تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2017-08-24 12:30:29 د. ايال عيسمي من دالية الكرمل يعلن استقالته من ادارة المدرسة الثانوية في كفرقرع |  2017-08-24 12:16:53 انجاز مشرف لثانوية عيلوط : ارتفاع لأكثر من 50 % بنسبة استحقاق البجروت لاول مرة في تاريخ المدرسة |  2017-08-24 11:26:53 تشكيل لجنة عامة لتقديم توصياتها بخصوص تعيين مدير للمدرسة الثانوية في كفرقرع وسط أصوات تنادي برفض التعيين |  2017-08-24 11:23:56 اتهام أمجد محمد جبارين (34 عاما) من ام الفحم بمساعدة منفذي عملية المسجد الاقصى والتي أسفرت عن مقتل شرطيين |  2017-08-24 11:06:04 الوفد الامريكي يلتقي الرئيس الفلسطيني عباس مساء اليوم |  2017-08-24 10:56:52 اللجنة الشعبية لمناهضة المياه الملوّثة في البعنة تصعِّد نشاطها الشعبي والقضائي‎ وتدعو لتظاهرة قطرية في القدس |  2017-08-24 10:00:33 غالب صح من عرابة : مجهولون اقتحموا بيتي وسرقوا الخزنة وفيها حوالي مليون شيكل ولا أتهم أحدا ... فيديو |  2017-08-24 09:39:42 هولندا..إلغاء حفل بعد العثور على حافلة بها أسطوانات غاز |  2017-08-24 06:10:35 أجواء حارة وارتفاع ملموس على درجات الحرارة |  2017-08-23 23:13:45 الإعدام والمؤبد لـ12 مصرياً تناوبوا اغتصاب فتاة مختلة |  2017-08-23 23:00:01 وفاة السفير الروسي في العاصمة السودانية الخرطوم |  2017-08-24 06:50:10 مقتل الشاب أحمد ياسين (25 عاما) من الطيبة واصابة شقيقيه باطلاق نار في ام الفحم واعتقال المشتبه ...صور وفيديو |  2017-08-23 21:01:56 نتنياهو لبوتين: سندافع عن انفسنا بكل الوسائل |  2017-08-23 21:00:49 ملك الاردن يبحث مع كوشنر تحريك عملية السلام |  2017-08-23 19:02:52 أول طائرة من نوع بوينغ 787-9 تصل اسرائيل |

الرئيسية | مقالات ومقابلات

    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

إسبانيا : تشكيل حكومة ومعارضة جديدة ام انتخابات تشريعية ثالثة؟!




  |     |   اضافة تعليق



     هل (سيخزوا الشيطان) ويتفقوا على تشكيل حكومة ؟!.. ام سنذهب الى انتخابات ثالثة ؟!.. هذا السؤال يرافق الأصدقاء الاسبان ويتداخل، بل ويفرض نفسه، خلال الاحاديث ودردشات اجازة الصيف.. فإذا وجدنا (بعض) القلق يبديه المواطن الاسباني العادي امام ازمة تشكيل حكومة جديدة وبعد انتخابات تشريعية ثانية، لا نجد مثل هذا القلق لدى القيادات الاسبانية، التي تسابقت لقضاء اجازة الصيف، وتوزعوا بين الشواطيء في الجنوب والشرق، وعلى الجبال في اقصى الشمال الغربي !..     



      هل هي عدم مسؤولية القادة السياسيين؟!.. ام تدخل في اطار قول أصحاب القلوب الطيبة الذين يرددون: (ليش لأ ؟!.. حرام بيطلع لهم إجازة مثل غيرهم)؟! .. اما من يعتصرهم الحزن والأسى والألم على الوضع الذي تمر به البلاد، فتسمع اراء تقول : ( ينقبروا.. لا يحق لهم اجازة ما دامت البلاد بغير حكومة ) ؟!.. 


  المتابع للنقاش وحوار ( الطرشان) بين السياسيين والاعلاميين، يجد ان المشكلة لم تعد توافق واتفاق الاحزاب على تشكيل الحكومة العتيدة المنتظرة، بل أصبح الاشكال غير ذلك، الاشكال والقضية اضحت بمن سيتزعم المعارضة اذا جرى الوفاق على تشكيل حكومة..؟! ..نعم.. المشكلة والعقدة الان، قيادة المعارضة، فاذا تشكلت حكومة يمينية مهما كان شأنها، أي حزب إذن سيتولى قيادة المعارضة؟!.. فرئيس الحكومة المكلف السيد مانويل راخوي، رئيس الحزب الشعبي اليميني ( يستجدي) السيد بيدرو سانشيس، رئيس الحزب الاشتراكي، القوى السياسية الثانية، لا يطلب منهم الموافقة البرلمانية على حكومته، بل الامتناع عن التصويت، كي يمكن تمرير ترشيح حكومة ولو كانت ضعيفة !..  فاذا امتنع الاشتراكي عن التصويت، معناه التخلي عن قيادة وتزعم المعارضة في البرلمان، التي كان يتولاها حينما يكون خارج الحكم، اي يخسر الحكومة والمعارضة، ويخرج من المولد بلا حمص -كما يقال- .. وفي حين تسمع اصوات ومواقف وقيادات تاريخية اشتراكية، مثل فيلبي غونثاليث ، رئيس حكومة اشتراكي سابق، يلتقي مع مطالب اليمين، من اجل تشكيل الحكومة، اي حكومة، وعدم الذهاب الى انتخابات تشريعية ثالثة، تجد ان هناك قيادات اشتراكية شابة ترفض ذلك وتعيد رد الاتهام، والقول انهم، اي اليمين، قد رفض التعاون حينما تم تكليف الاشتراكيين، أي بما معناه، يا يمين قد رفضتم بالامس ما تطالبونا فيه اليوم!!.. معهم حق!.. الجديد ان الحملات الاعلامية على أحزاب وتجمعات اليسار قد توقفت، ولا يعنيها حوار الطرشان الجاري، بقدر ما تجدها تعيد ترتيب أولوياتها في اطار برنامج ( لتصحيح) الأوضاع على الاصعدة الاجتماعية والثقافية والتعليمية وتوفير الخدمات العامة.. وتعتقد اوساط اليسار، ان بمثل هكذا حكومة، هزيلة.. ضعية.. من الممكن ان ترضخ وتحقق بعض مطالب اليسار، واذا لم يتم ذلك، فسيجري العمل على سحب الثقة، حيث ان مثل هكذا حكومة تستجدي ثقة الاحزاب الصغيرة قبل الكبيرة، لا يمكن ان تستمر اكثر من عامين او اقل من ذلك ليقفز بعدها اليسار وبراحته على كرسي الحكم في إسبانيا!!.


   اتحاد وتجمع اليسار الاسباني، الذي يمثل الان القوى الثالثة، يعتقد، بل وينتظر، وحتى يؤكد ان دوره قد حان ليتولى حكم البلاد.. وبغض النظر على المواقف والبرامج او اللون السياسي والحزبي لقيادة الحكم في مملكة إسبانيا، فإن الجميع وفي اطار الدستورالذي وضع عام 1978 يرون من المفيد ومن الهام والضروري تداول الحكم بين الاحزاب والتيارات السياسية المختلفة، وهذا من حق اليسار ايضا، حتى تستكمل دائرة ودوران عجلة الديمقراطية الاسبانية الوليدة رغم تجاوزها العقد الرابع من عمرها !..في الواقع ان التجربة الديمقراطية الاسبانية تحتاج الى وقفة ودراسة ورأي حولها وحول امكانية تطبيقها او نقلها الى الدول العربية، ربما في مقالة قادمة نتناول الموضوع، اما الآن لنتابع مسلسل البحث عن وفاق وصيغة ولون وشكل لتشكيل حكومة جديدة او قل خريطة سياسية جديدة تتشكل في إسبانيا.. 


   المثير والغريب في الموضوع، انه قد جرى مؤخرا استطلاع للرأي حول الشخصية السياسية المفضلة للإسبان، تبين فيه ان السيد راخوي من حزب اليمين، المكلف بتشكيل الحكومة، اسوأ شخصية اسبانية، رغم انه قد حصل على اعلى نسبة من الاصوات في الانتخابات التشريعية، فيما كان السيد غارسون أفضل شخصية سياسية، علماً انه قد حصل على اقل الأصوات في الانتخابات؟!.. كيف يمكن ان يكون الحاصل على اعلى الاصوات اسوأ شخصية سياسية، والأقل تصويتا افضلهم؟! .. في هذه الحالة نفتقد زملائنا الانغلوساكسون الذي يرددون دائماً (Spain is deferent إسبانيا مختلفة) والملاحظ ان تواجدهم قد تضائل، ولمسناه مباشرة بعد التصويت البريطاني على الخروج من الاتحاد الاوروبي.. 


     (الاختلاف ) الاسباني يعود لعدم قدرة وفهم او استيعاب الانسان الغربي للشخصية الإسبانية، فالاسباني حمل خلاصة كافة حضارات العالم التي مرت واستقرت على هذه الأرض الطيبة، وبالتالي لديه انفتاح طبيعي مع الآخر، وهو الذي شكل العقدة في تأخير دخول اسبانيا الاتحاد الاوروبي عشر سنوات بعد وفاة فرانكو.. فقد شكلت إسبانيا محور متوسطي داخل الاتحاد الاوروبي، وتبلور في مؤتمر مدريد للسلام عام 1991 ومؤتمر برشلونة عام 1995 الذي شكل اول نموذج للتعاون والمشاركة في حوض البحر الابيض المتوسط .. ولكن تم القضاء على هذه الفكرة والافكار وتراجع الدور الاسباني لصالح الفرنسي وهو ما سنتناوله في مقالة خاصة.. ولنختتم موضوعنا، ونتسائل مع الجميع هل يمكن التوافق والاتفاق على تشكيل حكومة جديدة.. ام الذهاب نحو انتخابات تشريعية ثالثة ؟!.. 


  الجواب يحمل الاحتمالين.. حيث نجد ان هناك (قناعة) وخشية تتردد بين  مختلف الاحزاب السياسية اليمينية والاشتراكية بان الذهاب الى انتخابات ثالثة ستحسن الفرص اكثر لليسار على الفوز بأغلبية واضحة ان كانت لتشكيل حكومة او قيادة معارضة.. فيما ترى اقطاب اليمين انه بالامكان ان تاتي النتيجة عكس ذلك، اي صعود جديد لليمين، باعتبار ان الانتخابات الثانية قد جاءت لمصلحة اليمين الذي اعتمد  في حملته الانتخابية على الترهيب والتخويف من اليسار، وهذه الاقطاب تؤجل المشاورات مع الأحزاب والقوى السياسية للذهاب الى انتخابات ثالثة ولكن بعد أعياد الميلاد ومع مطلع العام الجديد ..وهكذا سنظل نسأل ونتساءل : هل في الأفق حكومة جديدة ومعارضة جديدة ام أننا نسير نحو انتخابات تشريعية ثالثة؟!.. 


نظمي يوسف - مدريد 

كلمات متعلقة

إسبانيا, :, تشكيل, حكومة, ومعارضة, جديدة, ام, انتخابات, تشريعية, ثالثة؟!,

تابعونــا

الانتخاب وسيلة إختبار وأداة إختيار ... بقلم : حمادة فراعنة الانتخاب وسيلة إختبار وأداة إختيار ... بقلم : حمادة فراعنة 2017-08-22 | 10:25:39

حمادة فراعنة نفذت الحكومة والهيئة المستقلة القرار السياسي الأمني بإجراء...

موسكو لا تؤمن بالدموع  وپوتين لا يشرب النبيذ الجولاني مُحتلاًّ موسكو لا تؤمن بالدموع وپوتين لا يشرب النبيذ الجولاني مُحتلاًّ 2017-08-18 | 11:12:33

قبل ايام عدت من زيارة أُسرية الى موسكو التي تركتها آخر مرة في حزيران سنة 1984. عدت...

نائب رئيس الحكومة السورية السابق قدري جميل ل"الصنارة": الحُلُم الإسرائيلي بالتقسيم إنتهى بالتدخل الروسي والحل قريب نائب رئيس الحكومة السورية السابق قدري جميل ل"الصنارة": الحُلُم الإسرائيلي بالتقسيم إنتهى بالتدخل الروسي والحل قريب 2017-08-18 | 08:11:10

كثيرة هي الأسئلة التي أثيرت عندما غادر الدكتور قدري جميل سوريا وهو الذي كان عضوًا...

نائب رئيس الحكومة السورية السابق ل"الصنارة": الحُلُم الإسرائيلي بالتقسيم إنتهى بالتدخل الروسي والحل قريب نائب رئيس الحكومة السورية السابق ل"الصنارة": الحُلُم الإسرائيلي بالتقسيم إنتهى بالتدخل الروسي والحل قريب 2017-08-17 | 13:58:05

قال نائب رئيس الحكومة السورية السابق ورئيس "منصّة موسكو" المعارِِضة د. قدري جميل...

د. رمزي حلبي في لقاء خاص بـ"الصنارة":التطورات في التحقيق مع نتنياهو ستضعضع الإستقرار السياسي د. رمزي حلبي في لقاء خاص بـ"الصنارة":التطورات في التحقيق مع نتنياهو ستضعضع الإستقرار السياسي 2017-08-16 | 11:06:45

يتوقّع الخبراء والمحلّلون الاقتصاديون أن تؤدي التطورات الأخيرة في التحقيق مع...

دامت شوارعكم بالأعراس عامرة دامت شوارعكم بالأعراس عامرة 2017-08-07 | 15:32:12

بقلم الإعلامي نادر أبو تامر في ساعات المساء المبكرة، أمس، ركبت سيارتي معتزمًا...

د.يوسف جبارين ل"الصنارة":  نتنياهو يريد نزع الشرعية عن المواطنين العرب وإقصاءهم عن التأثير السياسي ليضمن سيطرة اليمين د.يوسف جبارين ل"الصنارة": نتنياهو يريد نزع الشرعية عن المواطنين العرب وإقصاءهم عن التأثير السياسي ليضمن سيطرة اليمين 2017-08-04 | 10:16:49

مرة أخرى يُطرح موضوع "التبادل السكاني" على جدول أعمال السياسة الإسرائيلية .وما تم...

بمناسبة أسبوع الرضاعة العالمي مستشارة الرضاعة في المستشفى الفرنسي في الناصرة الممرضة نورا بابا في مقابلة خاصة بـ"الصنارة" بمناسبة أسبوع الرضاعة العالمي مستشارة الرضاعة في المستشفى الفرنسي في الناصرة الممرضة نورا بابا في مقابلة خاصة بـ"الصنارة" 2017-08-04 | 10:14:36

منذ نشوء الخليقة اعتمد الناس, في تغذية أطفالهم, على الرضاعة من حليب الأم. وتشير...

بين التناوب والتناغم .. المشتركة وعنزات سبلان... بين التناوب والتناغم .. المشتركة وعنزات سبلان... 2017-08-04 | 10:13:13

لم يعد الأمر خافيًا على أحد, ان القائمة المشتركة, ليست قائمة او لم تعد قائمة مشتركة...

د. محمد اشتية ل"الصنارة": هذه الإقتراحات مرفوضة وهي عنصرية وترمي الى تنفيذ تطهير عرقي لأهلنا في الداخل د. محمد اشتية ل"الصنارة": هذه الإقتراحات مرفوضة وهي عنصرية وترمي الى تنفيذ تطهير عرقي لأهلنا في الداخل 2017-08-04 | 10:11:43

رفض عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د. محمد اشتية في حديث ل"الصنارة" امس الخميس طرح...