تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2017-08-25 14:57:56 شبان من عرابة يتطوعون لتنظيف المقبرة القديمة بالمدينة |  2017-08-25 14:47:05 فضيحة في الإليزيه.. مكياج الرئيس كلف 31 ألف دولار |  2017-08-25 14:11:20 اصابة خطيرة واخرى متوسطة جراء انقلاب سيارة في النقب |  2017-08-25 13:57:50 شاب مسلم يحتضن المواطنين في موقع عملية الدهس بمدينة برشلونة ويؤكد :لست إرهابيًا ! ....صور وفيديو |  2017-08-25 13:14:59 السعودية تؤكد: لا إصابات بالكوليرا بين الحجاج |  2017-08-25 12:31:43 عرابة تفجع بوفاة الدكتور توفيق احمد يحيى نصار |  2017-08-25 09:43:31 المفتش عبدالله خطيب:عهد الوساطة والمَختَرة وَلّى ولا يستطيع اليوم أي شخص ان يتدخل في قضية التعيينات بوزارة التعليم |  2017-08-25 09:42:01 أمريكا: لقاء أبو مازن وكوشنير "كان مثمرا" |  2017-08-25 09:00:48 ماتوزوڤ ل"الصنارة": پوتين رفض طلب تحديد النشاط الإيراني في سوريا ومفتاح الحل بيد السلطة السورية الشرعية |  2017-08-25 09:00:21 صور.. ظهور جديد لبشار الأسد برفقة زوجته في طرطوس |  2017-08-25 08:52:23 مصرع امرأة اغلقت عليها بوابة كهربائية حديدية على مدخل متجر في مجدال هعيمك |  2017-08-25 06:23:50 رونالدو أفضل لاعب في أوروبا |  2017-08-25 06:20:19 نصرالله: حررنا 270 كلم من قبضة داعش |  2017-08-25 06:18:03 توالي ارتفاع درجات الحرارة والتحذير من التعرض المباشر للشمس |  2017-08-24 20:00:04 أكرم حسون عن قضية المدير ايال عيسمي: "سنحاسب كل عنصري وسنجزه في السجن"! |

الرئيسية | مقالات ومقابلات

    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

صرخة مدوية الى أهلنا , أحموا أبنائكم من خطر المخدرات الداهم




  |     |   اضافة تعليق




الدكتور صالح نجيدات
 البارحة شاركت في اجتماع مصغر حول استعمال المخدرات بين الشباب , وذهلت من سماع النسبة المرتفعهة لاستعمال المخدرات بالذات بين الشباب المتعلم . الموضوع أصبح خطيرا وهو بمثابة ضوء احمر للجميع ويجب عدم التستر والسكوت عنه نتيجة ازدياد عدد الشباب الذين يتورطون مع هذا الوباء الخطير . وللأسف الكل يرى خطر المخدرات على شبابنا ولا يعملون بما فيه الكفاية لمحاربته , فهو خطر شديد يعبث بعقول أبنائنا وبناتنا ويدمر مستقبلهم ويجعل حياتهم وحياة اسرهم جحيمًا . 


ابناء مجتمعنا العربي في البلاد يتعرضون لهجمة المخدرات مثل باقي المجتمعات , وفي محاربة المخدرات يجب أن نؤكد على اهمية دور الوقاية ، لحماية شبابنا والمجتمع بأسره من هذا الخطر . وأؤكد على أن البرامج الوقائية لتوعية الشباب ، من منطلق ان الوقاية خير من العلاج ، حيث يجب تصحيح المفاهيم والأفكار الخاطئة المنتشرة بين الشباب مثل : " الحشيش " والمريحوانا لا يسببان الادمان ومتى يريد المستعمل التوقف عن الاستعمال يستطيع ذلك " , وهذا خطأ شائع بين الشباب , وخطأ آخر هو " أن المخدرات تساعد الفرد على التخلص من مشكلاته , أو تمنحه القوة لمواجهة المواقف الصعبة ، أو التغلب على الخجل  " ..وهذه أيضا افكار خاطئة تماماً ، لأن المخدرات تؤدي لتغييب الوعي وتسبب الإدمان ، وهي وسيلة للهرب من الواقع عبر التخيلات والأوهام نتيجة غياب العقل والإدراك . وهنا يجب ان ندرك اهمية دور الأسرة في توعية ابنائها وبناتها ضد هذه المخاطر ، ولن يتحقق ذلك بالتهديد او التخويف ، بل يجب استخدام الأساليب المعتدلة في عملية التنشئة الاجتماعية بالثقة والشرح المسهب ، كما يجب أن تعمل الأسرة على تنمية ودعم قدرات ابنائها على مواجهة المواقف الإجتماعية بكافة انواعها وتدريبهم على كيفية الاعتماد على انفسهم . كما ان التنشئة الدينية غير المتشددة تصقل هؤلاء الأبناء بروح إيمانية عالية تمكنهم من مواجهة الإغراءات والأفكار المتطرفة والخادعة تمنعهم من الاستعمالات السلبية لكل ما هو مضر للجسد والنفس . 


وإذا كنا قد أكدنا على اهمية العمل على المستوى الوقائي ، فلا ننسى اهمية المستوى العلاجي ، وهو يتضمن توفير كافة اساليب العلاج الطبي والنفسي والاجتماعي للذين وقعوا في براثن التعاطي والإدمان , وعلى كل مدمن التوجه وطلب المساعدة بدون خجل من مكاتب الخدمات الاجتماعية أو من مقرات ومؤسسات مكافحة المخدرات  لمساعدته في الانفطام ولإعادته الى حياته الطبيعية والى دوره الايجابي ليشارك مرة اخرى في دعم عجلة الانتاج والتقدم كمواطن صالح .


 وكذلك على الأهل عدم التستر على ابنهم المدمن لأهمية التدخل العلاجي المبكر لمنع استمرارية تعاطي المخدرات والدخول في دائرة الإدمان . وما دمنا نتكلم عن البرامج الوقائية فيجب إعطاء محاضرات لطلاب الثانويات وشباب المجتمع لتكون هذه المحاضرات الضوء الذي ينير لهم الطريق المظلمة ويوعيهم من المخاطر الشديدة لاستعمال المخدرات ,وإنقاذ المدمنين من شبابنا ، وإنقاذ الأبرياء المحيطين بهم. فالمخدرات خطر على مستخدميها وعلى الأسرة ، وعلى المجتمع ككل , والتوعية تسهم في الحد من انتشار المخدرات بين أفراد المجتمع.


 ان حفظ مجتمعنا من آفة المخدرات يحتاج الى تضافر جهود العائلة والمدرسة , والوعظ الديني والمؤسسات والاجتماعية وسلطاتنا المحلية ، فكل طرف من هؤلاء تقع عليه مسؤولية حماية المجتمع ، خاصة ان هذه الآفة قد انساق وراءها شباب ، ما زالوا على مقاعد الدراسة التي قضت حتى على مستقبلهم الدراسي ودمرت حياتهم . ولذلك يجب تجنيد أفراد الأسرة وكل من يستطيع أن يؤثر بالعمل الوقائي لزيادة الوعي بعدم استعمال المخدرات والمسكرات العقلية الأخرى كأقراص الهلوسة والكحول , وتشجيع المشاركة التطوعية لأفراد المجتمع ومؤسساته في مجال مكافحة هذا الوباء الخطير . محاربة وباء المخدرات والوقاية منه مسؤولية الجميع وبالذات السلطات المحلية بواسطة مكاتب الخدمات الاجتماعية ودوائر الشبيبة في كل سلطه . المسؤولية الاجتماعية أصبحت واجبًا اجتماعيًا ، والمجتمع ينتظر من مؤسساته من خلال مسؤوليتها الاجتماعية أن تشارك ببرامج اجتماعية تخدم التوعية المستدامة وعدم الاكتفاء بتقديم برامج ذات صفة وقتية , فخطر المخدرات يهدد جميع شبابنا وعلى الجميع الصحوة والحذر . 

كلمات متعلقة

صرخة, مدوية, الى, أهلنا, ,, أحموا, أبنائكم, من, خطر, المخدرات, الداهم,

تابعونــا

المفتش عبدالله خطيب:عهد الوساطة والمَختَرة  وَلّى ولا يستطيع اليوم أي شخص ان يتدخل في قضية التعيينات بوزارة التعليم المفتش عبدالله خطيب:عهد الوساطة والمَختَرة وَلّى ولا يستطيع اليوم أي شخص ان يتدخل في قضية التعيينات بوزارة التعليم 2017-08-25 | 09:43:31

" ما يقارب ال 390 الف طالب عربي من رياض الاطفال حتى المرحلة الثانوية يعودون الى...

ماتوزوڤ ل"الصنارة": پوتين رفض طلب تحديد النشاط الإيراني في سوريا ومفتاح الحل بيد السلطة السورية الشرعية ماتوزوڤ ل"الصنارة": پوتين رفض طلب تحديد النشاط الإيراني في سوريا ومفتاح الحل بيد السلطة السورية الشرعية 2017-08-25 | 09:00:48

" لا يمكن ان يقبل الرئيس فلاديمير پوتين طلب نتنياهو لتحديد النشاط الإيراني في...

الانتخاب وسيلة إختبار وأداة إختيار ... بقلم : حمادة فراعنة الانتخاب وسيلة إختبار وأداة إختيار ... بقلم : حمادة فراعنة 2017-08-22 | 10:25:39

حمادة فراعنة نفذت الحكومة والهيئة المستقلة القرار السياسي الأمني بإجراء...

موسكو لا تؤمن بالدموع  وپوتين لا يشرب النبيذ الجولاني مُحتلاًّ موسكو لا تؤمن بالدموع وپوتين لا يشرب النبيذ الجولاني مُحتلاًّ 2017-08-18 | 11:12:33

قبل ايام عدت من زيارة أُسرية الى موسكو التي تركتها آخر مرة في حزيران سنة 1984. عدت...

نائب رئيس الحكومة السورية السابق قدري جميل ل"الصنارة": الحُلُم الإسرائيلي بالتقسيم إنتهى بالتدخل الروسي والحل قريب نائب رئيس الحكومة السورية السابق قدري جميل ل"الصنارة": الحُلُم الإسرائيلي بالتقسيم إنتهى بالتدخل الروسي والحل قريب 2017-08-18 | 08:11:10

كثيرة هي الأسئلة التي أثيرت عندما غادر الدكتور قدري جميل سوريا وهو الذي كان عضوًا...

نائب رئيس الحكومة السورية السابق ل"الصنارة": الحُلُم الإسرائيلي بالتقسيم إنتهى بالتدخل الروسي والحل قريب نائب رئيس الحكومة السورية السابق ل"الصنارة": الحُلُم الإسرائيلي بالتقسيم إنتهى بالتدخل الروسي والحل قريب 2017-08-17 | 13:58:05

قال نائب رئيس الحكومة السورية السابق ورئيس "منصّة موسكو" المعارِِضة د. قدري جميل...

د. رمزي حلبي في لقاء خاص بـ"الصنارة":التطورات في التحقيق مع نتنياهو ستضعضع الإستقرار السياسي د. رمزي حلبي في لقاء خاص بـ"الصنارة":التطورات في التحقيق مع نتنياهو ستضعضع الإستقرار السياسي 2017-08-16 | 11:06:45

يتوقّع الخبراء والمحلّلون الاقتصاديون أن تؤدي التطورات الأخيرة في التحقيق مع...

دامت شوارعكم بالأعراس عامرة دامت شوارعكم بالأعراس عامرة 2017-08-07 | 15:32:12

بقلم الإعلامي نادر أبو تامر في ساعات المساء المبكرة، أمس، ركبت سيارتي معتزمًا...

د.يوسف جبارين ل"الصنارة":  نتنياهو يريد نزع الشرعية عن المواطنين العرب وإقصاءهم عن التأثير السياسي ليضمن سيطرة اليمين د.يوسف جبارين ل"الصنارة": نتنياهو يريد نزع الشرعية عن المواطنين العرب وإقصاءهم عن التأثير السياسي ليضمن سيطرة اليمين 2017-08-04 | 10:16:49

مرة أخرى يُطرح موضوع "التبادل السكاني" على جدول أعمال السياسة الإسرائيلية .وما تم...

بمناسبة أسبوع الرضاعة العالمي مستشارة الرضاعة في المستشفى الفرنسي في الناصرة الممرضة نورا بابا في مقابلة خاصة بـ"الصنارة" بمناسبة أسبوع الرضاعة العالمي مستشارة الرضاعة في المستشفى الفرنسي في الناصرة الممرضة نورا بابا في مقابلة خاصة بـ"الصنارة" 2017-08-04 | 10:14:36

منذ نشوء الخليقة اعتمد الناس, في تغذية أطفالهم, على الرضاعة من حليب الأم. وتشير...