تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-09-25 14:02:00 أول رحلة للقطار السريع بين القدس ومطار اللد |  2018-09-25 14:00:39 استطلاع يظهر رغبة الأمريكان بسيطرة ديمقراطية على الكونغرس |  2018-09-25 13:58:52 "الجبهة" تقرّ قائمتها لانتخابات بلدية حيفا |  2018-09-25 12:30:06 مسؤول: عباس يعتزم إعلان فلسطين دولة تحت الاحتلال |  2018-09-25 15:00:00 تحرير 5500 مخالف سير خلال الايام الاخيرة |  2018-09-25 15:00:38 تواصل الاعتصام في الخان الأحمر لليوم الـ21 على التوالي |  2018-09-25 11:22:19 الشرطة الفلسطينية تنفي طلب الشرطة الاسرائيلية تسليم المشتبه به في ابتزاز نهى عميرة من القدس |  2018-09-25 11:17:54 موظفو بلدية بيت لحم يتظاهرون استنكارا ورفضا للاعتداء على رئيس البلدية المحامي أنطون سلمان |  2018-09-25 10:27:59 المطران عطا الله حنا مستنكرا الاعتداء على رئيس بلدية بيت لحم : يجب ان نتصدى معا وسويا لثقافة العنف |  2018-09-25 10:17:02 بكين ترفض التفاوض مع واشنطن حول الرسوم الجمركية تحت التهديد |  2018-09-25 10:16:26 لغز اختفاء الطائرة الماليزية يعود من جديد عبر فيلم وثائقي |  2018-09-25 10:04:54 الأمم المتحدة: طفل يموت كل 10 دقائق في العدوان على اليمن |  2018-09-25 09:56:50 فيديو - مستوطنون يقتحمون الأقصى وينشدون هتكفا في ساحته |  2018-09-25 09:42:39 غدا وبعد غد - تقديم قوائم العضوية والرئاسة للانتخابات |  2018-09-25 09:37:55 انسكاب مادة حامضية واغلاق المنطقة قرب مستشفى تل هشومير |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

... أين الخطر



  |     |   اضافة تعليق






إذا كان الشك ما زال يراود احداً في قضية الصلة بين خطاب نتنياهو في الكونڠرس والانتخابات في إسرائيل, فأغلب الظن أن شكوكه تبددت بعد اعلان نتائج الاستفتاء الذي أجري بعد الخطاب,  حيث ارتفع عدد مقاعد حزب "الليكود" بين مقعدٍ واثنين, ورغم ذلك لا يزال ثانياً.


وتحاول إسرائيل جاهدة أن تعطي صورة البلد الديمقراطي المسالم الوحيد في الشرق, الذي لا يعادي ولا يهاجم أي دولة مجاورة. بل ويسعى جاهداً الى السلام معها بينما جميع الدول المجاورة تحارب بعضها بعضاً وتحاربها.


في خطابه طالب نتنياهو الولايات المتحدة أن تشن حرباً على ايران وليحصل ما يحصل من قتل ودمار! ناسياً أن الأراضي الفلسطينية ما زالت تحت الإحتلال وتعاني من التشرد والجوع والحرمان والقصف والدمار... ولا يزال القتل والتدمير والبطش جزءاً طبيعياً لا يتجزأ من السياسة الإسرائيلية, التي تعتمد اهانة الآخر والتنكيل به.


حتى أن بوادر القتل والضرب والسرقات تغلغلت وأصبحت جزءاً من المجتمع, لأن قضية الاحتلال وما يمارس به من بطش لا يزال سلوكاً عادياً وليس قضية حادثةٍ هنا او حادثة هناك عرضية.


على نتنياهو أن يفكر في مشروع واحد ووحيد وهو "مشروع انقاذ الدولة". لأن الخطر الحقيقي ليس في ايران أو سوريا أو غيرها, أو فينا نحن المواطنين العرب.


إنه خطر الفقر الذي يسبب الثورات في العالم. انه خطر العنف داخل المجتمع, خطر الفساد, خطر الأحزاب السياسية اليهودية المتطرفة.


الجسد الإسرائيلي تنخر فيه أكثر من سوسة والويل اذا تمازجت هذه الأخطار لأنها كالقنبلة الموقوتة لا بد وأن تنفجر.. وتظل القضية قضية وقت.


ڤيدا مشعور
... أين الخطر




كلمات متعلقة

..., أين, الخطر,

تابعونــا

المعذرة, التسامح والغفران! المعذرة, التسامح والغفران! 2018-09-20 | 20:14:38

صادف يوم أمس الأوّل الأربعاء حلول "يوم الغفران" لدى الشعب اليهودي, الذي يأتي بعد...

أوسلو ... السذاجة أوسلو ... السذاجة 2018-09-13 | 20:02:49

اعتادت الشعوب وبينها العربية أن تطرح الحلول لقضايا تتطلب التدخل الخارجي من مآس...

رصاصات في القلب رصاصات في القلب 2018-09-06 | 19:43:03

ماذا سيحدث لو استمر الوضع المزري من حصد أرواح ضحايا عنف إطلاق رصاص واستعمال آلات...

مؤشر الخطر مؤشر الخطر 2018-08-30 | 23:07:56

ما كنا نخاف منه بالأمس القريب بخصوص قانون القومية, وما ندفعه من أثمان, نحن...

غياب التكافل الاجتماعي غياب التكافل الاجتماعي 2018-08-23 | 20:02:51

احتفالات الأعياد والإجازات الصيفية لم تعد كما كانت، هذه المناسبات, في الماضي...

ما بين الفنادق والأنفاق ما بين الفنادق والأنفاق 2018-08-16 | 20:27:37

الملابسات والتطورات في أحداث التهدئة التي يتكلمون عنها بين إسرائيل وقطاع غزة...

تبقون كشجر الزيتون ...  كجذوع الزمن تقيمون! تبقون كشجر الزيتون ... كجذوع الزمن تقيمون! 2018-08-09 | 19:00:33

بُعيد طرح قانون القومية, قانون العنصرية, الأسبوع الماضي, والمصادقة عليه, لم تعد...

ليلى والذئب ليلى والذئب 2018-08-02 | 19:31:14

الحقيقة التي أصلا قد كانت ساطعة حسب المفاهيم المتبعة مع المواطنين العرب في...

السبع بقرات.. والسبع سنبلات السبع بقرات.. والسبع سنبلات 2018-07-26 | 19:03:42

هذه هي سوريا التي تآمرت عليها وعلى تدميرها دول العالم الغربي وبعض من العربي، تثبت...

باختصار شديد.. باختصار شديد.. 2018-07-19 | 19:02:03

لا شك أن الشعب الفلسطيني لا يزال يمر في محنة حتى الآن.. محنة المصالحة, المحنة...