تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2017-06-25 14:00:36 اعتقال محمد عزام من كفرمندا بشبهة تعاطفه مع داعش |  2017-06-25 13:57:51 البرلمان الألماني يعرقل صفقة سلاح إسرائيلية |  2017-06-25 13:54:01 اهالي كفرقرع يؤدون صلاة عيد الفطر باجواء ايمانية |  2017-06-25 13:50:52 اهالي بلدة مصمص يتبادلون السلام بمناسبة عيد الفطر |  2017-06-25 13:49:10 طبعون والكشف عن حقل مخدرات واسع |  2017-06-25 12:42:30 فؤاد عبد الواحد يحتفل بعيد الفطر مع الجمهور السعودي في الرياض |  2017-06-25 11:40:00 سطو على سائق شاحنة في الناصرة |  2017-06-25 12:35:52 مشاركة واسعة في صلاة العيد في مدينة ام الفحم |  2017-06-25 09:08:58 طمرة : اطلاق نار اتجاه مخبز واعتقال مشتبهين |  2017-06-25 09:04:44 اكسال : اطلاق نار بالهواء واعتقال مشتبه من الناصرة |  2017-06-25 08:36:58 شاب من جلجولية مشتبه بانتحال شخصية مشغل رافعة |  2017-06-25 10:00:14 سخنين: افتتاح الحديقة التعليمية على اسم المرحومة ليلى ابو ريا |  2017-06-25 11:30:52 مجموعة شبابية يوزعون الحلوى في شوارع عرابة ابتهاجا بالعيد |  2017-06-25 08:12:19 الحاجة سعاد زعبي ( ام غازي ) من الناعورة في ذمة الله |  2017-06-25 07:19:31 السيسي يصدّق على اتفاقية تيران وصنافير |

الرئيسية | مقالات ومقابلات

    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

المحامي زكي كمال : حسب مقوّمات الكلية وشروط مجلس التعليم العالي سنكون أوّل جامعة عربية في إسرائيل

  |   محمد عوّاد   |   اضافة تعليق
في أعقاب النداء الذي وجّهه مجلس التعلمي العالي للكليات والمؤسسات التعليمية العليا في المجتمع العربي من أجل تقديم طلب لإقامة جامعة في بلدة عربية، تقدمت كل من الكلية الأكاديمية العربية في إسرائيل - حيفا وكلية سخنين وكلية القاسمي في باقة الغربية حيث تطلب كل واحدة منها أن يتم الإعتراف بها كجامعة مدعومة من مجلس التعليم العالي ولجنة التخطيط والتمويل في مجلس التعليم العالي. 



كذلك وقّعت بلدية الناصرة ، مؤخرا ، على اتفاقية مع جامعة حيفا لإقامة فرع لجامعة حيفا في الناصرة ، كما توجهت مجموعة شخصيات من الناصرة بينهم المحامي مازن قبطي الى جامعة بار- إيلان لإقامة فرع لها في الناصرة .


  حول هذا الموضوع وفيما إذا سيتم الإعتراف بواحدة من الكلّيات الثلاث فقط أم أن هناك إمكانية للإعتراف بالثلاث، وحول مقوّمات وشروط الحد الأدنى المفروض أن تتوفّر بالكلية ليتم الإعتراف بها،أجرينا هذا اللقاء مع المحامي زكي كمال رئيس الكلية الأكاديمية العربية في حيفا.


"الصنارة": منذ سنوات يتحدثون عن إقامة جامعة عربية أولى في بلدة عربية أو في تجمع سكاني عربي أين نقف من هذا  الموضوع الآن؟


المحامي زكي كمال: في بداية السنة خرج مجلس التعليم العالي ولجنة التخطيط والتمويل (ות"ת) بنداء من أجل إقامة جامعة عربية في إحدى البلدات العربية أو في تجمع سكاني عربي، وقد استجابت لهذا النداء الكليات الأكاديميات العربية الثلاث: الكلية الأكاديمية العربية في إسرائيل - حيفا وكلية سخنين وكلية القاسمي. كذلك تقدمت جامعة حيفا من خلال بلدية الناصرة وجامعة بار ايلان بواسطة مجموعة من الشخصيات النصراوية بينهم المحامي مازن قبطي بطلب لكي تكون كل واحدة منهما الجامعة التي ستقام في المجتمع العربي والمدعومة من قبل مجلس التعليم العالي .


"الصنارة": ما هو مضمون هذا النداء ؟


المحامي زكي كمال: مجلس التعليم العالي يقول في النداء الذي خرج به بأنه يريد ان يعطي حق بناء إقامة مؤسسة أكاديمية تعطي ألقاباً جامعية في مدينة عربية أو في تجمّع سكاني عربي، وهذه المؤسسة تتلقى التمويل والدعم من مجلس التعليم العالي.


"الصنارة": ما هي المقوّمات التي يجب أن تتوفّر في الكلية لتحظى بإعتراف مجلس التعليم العالي؟


المحامي زكي كمال: يوم الإثنين من هذا الأسبوع عقدنا في الكلية الأكاديمية العربية في حيفا مؤتمراً عالمياً للأبحاث العلمية الدقيقة والتربوية، واستطيع أن أقول لك إنه شارك في المؤتمر علماء عالميين من الخارج وعلماء من عندنا من الكلية، وعلماء من معهد وايزمان وجامعة حيفا وجامعات إسرائيلية أخرى. حيث دار المؤتمر حول الأبحاث التي أجريت في الكلية وحول أبحاث أكاديمية في التربية والعلوم الدقيقة . فالأبحاث التي أجريناها مهمة جداً، معظمها باللغة الإنجليزية ، في مجالات العلوم الدقيقة والعلوم التربوية ومسالك الطلاب ومسالك المجتمع ... وقد تم الكشف عن نتائجها في المؤتمر.


"الصنارة": لماذا تحدثنا عن هذا الموضوع في سياق ردّك على السؤال؟


المحامي زكي كمال: لكي أوضّح أنّنا لسنا كلية أكاديمية لتخريج المعلمين فقط، بل نحن مؤسسة أكاديمية تجري أبحاثاً عالمية ومنذ سنوات أقمت في الكلية سلطة أبحاث رصدنا لها ميزانيات من ملايين الشواقل. فأنا أؤمن بأن مؤسسة أكاديمية بدون أن يكون فيها أبحاث ليس لها مستقبل فهذه الأمور من مقوّمات الجامعة. وسننشر نتائج هذه الأبحاث قريباً في نشرة الكلية "دارنا"  وموقع الكلية. كذلك أصدرنا كتيّباً عن ملخص هذه الأبحاث لإعطاء فكرة ليس فقط للمجتمع والطلاب والمحاضرين والعلماء وإنما ليكون هناك تداول عالمي ، فهذه الأبحاث مفيدة ليس فقط للوسط العربي أو الوسط الإسرائيلي بل هي مفيدة بشكل مطلق لأنها أبحاث علمية.


"الصنارة": هل يمكن أن يستجيب مجلس التعليم العالي للجهات الخمس التي قدّمت الطلبات؟


المحامي زكي كمال: لغاية الآن لا توجد أي جامعة عربية في إسرائيل تتلقّى دعماً من مجلس التعليم العالي مثل باقي الجامعات الأخرى في الدولة، ومن قبل لجنة التخطيط والتمويل "ות"ת "التي ترأسها البروفيسور يافا زيلبرشاتس، وقبلها كان البروفيسور طراختنبرغ. والشروط الأساسية التي وضعها مجلس التعليم العالي، في النداء بعد أن كان هناك قرار لإقامة جامعة أو كلية أكاديمية عربية يتم دعمها من قبل مجلس التعليم العالي، أن تكون في مدينة عربية أو مجمّع سكاني عربي للتسهيل على الطلاب العرب الوصول الى هذه الجامعة.. وهذه المؤسسة الأكاديمية يجب ان تكون بالمفهوم الأكاديمي بشكل قطري وليس في لواء معين أو في مدينة معينة.


"الصنارة": هل ستكون جامعة عربية بكل معنى الكلمة ولغة التدريس فيها اللغة العربية؟


المحامي زكي كمال: ستكون جامعة عربية ولكنها ستكون جامعة إسرائيلية تموّل من قبل مجلس التعليم العالي، ولغة التدريس ستكون وفقاً للمواضيع التي تدرّس ..


"الصنارة": الإجابة غامضة، ما أسأله هو هل ستدرّس مواضيع الرياضيات والفيزياء والتاريخ والجغرافيا والمدنيات وغيرها باللغة العربية على سبيل المثال؟


المحامي زكي كمال: أوّلاً ومن حيث المبدأ، اللغات الرسمية في دولة إسرائيل هي اللغة العبرية واللغة العربية ولغة التدريس قد تكون باللغتين وإذا دخلنا الى المجال الأكاديمي العلمي، فإن العلم والأكاديميا ليس لهما انتماءات لا دينية ولا قومية ولا لغوية، الأكاديميا هي لغة عالمية ، لغة العولمة . فعندما تجري الكلية الأكاديمية العربية في حيفا أبحاثاً في الحاسوب أو الرياضيات أو الكيمياء أو الفيزياء، فإن نتاج هذه الأبحاث سيكون للعالم كله ليستفيد منه. فالأكاديميا لا يوجد لها حدود... وموضوع لغة التدريس مفتوح الآن.


"الصنارة": هل ستكون هذه الجامعة التي ستُقام مفتوحة أمام الطلاب اليهود أيضاً؟


المحامي زكي كمال: يجب أن تكون مفتوحة أمام الطلاب اليهود وهذا أمر منطقي جداً. وفي نداء مجلس التعليم العالي لم يتم تحديد لغة معينة بل كان الحديث عن إقامة جسم أكاديمي، جامعة، ومن هذا المنطلق عليها أن تتفاعل كمؤسسة أكاديمية كاملة دون الأخذ باعتبارات أمنية ، قومية وانتماءات دينية لأنها مؤسسة أكاديمية، ولكن بما أنها ستقام في مدينة عربية أو في تجمع سكاني عربي، ومعظم طلابها سيكونون من الطلاب العرب ، إذاً عليها ان تأخذ بالحسبان اللغة التي ستدرّس فيها، وإذا كانت الضرورة ان تكون اللغة العربية فإنها ستكون كذلك ولكن هذا ليس شرطاً من الشروط التي وضعها مجلس التعليم العالي..


"الصنارة": وحسب الشروط التي وضعها هل الكلية الأكاديمية العربية في حيفا تلبي هذه الشروط؟


المحامي زكي كمال: حسب مفاهيمنا، فأننا ليس فقط نلبي الشروط المطلوبة وإنما سيكون من الصعب جداً على أي لجنة منبثقة من مجلس التعليم العالي والتي يجب أن تصادق، سيكون من الصعب ألاّ تختار الكلية الأكاديمية العربية للتربية في حيفا.


"الصنارة": وما هي هذه الشروط؟


المحامي زكي كمال:أولاً طاقم المحاضرين، وليس سرّاً أن لدينا طاقماً من العلماء والمحاضرين من جميع أطياف هذا المجتمع ولنا إمكانيات علمية تفوق القطر الإسرائيلي فنحن على صلة مع جامعات ومؤسسات أكاديمية


 عالمية . فعملياً نحن نتفاعل كجامعة، وأُطلق علينا إسم كلية أكاديمية ليس بالصدفة وعندما نحصل على إجازة لأن نكون جامعة وفقاً للنداء الصادر عن مجلس التعليم العالي، عندها ستسمّى جامعة.


ومن حيث الموارد المالية والإقتصادية فإن الكلية الأكاديمية تتمتع برصيد مالي كبير جداً جداً يؤهلها من حيث التوازن الإقتصادي والميزانية المرصودة للأكاديميا، فهي ميزانية مرتفعة جداً ونستطيع أن نقف أمام جميع الشروط المطلوبة.


ومن ناحية المباني، فلدينا مساحة هائلة، أكثر من 70 ألف متر مربع، وقد اشترينا قبل ثلاث سنوات بناية كبيرة جداً من 8 طوابق مساحتها أكثر من 35 ألف متر مربع. كذلك لدينا أراضٍ بجانب هذه البناية سنستعملها في المستقبل. فالحرم الجامعي الذي نتفاعل فيه الآن أضيف إليه مساحة تضاهي المساحة الموجودة. كذلك هناك شرط هام جداً وهو عدد الطلاب فالتوافد على الكلية الأكاديمية العربية في حيفا في السنوات الأخيرة هو بإطراد كبير جداً، وخلال السنوات العشر الأخيرة تضاعف عدد الطلاب والمنتسبين الى الكلية كثيراً. فبعد أن كان عدد الطلاب يتراوح بين 800 - 900 عام 2006 أصبح اليوم أكثر من خمسة آلاف طالب، كذلك لنا مكتبة كبيرة جداً فيها عشرات آلاف الكتب العلمية . ونتمتع برصيد كبير جداً من الحواسيب، وهناك مسارات أكاديمية من البكالوريوس والماجستير في العلوم الدقيقة والعلوم الأدبية، لا توجد لدى أي مؤسسة أكاديمية عربية أخرى في إسرائيل أو في المؤسسات التي قد تتنافس معنا. فمن حيث المبدأ تتوفر جميع الشروط التي وضعها مجلس التعليم العالي.

"الصنارة": بعد أن تتحول الكلية الأكاديمية العربية في حيفا أو كلية أخرى في المجتمع العربي الى جامعة. ما الذي سيختلف غداة يوم الإعتراف؟

المحامي زكي كمال: أولاً سيكون بالإمكان قبول عدد أكبر بكثير من العدد الذي نقبله اليوم. فللأسف الشديد، اليوم لا نستطيع قبول المئات ممن يطلبون الإنتساب الى الكلية ، حتى لو توفّرت جميع شروط القبول لأن مجلس التعليم العالي يحدد العدد، فإذا قبلنا عدداً أكبر من المسموح به نتعرّض على عقوبات وغرامات مالية. وعندما نصبح جامعة لن يكون هناك تحديد لعدد الطلاب.

"الصنارة": وماذا بخصوص ساعات التعليم؟ هل ستمتد حتى ساعات المساء المتأخرة؟

المحامي زكي كمال: عملياً،اليوم لدينا الكثير من ساعات التعليم بعد الظهر وساعات المساء ، بسبب العدد الكبير للطلاب.

"الصنارة": وماذا عن مواضيع التعليم؟ هل ستفتتح كليات هندسة ومحاماة وطب؟

المحامي زكي كمال: حالياً، وحسب النداء المذكور،فإن الجامعة التي ستقام ، أو الكلية التي ستتحوّل الى جامعة لن تكون فيها هذه المواضيع، ولكن الجامعة ستكون جامعة بكل معنى الكلمة فقط إذا توفّرت فيها جميع الكليات وبضمنها الطب والحقوق والهندسة. وعملياً حتى في وضعنا الحالي نحن في الكلية في حيفا بصدد إقامة فرع للحقوق بالإضافة إلى فرع في الهندسة التطبيقية لأننا نرى أن هذين الموضوعين هامّان، وكذلك بصدد إقامة مدرسة ثانوية للمتفوقين وللممتازين لأننا نريد أن نبني أجيالاً أكاديمية عربية في هذه البلاد، تستطيع ان تتنافس على جائزة نوبل كعلماء في المستقبل وأيضاً يتنافسون مع أكبر العلماء في العالم.

"الصنارة": هل يمكن للخمس جهات ان تحصل على جامعة؟

المحامي زكي كمال: كلا. مجلس التعليم العالي سيختار مؤسسة واحدة فقط. وأي مؤسسة ستُختار سنحييها ونتمنى لها النجاح وسنستمر في مسيرتنا العلمية ومواصلة المساعي من أجل الحصول على الإعتراف بنا كجامعة ، حتى لو لم نصل عن طريق هذا النداء. 

"الصنارة": متى سيتم البت نهائياً في الأمر؟

المحامي زكي كمال: خلال شهور معدودة.

"الصنارة": هل يمكن ان يكون ذلك قبل بداية السنة الدراسية الأكاديمية الجديدة؟

المحامي زكي كمال: كلا، أبداً . فإذا اعترف مجلس التعليم العالي بإحدى المؤسسات الخمس فإن افتتاح هذه الجامعة سيكون في السنة الدرالسية  2017-2018  .

"الصنارة": تم التوقيع ما بين بلدية الناصرة وجامعة حيفا على إقامة فرع لجامعة حيفا في الناصرة. هل هذه تعتبر جامعة عربية؟

المحامي زكي كمال: جامعة حيفا وجامعة بار ايلان أيضاً تقدمتا لإقامة جامعة لهما في الناصرة، وفي حال رست هذه "المناقصة" على واحدة منهما فسيكون فرع لهما في الناصرة وليس جامعة لأن جامعة حيفا أو جامعة بار ايلان ستبقى كل واحدة منهما المؤسسة الأم.


"الصنارة": وهل هذا يعني أنه حتى لو أقيم فرعان لجامعة حيفا وجامعة بار ايلان في الناصرة، ستكون الكلية الأكاديمية العربية في حيفا أو كلية سخنين أو كلية القاسمي جامعة أيضاً؟


المحامي زكي كمال: بنظري هذا هو المحك الأساسي الذي على مجلس التعليم العالي أن يأخذه بالإعتبار ، لأن في حال إقامة فرعين لجامعات في الناصرة فإن ذلك لا يعني أنها ستكون جامعة عربية في الناصرة تحت راية جامعة حيفا أو تحت راية جامعة بار ايلان.


"الصنارة": وما هي احتمالات الكلية الأكاديمية العربية للتربية في حيفا؟


المحامي زكي كمال: بشكل موضوعي ، أقول إنه من الصعب التنافس مع المقوّمات الموجودة لدى الكلية الأكاديمية العربية في حيفا. فعملياً نحن الكلية الأكاديمية العريقة التي أقيمت عام 1949 ولنا الكثير من المقومات التي من الصعب أن يتجاهلها مجلس التعليم العالي. ونؤمن أننا سنكون الجامعة العربية الأولي في إسرائيل.
 

كلمات متعلقة

المحامي, زكي, كمال, :, حسب, مقوّمات, الكلية, وشروط, مجلس, التعليم, العالي, سنكون, أوّل, جامعة, عربية, في, إسرائيل,

تابعونــا

وقفات على المفارق مع قطر والبقر وقفات على المفارق مع قطر والبقر 2017-06-23 | 09:11:39

سعيد نفّاع الوقفة الأولى... تنويه. يعتقد بعض الكتّاب منّا والمراقبين...

د. زياد خمايسي أخصائي طب وأمراض الجلد في لقاء خاص بـ"الصنارة": سموم قناديل البحر تسبب اللسعات والطفح الجلدي د. زياد خمايسي أخصائي طب وأمراض الجلد في لقاء خاص بـ"الصنارة": سموم قناديل البحر تسبب اللسعات والطفح الجلدي 2017-06-23 | 09:10:02

تغزو في هذه الأيام, اسراب كثيرة من قناديل البحر شواطيء البلاد وشواطيء بلدان شرق...

في ضوء عاصفة "توسيع قلقيلية", البروفيسور راسم خمايسي ل"الصنارة":  نحن في مرحلة متقدمة من التخطيط في ضوء عاصفة "توسيع قلقيلية", البروفيسور راسم خمايسي ل"الصنارة": نحن في مرحلة متقدمة من التخطيط 2017-06-23 | 09:07:38

اكد البروفيسور راسم خمايسي في حديث ل"الصنارة" ان الضجة المفتعلة حول موضوع مخطط...

لا حياة لمن تنادي بقلم:محمد دراوشة لا حياة لمن تنادي بقلم:محمد دراوشة 2017-06-25 | 11:06:56

لا حياة لمن تنادي. كان من الحري ان تقوم مؤسسات الدولة بالإلتفات الى جمهور...

دان مريدور ل"الصنارة": نحن نعرف ماذا تستطيع ايران ان تفعل لكن ايران تعرف ان اسرائيل ليست سوريا دان مريدور ل"الصنارة": نحن نعرف ماذا تستطيع ايران ان تفعل لكن ايران تعرف ان اسرائيل ليست سوريا 2017-06-23 | 09:05:20

انضم وزير الشؤون الأمنية الإستراتيجية الإسرائيلي الأسبق دان مريدور الى جوقة...

محمد صادق الحسيني ل"الصنارة": الضربة والصفعة لداعش لكن الرسالة الأساس هي لتل ابيب وواشنطن محمد صادق الحسيني ل"الصنارة": الضربة والصفعة لداعش لكن الرسالة الأساس هي لتل ابيب وواشنطن 2017-06-23 | 09:03:02

اعتبر محمد صادق الحسيني المستشار للأمن القومي الإيراني والخبير الإستراتيجي في...

لماذا لا تظل الدولة صائمة عن الهدم حتى بعد شهر رمضان؟ لماذا لا تظل الدولة صائمة عن الهدم حتى بعد شهر رمضان؟ 2017-06-22 | 08:53:49

المحامي قيس يوسف ناصر* تمتنع الدولة كل عام في شهر رمضان المبارك عن هدم البيوت...

المحامي زكي كمال : تعيين القاضي جبران قائمًا بأعمال رئيسة المحكمة العليا فخر لنا كعرب وللقضاء وللدولة ايضًا المحامي زكي كمال : تعيين القاضي جبران قائمًا بأعمال رئيسة المحكمة العليا فخر لنا كعرب وللقضاء وللدولة ايضًا 2017-06-16 | 09:49:12

تم يوم الاثنين في مكاتب وزارة القضاء تعيين القاضي سليم جبران قائماً بأعمال رئيس...

سجال بين بلوط وسلاّم حول مَن حقق رصد ميزانية 10 مليون شيكل لحل أزمة دوار البيج سجال بين بلوط وسلاّم حول مَن حقق رصد ميزانية 10 مليون شيكل لحل أزمة دوار البيج 2017-06-16 | 09:45:51

اثار منشور نشره رئيس بلدية نتسيرت عليت رونين بلوت عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك...

د. شهاب شهاب في لقاء خاص بـ"الصنارة": الإرتفاع الحاصل بالسحايا سببه الڤيروس ومعظم الإصابات بين الأطفال د. شهاب شهاب في لقاء خاص بـ"الصنارة": الإرتفاع الحاصل بالسحايا سببه الڤيروس ومعظم الإصابات بين الأطفال 2017-06-16 | 09:43:50

أعلنت وزارة الصحة مؤخراً, عن ارتفاع ملموس في عدد الإصابات بالتهاب السحايا....