تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2017-08-23 21:01:56 نتنياهو لبوتين: سندافع عن انفسنا بكل الوسائل |  2017-08-23 21:00:49 ملك الاردن يبحث مع كوشنر تحريك عملية السلام |  2017-08-23 19:02:52 أول طائرة من نوع بوينغ 787-9 تصل اسرائيل |  2017-08-23 18:16:32 تشاد تغلق سفارة قطر .. وتمنح موظفيها 10 أيام للمغادرة |  2017-08-23 18:15:23 مخيم عين الحلوة- بدء انتشار القوة المشتركة ووقف اطلاق النار |  2017-08-23 16:12:35 مصر.. السيسي يجتمع بصهر ترمب اليوم |  2017-08-23 16:00:41 أميركا تطالب بتفتيش مواقع إيران النووية |  2017-08-23 14:27:40 6 اصابات طفيفة بحادث طرق بالقرب من مدخل طمرة |  2017-08-23 14:22:58 نتنياهو: النفوذ الإيراني في سوريا تهديد لإسرائيل والعالم |  2017-08-23 14:09:23 الثانوية الشاملة كفر قاسم تحقق نسبة نجاح 99% في بجروت الفيزياء |  2017-08-23 13:43:35 وزارة التعليم تستعد لافتتاح العام الدراسي الجديد واستقبال الطلاب |  2017-08-23 13:06:26 الكشف عن قائمة بأسماء 20 اسرائيليا يقاتلون حاليا في صفوف داعش ووزارة الداخلية تنوي سحب جنسيتهم |  2017-08-23 12:52:23 كم تُكلّف حماية ترمب وعائلته.. رقم ضخم لن تتوقعه!؟ |  2017-08-23 12:33:24 جائزة عالمية تُمنح لطاقم المركز الطبي للجليل |  2017-08-23 12:32:06 وفاة الشاعر احمد حسين اغبارية من مصمص‎ |

الرئيسية | ميمعة

    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

أكاديمي إيطالي: الاتحاد الأوروبي يماطل ويراوغ أنقرة منذ عشر سنوات




  |     |   اضافة تعليق



منذ محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا منتصف يوليو/تموز الماضي، والعلاقات بين أنقرة والاتحاد الأوروبي تشهد توترا كبيرا، وصل إلى حد تبادل الانتقادات اللاذعة بين الجانبين، لاسيما بعد توقيف أنقرة مجموعة من نواب حزب الشعوب الديمقراطي لعدم احترام القانون ودعمهم لمنظمات إرهابية. 




وتختلف رؤى الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، تجاه الأوضاع في تركيا، فحيث تتعالى أصوات تطالب بتجميد محادثات عضوية أنقرة بالاتحاد الأوروبي، ترى أصوات أخرى ضرورة عدم غلق باب المفاوضات، وتؤيد مواصلة الحوار مع أنقرة.








وتدافع تركيا عن قضائها واستقلاله وترفض بشكل صارم تدخل أي دولة أجنبية حتى ولو كانت عضو في النادي الأوروبي، في شؤونها الداخلية. 



الخبير في الشؤون التركية والأستاذ بجامعة لاسابينزا الإيطالية، فابيو غيراسي، يرى أن "الاتحاد الأوروبي يماطل ويراوغ أنقرة منذ عشر سنوات، ويتبع سياسة تتسم بالضبابية في كافة القضايا". 





وأوضح غيراسي، أن هذه السياسة أدت إلى تردي العلاقات الأوروبية مع أنقرة بشكل ملحوظ عقب محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو الماضي. 






وأكد الخبير الإيطالي أن على الاتحاد الأوروبي تبني موقف جاد ومعتدل تجاه الحكومة التركية في أقرب وقت، وترميم التصدعات بينها وبين أنقرة، والتي باتت تلوح في الأفق، لاسيما في الآونة الأخيرة. 







وعن كيفية تطبيق ذلك، قال غيراسي، "في رأيي القضية القبرصية تعد أبرز وسائل تحسين العلاقات بين الجانبين، وأنا على ثقة أننا سنسمع قريبا أخبارا طيبة في هذا الموضوع". 









وأضاف قائلا: "ثمة بودار تسوية للأزمة بين شطري الجزيرة باتت تظهر، وهذا بالطبع سيعود بالنفع على تركيا والاتحاد الأوروبي وسيجمعهما حتما على طاولة واحدة". 






وعن نظرته للشأن التركي الداخلي، أكد غيراسي أن أنقرة في أشد الحاجة أكثر من أي وقت مضى، إلى دستور جديد للبلاد يتسم بالقوة، ويكون قادر على صناعة حلول للمشكلات التي تعيق تقدم الدولة التركية". 










وتابع غيراسي "تدور في أروقة البرلمان التركي والأحزاب السياسية هناك عديد من الجلسات والدراسات حول الدستور الجديد، لكن مع الأسف دون تحقيق نتائج، ما يسبب تفاقم كثير من الأزمات داخل البلاد وخارجها". 
وأشار الأكاديمي الإيطالي أن الدولة التركية بحاجة إلى نظام رئاسي يتسم بالقوة ويحمل كافة المسؤولية السياسية للبلاد، لافتا إلى ضرورة إزالة كافة العوائق أمام هذه الخطوة. 
وعن منظمة فتح الله غولن الإرهابية ومحاولة الانقلاب الفاشلة التي نفذتها قبل شهور، قال غيراسي، "أنا لست سياسيا أو رجل مخابرات لكنني كمؤرخ أريد أن أؤكد أنه "لا توجد أي حركة أو تنظيم في العالم قادر على تنفيذ ما فعله هذا الكيان، دون تلقي دعم من قوى خارجية". 
وأضاف: "أثبتت تركيا شعبا وحكومة للعالم بأسره، أن زمان فرض الوصاية الخارجية على الدول قد ولى، ولم يعد بالإمكان أن تأتي مجموعة قوامها عشرات أو مئات الأشخاص لتغيير الرجال الذين اختارهم الشعب وسلمهم زمام قيادة البلاد". 
وأكد غيراسي أنه بعد هذا الدرس الكبير الذي شاهده العالم، لن يجرؤ أحد على الإقدام على تنفيذ خطوات شبيهة خلال المستقبل في تركيا. 
وعن موقف وسائل الإعلام الأوروبية تجاه تركيا، أوضح غيراسي أن الإعلام الغربي بجناحيه الأوروبي والأمريكي لحقت به إخفاقات كبيرة نتيجة السياسة التي يتبعها تجاه أنقرة، لاسيما بعد انكشاف وجهه الحقيقي أمام الرأي العام العالمي بعد محاولة الانقلاب الفاشلة. 
الأكاديمي الإيطالي فسَر أسباب استهداف الإعلام الغربي لتركيا، بأنها نتيجة قضايا قديمة لم يتمكن الزمان حلها بعد، وأضاف قائلا: "بعض هذه الأسباب، تستند إلى معلومات خاطئة وادعاءات غير حقيقية، فضلا عن كراهية تاريخية تجاه الأتراك لازالت موجودة داخل نفوس الدول الغربية". 
من جانبه، انتقد جوزيف مفسود، الأستاذ في أكاديمية لندن الدبلوماسية، صمت الاتحاد الأوروبي تجاه محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت في تركيا. 
ووفقا لـ"مفسود"، فإن القارة العجوز "فضلت التريث تجاه الانقلاب في تركيا، وانتظرت رؤية إلى أي الاتجاهات سيتجه مجرى الأحداث، ومن ثم تبني موقفا يلائم الوضع الجديد". 
وتابع مفسود، "كان يوم 15 يوليو الماضي اختبارا للغرب الذي روج لنفسه دائما على أنه حام للديمقراطية والحريات" وأردف: "لكنه تجاهل الشعب التركي وحكومته المنتخبة ديمقراطيا التي كانت تكافح انقلابا غاشما". 
ووصف الأكاديمي البريطاني، القارة الأوروبية بـ"المريض"، بسبب سعيها للحكم على الدول الأخرى وفقا لمعاييرها الخاصة". 
وأضاف قائلا، "أبرز صور هذا المرض الأوروبي هو وصفهم الرئيس التركي أردوغان، بـ "الدكتاتور الإسلامي"، وهم يستهدفون كافة الحكومات التي لا تعجبهم، حتى ولو كانت منتخبة بطرق ديمقراطية".
ولعل قضية إعادة عقوبة الإعدام في تركيا؛ لمعاقبة المتورطين في تنفيذ محاولة الانقلاب الفاشلة، من أبرز الموضوعات العالقة بين الجانبين.
ومنذ إثارة هذه القضية في الرأي العام التركي بعد، هدد العديد من المسؤولين بالاتحاد الأوروبي، أنقرة، بتعليق مفاوضات عضوية تركيا الكاملة في الاتحاد الأوروبي.
وردا على الانتقادات الأوروبية الموجهة لبلاده في هذا الصدد، قال الرئيس أردوغان: "قلت لهم (للأوروبيين) أنتم لم تواجهوا ما واجهنا، الديمقراطية هي إرادة الشعب وإذا شاءت إرادة الشعب في تطبيق عقوبة الإعدام ووافق البرلمان عليها، فلا يحق لكم التدخل في هذا الشأن".  
وتابع: "إن من يقرر هذا ليس الاتحاد الأوروبي، وإنما الشعب التركي وبرلمانه، لذا فإنه في حال اتخذ الشعب قرارًا ووافق عليه نوابه في البرلمان، فإنه لا يمكن إلا الموافقة على هذا القرار".
تجدر الإشارة إلى أن تركيا مرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي منذ عام 1999، ولكن لم تبدأ المفاوضات بهذا الشأن إلا في عام 2005،  بعد مساعٍ حثيثة من قبل حكومة حزب العدالة والتنمية في هذا المجال.       
وشهدت العاصمة  أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز الماضي، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة "فتح الله غولن"، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية. 
وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية؛ إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن؛ ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي. 
أكاديمي إيطالي: الاتحاد الأوروبي يماطل ويراوغ أنقرة منذ عشر سنوات

كلمات متعلقة

أكاديمي, إيطالي:, الاتحاد, الأوروبي, يماطل, ويراوغ, أنقرة, منذ, عشر, سنوات,

تابعونــا

فقدت خاتمها .. وبعد سنوات كانت المفاجأة! فقدت خاتمها .. وبعد سنوات كانت المفاجأة! 2017-08-23 | 18:21:16

اعتقدت ماري غرامس أنها فقدت خاتمها الماسي إلى الأبد، وذلك عندما أضاعته في الحديقة...

لاعب كمال أجسام يستعرض مهاراته بغرابة أمام كاميرا متجر! لاعب كمال أجسام يستعرض مهاراته بغرابة أمام كاميرا متجر! 2017-08-23 | 16:00:54

استعرض لاعب كمال أجسام جسده أمام كاميرا مراقبة متجر خلال تسوقه. وفقا لما نشرته...

قبل ساعات من إطلاقه ..صدمة لمرتقبي جلاكسي نوت 8 قبل ساعات من إطلاقه ..صدمة لمرتقبي جلاكسي نوت 8 2017-08-23 | 14:19:57

وجّهت شركة “سامسونج” الكورية الجنوبية صدمةً لجميع مرتقبي هاتفها الجديد “جلاكسي...

ميزة لطيفة في واتسآب.. على خطى فيسبوك ميزة لطيفة في واتسآب.. على خطى فيسبوك 2017-08-23 | 12:59:53

أطلقت خدمة التراسل الفوري واتسآب الثلاثاء تحديثاً جديداً لتطبيقها يوفر...

شاهدوا كيف عضت سلحفاة رجلا حاول إطعامها! شاهدوا كيف عضت سلحفاة رجلا حاول إطعامها! 2017-08-23 | 10:39:35

هاجمت سلحفاة رجل حاول اطعامها وعضته باصبعه. وفقًا لما نشرته صحيفة "ديلى ميل"...

صور وفيديو ..  كسوف الشمس من الفضاء صور وفيديو .. كسوف الشمس من الفضاء 2017-08-23 | 09:13:34

أصدرت ناسا مجموعة من الصور التقطها رائد الفضاء الإيطالي، باولو نيسبولي، تعرض...

مسابقات خطيرة في عيد الاستقلال في اندونيسيا مسابقات خطيرة في عيد الاستقلال في اندونيسيا 2017-08-22 | 17:35:40

تحتفل اندونيسيا في 17 آب من كل عام بعيدالاستقلال، وُتمارَس خلال هذه المناسبة...

الأردن: اختفاء طالبة بحفل تخرجها والجامعة تفجر مفاجأة! الأردن: اختفاء طالبة بحفل تخرجها والجامعة تفجر مفاجأة! 2017-08-22 | 16:00:15

بدأت الأجهزة الأمنية الأردنية التحقيق في حادثة اختفاء طالبة جامعية يوم حفل...

لهذا السبب.. إياك أن تشحن الهاتف طيلة الليل! لهذا السبب.. إياك أن تشحن الهاتف طيلة الليل! 2017-08-22 | 15:00:23

يقوم الكثيرون بشحن هواتفهم الذكية طيلة الليل بسبب أنه لا يتسنى لهم الوقت لشحنه...

صور وفيديو.. “كلاب زرقاء” في الهند !!! صور وفيديو.. “كلاب زرقاء” في الهند !!! 2017-08-22 | 13:36:40

رصد مواطنون هنود، عددًا من الكلاب زرقاء اللون، بالقرب من منطقة تالوجا الصناعية،...