تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2019-07-16 17:44:22 النائب اسامة السعدي بجولة ميدانية في مدينة اللد للاطلاع على المشاريع السكنية |  2019-07-16 17:42:18 اسرائيل تبلغ الولايات المتحدة معارضتها ربط غزة بالضفة |  2019-07-16 17:40:07 لأول مرة:إنعقاد مؤتمر لبحث تداعيات العنف والجريمة في المجتمع العربي بمبادرة مركز السلطات المحلية |  2019-07-16 15:55:33 الصليب الاحمر: نتابع مجريات التحقيق باستشهاد الاسير طقاطقة |  2019-07-16 15:55:56 بسبب خاشقجي.. "النواب" الأمريكي يؤيد إجراءات ضد الرياض |  2019-07-16 15:55:51 أول صورة على القمر كانت لكيس قمامة |  2019-07-16 13:32:13 فيديو - اعتقال مشتبه من الرملة بالضلوع بجريمة قتل انتصار العيساوي من الرملة بعد ان حمت ابنها من الرصاصات |  2019-07-16 13:12:37 صورة - مجلس بلدية مدينة شيفيلد شمال انجلترا يعترف بدولة فلسطين ويرفع علمها على سارية |  2019-07-16 12:21:38 بلدية العفولة تفتح متنزهها أمام الجمهور كافة |  2019-07-16 12:13:32 ام الفحم تحتضن مؤتمر مناهضة العنف والجريمة في المجتمع العربي بمبادرة مركز السلطات المحلية |  2019-07-16 12:10:51 اعمال تخريب في قاعد مدرسة الرازي ام الفحم واستنكار عارم |  2019-07-16 11:10:13 الحاجة سمية قراقره ام محمود عرابة في ذمة الله |  2019-07-16 11:05:21 موجة حر تضرب البلاد غدا ورفع حالة التأهب للقصوى وتوصيات بعدم التعرض المباشر لاشعة الشمس وشرب الماء |  2019-07-16 10:30:45 الاستيقاظ مبكراً يقلل خطر الإصابة بسرطان الثدي |  2019-07-16 10:29:48 انهيار لعبة بمدينة ملاهٍ بالهند يوقع قتيلين وإصابة 27 على الأقل |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

الزهار:نريد ميناء فلسطينياً في غزة ولا مانع ان تأتي جهة دولية محايدة وتراقبه



  |   حاوره : حسين سويطي   |   اضافة تعليق
  • **نحن لا نتحدث عن جثت ولا عن اشخاص. فلدينا تجربة من صفقة التبادل السابقة.
  • ** يجب ان تكون علاقتنا بايران قوية ومميزة وان لا ندخل في لعبة المحاور
  • **اللقاءات التي قمت انا بها كانت مع شمعون بيرس عندما كان وزير خارجية ومع اسحاق رابين رئيس الوزراء وكنا تحت الاحتلال. وعرضوا عليّ ان اقابل وزير الخارجية الأمريكي يومها شولتس ورفضت..
  • **اسرائيل ليست معنية الآن بحرب جديدة وحماس ايضاً ليست معنية بحرب لأنها تريد ان ترمم ما دمره العدوان الاخير وان تعيد استرداد قوتها العسكرية
  • **عباس لا يريد مصالحة واجتماعات الدوحة مجرد خضّ كلام



شهدت الأيام الأخيرة تزايد وتيرة الحديث من الجانب الإسرائيلي بعناوين مختلفة تجاه قطاع غزة ما بين الحديث التصعيدي في اللهجة الحربية الى الحديث عن ضرورة السماح ببناء وبتشغيل ميناء الى التصريحات المنادية بفتح العابر .وكل ذلك تحت شعا التعامل مع الأمر الواقع ومحاولة منع الانفجار القادم في غزة ..وتترافق مع كل هذه الموجة الإسرائيلية محاولات تجديد التواصل بين حركتي فتح وحماس بغية تحريك مسار المصالحة.. عن هذه الأمور وغيرها تحدث ل"الصنارة" نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ووزير خارجيتها الدكتور محمود الزهار .. 


الصنارة: أين وصلت حكاية "بريق الزيت" اعني المصالحة  "فتح حماس"- "حماس فتح"؟

الزهار: أولاً واضح ان اللعبة هي لعبة مَن يُحَمّل مَن مسوؤلية إفشال المصالحة. والمبادرة دائماً تأتي من طرف رام الله في إطار الحصار العملي بإغلاق المعابر والكهرباء والرواتب وأيضاً في إطار الحصار الإعلامي الذي تقوده الضفة الغربية ضد غزة للأسف الشديد.

الصنارة: على مهلك لو سمحت, الضفة الغربية لا تُحاصر غزة وغزة لا تُحاصر الضفة…

الزهار: مفهوم ضمناً, انني اقصد سلطة التعاون الأمني, وبالتالي فإن الوفد الذي ذهب مؤخراً لم يكن يمثل عباس. بل كانوا من انصار مروان البرغوتي. ولما عادوا كان رئيس السلطة غير مرتاح لزيارتهم.. ولم يكن في الزيارة الاولى عزّام الاحمد بل مجموعة من انصار البرغوتي. بعد ذلك طلب منهم عباس اذا اردتم الذهاب للقاء حماس مرة أخرى أن تأخذوا معكم عزام وصخر بسيسو. فلما ذهبوا ثانية لإفشال المشروع قاموا بزيارة مصر ولم يحدث اتفاق. لذلك لا أحد يستطيع القول اليوم انه دار هناك اتفاق وتم نقضه بل كانت مناورات من السلطة في رام الله لإظهار أن حماس لا تريد إتمام المصالحة.


الصنارة: ما تقوله عملياً يعني أن اجتماعات الدوحة برعاية قطرية فشلت قبل ان تبدأ..

الزهار: لم تكن رعاية قطرية بل جلس الطرفان ولم يكن معهم أي وسيط. وكانت عملية استطلاعات لأن الوفد لم يكن مخولاً بالحديث, في المرتين وكرروا نفس الكلام الذي قالوه في المرات السابقة. مجرد خض للكلام بدون أي رغبة في التنفيذ.
الصنارة: واين تقف الأمور اليوم؟

الزهار: لا تزال تقف على ما هي عليه منذ مدة. هكذا هي ..والحديث هو لماذا لا نضغط على غزة ونخنقها على كافة المستويات حتى تسقط. حتى تسقط هذا هو الهدف..


الصنارة: في المقابل غزة لا تزال تعيش حالة حصار. وفي المقابل ايضاً هناك تلميحات واحاديث إسرائيلية عن بناء ميناء وتسهيلات؟

الزهار: هي تصريحات واضحة من وزير الزراعة ومن مصادر امنية ومصادر عسكرية من الجيش, بأنه حتى لا ينفجر الوضع, لا بد من فتح ميناء في غزة. وبالمناسبة هذه ليست مِنّة من إسرائيل لأحد.

فالمطار تم بناؤه واشتغل ثم قصفوه سنة 2000. وعندما انسحب الاسرائيليون من غزة سنة 2005 كانت لجنة مشكلة لاستلام المستوطنات وكنت أحد أعضائها وترأسها محمد دحلان. ناقشنا وقتها موضوع الميناء لأنه كان اتفاق حول الميناء والمكان محدد. لكن الأمر انتهى وتوقف لاختلافات مع أحد الوزراء في حينه في السلطة مع هذه اللجنة (الاسم محفوظ في التحرير) لأن الميناء في ارضه وخاف ان يخسر ارضه في هذه العملية. له 40 دونماً او اكثر بالقرب من مكان مستوطنة نيتسارين.


الصنارة: الآن الحديث يتم عن مكان آخر أم عن استغلال ميناء اسدود؟

الزهار: اسدود ليس ميناءً فلسطينيًا هو ميناء مُحتل. نحن نريد ميناء في غزة. هم يتكلمون عن اسدود او العريش حتى تتم مراقبته. نحن لا مانع لدينا ان تأتي جهة دولية محايدة وتراقب الميناء في غزة.. وبالتالي لا نقبل لا في اسدود ولا في غيره. نحن نريد ان نخرج من اطار القرار الاسرائيلي المؤثر علينا. اغلاقاً او فتحاً. وبالتالي ليس عندنا مانع ان تكون هنا جهة دولية نوافق عليها محايدة تراقب او جهة عربية تراقب او اسلامية. هذا الميناء ليس للتهريب بل لمعيشة الناس ورفع الحصار عنهم والتواصل الاجتماعي وليخرج الناس للعلاج والعمل والتجارة ..هذا هو الهدف.


الصنارة: مقابل طرح الميناء يتحدث رئيس الوزراء الإسرائيلي عن تدمير الأنفاق وبناء جدار يحيط بقطاع غزة اضافة للجدار الحالي يكون رادعاً للانفاق, ثم هل صحيح انه تم تدمير الانفاق بواسطة إسرائيل؟

الزهار: قضية التدمير قضية امنية, لكن اود ان اتحدث عن اهمية الاتفاق. هي وسيلة دفاعية مئة بالمئة. لأن الجندي الفلسطيني اما أن يكون فوق الأرض مراقب بالزنانات (الطائرات بلا طيار) ترصد النملة على الارض فيتم اغتياله او اما ان يختبئ في مكان تحت الأرض حتى يستطيع ان يؤمن حياته وعندما يدخل جيش الاحتلال الارض يخرج للدفاع عنها. وهذا حصل في العدوان الأخير. ومحاولة تضخيم الأمر هي محاولة لكسب الرأي العام الدولي ضد حماس وانها تحاول ان تشن حرباً وتقيم انفاقاً عدوانية وما الى ذلك ..نحن لا نريد ان نضخم هذه القضية.ما يتعلق بالجدار الثاني, فانظر ماذا يقول سبحانه وتعالى في القرآن الكريم "لا يقاتلونكم جميعاً" أي حرب كبيرة, "الا في قرى محصنة", سمعتم عن القبة الحديدية.. "او من وراء جُدَر" سمعتم عن الجدران. هذا نمط الشعب الذي عاش عزلة الچيتو. اينما ذهبوا في بلاد الكون كان الچيتو سمة مختلفة تماماً عن المجتمعات التي يعيشون فيها. لذلك هو يريد الآن ان يحوّل كل فلسطين المحتلة الى چيتو كبير.. بالجدار حول القدس وحول غزة وعلى حدود الأردن وعلى حدود مصر. هي حالة الخوف التي تسيطر.. فالحرامي عندما يسرق شيئاً لا يقف وسط الشارع والبضاعة في يده انما يختبئ.


الصنارة: زار مؤخراً وفد من حماس ابران وامس (امس الأول) كان لقاء مع السفير الايراني في بيروت واطلق تصريحات تتعلق باموال الدعم. فالى اين وصلت العلاقات مع ايران. ولماذا الآن؟


الزهار: لأسألك سؤالاً استنكارياً, ما العيب في ان تكون لنا علاقات متوازية مع ايران؟ وما العيب في ان تكون لنا في نفس الوقت علاقات متوازنة مع كل الدول العربية, مع السعودية ومع مصر وقطر والسودان والجزائر؟.. نحن حركة تحرر وطني ليس عندها من الرفاهية والامكانيات ما تستطيع ان تدافع به عن نفسها فكيف تريد ان تحرر فلسطين بالكامل ان لم يكن هناك دعم بالكامل من هذه الدول.ثم اننا حركة اسلامية وليست حركة عرقية بمعنى اننا العرق عربي ضد العرق الفارسي والفارسي ضد الأمازيغي والأمازيغي ضد الملاوي والملاوي ضد الصيني نحن لسنا هكذا. القرآن الكريم يقول : "كنتم خير أمة" وهذه الأمة ارسلت للناس كافة يعني فيها الاوروبيون ايضًا. فرؤيتنا تقول انه يجب ان تكون لنا علاقات جيدة بايران ومتوسعة لا على حساب هذه الدولة او تلك .لكن ان تكون علاقتنا ايضاً مع بقية الدول ايضاً متوازنة لنحصل على الدعم السياسي والمادي والعسكري وكل شيء. وبالتالي يجب ان تكون علاقتنا بايران قوية ومميزة وان لا ندخل في لعبة المحاور لأن لبعة المحاور استخدمها العدو لتمزيق الأمة وهذا الذي نراه الآن. والذي يدفع ثمن ما يجري في الدول العربية هو نتيجة لعبة المحاور والذي يغذي لعبة المحاور هو الغرب.


الصنارة: لكن تصريح السفير الايراني في قضية الدعم لكل شهيد 7000 دولار وكل بيت يهدم 30 الف. هل هي تسعيرة؟


الزهار: هي ليست تسعيرة. فصدام حسين رحمه الله كان يفعل ذلك. كان يعطي لكل اسرة شهيد 10 الاف دولار. تحديد الرقم لا يعني تسعيرة لأنه يحب ان يكون له معيار.فلا يجوز مثلاً لابن الزهار تعطي 30 الف دولار ولابن واحد من الشارع 5 آلاف دولار..  القضية  انه يجب اعطاء اسرة أي شهيد نفس المبلغ بغض النظر عن موقعه الاجتماعي او الفصائلي. وهذا المبلغ هو دعم ومساعدة وليس تعويضاً ..ف 30 الف دولار لا تعمل شيئاً لكنه مبلغ رمزي. نحن نرحب بهذا الموقف  ونريد ان يكون هناك ترتيب عملي لهذا الموضوع.


الصنارة: قلت نحن لا نلعب لعبة المحاور لكنكم جزء من المحور القطري   السعودي التركي في سوريا.

الزهار: هذا الكلام غير صحيح. سياستنا هي عدم التدخل في الشأن العربي وعدم صرف قدراتنا العسكرية في اتجاه بعيد عن فلسطين ..كنا عايشين في سوريا وكانت سوريا ولا تزال تدعم برنامج المقاومة في تحرير فلسطين لأن لها ارضًا محتلة ايضاً في الجولان. عندما صار في سوريا محاور داخلية, محور الحكم ومحور المعارضات فاذا دخلنا في هذه اللعبة سنكرر لعبة منظمة التحرير الفاشلة في الاردن سنة 1970. فكانت النتيجة استئصالها من الاردن .ثم لبنان ودخلت في سوريا ضد حافظ الاسد وفي لبنان ضد حزب الله وشكلت حركة امل.. وكانت النتيجة انه تم سنة 1982 استئصالها من لبنان ايضًا.نحن نريد ان تبقى بندقيتنا مشرعة في وجه الاحتلال دفاعاً عن النفس الى أن تأتي اللحظة التي نحرر فيها ارضنا.


الصنارة: لكن بندقيتكم رُفعت في وجه الجيش السوري؟

الزهار: لا, مَن يقول هذا الكلام. يجب ان تميّز بين حالتين, بين موقف الحركة وبين أناس في الحركة أخدوا على عاتقهم ومسؤوليتهم الشخصية ان ينضموا الى هذا المكان او ذاك. أنا اتكلم عن موقف الحركة العام  ولا يقودنا موقف فرد او اثنين او عشرة. موقفنا هكذا. ولم نلعب في الشأن المصري او الشأن الاردني وكذلك الأمر هو في الشأن السوري, وما سُجل علينا في يوم من الأيام اننا كنا طرفاً ضد طرف آخر في العالم العربي.


الصنارة: وما هي فعلاً حقيقة موقفكم وعلاقتكم بالنظام المصري واين النظام المصر من حماس؟

الزهار: النظام المصري من حماس ينقسم الى قسمين: قسم يتعلق بالإعلام خصوصاً الإعلام الخاص فانه شيطن حماس وادعى عليها اكاذيب لا تخطر على بال السكرانين. على سبيل المثال قولهم ان حماس فتحت نققاً من غزة الى غرب القناة أي حوالي 220 كيلومتر.. ولا امكانية لحفر نفق تحت القناة .هناك مكان واحد اسمه نفق احمد حمدي.. وهناك مَن صدق هذا الكلام وقالوه للأسف للقذافي في حينه وسألنا عنه.. هذه الصورة الإعلامية.

اما ما يتعلق بموقف النظام الرسمي الحالي فهو يدرك ان هذا الكلام غير صحيح. ويدرك اننا لم نلعب في الأمن القومي المصري والدليل على ذلك ان كل الدعاوى التي رفعت ضدنا في مصر لحظرنا او اعتبارنا منظمة ارهابية رفضت امام المحاكم.. في فترة من الفترات كان يظن النظام المصري ان الضغط على غزة واغلاق المعابر ممكن ان يسقط حماس. وكان هذا ايضاً موقف منظمة التجرير وتشجع عليه خصوصاً رئيس السلطة الحالي.. الآن نعتقد انه ربما يحدث اختراق لهذا الموقف ونستطيع ان نعيد ترتيب العلاقة دون تدخل في الشأن المصري. نحن لا نتدخل في مَن يحكم مصر وبأي وسيلة. هم احرار وهذا الأمر مبدأ راسخ عندنا. فلم نتدخل لا في الاردن ولا في سوريا ولا في مصر.. وبالتالي نريد وجهتنا باتجاه الاحتلال الاسرائيلي.. وربما في الفترة القادمة ونحن نعمل على ذلك ربما تكون هناك انفراجة ما في هذه العلاقة مع مصر.


الصنارة: مع الجانب الإسرائيلي لا مفاوضات طبعاً فهل هناك شعور انكم مقدمون على اجتياح جديد أومواجهة جديدة؟

الزهار: الذي حصل في المواجهة الاخيرة ضرب نظرية الأمن الإسرائيلية في الصميم. وقد بنيت هذه النظرية على اربعة اركان بالاساس.

1. التفوق. 2. الردع - تخويف الاعداء. 3. الحرب الخاطفة زمنيا. 4. ان تبقى الارض المحتلة عام 48 التي يسمونها اسرائيل, آمنة.

في الحرب الاخيرة, لا التفوق نفع ولا حماس ارتدعت ولا الحرب  كانت خاطفة  بل تعدت الـ 51 يوماً.  ولا المنطقة المحيطة بنا ولا حتى البعيدة في حيفا كانت آمنة, وبالتالي هم الآن ليسوا معنيين بحرب لأن تأثير هذه الحرب على الهجرة المعاكسة والهجرة المحلية من الجنوب الى الشمال وتكلفة ذلك على مشروع الاستيطان وتكلفتها على المشروع الأمني لا يجعلها الآن تفكر في حرب جديدة. اضف الى ذلك ان حماس ايضاً ليست معنية بحرب لأنها تريد ان ترمم ما دمره عدوان الاحتلال في الفترة الماضية وان تعيد استرداد قوتها العسكرية وأن.. وأن.. وأن تدافع عن نفسها, وبالتالي الحديث عن حرب غير واقعي على الاقل من المنظور البشري .ولا احد يعلم ما الذي يمكن ان يحدث .وبالتالي من هنا تأتي قصة أفرجوا عن غزة وابنوا لها ميناء ووسائل الاتصال وافتحوا المعابر حتى لا تتفجر مرة اخرى.


الصنارة: اين وصلت الاتصالات بخصوص جثت الجنديين الاسرائيليين؟

الزهار: نحن لا نتحدث عن جثت ولا عن اشخاص. فلدينا تجربة من صفقة التبادل السابقة. لا نعطي معلومات مجاناً ..الصفقة التي تمت ودفعنا ثمنها, صفقة وفاء الاحرار تم نقضها. الآن يريدون التحدث عن صفقة جديدة ونحن دفعنا ثمن الصفقة الأولى مرتين.. لا. كان الشرط من طرفنا اذا اردتم الحديث بجدية, افرجوا عَمّن تم اعتقالهم مرة أخرى بعد ان تم تحريرهم في صفقة وفاء الاحرار وبعدها يتم الحديث.. اذن هذا الموضوع مغلق ويتم عادة اذا ما تم, في قنوات خاصة. فبدأت  انذاك اولاً مصر, ثم  دخل  وسيط ايرلندي ثم الماني لثلاث سنوات ونصف ثم دخلت مصر ثانية واغلق الموضوع.


الصنارة: وممكن اذا تحسنت الأجواء مع مصر ان تدخل على الخط؟

الزهار: نعم. مصر مرشحة لهذا الموضوع.


الصنارة: انت تعيب على السلطة تعاونها الأمني ولقاءاتها مع الاسرائيليين في حين كنت انت احد الرموز التي التقت ليس مع أي اسرائيلي انما مع رابين وزير الأمن. فكيف تعيب على ابو مازن وغيره لقاء مسؤولين اسرائليين وانت قمت بذلك ولم تكن مسؤولاً آنذاك؟

الزهار: لنحرر القضية.. ما معنى التعاون الأمني.. تبادل معلومات ..يعني تجسس. اللقاءات التي قمت انا بها كانت مع شمعون بيرس عندما كان وزير خارجية ومع اسحاق رابين رئيس الوزراء وكنا تحت الاحتلال.
الصنارة: انا اتحدث عن لقائك قبل ذلك. زمن الانتفاضة الاولى كان رابين وزير أمن فقط..

الزهار: ماشي. اليهود طلعوا من عندنا سنة 1994 ودخلت السلطة بدلهم. قبل ذلك كانت غزة تحت الاحتلال وتحت الادارة المدنية. أي كنا تحت الاحتلال ولا نستطيع ان نرفض. ثم هذه اللقاءات لم تكن فردية. ففي اللقاء مع رابين حضر 16 شخصاً. منهم اعضاء في الجبهة الشعبية والصفطاوي وعودة ابو عذرة من فتح.. كما انني كنت اذهب بصفتي رئيس الجمعية الطبية التي تمثل الاطباء البشريين ولا سكان والصيادلة والبياطرة. كما كان يذهب عن المهندسين والمحامين وغيرهم. وكذلك لم نقدم مرة مبادرة سياسية واحدة, ولم نقبل بذلك. 


وعندما التقيت شمعون بيرس كان معه 16 شخصاً منهم دان شومرون رئيس الاركان وكان قبلي قابل المرحوم رشاد الشوا رئيس بلدية غزة آنذاك. وقابلني في السراي في منطقة السجن وعرض فكرة وخرجت وقلت مباشرة لوكالة رويترز إنه كان مستعداً ان يخرج من غزة بدون ثمن وفوراً وان يخرج من الضفة بعد 6 أشهر وان يتم التفاوض على القدس مع مَن يمثل الشعب الفلسطيني. وبالتالي كان لي رأي في هذا الموضوع وهذا الرأي الذي ثبت اننا نحن الذين يجب ان نختار من يمثلنا كفلسطينيين وليس هم, لأنهم يومها كانوا بعد ما فشلوا بروابط القرى  كانوا بدأوا يلتقون بمجموعات وشخصيات التي هي تفاوض اليوم وعرضوا عليّ ان اقابل وزير الخارجية الأمريكي يومها شولتس ورفضت.. وبالتالي كنا مجبرين على هذه اللقاءات ..انت تُستدعى الى السراي وانت لا علم لديك الى اين انت ذاهب لتفاجئ انك ذاهب مع وفد ولتقابل هذا المسؤول او ذاك. اما التعاون الامني فهو التجسس فكيف تربط بين هذه وتلك!!


الصنارة: قلت انك تحت الاحتلال لا تستطيع ان ترفض غيرك رفضت ودفع الثمن.الزهار :مَن الذي رفض؟


الصنارة: د. حيدر عبد الشافي مثلاً.

الزهار :هناك فرق..هو كان رجلاً فرداً وانا كنت ادير مؤسسة.


الصنارة: وهو كان مدير مؤسسة الهلال الأحمر الفلسطيني.

الزهار: الهلال الأحمر جمعية خيرية. الجمعية الطبية في نوڤمبر 1981 اغلقت قطاع غزة.. ودافعت عن مصالح الناس لمدة ثلاثة اسابيع. هذه المؤسسة كانت تقاوم        والدكتور حيد عبد الشافي كان عضواً فيها. وعندما جئنا لنفك الاضراب استدعينا الدكتور حيدر والشيخ احمد ياسين ورشاد الشوا رحمهم الله جميعاً لإنهاء هذا الموضوع, وبالتالي نحن كنا نقود نضالا حقيقياً ضد الاحتلال..


الصنارة: ومتى ستلتقون مع فتح وتنظمون انتخابات تشريعية ورئاسية؟

الزهار: المشكلة ان محمود عباس لا يريد تطبيق هذا الموضوع. ففي اتفاق 2011 كانت النقطة الاولى ان تشكل حكومة الوفاق الوطني التي تستطيع ان تجري النقاط الأخرى.

النقطة الثانية ان تجري انتخابات خلال ستة اشهر. رئاسية وتشريعية ومجلس وطني.نحن نتحدث عن انتخاب مجلس وطني. فتح لا تريد ذلك لانها تريده ان يبقى ختماً مطاطياً لمنظمة التحرير حتى توقع على بيع فلسطين متى ما شاءت. وحماس تريد ان تأخذ هذا التوقيع  للشارع الفلسطيني في الداخل والخارج حتى تمنع التنازل عن فلسطين او توقيع اتفاق ينقص حقاً فلسطيناً واحدًا من العودة الى ارضه التي هجر منها عام 48. 

النقطة الثالثة المصالحة المجتمعية .والنقطة الرابعة ان نوثق العقيدة الأمنية الفلسطينية بتوحيد الأجهزة الأمنية هنا وهناك على قاعدة ان العدو الإسرائيلي هو العدو الاستراتيجي للشعب الفلسطيني. فما الذي يمكن ان تفعله فتح في هذا الموضوع.هذه هي المصالحة...
الزهار:نريد ميناء فلسطينياً في غزة ولا مانع ان تأتي جهة دولية محايدة وتراقبه




كلمات متعلقة

الزهار:نريد, ميناء, فلسطينياً, في, غزة, ولا, مانع, ان, تأتي, جهة, دولية, محايدة, وتراقبه,

تابعونــا

المحامي زكي كمال ل”الصنارة”:إسرائيل تعيش حالة خطيرة من عدم الاستقرار السياسي والحزبي المحامي زكي كمال ل”الصنارة”:إسرائيل تعيش حالة خطيرة من عدم الاستقرار السياسي والحزبي 2019-07-11 | 21:22:54

68 يوما تبقت حتى السابع عشر من أيلول، موعد الانتخابات البرلمانية القادمة ولعل...

المحامي زكي  كمال لـ "الصنارة":  الحروب القادمة ستكون حروباً تكنولوجية ومعلوماتية وسايبرانية المحامي زكي كمال لـ "الصنارة": الحروب القادمة ستكون حروباً تكنولوجية ومعلوماتية وسايبرانية 2019-07-04 | 20:17:23

القوة والغلبة لم تعد للدول التي تملك ملايين الجنود وعشرات آلاف الدبابات...

المحامي زكي كمال ل-الصنارة:لقاء المنامة تقهقر من«مؤتمر دولي«الى «لقاء قمة» الى «لقاء واسع» الى « ورشة إقتصادية» المحامي زكي كمال ل-الصنارة:لقاء المنامة تقهقر من«مؤتمر دولي«الى «لقاء قمة» الى «لقاء واسع» الى « ورشة إقتصادية» 2019-06-27 | 20:00:50

وسط اهتمام اعلامي عالمي لم يصل حد التوقعات، يقابله تغطية إعلامية واسعة في دول...

المحامي زكي كمال لـ"الصنارة":محاولة شخصيات تصف نفسها بالقيادية فرضْ نفسها على الساحة السياسية هي ابتزاز للأحزاب القائمة المحامي زكي كمال لـ"الصنارة":محاولة شخصيات تصف نفسها بالقيادية فرضْ نفسها على الساحة السياسية هي ابتزاز للأحزاب القائمة 2019-06-20 | 20:18:59

محاولات السلطة الفلسطينية خلق أحزاب عربية مؤثرة باءت بالفشل القيادات الحزبية...

المحامي زكي كمال لـ"الصنارة":لقاء مستشاري الأمن القومي الروسي والإسرائيلي والامريكي يحمل رسالة لطهران المحامي زكي كمال لـ"الصنارة":لقاء مستشاري الأمن القومي الروسي والإسرائيلي والامريكي يحمل رسالة لطهران 2019-06-13 | 20:11:01

لقاء مستشاري الأمن القومي الروسي والامريكي والإسرائيلي في إسرائيل هو بداية...

الصراع بين المدنيين والعسكريين - حمادة فراعنة الصراع بين المدنيين والعسكريين - حمادة فراعنة 2019-06-10 | 09:56:54

منذ أول انقلاب عسكري وقع في العالم العربي عام 1949، بعد الحرب العالمية الثانية،...

المحامي زكي كمال ل»الصنارة»:إسرائيل هي الرابح الأكبر سياسياً وأمنياً جراء حالة الضعف التي تسود العالمين العربي والإسلامي المحامي زكي كمال ل»الصنارة»:إسرائيل هي الرابح الأكبر سياسياً وأمنياً جراء حالة الضعف التي تسود العالمين العربي والإسلامي 2019-06-07 | 07:00:04

القمم العربية والإسلامية والخليجية ومنذ الستينات لم تسفر عن أي تغيير إيجابي ولم...

مع بدء موسم الكرز صاحب مزرعة الصوان من الجش طوني علم ل"الصنارة ":كميات الفواكه وفيرة واقبال الزوار كبير جدا مع بدء موسم الكرز صاحب مزرعة الصوان من الجش طوني علم ل"الصنارة ":كميات الفواكه وفيرة واقبال الزوار كبير جدا 2019-05-31 | 09:07:12

افتتح بداية شهر أيار من هذا العام ما يسمى بموسم الفواكه الصيفية وخصوصاً موسم...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":رغم التدخلات الأمريكية،نتنياهو يفشل في تشكيل الحكومة وبعد حل الكنيست إسرائيل تدخل مرحلة من عدم الاستقرار المحامي زكي كمال ل"الصنارة":رغم التدخلات الأمريكية،نتنياهو يفشل في تشكيل الحكومة وبعد حل الكنيست إسرائيل تدخل مرحلة من عدم الاستقرار 2019-05-31 | 07:04:39

بعد محاولات استمرت حتى اللحظات الاخيرة واقتراحات تسوية ووساطة بين الليكود من جهة...

المحامي تسيون أميرفي لقاء خاص بـ "الصنارة": سأعمل على إبقاء المحكمة العليا قوية ومستقلة المحامي تسيون أميرفي لقاء خاص بـ "الصنارة": سأعمل على إبقاء المحكمة العليا قوية ومستقلة 2019-05-31 | 07:01:39

المحامي المعروف تسيون أمير هو المتنافس الثاني على رئاسة نقابة المحامين في...