تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-09-18 15:00:00 من يخطف الأضواء الليلة في صدام ليفربول وسان جيرمان؟ |  2018-09-18 15:00:00 أنقرة: موسكو لن تسمح لدمشق بدخول إدلب |  2018-09-18 14:42:54 الكشف عن هوية أول سائح في رحلة حول القمر! |  2018-09-18 14:23:59 اسرائيل منحت الطائرة الروسية أقل من دقيقة للابتعاد |  2018-09-18 14:20:39 الجش تفجع بوفاة د. ريمون فوزي جبران ( أبو الياس ) |  2018-09-18 15:00:58 "المعكرونة النانوية الأسطورية".. أقوى المواد الكونية! |  2018-09-18 13:48:06 دائرة الأوقاف الإسلامية : تواجد الشرطة بقواتها الخاصة في ساحات المسجد الاقصى مرفوض ويمثل مصدر استفزاز |  2018-09-18 13:39:57 كفركنا: افتتاح المقر الانتخابي النسائي لقائمة ابناء قانا |  2018-09-18 13:16:13 الهند الأولى عالميا في أعداد قائدات الطائرات |  2018-09-18 13:15:48 حليب الإبل .... فوائد كبرى ما هي ؟ |  2018-09-18 13:03:38 موسكو: إسرائيل تتحمل مسؤولية إسقاط الطائرة فوق سوريا |  2018-09-18 13:02:51 مسن يقتل ابنته في خانيونس شنقا بداعي الشرف |  2018-09-18 12:51:50 علي سلام : لن نسمح بتعكير اجواء الناصرة الطيبة الاصيلة بتفوهات هنا وتفوهات هناك فالانتخابات يوم ونحن معا دوم |  2018-09-18 12:45:26 صور - اصابة سائق جراء انقلاب سيارة على شارع وادي سلامة |  2018-09-18 12:17:31 وزير الأوقاف الفلسطيني: اقتحامات الأقصى والإبراهيمي تصعيد خطير |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

إننا نغرق



  |     |   اضافة تعليق



شدة تفشي ظاهرة العنف في وسطنا قد زعزعتنا! وقلبت كياننا..



وأقولها بصراحة: لا يمكن تفهم ولا استيعاب ولا تبرير لأيّ منطلق للعنف, ابتداءً من الكلامي وانتهاءً بالتصفية الجسدية.. والأخير بحد ذاته يكون قد أخذنا الى رمتها.شوارعنا وبيوتنا وحاراتنا أصبحت أكثر من أيّ وقت مضى غارقة في الدم والعنف.. وصرنا أقرب الى الجاهلية.


إن من يساند أو يبرر العنف يساعد على تفشيه.. من اعان ظالماً سيبتلي به إن آجلاً أو عاجلاً.


هل هذا هو المجتمع الذي نتمناه؟ هل هذه هي تقاليدنا؟ أين نحن الآن؟


من الذي سينزع سرطان الفتنة؟ هل هي المؤسسات أو الشخصيات الاجتماعية والدينية؟ أم هم المربون أم الأهل؟


لو أن كل واحدٍ منا نظر الى أبعد من أنفه قليلاً لاكتشفنا من الذي يحرك هذا العنف ووجدنا له بديلاً.


استشراء العنف على الأرض حوّلها الى جهنم..

حتى قانون الغاب أصبح أكثر رأفة ورحمة!

أين الثقة؟ أين المحبة؟ أين الإنسانية؟ أين الأخلاق والضمير؟

أعصابنا باتت على رأس انوفنا.

ليست البطولة بما تحملون من أسلحة وتقتلون بها.. البطولة هي أن تحوّلوا أسلحتكم الفتاكة الى أخلاق رفيعة..

القوة هي التحلي بالصبر..

العنف لا يضيف مجداً بل خزياً وعاراً.

بيوتنا مليئة بكل الخيرات وألحمد لله.

لعنة الله على كل من يجعل سلاحه يتكلم عنه.

* * *

ذبح الإنسانية

على خلفية ذبح الناس كالأضاحي, بدل الخراف, فما عسانا أن نقول؟!؟!

هم الهمجيون من يذبحون بإسم الدين.

يبدو أن الإنسانية تحولت بواسطة طفرة الى جينات مذهبها اعتناق الإرهاب والدين بريء منها.

ڤيدا مشعور

16/9/2016




كلمات متعلقة

إننا, نغرق,
- حسن كامل

تابعونــا

أوسلو ... السذاجة أوسلو ... السذاجة 2018-09-13 | 20:02:49

اعتادت الشعوب وبينها العربية أن تطرح الحلول لقضايا تتطلب التدخل الخارجي من مآس...

رصاصات في القلب رصاصات في القلب 2018-09-06 | 19:43:03

ماذا سيحدث لو استمر الوضع المزري من حصد أرواح ضحايا عنف إطلاق رصاص واستعمال آلات...

مؤشر الخطر مؤشر الخطر 2018-08-30 | 23:07:56

ما كنا نخاف منه بالأمس القريب بخصوص قانون القومية, وما ندفعه من أثمان, نحن...

غياب التكافل الاجتماعي غياب التكافل الاجتماعي 2018-08-23 | 20:02:51

احتفالات الأعياد والإجازات الصيفية لم تعد كما كانت، هذه المناسبات, في الماضي...

ما بين الفنادق والأنفاق ما بين الفنادق والأنفاق 2018-08-16 | 20:27:37

الملابسات والتطورات في أحداث التهدئة التي يتكلمون عنها بين إسرائيل وقطاع غزة...

تبقون كشجر الزيتون ...  كجذوع الزمن تقيمون! تبقون كشجر الزيتون ... كجذوع الزمن تقيمون! 2018-08-09 | 19:00:33

بُعيد طرح قانون القومية, قانون العنصرية, الأسبوع الماضي, والمصادقة عليه, لم تعد...

ليلى والذئب ليلى والذئب 2018-08-02 | 19:31:14

الحقيقة التي أصلا قد كانت ساطعة حسب المفاهيم المتبعة مع المواطنين العرب في...

السبع بقرات.. والسبع سنبلات السبع بقرات.. والسبع سنبلات 2018-07-26 | 19:03:42

هذه هي سوريا التي تآمرت عليها وعلى تدميرها دول العالم الغربي وبعض من العربي، تثبت...

باختصار شديد.. باختصار شديد.. 2018-07-19 | 19:02:03

لا شك أن الشعب الفلسطيني لا يزال يمر في محنة حتى الآن.. محنة المصالحة, المحنة...

أطفال كهف فلسطين أطفال كهف فلسطين 2018-07-12 | 19:29:47

حينما بدأت محنة أطفال الكهف ومدربهم الذين فُقِدوا في تايلندا بتاريخ 23 حزيران...

قد يهمك ايضا