تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2019-07-24 10:15:51 غارات جوية على اهداف في سوريا ودمشق تتهم إسرائيل |  2019-07-24 09:44:35 تعليقاً على خطة "صفقة القرن".. موسكو ترفض احتكار واشنطن للدبلوماسية |  2019-07-24 09:34:13 علاج جديد قد يعيد البصر إلى المكفوفين جراء الحوادث! |  2019-07-24 09:00:18 الاتحاد العام لكرة القدم - هبوط سخنين للدرجة الاولى - ادارة الفريق - نجهيز المستندات اللازمه وسنقدمها بأاسرع وقت |  2019-07-24 06:03:31 الطقس - ارتفاع ملحوظ على درجات الحرارة |  2019-07-24 06:00:28 فيديو وصور - هدم منزل عائلة إبراهيم مرزوق في عرعرة بوادي عارة بحجة البناء دون ترخيص وإخطارات بهدم المزيد |  2019-07-24 00:13:59 بوجبا ولوكاكو ونيمار يعطلون صفقة ديبالا |  2019-07-24 00:12:35 السفير دانون يكشف عن طرق تهريب الاسلحة والمعدات الى منظمة حزب الله |  2019-07-24 00:11:23 روسيا لامريكا: لن نسمح بفرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين |  2019-07-24 00:30:11 اطلاق نار على سيارة بعد دهس شرطي في كفرياسيف |  2019-07-23 23:34:59 ابوعبيدة يمنح القيادة الاسرائيلية فرصة اخيرة لانهاء ملف جنوده الاسرى |  2019-07-23 23:30:49 والدة الشهيد اسيل عاصله:دم ابنائنا سيلاحق براك الى يوم الدين |  2019-07-23 17:12:59 اعتقالات واستدعاءات على خلفية "إهانة المدون السعودي" |  2019-07-23 17:06:03 إدانة أوروبية شديدة لهدم المنازل |  2019-07-23 22:00:10 سبب محزن "منع" الأميرة ديانا من الزواج مجددا! |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

البحر الميّت قام



  |   د. محمد حسين حجيرات   |   اضافة تعليق





(فيما يلي إعادة لنشر مقال د. حجيرات الذي نشر الأسبوع الماضي ولكن سقطت منه ،سهوا، الفقرة الأخير مما اقتضى إعادة النشر).


جلست على شرفتي المطلّة على التلال الممتدّة لتعانق بلدة المسيح، وأنا أحاول جاهدًا أن أملأ رئتيّ اللتين امتلأتا بدخان الأرجيلة ليلة أمس، وبهواء المطر الأوّل.  كانت شآبيب المطر تغسل جسدي المترهّل، لم آبه بذلك، وتركت رذاذ المطر يطهّرني من خطايا ذاتي المتمرّدة أبدًا. تقوقعت في كرسيّي الجلديّ أرتشف ما تبقى من فنجان قهوتي الصباحيّة التي قذف فيها المطر الأوّل ماءه من ظهره المنحني. 


توقّف المطر فجأة، وهربت الغيمة السوداء إلى الأردن باحثة عن جسد جديد لتعمّده. ظهرت الشمس على استحياء من خلف جبال الناصرة، وراحت أشعّتها تبحث عن حبيبات المطر الأوّل لتعيدها إلى أمّها في السماء. شعرت عندها أنّ حبيبات المطر راحت تنساب وتتسلّل خفية تحت ملابسي الخفيفة، لترتاح على خلايا جسدي، وتنعم في الاسترخاء هناك.


من بعيد ظهر هدهد صغير، كأنّه قادم إليّ، راح ينفض ريشه المبتلّ من رذاذ المطر التي رفضت أن تعود إلى سيرتها الأولى، لتستسلم لأشعّة الشمس التي انتشرت في كلّ مكان باحثة عن حبيبات المطر الأوّل، لتعيدها إلى أمّها في السماء. بعد أن يئس من محاولاته المتكرّرة لتحرير حبيبات المطر الأوّل، استسلم لاستيطانها بين ريشاته الملوّنة، وراح يرقص مبتهجًا على أطراف الشرفة مغرّدًا نشيدًا غريبًا فرحاً، ولكنّه ممزوج بحزن عميق.


قال لي وهو يهزّ بذيله المبلّل ناظرًا إلى التلال الممتدّة كأمواج تسونامي لتعانق جبال الناصرة: " لقد جئتك من الساحل الأردنيّ للبحر الميّت بنبأ عظيم".


كانت دهشتي عظيمة حتّى كدت أظنّ أنّ ما قذفه المطر الأوّل في فنجان قهوتي الصباحيّة مادّة مهلوسة فاختلطت عليّ الأمور.


نظرت حولي مليًّا لأتأكّد أنّني وحيد على كرسيّي المبلّل، ورشفت رشفة أخرى من فنجان قهوتي وكأنّني أريد المزيد من السائل العجيب الذي جاء مع المطر الأوّل،  ليمتزج بشكل كامل مع دورتي الدمويّة. خاطبت الهدهد الذي ما فتئ يتراقص بذيله المبلّل، وكأنّ حبيبات المطر الأوّل التى رفضت الاستسلام لأشعّة الشمس الملتهبة كانت له مشروبًا للطاقة، فازدادت وتيرة رقصه ودورانه حول نفسه حتى خفتُ عليه الوقوع عن الشرفة.


قال لي معاتبًا:" ما هذا الصمت الرهيب الذي يغلّفك ...."


قلت له وأنا أحاول أن أتقوقع في ذاتي:" صدّقني لا أعرف...هل هو صمت الخوف من العاصفة القادمة... أم صمت الرهبة من العاصفة التي ولّت... هل هو صمت القبور الساكنة أم الصمت الرهيب وسط ضوضاء الحياة الصاخبة... هل هو صمت الانتظار أم صمت الوداع... هل هو صمت في ظلام دامس أم صمت في هالة من النور الذي يخطف الأبصار... هل هو صمت من أجل الكلام أم صمت من أجل الصمت...."


قال لي الهدهد وهو يبتسم ابتسامة صفراء:" ما هذا الخوف الرهيب من قادم غير موجود.....؟"قلت له بنبرة فيها من الحدّة والخوف والرهبة الشيء الكثير:" ولكنّه موجود...هل أتركه يستوطن أحشائي ويتمدّد ليكون أنا.. أم أُعلن الجهاد عليه حتى يكون ولا أكون... أشعر به ماردًا يقبع على صدري تاركًا لي حرّيّة النظر في عينيه الحمراوين... هل لك أن تجمع الحلفاء لتجيّش الجيوش لتطهّر جسدي المهترئ من جذوره الهالوكيّة.... أم أتركه يكون لأكون... " ثمّ قلت له بصوت جهوريّ " من أنت؟... إلى أين المسير?... وما النبأ العظيم؟ "...


قال لي وهو يصدح عاليًا بموسيقى محمد عبد الوهاب الرائعة: " جايين للدنيا ما نعرف ليه"، خفّف صداحه، وأخذ هيئة خطابيّة وقال: " أنا في طريقي إلى رأس الناقورة على الحدود اللبنانيّة، فحبيبتي تنتظرني هناك وقد جهّزت عشّ الزوجيّة، سيكون لنا عمّا قريب أبناء... بعدها سأكمل طريقي لمحافظة الأنبار في العراق... أحمل رسالة إلى هناك من ساحل "بحر الحياة" في الأردن . قال ذلك وهو يظهر منتشيًا بعد أن غادرت آخر حبيبة ماء ريشه المنفوش.


" لقد تغيّر العالم بأكمله قبل أسبوع، كنت أستمتع بالشمس الحارقة أمام فندق كبير يقع على الساحل الشرقيّ للبحر الميت في الجانب الأردنيّ، التقط فتات الخبز وأجمع الأخبار.  في صباح أحد الأيّام وبعد أن ارتفعت الشمس مقدار ذراعين فوق الجبال الشاهقة خرجت فتاة باتّجاه شاطئ البحر، وهي تتمايل، وكأنّها راقصة باليه، ظهرت وهي تقف لثوان معدودات، لتشدّ بنطالها "الجينز الأمريكي" إلى أعلى، ليظهر تفاصيل جسدها المكوّر. 


تسمّرت الشمس في مكانها، وظهر البحر فرحًا بقدومها، ولأوّل مرّة ظهرت الأمواج على ساحل "البحر الميّت"، وكانت تتدافع وكأنّها في زحام شديد لاستقبال الوافد الجديد. راحت تمزّق ثيابها لتحرّر جسدها من عبوديّة السجن الأبديّ، فتراقصت شجيرات النخيل، وراحت ترفع سعفها إلى السماء متّخذة وضع الصلاة. دخلت البحر بعريّها التامّ، وظهرت وهي تعانق الأمواج المتزاحمة. خرج جميع روّاد الفندق إلى الشاطئ. كان الموقف رهيبًا، فقد ظهرت فجأة الأسماك والدلافين، وهي تتراقص حول الفتاة التي ظهرت، وهي تتلذّذ في الغوص لأعماق البحر، ثم تمشي على الأمواج، لتترك أشعة الشمس تدغدغ خيوط جسدها المكوّر. تركت موقعي أمام الفندق لأقترب من الشاطئ. كان الجميع يقف مشدوهًا أمام المنظر الرهيب. لم أجد إلا كتف شاب ثلاثينيّ، ترك شعر ذقنه يسترسل ليعانق صدره وقد لبس لباسًا أفغانيًّا. نظر مليًّا إليّ ثمّ راح يراقب باشمئزاز التغيرات غير الطبيعية التي تحدث، ثم قال لي وهو يبتسم ابتسامة صفراء:" انتظرك بعد أسبوعين في محافظة الأنبار العراقيّة، الانتظار نصف اللذة..." ثمّ غادر مسرعًا. انتقلت إلى كتف فتاة ظهرت جاثية على ركبتيها في وضعيّة صلاة، وبين الحين والآخر تطبع على صدرها الثالوث المقدّس. اقترب أحد روّاد الفندق من البحر، وراح يغرف من مياهه ويشرب ويقول بصوت جهوريّ سُمع دويّه في أرجاء العالم العربيّ:" البحر الميّت قام، حقًّا قام...."
البحر الميّت قام




كلمات متعلقة

البحر, الميّت, قام,

تابعونــا

المحامي زكي كمال ل»الصنارة»: الحكومة الأسرائيلية فشلت في إقامة كيان سياسي مستقل لقطاع غزة المحامي زكي كمال ل»الصنارة»: الحكومة الأسرائيلية فشلت في إقامة كيان سياسي مستقل لقطاع غزة 2019-07-18 | 19:58:49

*لا يمكن للقطاع ان يكون بصيغته الحالية كياناً مستقلاً سياسياً او اقتصادياً او...

المحامي زكي كمال ل”الصنارة”:إسرائيل تعيش حالة خطيرة من عدم الاستقرار السياسي والحزبي المحامي زكي كمال ل”الصنارة”:إسرائيل تعيش حالة خطيرة من عدم الاستقرار السياسي والحزبي 2019-07-11 | 21:22:54

68 يوما تبقت حتى السابع عشر من أيلول، موعد الانتخابات البرلمانية القادمة ولعل...

المحامي زكي  كمال لـ "الصنارة":  الحروب القادمة ستكون حروباً تكنولوجية ومعلوماتية وسايبرانية المحامي زكي كمال لـ "الصنارة": الحروب القادمة ستكون حروباً تكنولوجية ومعلوماتية وسايبرانية 2019-07-04 | 20:17:23

القوة والغلبة لم تعد للدول التي تملك ملايين الجنود وعشرات آلاف الدبابات...

المحامي زكي كمال ل-الصنارة:لقاء المنامة تقهقر من«مؤتمر دولي«الى «لقاء قمة» الى «لقاء واسع» الى « ورشة إقتصادية» المحامي زكي كمال ل-الصنارة:لقاء المنامة تقهقر من«مؤتمر دولي«الى «لقاء قمة» الى «لقاء واسع» الى « ورشة إقتصادية» 2019-06-27 | 20:00:50

وسط اهتمام اعلامي عالمي لم يصل حد التوقعات، يقابله تغطية إعلامية واسعة في دول...

المحامي زكي كمال لـ"الصنارة":محاولة شخصيات تصف نفسها بالقيادية فرضْ نفسها على الساحة السياسية هي ابتزاز للأحزاب القائمة المحامي زكي كمال لـ"الصنارة":محاولة شخصيات تصف نفسها بالقيادية فرضْ نفسها على الساحة السياسية هي ابتزاز للأحزاب القائمة 2019-06-20 | 20:18:59

محاولات السلطة الفلسطينية خلق أحزاب عربية مؤثرة باءت بالفشل القيادات الحزبية...

المحامي زكي كمال لـ"الصنارة":لقاء مستشاري الأمن القومي الروسي والإسرائيلي والامريكي يحمل رسالة لطهران المحامي زكي كمال لـ"الصنارة":لقاء مستشاري الأمن القومي الروسي والإسرائيلي والامريكي يحمل رسالة لطهران 2019-06-13 | 20:11:01

لقاء مستشاري الأمن القومي الروسي والامريكي والإسرائيلي في إسرائيل هو بداية...

الصراع بين المدنيين والعسكريين - حمادة فراعنة الصراع بين المدنيين والعسكريين - حمادة فراعنة 2019-06-10 | 09:56:54

منذ أول انقلاب عسكري وقع في العالم العربي عام 1949، بعد الحرب العالمية الثانية،...

المحامي زكي كمال ل»الصنارة»:إسرائيل هي الرابح الأكبر سياسياً وأمنياً جراء حالة الضعف التي تسود العالمين العربي والإسلامي المحامي زكي كمال ل»الصنارة»:إسرائيل هي الرابح الأكبر سياسياً وأمنياً جراء حالة الضعف التي تسود العالمين العربي والإسلامي 2019-06-07 | 07:00:04

القمم العربية والإسلامية والخليجية ومنذ الستينات لم تسفر عن أي تغيير إيجابي ولم...

مع بدء موسم الكرز صاحب مزرعة الصوان من الجش طوني علم ل"الصنارة ":كميات الفواكه وفيرة واقبال الزوار كبير جدا مع بدء موسم الكرز صاحب مزرعة الصوان من الجش طوني علم ل"الصنارة ":كميات الفواكه وفيرة واقبال الزوار كبير جدا 2019-05-31 | 09:07:12

افتتح بداية شهر أيار من هذا العام ما يسمى بموسم الفواكه الصيفية وخصوصاً موسم...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":رغم التدخلات الأمريكية،نتنياهو يفشل في تشكيل الحكومة وبعد حل الكنيست إسرائيل تدخل مرحلة من عدم الاستقرار المحامي زكي كمال ل"الصنارة":رغم التدخلات الأمريكية،نتنياهو يفشل في تشكيل الحكومة وبعد حل الكنيست إسرائيل تدخل مرحلة من عدم الاستقرار 2019-05-31 | 07:04:39

بعد محاولات استمرت حتى اللحظات الاخيرة واقتراحات تسوية ووساطة بين الليكود من جهة...