تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-09-19 13:44:43 المطران عطا الله حنا : " الفلسطينيون لن يتنازلوا عن ثوابتهم وحقوقهم |  2018-09-19 13:38:08 إصابة عدة أشخاص بحادث دهس قرب مسجد في لندن |  2018-09-19 13:34:02 أول فتاة بساق واحدة تصل نهائيات ملكة جمال ايطاليا |  2018-09-19 13:15:07 اصابة خطيرة بحادث طرق مروع على مفرق وادي سلامة |  2018-09-19 12:22:38 دراسة تكشف عن لعبة تتسبب في الطلاق |  2018-09-19 12:22:38 دراسة تكشف عن لعبة تتسبب في الطلاق |  2018-09-19 11:36:24 ضبط كيلو ونصف ماريجوانا في بيت لحم |  2018-09-19 11:32:06 المفتي يحذر من خطورة ما يجرى في القدس |  2018-09-19 10:53:04 كلمة لنصر الله مساء اليوم عبر الشاشة |  2018-09-19 10:18:49 وفاة الممثل المصري جميل راتب بعد صراع مع المرض |  2018-09-19 10:38:46 81 شخصا حصيلة ضحايا إعصار مانغكوت في الفلبين |  2018-09-19 10:37:26 العلماء يتوصلون إلى أول علاج لإدمان الكوكايين |  2018-09-19 10:36:13 اتصال هاتفي مع قناة سورية كشف القذافي وأودى بحياته! |  2018-09-19 10:28:54 تواصل الاعتصام في الخان الأحمر لليوم الخامس عشر |  2018-09-19 10:27:27 18 يوماً على اضراب خضر عدنان عن الطعام |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

الميلاد والجدار



  |     |   اضافة تعليق



"في تلك الأيام صدر أمر من أغسطس قيصر بأن يكتتب جميع المسكونة وجرى هذا الاكتتاب الأول إذ كان كورنتوس والياً على سوريا"..



تخيلوا التالي: ماذا لو تغيرت الأزمان وكان نتنياهو هو الوالي.. هل كان سيشهد العالم فرصة ميلاد السيد المسيح أم أن السيدة العذراء كانت ستقف أمام الجدار الفاصل العنصري, ويأتيها المخاض ولا تصل الى بيت لحم؟ كما تقف اليوم النساء الفلسطينيات امام الجدار مانعاً إياهن من الوصول الى المشافي؟


لكن ألواح هذا الجدار العازل لن تُفسد الاحتفال بميلاد رسول السلام.. وسيصل نشيد السلام الى الآذان العطشى للسلام.. وسيرتفع النشيد ليكون أعلى من الجدار الفاصل.

المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام ولنساء فلسطين, ولكل الناس, البهجة والمسرّة.

*    *    *

أشاوس الكنيست

لم أجد وصفاً لما ينشر عن الإعتداءات الجنسية العديدة إثر الشكاوى التي تتقدم بها نساء ضد شخصيات بارزة في الكنيست وفي مناصب كبرى أخرى..

هذه الشكاوى سوف لا تقدم ولا تؤخر؟  بل في الوقع لا تشنف الآذان بل تسبب لنا الدوخان والدوران والغثيان.

لكن حماية المرأة ليس الأهم الآن, اذ هناك أمور أهم.. حيث يقف أشاوس مناضلون من حراس الكنيست الذين أصبحوا حراس العتبة والحشمة والتنانير, الذين يؤدون دورا في غاية الأهمية.. بحيث يمنعون الموظفات البرلمانيات ممن يلبسن التنورة القصيرة من دخول الكنيست.. لأن هناك مقياساً لطول التنورة ويجب الإلتزام بخالص المسؤولية.. ومنع هذه الظاهرة الخطيرة..

ربما يعتقد البعض أن أحد أسباب ظاهرة الاعتداءات الجنسية هو ارتداء التنانير القصيرة!! فشكرا على منع النساء من ارتداء الملابس القصيرة.. وهل منَعَ احتشام النساء الحريديات بعض المسؤولين الحريديم من التحرش بهنّ؟!
 ڤيدا مشعور   






كلمات متعلقة

الميلاد, والجدار,

تابعونــا

أوسلو ... السذاجة أوسلو ... السذاجة 2018-09-13 | 20:02:49

اعتادت الشعوب وبينها العربية أن تطرح الحلول لقضايا تتطلب التدخل الخارجي من مآس...

رصاصات في القلب رصاصات في القلب 2018-09-06 | 19:43:03

ماذا سيحدث لو استمر الوضع المزري من حصد أرواح ضحايا عنف إطلاق رصاص واستعمال آلات...

مؤشر الخطر مؤشر الخطر 2018-08-30 | 23:07:56

ما كنا نخاف منه بالأمس القريب بخصوص قانون القومية, وما ندفعه من أثمان, نحن...

غياب التكافل الاجتماعي غياب التكافل الاجتماعي 2018-08-23 | 20:02:51

احتفالات الأعياد والإجازات الصيفية لم تعد كما كانت، هذه المناسبات, في الماضي...

ما بين الفنادق والأنفاق ما بين الفنادق والأنفاق 2018-08-16 | 20:27:37

الملابسات والتطورات في أحداث التهدئة التي يتكلمون عنها بين إسرائيل وقطاع غزة...

تبقون كشجر الزيتون ...  كجذوع الزمن تقيمون! تبقون كشجر الزيتون ... كجذوع الزمن تقيمون! 2018-08-09 | 19:00:33

بُعيد طرح قانون القومية, قانون العنصرية, الأسبوع الماضي, والمصادقة عليه, لم تعد...

ليلى والذئب ليلى والذئب 2018-08-02 | 19:31:14

الحقيقة التي أصلا قد كانت ساطعة حسب المفاهيم المتبعة مع المواطنين العرب في...

السبع بقرات.. والسبع سنبلات السبع بقرات.. والسبع سنبلات 2018-07-26 | 19:03:42

هذه هي سوريا التي تآمرت عليها وعلى تدميرها دول العالم الغربي وبعض من العربي، تثبت...

باختصار شديد.. باختصار شديد.. 2018-07-19 | 19:02:03

لا شك أن الشعب الفلسطيني لا يزال يمر في محنة حتى الآن.. محنة المصالحة, المحنة...

أطفال كهف فلسطين أطفال كهف فلسطين 2018-07-12 | 19:29:47

حينما بدأت محنة أطفال الكهف ومدربهم الذين فُقِدوا في تايلندا بتاريخ 23 حزيران...

قد يهمك ايضا