البطريركية الأرثوذكسية تتحمل مسؤولية الحفاظ على الممتلكات وتعزيز الوجود المسيحي ووقف الهجرة 2017-06-30 | 10:55:12

تعقيبا على ما نُشر هذا الاسبوع في الإعلام الاسرائيلي عن صفقة أراضي رحابيا في...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة": لا تستطيع النيابة  ولا تجرؤ ان تعترض على قرار التسريح واولمرت سيفتح معركته معها المحامي زكي كمال ل"الصنارة": لا تستطيع النيابة ولا تجرؤ ان تعترض على قرار التسريح واولمرت سيفتح معركته معها 2017-06-30 | 10:53:41

"لا تستطيع النيابة العامة ولا تجرؤ ان تتقدم بالتماس ضد قرار التسريح المبكر لرئيس...

ايمن عودة ل"الصنارة": نقلت لقداسة البابا صرخة المدارس الأهلية واهالي اقرث وبرعم ولم الشمل الفلسطيني ايمن عودة ل"الصنارة": نقلت لقداسة البابا صرخة المدارس الأهلية واهالي اقرث وبرعم ولم الشمل الفلسطيني 2017-06-30 | 10:50:54

قال رئيس القائمة المشتركة عضو الكنيست ايمن عودة ل"الصنارة" امس الخميس ان قدم...

وقفات على المفارق مع قطر والبقر وقفات على المفارق مع قطر والبقر 2017-06-23 | 09:11:39

سعيد نفّاع الوقفة الأولى... تنويه. يعتقد بعض الكتّاب منّا والمراقبين...

د. زياد خمايسي أخصائي طب وأمراض الجلد في لقاء خاص بـ"الصنارة": سموم قناديل البحر تسبب اللسعات والطفح الجلدي د. زياد خمايسي أخصائي طب وأمراض الجلد في لقاء خاص بـ"الصنارة": سموم قناديل البحر تسبب اللسعات والطفح الجلدي 2017-06-23 | 09:10:02

تغزو في هذه الأيام, اسراب كثيرة من قناديل البحر شواطيء البلاد وشواطيء بلدان شرق...

في ضوء عاصفة "توسيع قلقيلية", البروفيسور راسم خمايسي ل"الصنارة":  نحن في مرحلة متقدمة من التخطيط في ضوء عاصفة "توسيع قلقيلية", البروفيسور راسم خمايسي ل"الصنارة": نحن في مرحلة متقدمة من التخطيط 2017-06-23 | 09:07:38

اكد البروفيسور راسم خمايسي في حديث ل"الصنارة" ان الضجة المفتعلة حول موضوع مخطط...

لا حياة لمن تنادي بقلم:محمد دراوشة لا حياة لمن تنادي بقلم:محمد دراوشة 2017-06-25 | 11:06:56

لا حياة لمن تنادي. كان من الحري ان تقوم مؤسسات الدولة بالإلتفات الى جمهور...

دان مريدور ل"الصنارة": نحن نعرف ماذا تستطيع ايران ان تفعل لكن ايران تعرف ان اسرائيل ليست سوريا دان مريدور ل"الصنارة": نحن نعرف ماذا تستطيع ايران ان تفعل لكن ايران تعرف ان اسرائيل ليست سوريا 2017-06-23 | 09:05:20

انضم وزير الشؤون الأمنية الإستراتيجية الإسرائيلي الأسبق دان مريدور الى جوقة...

محمد صادق الحسيني ل"الصنارة": الضربة والصفعة لداعش لكن الرسالة الأساس هي لتل ابيب وواشنطن محمد صادق الحسيني ل"الصنارة": الضربة والصفعة لداعش لكن الرسالة الأساس هي لتل ابيب وواشنطن 2017-06-23 | 09:03:02

اعتبر محمد صادق الحسيني المستشار للأمن القومي الإيراني والخبير الإستراتيجي في...

لماذا لا تظل الدولة صائمة عن الهدم حتى بعد شهر رمضان؟ لماذا لا تظل الدولة صائمة عن الهدم حتى بعد شهر رمضان؟ 2017-06-22 | 08:53:49

المحامي قيس يوسف ناصر* تمتنع الدولة كل عام في شهر رمضان المبارك عن هدم البيوت...