تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-09-23 20:52:13 اصابة شاب من رهط بصعقة كهربائية |  2018-09-23 21:50:48 النشاط الجسدي أفضل من الفيتامين لتجنب السقوط عند الكبار |  2018-09-23 21:49:12 مصر تطلق سراح إسرائيلي بعد اعتقاله على الحدود |  2018-09-23 21:47:47 البالونات تحرق 300 دونم من مستوطنات غزة |  2018-09-23 19:55:47 عائلات إسرائيلية تطالب ترامب بمنع دخول عباس للولايات المتحدة |  2018-09-23 19:55:36 رسالة من شاب من وادي سلامة:"اطالب بحل مشكلة شارع الموت 804" |  2018-09-23 17:49:00 أوّل باحث فلسطيني من جامعة القدس يحصل على عضوية في الأكاديمية الألمانية |  2018-09-23 17:43:44 الناصرة:القائمة الموحدة تعلن دعمها الكامل لعلي سلام في الانتخابات |  2018-09-23 16:21:55 هذه العصائر تحارب الشيخوخة وتحافظ على الشباب |  2018-09-23 16:17:24 جبارين: من يهدم خان الأحمر سيجد نفسه في المحكمة الدولية لارتكابه جريمة حرب |  2018-09-23 16:15:47 عريقات يدعو لنشر قاعدة بيانات الشركات العاملة بالمستوطنات |  2018-09-23 16:10:03 الناصرة:اطلاق نار على محل حلويات مليء بالزبائن |  2018-09-23 14:28:58 السجن المؤبد للمرشد العام للإخوان المسلمين في مصر |  2018-09-23 14:00:43 ابو زهري: وفد من حماس قريبًا للقاهرة |  2018-09-23 13:00:14 الدفاع الروسية تنشر تفاصيل ملابسات إسقاط إيل 20 الروسية |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

الى جنات الخلد



  |     |   اضافة تعليق





بإحساس مخلوط بالحزن والأسى جلست لأكتب عن انسان طيّب الذكر, المرحوم الدكتور سليم نخلة, الذي احبه الجميع لشخصه وطيبته وعطائه الذي امتد على مدى سنوات, فبكاه محبوه حتى جفت الدموع من العيون. 
هذا ما جعلني اتخيّله واسمع كلماته آتية من الصدى البعيد, مخاطباً العزيزين عليه: 
أيها الزملاء الأعزاء, أنا واثق أنكم من بعدي مستمرون في مسيرة أنبل رسالة, رسالة مهنة الطب المقدسة, التي لا تعرف إلا التضحية والتي أوصلت المستشفى الفرنسي الى الانجازات الكبيرة والثمينة التي تحققت حتى اليوم.
أيها الأصدقاء, شكراً على عطفكم وسؤالكم عني طيلة فترة مرضي وغيابي, فأنا احببتكم جميعاً.الى أهلي.. أنتم تعلمون كم أحببتكم وأنتم تعلمون أنني لم أجد في حياتي دورا أنبل من مهنة الطب والعطاء المجتمعي بدون مقابل, وانتم شاهدون.
الى الجميع أقول: مسيرة الحياة مستمرة وشعلتها العطاء والتواضع. هذه شعلة لا تنطفيء.ونحن بدورنا نجيبه:
ستبقى ذكراك شعلة ومثالاً لإنسان نبيل ومعطاء, أحب الناس وبادلوه حباً. امثالك لا يغيبون, فموروثاتهم تبقى وأهميتهم تزداد بعد رحيلهم يوما بعد يوم.  فإلى جنّات الخلد..
*   *   *وباء التعصب
أخبار وهول الحرب والدمار في العراق وسوريا تتوارد بدون انقطاع, وأخبار داعش مخلفة وراءها صور الجثث مقطوعة الرؤوس, ما زالت تظهر فيها فنون الإرهاب آخرها الرهينة الكرواتية المختطفة في مصر ليكون أول أجنبي يُخطف ويعدم في هجمات داعش ضد السلطة المصرية. وكيف أن هذا المهندس الكرواتي, وهو أب لطفلين, الذي يعمل في شبكة فرنسية لاستكشاف طبقات الأرض, يقطع رأسه ويوضع على صدره وبجانبه السكين التي ذبح بها.. 
أفعال داعش من المستحيل فهمها, وهناك حاجة مستمرة لإظهار خيوط الحقائق التي يقترفها هذا التنظيم, والحاجة للتغطية الصحفية التي يقوم بها الصحفيون ماسة, هؤلاء الذين يقومون بواجبهم ويخاطرون بأرواحهم ويظهرون الجرأة في سبيل مصداقيتهم.
مع الخسائر البشرية اليومية وفي غياب العدل وانعدامه ينتظر عصرنا أن تقوم أجيال جديدة شابة  وتعارض الحروب البشعة وتعارض التعصب الديني والحقد والقتل حتى تنتهي الاتهامات بالتكفير, لأنها لدى المتعصبين وسيلة تبرر الذبح وتدمير البشر وحرق الكنائس والمساجد والتاريخ سواء كان منقوشاً في حجر أو على ورق.
إن التعصب وباء كالسلاح البيولوجي والكيماوي والنووي, يأكل الأخضر واليابس في طريقه.هذا التعصب الذي يحاول ان يفرض قانون ألـ "لا حلّ إلا بالتعصب".
*   *   *



ڤيدا مشعور
الى جنات الخلد




كلمات متعلقة

الى, جنات, الخلد,

تابعونــا

المعذرة, التسامح والغفران! المعذرة, التسامح والغفران! 2018-09-20 | 20:14:38

صادف يوم أمس الأوّل الأربعاء حلول "يوم الغفران" لدى الشعب اليهودي, الذي يأتي بعد...

أوسلو ... السذاجة أوسلو ... السذاجة 2018-09-13 | 20:02:49

اعتادت الشعوب وبينها العربية أن تطرح الحلول لقضايا تتطلب التدخل الخارجي من مآس...

رصاصات في القلب رصاصات في القلب 2018-09-06 | 19:43:03

ماذا سيحدث لو استمر الوضع المزري من حصد أرواح ضحايا عنف إطلاق رصاص واستعمال آلات...

مؤشر الخطر مؤشر الخطر 2018-08-30 | 23:07:56

ما كنا نخاف منه بالأمس القريب بخصوص قانون القومية, وما ندفعه من أثمان, نحن...

غياب التكافل الاجتماعي غياب التكافل الاجتماعي 2018-08-23 | 20:02:51

احتفالات الأعياد والإجازات الصيفية لم تعد كما كانت، هذه المناسبات, في الماضي...

ما بين الفنادق والأنفاق ما بين الفنادق والأنفاق 2018-08-16 | 20:27:37

الملابسات والتطورات في أحداث التهدئة التي يتكلمون عنها بين إسرائيل وقطاع غزة...

تبقون كشجر الزيتون ...  كجذوع الزمن تقيمون! تبقون كشجر الزيتون ... كجذوع الزمن تقيمون! 2018-08-09 | 19:00:33

بُعيد طرح قانون القومية, قانون العنصرية, الأسبوع الماضي, والمصادقة عليه, لم تعد...

ليلى والذئب ليلى والذئب 2018-08-02 | 19:31:14

الحقيقة التي أصلا قد كانت ساطعة حسب المفاهيم المتبعة مع المواطنين العرب في...

السبع بقرات.. والسبع سنبلات السبع بقرات.. والسبع سنبلات 2018-07-26 | 19:03:42

هذه هي سوريا التي تآمرت عليها وعلى تدميرها دول العالم الغربي وبعض من العربي، تثبت...

باختصار شديد.. باختصار شديد.. 2018-07-19 | 19:02:03

لا شك أن الشعب الفلسطيني لا يزال يمر في محنة حتى الآن.. محنة المصالحة, المحنة...