تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-09-18 15:00:00 من يخطف الأضواء الليلة في صدام ليفربول وسان جيرمان؟ |  2018-09-18 15:00:00 أنقرة: موسكو لن تسمح لدمشق بدخول إدلب |  2018-09-18 14:42:54 الكشف عن هوية أول سائح في رحلة حول القمر! |  2018-09-18 14:23:59 اسرائيل منحت الطائرة الروسية أقل من دقيقة للابتعاد |  2018-09-18 14:20:39 الجش تفجع بوفاة د. ريمون فوزي جبران ( أبو الياس ) |  2018-09-18 15:00:58 "المعكرونة النانوية الأسطورية".. أقوى المواد الكونية! |  2018-09-18 13:48:06 دائرة الأوقاف الإسلامية : تواجد الشرطة بقواتها الخاصة في ساحات المسجد الاقصى مرفوض ويمثل مصدر استفزاز |  2018-09-18 13:39:57 كفركنا: افتتاح المقر الانتخابي النسائي لقائمة ابناء قانا |  2018-09-18 13:16:13 الهند الأولى عالميا في أعداد قائدات الطائرات |  2018-09-18 13:15:48 حليب الإبل .... فوائد كبرى ما هي ؟ |  2018-09-18 13:03:38 موسكو: إسرائيل تتحمل مسؤولية إسقاط الطائرة فوق سوريا |  2018-09-18 13:02:51 مسن يقتل ابنته في خانيونس شنقا بداعي الشرف |  2018-09-18 12:51:50 علي سلام : لن نسمح بتعكير اجواء الناصرة الطيبة الاصيلة بتفوهات هنا وتفوهات هناك فالانتخابات يوم ونحن معا دوم |  2018-09-18 12:45:26 صور - اصابة سائق جراء انقلاب سيارة على شارع وادي سلامة |  2018-09-18 12:17:31 وزير الأوقاف الفلسطيني: اقتحامات الأقصى والإبراهيمي تصعيد خطير |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

مارد الكراهية والعنصرية استيقظ في "ستاد الدوحة"



  |     |   اضافة تعليق



للقدرة الإنسانية حدود لتحمّل الأخبار الموجعة, فما بال المُلابسات وتطورات أحداث العنف! 



سخنين في الأخبار وبالذات "ستاد الدوحة".. بمعنى آخر, كرة القدم في الأخبار. 


لقد ظلموا رياضة "كرة القدم" عندما قالوا إنها منافسة تفعم بالروح الرياضية..


في "الدوحة" جماهير عربية ذاقت طعم العنصرية البغيضة التي ترتدي اشكالاً والواناً مختلفة وملونة, وتنافست بتصرفها مع عنصرية نظام الابارتهايد السابق في جنوب أفريقيا. بحيث تحوّل "ستاد الدوحة" الى أرض معركة تفجرت فيها الكراهية والحقد والبُغض من قبل جمهور "مكابي تل أبيب" حارس المرمى.. وذلك عندما استيقظ هذا المارد وخرج من القمقم في أرض "الدوحة".. فانضم عنف "مكابي تل أبيب" الى عنف "بيتار القدس".. فالقضية جديدة قديمة.


حتى الرياضة دنستموها! ماذا دهاكم..؟ حتى مباراة "كرة القدم" حولتموها الى عنف؟


لقد تابعت ببالغ الاهتمام, مثل الكثيرين, الأحداث وكيف توالت على أرض الملعب بمشاركة 800 شرطي.. في ظل الفصل التام بين مشجعي سخنين وحفنة من مشجعي مكابي تل ابيب.


مقاعد خالية سوى من التحقير.. 1000 مقعد حرم منه المشاهدون يفصل بين مشجعي الطرفين....


في كل لقاء بين فريق "أبناء سخنين" والآخرين يصبح اللاعبون في وطنهم غرباء ومغيبين ولقطاء, وليسوا أبناء شرعيين.. وفي أفضل حالاتهم حاضرين.. غائبين..


ومهما كانوا في لب كل لعبة هم السبّاقين ويحملون على راحاتهم الروح الرياضية, يصبحون متهمين.. ويبحثون في ملاعب الكرة عن مخلوقات ليست من هذه الكرة الأرضية.


ويصبح "ملعب الدوحة" في سخنين هدفاً لعمليات تخريبية من تكسير المقاعد وخلعها وحرقها بالسجائر وهذا الانتقام لا يفهمه أحد ولا يقبل به احد..


لقد تمّ المس بروح ونقاء ومتعة رياضة "كرة القدم", ومحبو هذه الرياضة لا يمكنهم أن يتقبلوا مثل أعمال الشغب هذه.


لا بد وأن تكون خطوط حمراء لا يمكن محوها وشطبها وتجاهلها فيما يتعلق بالتعامل الوحشي تجاه "أبناء سخنين" ومشجعيهم.

كفاكم رفع حواجز عنصرية تفصل بيننا وبينكم! اخرجوا من ساحة العنصرية وكراهية الآخر.. لأنها لا تؤدي في النهاية إلا الى كراهية بعضكم بعضاً.

واستحالة التعايش ستبقى مستمرة بين الخراف والذئب.

تحية يا "أبناء سخنين" اذ رفعتم رؤوسنا بأخلاقكم العالية وأداء مبارياتكم رفيعة المستوى.. الى الأمام.. نحن معكم.

نردد ما رددناه في السابق: 

خطة قدمكم على الأرض هدارة  ...  انتو الأحبة وإلكن الصدارة.


*    *    *

حكمة الأسبوع

لجاهات ورجال الصلح والشرطة امر مشترك: أنهم يتدخلون بعد أن تقع الواقعة.


ڤيدا مشعور
مارد الكراهية والعنصرية استيقظ في "ستاد الدوحة"




كلمات متعلقة

مارد, الكراهية, والعنصرية, استيقظ, في, "ستاد, الدوحة",

تابعونــا

أوسلو ... السذاجة أوسلو ... السذاجة 2018-09-13 | 20:02:49

اعتادت الشعوب وبينها العربية أن تطرح الحلول لقضايا تتطلب التدخل الخارجي من مآس...

رصاصات في القلب رصاصات في القلب 2018-09-06 | 19:43:03

ماذا سيحدث لو استمر الوضع المزري من حصد أرواح ضحايا عنف إطلاق رصاص واستعمال آلات...

مؤشر الخطر مؤشر الخطر 2018-08-30 | 23:07:56

ما كنا نخاف منه بالأمس القريب بخصوص قانون القومية, وما ندفعه من أثمان, نحن...

غياب التكافل الاجتماعي غياب التكافل الاجتماعي 2018-08-23 | 20:02:51

احتفالات الأعياد والإجازات الصيفية لم تعد كما كانت، هذه المناسبات, في الماضي...

ما بين الفنادق والأنفاق ما بين الفنادق والأنفاق 2018-08-16 | 20:27:37

الملابسات والتطورات في أحداث التهدئة التي يتكلمون عنها بين إسرائيل وقطاع غزة...

تبقون كشجر الزيتون ...  كجذوع الزمن تقيمون! تبقون كشجر الزيتون ... كجذوع الزمن تقيمون! 2018-08-09 | 19:00:33

بُعيد طرح قانون القومية, قانون العنصرية, الأسبوع الماضي, والمصادقة عليه, لم تعد...

ليلى والذئب ليلى والذئب 2018-08-02 | 19:31:14

الحقيقة التي أصلا قد كانت ساطعة حسب المفاهيم المتبعة مع المواطنين العرب في...

السبع بقرات.. والسبع سنبلات السبع بقرات.. والسبع سنبلات 2018-07-26 | 19:03:42

هذه هي سوريا التي تآمرت عليها وعلى تدميرها دول العالم الغربي وبعض من العربي، تثبت...

باختصار شديد.. باختصار شديد.. 2018-07-19 | 19:02:03

لا شك أن الشعب الفلسطيني لا يزال يمر في محنة حتى الآن.. محنة المصالحة, المحنة...

أطفال كهف فلسطين أطفال كهف فلسطين 2018-07-12 | 19:29:47

حينما بدأت محنة أطفال الكهف ومدربهم الذين فُقِدوا في تايلندا بتاريخ 23 حزيران...