تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-09-24 15:00:06 المصادقة على انطلاق خط القطار السريع من القدس للمطار |  2018-09-24 15:00:01 فيديو .. هكذا تم اسقاط الطائرة الروسية في سوريا |  2018-09-24 14:24:31 بوغدانوف: تقديم إس-300 لسوريا من حقنا وحق سوريا |  2018-09-24 14:10:28 التدخين والدماغ.. دراسة جديدة تكشف حجم الخطر |  2018-09-24 14:10:41 الأسد يتلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس الروسي بوتين |  2018-09-24 14:10:45 عرض ازياء دولتشي اند غابانا لربيع وصيف 2019 |  2018-09-24 14:10:30 حضور واسع في المؤتمر الرياضي النسائي الثاني في الناصرة |  2018-09-24 13:10:24 شاب يعتدي على رئيس بلدية بيت لحم بآلة حادة |  2018-09-24 12:48:39 روسيا ستسلم إس-300 لسوريا خلال أسبوعين |  2018-09-24 12:15:50 دعوات لإضراب موحد بداية الشهر القادم رفضا لقانون القومية |  2018-09-24 11:55:09 الليلة- الفيفا يعلن عن هوية أفضل لاعب في العالم 2018 |  2018-09-24 11:44:25 المكر - اصابة خطيرة لشاب سقط من ارتفاع 5 أمتار |  2018-09-24 11:20:43 لليوم الـ20.. الاعتصام في الخان الأحمر متواصل |  2018-09-24 11:10:20 لأول مرة.. "زواج مثلي" داخل العائلة الملكية البريطانية |  2018-09-24 11:10:22 ميسي يغيب عن حفل أفضل لاعب في العالم |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

اكبر الانتصارات



  |     |   اضافة تعليق




سجلت حكومة إسرائيل في هذا الشهر انتصاراً تاريخياً, قُتل فيه العشرات من الفلسطينيين وهُدم العديد من البيوت وأُعدمت أشجار الزيتون. 

كما انتصرت عشرات الطلقات النارية على أجسام أطفال في حدود قطاع غزة, فجرحت من جرح وقتلت من قتل.

من انتصاراتها أيضاً تقسيم القدس عاصمة دولة إسرائيل الموحدة حسب ادعاءاتهم, ونجحت في زرع الرعب في نفوس السكان اليهود والعرب على حدّ سواء. وأعلن الباعة في أرجاء البلاد عن نفاذ غاز الخردل وكل أنواع أسلحة الدفاع عن النفس, وأيضاً الأسلحة النارية. ولم يبق في المحلات التجارية للدفاع عن النفس سوى السُكّر والملح والبهار أبو ريحة, وأيضاًَ الزعتر والفيجن.


يبدو أن السياسيين يتصارعون لاقتناص فرص الإطاحة بعضهم ببعض, لأنهم لا يحتملون البعد عن مناصب الحكومة وعن اعتلاء مناصب الوزارات. واضح إن كل التصريحات واتخاذ القرارات تصب في رغبة اعتلاء العروش. وهي هامة لكل حزب.. وفي كل الحالات ليذهب الشعب الى الجحيم.. وليجوعوا ويتشردوا, وليقتل من يقتل, حتى اذا أصبح الرعب والذعر سيد الموقف.. المهم أن الانتصار الحقيقي لديهم هو انتصار البقاء على الكراسي.


فيما يهب الزعماء العرب لاحتضان القضية بالفم لا بالقلب, بالكلمات لا بالأفعال, بالأموال وليس بالدعم الحقيقي.

وفي نهاية الأمر فإن الشعب الفلسطيني, كما الشعب اليهودي, يريد الحياة. 

وبقي أمر واحد  يوحّد الجميع, هو الحزن.

اليوم حزن وغداً مواصلة المسيرة وإصرار على دفن كل الأحزان. 


ومثل كل شعب حر, مطلب الشعب الفلسطيني انهاء الاحتلال. واقامة دولة فلسطينية الى جانب دولة إسرائيل, عاصمتهما القدس الشرقية.. لقد انتفض الشعب بما فيه الكفاية وعانى الشعب اليهودي بما فيه الكفاية ايضاً.


بدون تعليق

وزيرة العدل شاكيد في المنصب الملائم وفي الوقت الملائم تكلمّت... ليغلق التلفزيون الفلسطيني.

والله بتلعبها حلو.. بَسْ كيف؟!


ڤيدا مشعور
اكبر الانتصارات




كلمات متعلقة

اكبر, الانتصارات,

تابعونــا

المعذرة, التسامح والغفران! المعذرة, التسامح والغفران! 2018-09-20 | 20:14:38

صادف يوم أمس الأوّل الأربعاء حلول "يوم الغفران" لدى الشعب اليهودي, الذي يأتي بعد...

أوسلو ... السذاجة أوسلو ... السذاجة 2018-09-13 | 20:02:49

اعتادت الشعوب وبينها العربية أن تطرح الحلول لقضايا تتطلب التدخل الخارجي من مآس...

رصاصات في القلب رصاصات في القلب 2018-09-06 | 19:43:03

ماذا سيحدث لو استمر الوضع المزري من حصد أرواح ضحايا عنف إطلاق رصاص واستعمال آلات...

مؤشر الخطر مؤشر الخطر 2018-08-30 | 23:07:56

ما كنا نخاف منه بالأمس القريب بخصوص قانون القومية, وما ندفعه من أثمان, نحن...

غياب التكافل الاجتماعي غياب التكافل الاجتماعي 2018-08-23 | 20:02:51

احتفالات الأعياد والإجازات الصيفية لم تعد كما كانت، هذه المناسبات, في الماضي...

ما بين الفنادق والأنفاق ما بين الفنادق والأنفاق 2018-08-16 | 20:27:37

الملابسات والتطورات في أحداث التهدئة التي يتكلمون عنها بين إسرائيل وقطاع غزة...

تبقون كشجر الزيتون ...  كجذوع الزمن تقيمون! تبقون كشجر الزيتون ... كجذوع الزمن تقيمون! 2018-08-09 | 19:00:33

بُعيد طرح قانون القومية, قانون العنصرية, الأسبوع الماضي, والمصادقة عليه, لم تعد...

ليلى والذئب ليلى والذئب 2018-08-02 | 19:31:14

الحقيقة التي أصلا قد كانت ساطعة حسب المفاهيم المتبعة مع المواطنين العرب في...

السبع بقرات.. والسبع سنبلات السبع بقرات.. والسبع سنبلات 2018-07-26 | 19:03:42

هذه هي سوريا التي تآمرت عليها وعلى تدميرها دول العالم الغربي وبعض من العربي، تثبت...

باختصار شديد.. باختصار شديد.. 2018-07-19 | 19:02:03

لا شك أن الشعب الفلسطيني لا يزال يمر في محنة حتى الآن.. محنة المصالحة, المحنة...

قد يهمك ايضا