تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2019-07-24 10:15:51 غارات جوية على اهداف في سوريا ودمشق تتهم إسرائيل |  2019-07-24 09:44:35 تعليقاً على خطة "صفقة القرن".. موسكو ترفض احتكار واشنطن للدبلوماسية |  2019-07-24 09:34:13 علاج جديد قد يعيد البصر إلى المكفوفين جراء الحوادث! |  2019-07-24 09:00:18 الاتحاد العام لكرة القدم - هبوط سخنين للدرجة الاولى - ادارة الفريق - نجهيز المستندات اللازمه وسنقدمها بأاسرع وقت |  2019-07-24 06:03:31 الطقس - ارتفاع ملحوظ على درجات الحرارة |  2019-07-24 06:00:28 فيديو وصور - هدم منزل عائلة إبراهيم مرزوق في عرعرة بوادي عارة بحجة البناء دون ترخيص وإخطارات بهدم المزيد |  2019-07-24 00:13:59 بوجبا ولوكاكو ونيمار يعطلون صفقة ديبالا |  2019-07-24 00:12:35 السفير دانون يكشف عن طرق تهريب الاسلحة والمعدات الى منظمة حزب الله |  2019-07-24 00:11:23 روسيا لامريكا: لن نسمح بفرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين |  2019-07-24 00:30:11 اطلاق نار على سيارة بعد دهس شرطي في كفرياسيف |  2019-07-23 23:34:59 ابوعبيدة يمنح القيادة الاسرائيلية فرصة اخيرة لانهاء ملف جنوده الاسرى |  2019-07-23 23:30:49 والدة الشهيد اسيل عاصله:دم ابنائنا سيلاحق براك الى يوم الدين |  2019-07-23 17:12:59 اعتقالات واستدعاءات على خلفية "إهانة المدون السعودي" |  2019-07-23 17:06:03 إدانة أوروبية شديدة لهدم المنازل |  2019-07-23 22:00:10 سبب محزن "منع" الأميرة ديانا من الزواج مجددا! |

الرئيسية | مقالات ومقابلات



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

المحامي مازن قبطي : بمبادرة البروفيسور طراخطنبرغ وجهودنا حصلنا على إعتراف مع تمويل



  |   محمد عوّاد   |   اضافة تعليق
  • *مع بداية سنة 2015 سنفتح سنة تحضيرية وفي بداية آذار سنفتح موضوع اللغة العربية وفي السنة الدراسية القادمة سنفتح قسم الحاسوب وقسم التمريض *
  • *الغطاء الأكاديمي من قبل جامعة حيفا سيبقى الى أن يصل عدد الطلاب الى 1500 ونقوى إقتصاديا وبحثيا وعندها سنصبح جامعة



اعترف مجلس التعليم العالي، مؤخراً، بالمؤسسة الأكاديمية في الناصرة، اعترافاً يشمل التمويل بخلاف الإعتراف الذي حصلت عليه المؤسسة قبل 4 أعوام، حيث تمّ الإعتراف بها ككلية خاصة بدون تمويل. وقد جاء ذلك في فترة قدّم فيها البروفيسور جورج قنازع، المدير الأكاديمي للمؤسسة،استقالته وبعد أن تمّ إغلاق فرع الإعلام علماً أن الإعتراف الأكاديمي السابق كان بموضوع الإعلام والكيمياء. حول مكانة المؤسسة بعد هذا الإعتراف وفيما أصبح بالإمكان تسميتها جامعة وأسباب إستقالة البروفيسور قنازع أجرينا هذا اللقاء مع المحامي مازن قبطي رئيس مجلس إدارة جمعية المؤسسة الأكاديمية في الناصرة.



الصنارة: ما معنى الإعتراف الأخير من قبل مجلس التعليم العالي بالمؤسسة الأكاديمية في الناصرة؟


المحامي قبطي: قبل أن أجيب على هذا السؤال هناك حاجة الى توطئة وشرح الخلفية. في العام 2009 قدمت دولة إسرائيل طلباً للإنظمام الى منظمة التعاون الإقتصادي OECD، ولكي يتم قبول أي دولة في هذه المنظمة هناك شروط يجب أن تتوفر فيها، وأحد هذه الشروط أنّ في إسرائيل توجد مؤسسات أكاديمية ولا توجد بينها مؤسسة أكاديمية عربية واحدة، وقالت المنظمة إن أحد الشروط لقبول إسرائيل هو فتح مؤسسة أكاديمية في البلدات العربية. عندها توجّه مجلس التعليم العالي الى البروفيسور جورج قنازع والدكتور رائد معلم ،عندها كانا مسؤولين عن كلية مار الياس في عبلين التي هي فرع من جامعة أنديانابوليس في الولايات المتحدة، ولكن هذه الكلية أغلقت لأنه تمّ تعديل القانون عام 2006 ومُنعت أي جامعة من الخارج أن يكون لها فرع في البلاد. وكان شرط مجلس التعليم العالي أن تكون المؤسسة الأكاديمية في مدينة عربية وتفضل أن تكون في الناصرة، وكان شرط مجلس التعليم العالي أن الإعتراف سيتم بدون تمويل، أي أن تكون المؤسسة الأكاديمية بمثابة كلية خاصة وبدون تمويل المجلس.


الصنارة: وهل وافقا على هذا الشرط؟


قبطي: نعم وافقا أن تكون كلية خاصة بدون تمويل حكومي، وقيل لهما في حينه إن المجلس يسمح بفتح فرعين: الكيمياء والإعلام، هما نفس الفرعين اللذين كانا في كلية مار الياس في عبلين وهذا ما حصل.


الصنارة: ومتى بُدئ بتعليم هذين الفرعين؟


قبطي: في عام 2010 وبعد أن تمّ الإتفاق مع بلدية الناصرة بحيث تسمح البلدية للمؤسسة الأكاديمية باستخدام مبنى في قرية توفيق زياد، بدأ الطلاب يتعلمون في فرع الكيمياء وفي فرع الإعلام.


الصنارة: وهل كان الإعتراف بهذين الفرعين بمثابة اعتراف بأنهما موضوعين أكاديميين كما في الجامعات؟


قبطي: حسب القانون في إسرائيل، يتم الحصول بداية على الإذن والإعتراف يكون بعد ثلاث سنوات تعليم وبعد المصادقة من قبل مجلس التعليم العالي على ثلاثة أمور: الأول، المستوى الأكاديمي، والثاني البنية القانونية والثالث القوة الإقتصادية.


الصنارة: ماذا كانت مصادر التمويل في تلك الفترة؟


قبطي: مع افتتاح المؤسسة طُلب من الطلاب دفع رسوم مساوية للرسوم الجامعية والتي تساوي  عشرة آلاف و300 شيكل وليس مساوية لرسوم الكليات الخاصة التي تتراوح بين 30 ألف و40 ألف شيكل. وهذا الأمر أدى الى أن هذه الرسوم لا تغطي أكثر من 20٪ من المصاريف، والأزمة الأساسية التي حصلت كانت حول كيفية دفع رواتب المحاضرين والعاملين في المؤسسة والمصاريف الجارية، فرسوم الطلاب لا تكفي ولا يوجد تمويل حكومي. وقد تركزت جهود إدارة الجمعية المسؤولة عن الكلية في كيفية تجنيد الأموال لتغطية المصاريف الجارية، فبدأوا يبحثون عن متبرعين، علماً أن الحديث يدور عن مصاريف سنوية بقيمة 4-5 ملايين شيكل.


الصنارة: من كان في إدارة الجمعية آنذاك، وكيف تغلبوا على الأزمة المالية؟


قبطي: البروفيسور جورج قنازع كان المدير الأكاديمي للكلية والدكتور رائد معلم نائبه ورئيس مجلس إدارة الجمعية كان السيد بشارة قطوف. وقد كان الوضع المالي صعباً بحيث لم يتم دفع رواتب المعلمين لشهرين أو ثلاثة، الى أن وجدوا متبرعين مدّوا يد العون وساعدوا، منهم رجل الأعمال الفلسطيني منيب المصري وصندوق الناصرة ومتبرعون أجانب لأن هناك مجلس أمناء أجنبياً. ولكن بقيت المشكلة الأساسية وجود عجز مالي دائم بسبب عدم وجود تمويل حكومي.


الصنارة: ماذا حصل في نهاية الثلاث سنوات الأولى؟


قبطي: كان على مجلس التعليم العالي أن يفحص ويقرر فيما إذا تستحق المؤسسة اعترافاً أم لا، وفي نهاية 2013 فحصوا وصادقوا على إبقاء فرع الكيمياء من الناحية القانونية والأكاديمية ولكنهم لم يصادقوا على فرع الإعلام أكاديمياً وقالوا إن وضع الفرع سيء جداً، وعيّنوا لجنة وفاحصين وقرّروا أن الناحية الأكاديمية لفرع الإعلام منخفضة جداً فرفضوا الإعتراف به. ورغم المصادقة على فرع الكيمياء إلا أنهم قالوا إنهم لن يعترفوا به إلاّ بعد أن تثبت الكلية قوتها الإقتصادية مشيرين الى أن مع مواصلة جباية رسوم جامعية وليس رسوم كليات خاصة والإعتماد على التبرعات لا يمكن الإستمرار. وقد ماطلوا في هذا الأمر منذ صيف 2013 لغاية أيار 2014، حيث أصدر مجلس التعليم العالي قراراً بإغلاق قسم الإعلام ما يعني إغلاق فرع من فرعين يتعلم فيه أكثر من 50٪ من الطلاب. وبعد ذلك في يوم 28/9 أصدروا قراراً بإغلاق قسم الكيمياء رغم المصادقة عليه والإعتراف به على أساس أننا لا نملك المقدرة الإقتصادية للإستمرار في الموضوع.


الصنارة: معنى ذلك إغلاق الكلية أو المؤسسة نهائياً..!


قبطي: في هذه المرحلة كان واضحاً لنا ولمجلس التعليم العالي أن الكلية ستُغلق وعندها بدأنا نستعد لصراع قانوني مع مجلس التعليم العالي وتوجهنا الى أكبر مكتب محاماة في تل أبيب، وعقدنا عدة جلسات وكان رأيهم القانوني أنه بإمكاننا التوجه الى محكمة العدل العليا، لكن حسب السوابق القضائية فإن محكمة العدل العليا لم تتدخل،من قبل، في قرارات مجلس التعليم العالي، وأن إمكانيات نجاحنا قانونيا ليست سهلة. ومع شرح هذه الخلفية، كان بالمقابل شخص في مجلس التعليم العالي هو البروفيسور طراخطنبرغ الذي قال لنا إن الأمل في عدم إغلاق الكلية هو أن تقوم الحكومة بتصليح الخطأ الموجود وتوافق على منحنا التمويل مثلنا مثل باقي الكليات الممولة. حيث توجد في البلاد 67 مؤسسة وجامعة أكاديمية منها 51 مؤسسة ممولة من الحكومة وميزانية مجلس التعليم العالي تساوي9.6 مليارد شيكل للسنة الدراسية الحالية ولا شيكل منها تقدم لمؤسسة أكاديمية عربية، مع العلم أن المؤسسة الأكاديمية العربية الوحيدة الموجودة في البلاد هي مؤسستنا في الناصرة.


الصنارة: وماذا عن الكلية الأكاديمية للتربية في حيفا وكلية سخنين أليستا مؤسستين أكاديميتين؟ 


قبطي: الكلية في حيفا وفي سخنين وكلية القاسمي هي كليات تخرّج معلمين والشهادة التي تعطى هي B.E.D وليس B.A وهذه المؤسسات ممولة من قبل وزارة المعارف وليس من مجلس التعليم العالي. جاء البروفيسور طراخطنبرغ وقال إن الطريقة الوحيدة هي التعامل معكم كما يتم التعامل مع كليات أخرى في الجليل حيث تحظى 6 كليات منها بتمويل مجلس التعليم العالي: كلية "كنيرت" وتل - حاي والجليل الغربي وعيمق يزراعيل وكليتان أخريان، قال إنه سيبذل قصارى جهده للحصول على مصادقة وزارة المالية للحصول على الإعتراف. ولكي يتم مثل هذا الإعتراف يجب أن يكون للكلية غطاء أكاديمي من قبل إحدى الجامعات الإسرائيلية.


الصنارة: وهل كان هذا الشرط عندما تمّ تمويل باقي الكليات؟


قبطي: كل الكليات في الجليل بدأت تحت غطاء أو مسؤولية أكاديمية لإحدى الجامعات، وهناك بعض الكليات التي ما زالت تحت هذا الغطاء. وأغلب هذه الكليات تحت غطاء جامعة بار إيلان. وقال طراخطنبرغ إنه بعد بضع سنوات وعندما سيصبح عدد الطلاب 1500 طالب سنحصل على الإستقلالية وطلب أن نتفق مع إحدى الجامعات لتعطينا الغطاء الأكاديمي وعندها مجلس التعليم العالي ولجنة التنظيم والتمويل في المجلس ستوافق على إعطاء التمويل. وبصراحة نسميها مبادرة طراخطنبرغ الذي أوصى أن نبدأ التفاوض مع جامعة تل أبيب وجامعة حيفا.


الصنارة: وأي جامعات فاوضتم؟


قبطي: لقد فاوضنا 4 جامعات: الجامعة العبرية، جامعة تل أبيب، جامعة بار إيلان وجامعة حيفا. ومنذ البداية تبين أن التعاقد مع الجامعة العبرية وجامعة تل أبيب صعب لأسباب مختلفة، منها جغرافية ومنها قلة التجربة في الماضي وغيرها. وكان من السهل أن نتوصل الى تفاهم مع جامعة بار إيلان ولكننا شعرنا أنهم يضعون عقبات مالية فكانت مفاوضات مع جامعة حيفا بقيادتي واشتراك كل من البروفيسور جورج قنازع والدكتور رائد معلم وبإطلاع كامل من قبل مجلس إدارة الكلية ومن قبل جامعة حيفا كان رئيس الجامعة البروفيسور عاموس شپيرا وعميد الجامعة البروفيسور داڤيد فرجي. المفاوضات كانت صعبة وحاولوا إلقاء شروط صعبة رفضناها منها توسيع إطار الغطاء الأكاديمي الى أمور أخرى رفضناها.


الصنارة: واليوم الى أين توصلتم؟


قبطي: في بداية شهر تشرين الأول أخبرنا البروفيسور طرخطنبرغ أنه لم ينجح في تغيير موقف ورأي جامعة حيفا، عندها استشعرنا نقطة الضعف لدى جامعة حيفا حيث كانت ستحظى بميزانيات كبيرة سنوياً في حال أعطتنا الغطاء الأكاديمي، فالأمر منوط بعدد الطلاب والمواضيع ومعايير أخرى. وحسب التقديرات الحديث يدور حول حوالي مئة مليون شيكل خلال خمس سنوات، وبعد أن أجرت إدارة جامعة حيفا إعادة حسابات وبالتنسيق والتواصل مع البروفيسور طراخطنبرغ واصلت الإتصالات مع رئيس جامعة حيفا، وفي إحدى الجلسات المطولة مع رئيس الجامعة والعميد توصلنا الى إتفاق حول كل النقاط التي كان مختلفاً عليها.


الصنارة: على أي نقاط إتفقتم وهل تمّ التوقيع على إتفاقية رسمية؟


قبطي: توصلنا الى إتفاق مبدئي ووقعنا عليه يوم 21/10 وفي نفس اليوم عندما أعلمنا البروفيسور طراخطنبرغ قال لنا هذه الكلمات:"إنه أسعد يوم في حياتي أن أتمكن من إعطاء التمويل للمؤسسة الأكاديمية في الناصرة". وبعد التوقيع على الإتفاق المبدئي أصبحت هناك حاجة للمصادقة عليه من قبل لجنة التنظيم والتمويل ومجلس التعليم العالي ويوم 5/11 تمت المصادقة بتأييد جميع أعضاء لجنة التنظيم والتمويل وبضمنهم البروفيسور فيصل عزايزة، بعدها ويوم 18/11 تمت المصادقة نهائياً على هذا القرار من قبل مجلس التعليم العالي الذي يضم 23 عضواً بتأييد جميعهم ما عدا عضوين، وطبعاً بتأييد العضوين العربيين في المجلس البروفيسور فؤاد فارس من جامعة حيفا والدكتورة فادية أبو الهيجاء من جامعة تل أبيب.


الصنارة: وماذا تعني هذه المصادقة على أرض الواقع؟


قبطي: تعني أنه ولأول مرّة في تاريخ دولة إسرائيل ستحصل مؤسسة أكاديمية عربية على تمويل مثلها مثل باقي الكليات في البلاد بغطاء أكاديمي لجامعة حيفا.


الصنارة: وماذا يعني الغطاء الأكاديمي وكيف ستتقسم الإدارة؟


قبطي: نحن في المؤسسة الأكاديمية سنكون مسؤولين كلياً عن المحاضرين وعن الطلاب وعن الأمور الإدارية وعن الأمور المالية وعن الأمور القانونية وعن الكامبوس الجديد الذي سيتم بناؤه إن شاء الله والشيء الوحيد الذي تتدخل فيه جامعة حيفا هو الأمر الأكاديمي أي، أننا نستطيع اليوم فتح جميع المواضيع التي تدرس في جامعة حيفا، الأمر الذي لم يكن سابقاً، حيث كان كل موضوع يتطلب موافقة مجلس التعليم العالي. كذلك فإن شروط القبول ستكون شبيهة بشروط جامعة حيفا، وكذلك الأمر بالنسبة للبرامج التعليمية، وجامعة حيفا تكون مسؤولة عن الإمتحانات.


الصنارة: وأي مواضيع سيتم فتحها ومتى؟


قبطي: المواضيع المتفق عليها هي: في 1/1/2015 ستُفتح سنة تحضيرية عامة وسنة تحضيرية للعلوم والحاسوب. وفي يوم 1/3/2015 أي في الفصل الثاني للسنة الدراسية سيفتح موضوع اللغة العربية وموضوع دراسات عامة، وفي بداية السنة الدراسية القادمة سيفتح قسم علم الحاسوب وقسم التمريض، وكل سنة سيتم فتح موضوعين جديدين فقد اتفقنا مع جامعة حيفا على 16 موضوعاً، منها مواضيع التي تمنح مهنة وكثير منها مواضيع في الطب المكمل، على أمل أن نصل خلال 5-7 سنوات الى 1500 طالب.


الصنارة: هل هناك حاجة الى قسم للتمريض، ألا يكفي قسم التمريض في مستشفى الناصرة؟


قبطي: مجلس التعليم العالي طلب أن تُصبح مدرسة التمريض في مستشفى الناصرة-الإنجليزي- جزءاً من الكلية، حيث سيتم إغلاق جميع مدارس التمريض في عام 2016، وأي ممرضة سيكون مطلوباً منها أن تحصل على شهادة B.A.


الصنارة: وهل أجريتم اتصالات مع د. بشارات مدير المستشفى حول هذا الموضوع؟


قبطي: بالطبع، أجرينا اتصالات وعقدت جلسات والأمر متفق عليه.


الصنارة: بعد أن يصل عدد الطلاب الى 1500 طالب هل ستحصلون على استقلالية ويمكن عندها تسمية الكلية بجامعة؟


قبطي: لن تسمّى جامعة، لأن في إسرائيل هناك اعتراف بست جامعات فقط: الجامعة العبرية وجامعة تل أبيب وجامعة حيفا والتخنيون وجامعة بئر السبع ومعهد وايزمان. ولكي تتحول الكلية الى جامعة يتطلب أن تجرى أبحاث بكميات كبيرة وأن يتم نشرها، وأموراً أخرى كثيرة، ولكن بعد أن نصل الى 1500 طالب سنصبح كلية مع استقلالية تستطيع منح لقب B.A و M.A وفتح مراكز أبحاث ونجري دراسات خارج أكاديمية.


الصنارة: لماذا استقال البروفيسور جورج قنازع وهل كان لاستقالته علاقة بالإعتراف؟


قبطي: حسب قانون مجلس التعليم العالي فإن أي رئيس أكاديمي يستطيع أن يخدم لمدة أربع سنوات، وفي شهر تموز 2014 انتهت فترة الأربع سنوات وطلب في نفس الشهر تقديم استقالته ولكن ردي كرئيس مجلس إدارة كان أنه ما زال الأمر ليس واضحاً بخصوص استمرارية الكلية وطلبت منه التريّث الى أن تتضح الظروف وماذا سيحصل. وفي شهر تشرين الأول بعث برسالة وطلب الإستقالة وقال إن بقاءه غير قانوني فطلبت منه التريّث أكثر، وبعد أن اتفقنا مع جامعة حيفا بعثت له برسالة واقترحت عليه أن يرأس قسم اللغة العربية الذي سنفتحه ولكنه بعث في بداية تشرين الثاني الجاري قال إنه مصر على الإستقالة. والإستقالة ليس لها دخل كلياً بالإعتراف، علماً أنه كان شريكاً في كل موضوع المفاوضات والإتصالات الى أن وصلنا الى هذا الإعتراف.




كلمات متعلقة

المحامي, مازن, قبطي, :, بمبادرة, البروفيسور, طراخطنبرغ, وجهودنا, حصلنا, على, إعتراف, مع, تمويل,

تابعونــا

المحامي زكي كمال ل»الصنارة»: الحكومة الأسرائيلية فشلت في إقامة كيان سياسي مستقل لقطاع غزة المحامي زكي كمال ل»الصنارة»: الحكومة الأسرائيلية فشلت في إقامة كيان سياسي مستقل لقطاع غزة 2019-07-18 | 19:58:49

*لا يمكن للقطاع ان يكون بصيغته الحالية كياناً مستقلاً سياسياً او اقتصادياً او...

المحامي زكي كمال ل”الصنارة”:إسرائيل تعيش حالة خطيرة من عدم الاستقرار السياسي والحزبي المحامي زكي كمال ل”الصنارة”:إسرائيل تعيش حالة خطيرة من عدم الاستقرار السياسي والحزبي 2019-07-11 | 21:22:54

68 يوما تبقت حتى السابع عشر من أيلول، موعد الانتخابات البرلمانية القادمة ولعل...

المحامي زكي  كمال لـ "الصنارة":  الحروب القادمة ستكون حروباً تكنولوجية ومعلوماتية وسايبرانية المحامي زكي كمال لـ "الصنارة": الحروب القادمة ستكون حروباً تكنولوجية ومعلوماتية وسايبرانية 2019-07-04 | 20:17:23

القوة والغلبة لم تعد للدول التي تملك ملايين الجنود وعشرات آلاف الدبابات...

المحامي زكي كمال ل-الصنارة:لقاء المنامة تقهقر من«مؤتمر دولي«الى «لقاء قمة» الى «لقاء واسع» الى « ورشة إقتصادية» المحامي زكي كمال ل-الصنارة:لقاء المنامة تقهقر من«مؤتمر دولي«الى «لقاء قمة» الى «لقاء واسع» الى « ورشة إقتصادية» 2019-06-27 | 20:00:50

وسط اهتمام اعلامي عالمي لم يصل حد التوقعات، يقابله تغطية إعلامية واسعة في دول...

المحامي زكي كمال لـ"الصنارة":محاولة شخصيات تصف نفسها بالقيادية فرضْ نفسها على الساحة السياسية هي ابتزاز للأحزاب القائمة المحامي زكي كمال لـ"الصنارة":محاولة شخصيات تصف نفسها بالقيادية فرضْ نفسها على الساحة السياسية هي ابتزاز للأحزاب القائمة 2019-06-20 | 20:18:59

محاولات السلطة الفلسطينية خلق أحزاب عربية مؤثرة باءت بالفشل القيادات الحزبية...

المحامي زكي كمال لـ"الصنارة":لقاء مستشاري الأمن القومي الروسي والإسرائيلي والامريكي يحمل رسالة لطهران المحامي زكي كمال لـ"الصنارة":لقاء مستشاري الأمن القومي الروسي والإسرائيلي والامريكي يحمل رسالة لطهران 2019-06-13 | 20:11:01

لقاء مستشاري الأمن القومي الروسي والامريكي والإسرائيلي في إسرائيل هو بداية...

الصراع بين المدنيين والعسكريين - حمادة فراعنة الصراع بين المدنيين والعسكريين - حمادة فراعنة 2019-06-10 | 09:56:54

منذ أول انقلاب عسكري وقع في العالم العربي عام 1949، بعد الحرب العالمية الثانية،...

المحامي زكي كمال ل»الصنارة»:إسرائيل هي الرابح الأكبر سياسياً وأمنياً جراء حالة الضعف التي تسود العالمين العربي والإسلامي المحامي زكي كمال ل»الصنارة»:إسرائيل هي الرابح الأكبر سياسياً وأمنياً جراء حالة الضعف التي تسود العالمين العربي والإسلامي 2019-06-07 | 07:00:04

القمم العربية والإسلامية والخليجية ومنذ الستينات لم تسفر عن أي تغيير إيجابي ولم...

مع بدء موسم الكرز صاحب مزرعة الصوان من الجش طوني علم ل"الصنارة ":كميات الفواكه وفيرة واقبال الزوار كبير جدا مع بدء موسم الكرز صاحب مزرعة الصوان من الجش طوني علم ل"الصنارة ":كميات الفواكه وفيرة واقبال الزوار كبير جدا 2019-05-31 | 09:07:12

افتتح بداية شهر أيار من هذا العام ما يسمى بموسم الفواكه الصيفية وخصوصاً موسم...

المحامي زكي كمال ل"الصنارة":رغم التدخلات الأمريكية،نتنياهو يفشل في تشكيل الحكومة وبعد حل الكنيست إسرائيل تدخل مرحلة من عدم الاستقرار المحامي زكي كمال ل"الصنارة":رغم التدخلات الأمريكية،نتنياهو يفشل في تشكيل الحكومة وبعد حل الكنيست إسرائيل تدخل مرحلة من عدم الاستقرار 2019-05-31 | 07:04:39

بعد محاولات استمرت حتى اللحظات الاخيرة واقتراحات تسوية ووساطة بين الليكود من جهة...