تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2017-06-25 14:00:36 اعتقال محمد عزام من كفرمندا بشبهة تعاطفه مع داعش |  2017-06-25 13:57:51 البرلمان الألماني يعرقل صفقة سلاح إسرائيلية |  2017-06-25 13:54:01 اهالي كفرقرع يؤدون صلاة عيد الفطر باجواء ايمانية |  2017-06-25 13:50:52 اهالي بلدة مصمص يتبادلون السلام بمناسبة عيد الفطر |  2017-06-25 13:49:10 طبعون والكشف عن حقل مخدرات واسع |  2017-06-25 12:42:30 فؤاد عبد الواحد يحتفل بعيد الفطر مع الجمهور السعودي في الرياض |  2017-06-25 11:40:00 سطو على سائق شاحنة في الناصرة |  2017-06-25 12:35:52 مشاركة واسعة في صلاة العيد في مدينة ام الفحم |  2017-06-25 09:08:58 طمرة : اطلاق نار اتجاه مخبز واعتقال مشتبهين |  2017-06-25 09:04:44 اكسال : اطلاق نار بالهواء واعتقال مشتبه من الناصرة |  2017-06-25 08:36:58 شاب من جلجولية مشتبه بانتحال شخصية مشغل رافعة |  2017-06-25 10:00:14 سخنين: افتتاح الحديقة التعليمية على اسم المرحومة ليلى ابو ريا |  2017-06-25 11:30:52 مجموعة شبابية يوزعون الحلوى في شوارع عرابة ابتهاجا بالعيد |  2017-06-25 08:12:19 الحاجة سعاد زعبي ( ام غازي ) من الناعورة في ذمة الله |  2017-06-25 07:19:31 السيسي يصدّق على اتفاقية تيران وصنافير |

الرئيسية | مقالات ومقابلات

    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

عطلة أسبوعية مطوّلة وأسبوع عمل أقصر لصالح مَن؟

  |     |   اضافة تعليق




خاص ب"الصنارة"

بقلم:جهاد عقل

 (نائب رئيس قسم التنظيم المهني في الهستدروت ) 

بعد إقرار اللجنة الوزارية للتشريع مطلع هذا الأسبوع مسودة مشروع القانون بخصوص عطلة أسبوعية مطوّلة وأسبوع عمل أقصر التي تقدم بها النائب ايلي كوهين وتحديد مطلع العام 2017 للمباشرة بتنفيذه ، ربما تكون هذه الخطوة الأولى نحو السير قُدماً به ، هذا اذا تم بالفعل التجسير على القضايا المختلف عليها التي سنأتي على ذكرها لاحقاً  ، لكن لا يُمكن تنفيذ هذا القانون في ظل عدم إيجاد الحلول الملائمة لنقاط الخلاف ، خاصة ما يتعلق بالقضايا المتعلقة بحقوق العمال وان لا يجري المس بأجورهم وشروط عملهم ، واذا كانت الحكومة قد اقترحت حلولاً لأصحاب العمل ورؤوس الأموال ، فنحن نتوقع أن تكون اقتراحات تؤدي من خلال تنفيذ المشروع الى تحسين شروط عمل العاملين وليس الانتقاص منها ، وعليه جاء تصريح رئيس النقابة العامة بهذا السياق انه في حال إعتقد مسؤول ما ان تنفيذ القانون سيكون على حساب حقوق وأجور العاملين فردنا هو إعلان نزاع عمل ومن ثم الإضراب.


برأيي أنه ستجري مفاوضات مكثفة بين جميع الاطراف للتوصل الى صيغة حد أدنى متفق عليها من اجل مواصلة مراحل المصادقة على مشروع القانون ومن ثم المباشرة بتنفيذه لمرحلة تدريبية ، كل ذلك طبعاً مشروط بألا تحدث تغييرات على وضعية الائتلاف الحكومي القائم.  


فمنذ العام 2009  وموضوع "عطلة أُسبوعية مطولة" يجري بحثه على مختلف المستويات، لكن ما هو معروف في السياسة المحلية " اذا أردت أن تقبر موضوعًا ما  شكل لجنة لبحثه" وهذا ما حدث منذ ذلك الوقت.. الحكومة شكلت لجنة لبحث الموضوع ، وهكذا بقي الموضوع في ادراج الحكومة .


**فما الذي حدث إذن؟


عندما خاضت الهستدروت نضالاً لرفع أجر الحد الأدنى وضعت قضية تقليص ساعات العمل الأسبوعية للعاملين والعطلة المُطّولة على جدول الأعمال مجدداً مع إتحاد الصناعيين ومن ثم الحكومة ، وجاء هذا الطرح ملائماً لموضوع الإنضمام لمنظمة ال OECD  حيث يصل معدل ساعات العمل الأسبوعية للعامل في دول المنظمة الى 40 ساعة بل وأقل من ذلك في دول أخرى ، وضرورة إعطاء العاملين وقتًا كافيًا للموازنة ما بين موضوع العمل والقضية الإجتماعية أي التواجد ساعات أكثر مع أفراد العائلة وهو أمر له أهمية إجتماعية عالية . يُضاف الى ذلك تبني وزير المالية كحلون وبحماس واضح موقف عُطلة أسبوعية مطوّلة ، لكن كانت هناك خلافات مركزية بين الأطراف الثلاثة ، لأن لكُل طرف رؤية خاصة به .


**التطورات الأخيرة


في اللقاءات التي جرت بين الأطراف الثلاثة (الحكومة ممثلة بوزارة المالية وارباب العمل النقابة العامة ممثلة برئيسها نيسانكورين )، حول الموضوع وضعت  النقابة العامة القضية وبوضوح ان موضوع تقليص ساعات العمل الأسبوعية والعطلة الأسبوعية المطوّلة هي ضرورة لراحة العاملين من جهة وتساعد على رفع إنتاجية العمل ، ويجب الاّ يكون هذا التغيير على حساب العامل ، أي المحافظة على شروط العمل القائمة والأجر وغير ذلك، أما رئيس  إتحاد الصناعيين بروش فقد طرح الموضوع من  جانب ان تقليص ساعات العمل وبدون رفع إنتاجية العامل فيه خسارة للصناعات ومن ثم للإقتصاد عامة، ولذلك موافقته أيضاً مشروطة بإيجاد معادلة ملائمة كي لا تتحمل الصناعات خسائر وفق إدعائه ، اما الحكومة فقد رأت أن تنفيذ هذا الموضوع له أهمية بحيث يؤدي الى حراك إقتصادي هام ورفع وتيرة الإستهلاك وادخال موارد اضافية لخزينة المالية ، هذا بالاضافة الى نتفيذ بند من البنود التي إلتزمت بها تجاه منظمة ال-  OECDبملاءمة مختلف مناحي الإقتصاد المحلي لإقتصاديات أعضاء المنظمة ( كما هو الحال مع إلتزامها لتطوير متطلبات المجتمع العربي والمتدينين الأصوليين من اليهود). 

تواصلت المباحثات بين الأطراف الثلاثة ضمن ما يعرف بإسم "الطاولة المستديرة" وخارجها ولكل طرف شروطه كما ذكرنا اعلاه ، وخلال هذه المرحلة تم الاتفاق على ضرورة التقدم في تشريع قانون بهذا الخصوص وبالمقابل مواصلة عمليات التجسير على القضايا المختلف حولها ، فالهستدروت اعلنت وما زال هذا موقفها بأنها تبارك التقدم بالموضوع لكن بشرط الاّ يكون "على حساب العاملين " أي على حساب أجورهم وشروط عملهم كما صرح رئيسها هذا الأسبوع .


إتحاد الصناعيين أجرى مسحًا إحصائيًا بين عينّة من اعضائه يؤكد فيه بأن تنفيذ تقليص ساعات العمل وعطلة اسبوعية مطولة سيكون له أبعاد سلبية على الصناعات قد تؤدي الى إلحاق خسائر بها، وربما تؤدي الى تقليص الإنتاجية وهذا عكس ما يتوقعه الخبراء المتحمسون للمشروع ، اما أصحاب المصالح الصغيرة فقد دعموا المشروع مع شروط معينة مثل استعمال مصطلح " المرونة في ساعات العمل" وهذا المُصطلح يحمل خطرًا كبيرًا لأنه قد يؤدي الى سلب الحق بالحصول على تعويض عن ساعات عمل اضافية.


أما الحكومة ممثلة بوزارة المالية فقد شكلت طاقمًا خاصًا برئاسة مدير عام الوزارة ليقوم بحل كافة الاشكاليات مع الأطراف، والهدف تنفيذ القانون مع بداية العام 2017 ، ضمن هذه المحاولات طرح طاقم الوزارة تخصيص مبلغ 8 مليار شيكل لإتحاد الصناعيين كدعم للصناعات في المرحلة التجريبية لتنفيذ المشروع وهذا التوجه تم نقله الى جميع الطراف.


**قضية التعليم والمعلمين


في هذا السياق نجد ان نقابة المعلمين ومنظمة المعلمين فوق الابتدائيين عبّرتا عن عدم موافقتهما على المشروع من منطلق أن هناك خصوصية للجهاز التعليمي وشروط عمل المعلمين والاّ يمس بالمسيرة التعليمية وايام التعليم للطلاب .و اعلن رئيس نقابة المعلمين العامة فاسرمان ان النقابة لن توافق على تنفيذ المشروع الا اذا تم وضع حلول للقضايا التي يطرحها والاّ يجري المس بحقوق المعلمين والطلاب واكد ان هناك انسجامًا في المواقف بينه وبين وزير التربية والتعليم بهذا الشأن وتم التأكيد على هذا الموقف ايضًا من قبل رئيس النقابة العامة الهستدروت نيسانكورين.


من جهته أكد الطاقم الحكومي بهذا الخصوص أنه لن يجري أي مس بالأيام التعليمية ولديهم يوجد الحل وهو تقليص عدد ايام العطلة المطوّلة من العطل الطويلة في الأعياد اليهودية ، السؤال الذي ما زال مطروحاً هو هل توافق نقابة المعلمين على هذا الاقتراح...

كلمات متعلقة

عطلة, أسبوعية, مطوّلة, وأسبوع, عمل, أقصر, لصالح, مَن؟,

تابعونــا

وقفات على المفارق مع قطر والبقر وقفات على المفارق مع قطر والبقر 2017-06-23 | 09:11:39

سعيد نفّاع الوقفة الأولى... تنويه. يعتقد بعض الكتّاب منّا والمراقبين...

د. زياد خمايسي أخصائي طب وأمراض الجلد في لقاء خاص بـ"الصنارة": سموم قناديل البحر تسبب اللسعات والطفح الجلدي د. زياد خمايسي أخصائي طب وأمراض الجلد في لقاء خاص بـ"الصنارة": سموم قناديل البحر تسبب اللسعات والطفح الجلدي 2017-06-23 | 09:10:02

تغزو في هذه الأيام, اسراب كثيرة من قناديل البحر شواطيء البلاد وشواطيء بلدان شرق...

في ضوء عاصفة "توسيع قلقيلية", البروفيسور راسم خمايسي ل"الصنارة":  نحن في مرحلة متقدمة من التخطيط في ضوء عاصفة "توسيع قلقيلية", البروفيسور راسم خمايسي ل"الصنارة": نحن في مرحلة متقدمة من التخطيط 2017-06-23 | 09:07:38

اكد البروفيسور راسم خمايسي في حديث ل"الصنارة" ان الضجة المفتعلة حول موضوع مخطط...

لا حياة لمن تنادي بقلم:محمد دراوشة لا حياة لمن تنادي بقلم:محمد دراوشة 2017-06-25 | 11:06:56

لا حياة لمن تنادي. كان من الحري ان تقوم مؤسسات الدولة بالإلتفات الى جمهور...

دان مريدور ل"الصنارة": نحن نعرف ماذا تستطيع ايران ان تفعل لكن ايران تعرف ان اسرائيل ليست سوريا دان مريدور ل"الصنارة": نحن نعرف ماذا تستطيع ايران ان تفعل لكن ايران تعرف ان اسرائيل ليست سوريا 2017-06-23 | 09:05:20

انضم وزير الشؤون الأمنية الإستراتيجية الإسرائيلي الأسبق دان مريدور الى جوقة...

محمد صادق الحسيني ل"الصنارة": الضربة والصفعة لداعش لكن الرسالة الأساس هي لتل ابيب وواشنطن محمد صادق الحسيني ل"الصنارة": الضربة والصفعة لداعش لكن الرسالة الأساس هي لتل ابيب وواشنطن 2017-06-23 | 09:03:02

اعتبر محمد صادق الحسيني المستشار للأمن القومي الإيراني والخبير الإستراتيجي في...

لماذا لا تظل الدولة صائمة عن الهدم حتى بعد شهر رمضان؟ لماذا لا تظل الدولة صائمة عن الهدم حتى بعد شهر رمضان؟ 2017-06-22 | 08:53:49

المحامي قيس يوسف ناصر* تمتنع الدولة كل عام في شهر رمضان المبارك عن هدم البيوت...

المحامي زكي كمال : تعيين القاضي جبران قائمًا بأعمال رئيسة المحكمة العليا فخر لنا كعرب وللقضاء وللدولة ايضًا المحامي زكي كمال : تعيين القاضي جبران قائمًا بأعمال رئيسة المحكمة العليا فخر لنا كعرب وللقضاء وللدولة ايضًا 2017-06-16 | 09:49:12

تم يوم الاثنين في مكاتب وزارة القضاء تعيين القاضي سليم جبران قائماً بأعمال رئيس...

سجال بين بلوط وسلاّم حول مَن حقق رصد ميزانية 10 مليون شيكل لحل أزمة دوار البيج سجال بين بلوط وسلاّم حول مَن حقق رصد ميزانية 10 مليون شيكل لحل أزمة دوار البيج 2017-06-16 | 09:45:51

اثار منشور نشره رئيس بلدية نتسيرت عليت رونين بلوت عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك...

د. شهاب شهاب في لقاء خاص بـ"الصنارة": الإرتفاع الحاصل بالسحايا سببه الڤيروس ومعظم الإصابات بين الأطفال د. شهاب شهاب في لقاء خاص بـ"الصنارة": الإرتفاع الحاصل بالسحايا سببه الڤيروس ومعظم الإصابات بين الأطفال 2017-06-16 | 09:43:50

أعلنت وزارة الصحة مؤخراً, عن ارتفاع ملموس في عدد الإصابات بالتهاب السحايا....