تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-11-21 05:20:29 الطقس - منخفض جوي ذروته الجمعة وأمطار لـ 4 أيام |  2018-11-21 05:27:40 الكشف عن صفقة روسية لاسرائيل وامريكا بشان ايران |  2018-11-21 05:26:25 الفلسطينية ليلى المالكي تفوز بجائزة الاتحاد الدولي للفروسية |  2018-11-21 05:24:46 ترامب: من الوارد جدا أن ابن سلمان كان على علم بقتل خاشقجي |  2018-11-21 05:23:55 أمنستي: السلطات السعودية تعذب المحتجزين وتتحرش بهم جنسيا |  2018-11-21 05:22:09 وفد رفيع المستوى من حركة حماس يصل القاهرة اليوم |  2018-11-20 23:59:58 هدف بيرم كيال لم يكفي لتأهل منتخب اسرائيل لدور المجموعات بدوري أمم أوروبا |  2018-11-20 23:53:11 كفرمندا:شجار بين شبان يسفر عن تحطيم مركبة واضرار بالممتلكات |  2018-11-20 21:45:16 مؤنس عبد الحليم يتسلّم إدارة مجلس كفر مندا المحلي |  2018-11-20 22:43:09 منفذ عملية طعن الجنود قرب بيت جالا يسلم نفسه للشرطة |  2018-11-20 20:58:05 مصرع شخصين في حادث طرق مروع قرب كفرقاسم |  2018-11-20 20:37:36 ريال مدريد يوجه جهوده نحو صفقة شتوية ضخمة |  2018-11-20 20:33:05 29 طفلًا قُتل منذ بداية السنة، أي ارتفاع بنسبة 10%، مقارنة بالسنة الفائتة‎ |  2018-11-20 20:35:51 لجنة التربية والثقافة في الكنيست تصادق على النص النهائي لقانون الولاء بالثقافة |  2018-11-20 20:35:41 ام الفحم تحتفل بالمولد النبوي الشريف باجواء مميزة |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

د. حنا سويد:خطة كحلون لحل ضائقة السكن فرصة سانحة للسلطات العربية للتوسع وفحص نواياه



  |   محمد عوّاد   |   اضافة تعليق



* هناك بلدات عربية تتضرّر من "تاما  "35 - ولكنها لم تقدم أي ملاحظة أو تعديل والفرصة ما زالت أمامها ** مبادرة كحلون الجديدة تضع مسؤولية المصادقة على مخططات البناء في أيدي لجان التنظيم المحلية وتختزل فترة الانتظار الطويلة والبيروقراطية في اللوائية ** على كل سلطة محلية عربية تقديم طلبات وتعديلات لاحتياجاتها حتى لو كانت هناك نوايا مبيتة لعدم الاستجابة لها**في مظاهرة كفر كنا كانت شبه مواجهة بين المتظاهرين وأعضاء الكنيست من المشتركة ويبدو أن ضائقة البناء في البلدات العربية ستكون الموضوع الأساسي الذي ستتحرك فيه القائمة المشتركة* 

  ضمن برنامجه لحل مشاكل السكن وخفض أسعار الشقق السكنية في البلاد ، أوصى وزير المالية موشيه كحلون الحكومة بتبني نتائج وتوصيات الطاقم الحكومي لفحص أزمة السكن في الوسط العربي من خلال إزالة العوائق والعقبات أمام ترخيص البناء للسكن ، الأمر الذي يعني خطوات واسعة تتطلب ميزانيات كبيرة على الحكومة أن توفّرها. حول هذا الموضوع أجرينا هذا اللقاء مع عضو الكنيست السابق عن الجبهة، المهندس الدكتور حنا سويد.



"الصنارة":في برنامج وزير المالية كحلون هناك اقتراحات عملية لحل أزمة السكن في البلاد تشمل تسهيلات للتراخيص في الوسط العربي . عن أي خطوات وتسهيلات يتحدث؟


د. سويد:المخطط أو برنامج المشروع الذي يبادر إليه كحلون هو استمرار لحملته الانتخابية بأنه يولي أهمية خاصة لحل ضائقة السكن ومن ضمن الحلول زيادة عدد الوحدات السكنية التي تُطرح في الأسواق، ومن أجل التعجيل في بناء الوحدات السكنية يجب التعجيل في عملية إقرار المخططات ، ومن أجل إقرار المخططات بسرعة هناك حاجة للتغلب على العوائق البيروقراطية وهي تلكؤ لجان التنظيم والبناء في المصادقة على المخططات. لذلك، من ضمن الخطوات المقترحة توكيل لجان التنظيم المحلية كي تصادق على المخططات دون الحاجة الى العودة الى لجان التنظيم اللوائية. فحسب الدراسات والإحصائيات التي أُجريت في الماضي فإن "عنق الزجاجة" في مؤسسات التنظيم والبناء هي اللجان اللوائية، التي يتم فيها التأجيل والتلكؤ في المصادقة على المخططات وإقرارها لذلك هناك اقتراح بنقل صلاحيات المصادقة على المخططات من اللجان اللوائية الى اللجان المحلية .

"الصنارة": لماذا؟

د. سويد: لأن اللجان المحلية ، بطبيعة الحال أقرب الى المواطن فهي عادة جزء من السلطات المحلية وتكون معنية أكثر بالمصادقة على المخططات بفترة زمنية قصيرة. لذلك فإن الوزير كحلون يعتمد هذا الإصلاح في قانون التنظيم والبناء الذي يمكّن اللجان المحلية من المصادقة ،بفترة زمنية قصيرة، على المخططات التي تحتوي على المئات، وأحياناً على الآلاف من الوحدات السكنية، ولذلك فهو يختزل سنوات من الإنتظار من أجل المصادقة على مخطط معيّن.

"الصنارة" وهل هذا الإصلاح لا يتعارض مع قوانين التنظيم والبناء القائمة؟

د. سويد: هناك حاجة لإجراء تعديلات على قانون التنظيم والبناء فأحياناً هناك حاجة للمصادقة على مخططات، وحاجة للحصول على مصادقة لجان تنظيم المجلس القطري للتنظيم والبناء واللجان المتفرعة عنه ومصادقات بخصوص القضايا البيئية وقضايا المواصلات والمجاري والإطفاء وتصريف المياه، فكل هذه الأمور كانت تعيق عملية المصادقة على المخططات، واليوم إقتراح كحلون جاء من أجل إختزال جميع أوقات الانتظار هذه ، بمعنى أنه يقترح اختصار الوقت من أجل إقرار المخططات."الصنارة": كيف ستنعكس هذه الخطوات من الناحية الفعلية على البلدات العربية، خاصة أنها تعاني من مخطط

تاما  35 ومن الأحراش التي تخنقها؟

د. سويد: اليوم، يتوجب على السلطات المحلية العربية وبواسطة لجان التنظيم التي تعمل في البلدات العربية بشكل غير مباشر، فاليوم السلطة المحلية العربية ليست مسؤولة عن التنظيم والبناء بشكل مباشر وإنما من خلال عضويتها في لجان التنظيم الإقليمية، من واجب السلطات العربية أن تغتنم هذه الفرصة وأن تتوجه الى إدارة التخطيط في وزارة الداخلية التي أصبحت اليوم تابعة لوزارة المالية برئاسة كحلون، ومطالبتها بإدراج البلدات العربية ضمن البلدات التي سيتم إدخال هذه الإجراءات الجديدة إليها.

"الصنارة":كيف؟


د. سويد: هذه فرصة يجب اغتنامها واستغلالها وعلى السلطات المحلية في البلدات العربية وأن تقترح البلدات العربية مناطق تريد تطويرها وبناء أحياء وحارات  جديدة فيها وعرضها على إدارة التخطيط من أجل أن تُدمج في مثل هذا المخطط الذي يختصر ويختزل الوقت اللازم لإقرار المخططات، واليوم هذه مسؤولية أساسية أمام السلطات من أجل إغتنام واستغلال الفرصة وعدم الانتظار . 



"الصنارة": وماذا عن المخطط القطري تاما  35 الذي هو بحد ذاته بحاجة الى تعديلات؟د. سويد: إنني أقول قولي هذا نتيجة تجربتنا مؤخراً مع تعديلات وملاحظات على تاما  35 فهناك بعض السلطات المحلية العربية التي تلكأت وما زالت تتلكأ رغم أنه تم لفت انتباهها ونظرها الى ضرورة الإنخراط في مجهود تقديم ملاحظات وطلب تغييرات على تاما35، لذلك أقول إن مبادرة كحلون وفرصة تقديم الملاحظات حول تاما  35 هي فرصة متاحة الآن ويجب استغلالها .

"الصنارة": من تجاربك السياسية والعملية في التخطيط والبناء، هل تتوقع أن يتم التعامل مع البلدات اليهودية والبلدات العربية بالتساوي؟


د. سويد: لستُ من البسطاء الذين يعتقدون أنّه لا دخل للسياسة مع التخطيط فباعتقادي هناك صلة وعلاقة وثيقة بين السياسة والتخطيط ، ولكن اليوم هناك صيحة سياسية ومهنية من المجتمع العربي على ضائقة السكن وهناك انتقادات لاذعة وشديدة على سياسات وممارسة المكاتب الحكومية من تنظيم ووزارة الإسكان على أدائها في البلدات العربية والمجتمع العربي وأعتقد أن هناك تقبلا أكثر واستعدادا أكثر, وإن لم يكن عن نية طيبة إنما بسبب النقد اللاذع الذي يقدّم، لكي يتجاوبوا مع هذه الطلبات والاحتياجات . وبالإضافة الى ذلك أريد أن اضيف أنه حتى لو كانت هناك نوايا مبيتة لعدم الاستجابة للاحتياجات الأساسية للمجتمع العربي باعتقادي، هذه ليست ذريعة لئلا نتقدم باحتياجاتنا ومطالبنا. وأنا أشبه ذلك بالدين والدنيا. ففي الدين أنت تصلي وتدعو ربّك ولست على ثقة أن يستجيب ربك الى دعائك ولكن واجبك كأنسان أن تصلي وأن تؤدي واجبك الديني. وفي مجال الدنيا يجب أن تطالب بحقوقك فإذا تمت الإستجابة لها فكان به وإذا لم يُستجب إليها عندها تحمل المسؤولية للذي من لم يستجب . واجبك المدني أن تقدّم وتعرض مطالبك وأن تغتنم كل فرصة سانحة حتى تنفذ مشاريعك واحتياجاتك.

"الصنارة": وما هو واجب أعضاء الكنيست في القائمة المشتركة في هذا السياق!


د. سويد: في الآونة الأخيرة أشعر أن هناك ضغوطات كبيرة على أعضاء المشتركة ويوم الإثنين في مظاهرة كفر كنا الاحتجاجية على هدم البيت شعرت أنه كانت هناك شبه مواجهة ما بين المواطنين والمتظاهرين في كفر كنا  من ناحية وبين أعضاء الكنيست من القائمة المشتركة  من الناحية الأخرى ، بمعنى أنه أصبح هناك ضغط شديد من قبل المواطنين العرب على أعضاء الكنيست من القائمة المشتركة لأن هذه القضية هي قضية حارقة وهي القضية رقم واحد في رأس أولويات أحتياجات المجتمع العربي والبلدات العربية، ومن حديثي مع عدد من أعضاء القائمة المشتركة، يبدو أن هذا هو الموضوع الأساسي الذي ستتتحرك فيه القائمة المشتركة، وهناك برامج ومواعيد للاجتماع مع وزير الإسكان ووزير المالية وكل الشخصيات التي ستعالج هذا الموضوع من قبل أعضاء الكنيست في القائمة المشتركة.

"الصنارة": هل تتحدث خطة كحلون عن جميع البلدات عامة بشكل جارف أم أنها ستأخذ نموذجاً من بعض البلدات العربية؟ 

د. سويد: الخطة تتحدث بشكل عام، خاصة البلدات الكبيرة التي فيها احتياجات كثيرة ولها طابع مدني، طابع حضري، وتقع ضمن مناطق تحيط بها مناطق فيها موانع التطوير قليلة . بمعنى أنها من ناحية بلدات كبيرة نسبياً وفيها حتياجات ومن ناحية أخرى توجد فيها موانع محدودة وقليلة توفّر توسيع المسطحات مع أقل ما يمكن من المعارضة .


إنها فرصة سانحة في الوقت الملائم وربما فرصتنا ووسيلتنا لامتحان نوايا الإدارة الجديدة فيما يتعلق بقضايا الإسكان التي أخذها كحلون على عاتقه لفحص نواياه فيما يتعلق بالمجتمع العربي والبلدات العربية.
د. حنا سويد:خطة كحلون لحل ضائقة السكن فرصة سانحة للسلطات العربية للتوسع وفحص نواياه




كلمات متعلقة

د., حنا, سويد:خطة, كحلون, لحل, ضائقة, السكن, فرصة, سانحة, للسلطات, العربية, للتوسع, وفحص, نواياه,

تابعونــا

كوارث طبيعية/حمادة فراعنة كاتب سياسي كوارث طبيعية/حمادة فراعنة كاتب سياسي 2018-11-20 | 10:42:31

الاجتياحات المائية المكثفة نتيجة « الوميض المطري « حيث كمية مطر متدفقة هائلة في...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الخلاصة مما جرى هذا الأسبوع هي أنّ المؤسسة العسكرية الأمنية في إسرائيل هي الحاكم والوحيد المحامي زكي كمال ل"الصنارة":الخلاصة مما جرى هذا الأسبوع هي أنّ المؤسسة العسكرية الأمنية في إسرائيل هي الحاكم والوحيد 2018-11-16 | 08:34:49

احداث متسارعة شهدتها البلاد في الأيام الأخيرة في أسبوع كانت بدايته مواجهة عسكرية...

البروفيسور علي صغيَّر ل"الصنارة":ألاحتباس الحراري العالمي يزيدها شدَّة وضراوة.. البروفيسور علي صغيَّر ل"الصنارة":ألاحتباس الحراري العالمي يزيدها شدَّة وضراوة.. 2018-11-16 | 09:00:17

تشتهر ولاية كاليفورنيا في الولايات المتَّحدة الأميركيَّة بالحرائق القاسية التي...

بمناسبة اليوم العالمي للسكري:البروفيسور نعيم  شحادة يدعو الى تسليط الضوء الى آفة انتشار السكري بمناسبة اليوم العالمي للسكري:البروفيسور نعيم شحادة يدعو الى تسليط الضوء الى آفة انتشار السكري 2018-11-16 | 09:00:22

صادف يوم أمس الأول الإربعاء (14.11.2018) اليوم العالمي للسكري الذي حدّده الإتحاد...

نبيل عمرو ل "الصنارة":غزة ستكون أحد الناخبين الأساسيين في الإنتخابات الإسرائيلية القادمة نبيل عمرو ل "الصنارة":غزة ستكون أحد الناخبين الأساسيين في الإنتخابات الإسرائيلية القادمة 2018-11-16 | 09:00:04

على خلفية استقالة وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان من منصبه أمس الأول...

الجهاد: سنستمر بقصف المستوطنات الجهاد: سنستمر بقصف المستوطنات 2018-11-12 | 21:34:55

أكدت حركة الجهاد الاسلامي أنه الهدوء لن يكون على حساب دماء الشعب الفلسطيني...

زكي كمال:الأوضاع الإقليمية والعالمية الحالية ونتائج الانتخابات الأميركية قد تجعل العقوبات خطوة اولى لاتفاق-نووي جديد بين اميركا وايران زكي كمال:الأوضاع الإقليمية والعالمية الحالية ونتائج الانتخابات الأميركية قد تجعل العقوبات خطوة اولى لاتفاق-نووي جديد بين اميركا وايران 2018-11-09 | 08:19:45

بين نتائج الانتخابات الأميركية اعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب بدء العقوبات...

المحامي زكي كمال : نحن أمام عالم تحكمه الانتماءات الضيقة, الدينية والفكرية والسياسية وتعظيم الدكتاتورية وقوة السلاح المحامي زكي كمال : نحن أمام عالم تحكمه الانتماءات الضيقة, الدينية والفكرية والسياسية وتعظيم الدكتاتورية وقوة السلاح 2018-11-02 | 08:47:09

جريمة القتل البشعة على خلفية لا سامية، التي شهدتها مدينة بترسبورغ الأميركية يوم...

د.عاص أطرش:هذه الانتخابات شهدت توترات ومشادات بسبب آفات اجتماعية سياسية واقتصاديةً يعيشها المجتمع د.عاص أطرش:هذه الانتخابات شهدت توترات ومشادات بسبب آفات اجتماعية سياسية واقتصاديةً يعيشها المجتمع 2018-11-02 | 12:36:45

بعد اعلان نتائج الانتخابات الاخيرة والمفاجآت التي حملتها في مدن وقرى عربية...

د.محمود الزهّار ل"الصنارة": عباس يعرقل التوصل للتهدئة وقرارات المركزي لا علاقة لها بالواقع الفلسطيني د.محمود الزهّار ل"الصنارة": عباس يعرقل التوصل للتهدئة وقرارات المركزي لا علاقة لها بالواقع الفلسطيني 2018-11-02 | 11:04:59

" القرارات التي اتخذها "المجلس المركزي" لا علاقة لها البَتة بالواقع الفلسطيني وهي...