تخطى الاعلان
اخر الاخبار
 2018-09-23 14:00:43 ابو زهري: وفد من حماس قريبًا للقاهرة |  2018-09-23 13:00:14 الدفاع الروسية تنشر تفاصيل ملابسات إسقاط إيل 20 الروسية |  2018-09-23 13:00:01 فيديو.. إعصار شديد يحول العاصمة الكندية لـ"ساحة حرب" |  2018-09-23 12:47:32 "حوادث الفراولة" تفزع العالم.. وتحذيرات من الخطر الغريب |  2018-09-23 12:00:46 موسكو: إسرائيل ضللتنا وسلوكها جاحد |  2018-09-23 12:00:54 "إنستغرام" تختبر ميزة ضمنية لإعادة نشر المحتوى |  2018-09-23 12:00:40 علماء بريطانيون يبشرون بعلاج غير مسبوق للصلع |  2018-09-23 11:49:03 المطران عطا الله حنا : هل تخلى العرب وتنصلوا من مسؤولياتهم تجاه القدس والقضية الفلسطينية ??? |  2018-09-23 11:38:05 الإعلان عن الحراك البحري التاسع غدا شمالي غزة |  2018-09-23 10:48:54 عاشقان فرقتهما الحياة وجمعهما فيسبوك بعد 60عاما! |  2018-09-23 10:39:16 صور - وفاة شابين في حادث سير ذاتي مروع بنابلس |  2018-09-23 10:32:26 كفركنا: رؤساء القوائم يوقعون ميثاق شرف ويعدون بعرس انتخابي |  2018-09-23 10:16:28 فيضانات "مدمرة" تضرب تونس |  2018-09-23 10:14:55 علاء يحيى يطلق أغنية جديدة بعنوان " اجمل وحدة" |  2018-09-23 10:07:03 امهال أهالي الخان الاحمر حتى الاول من الشهر المقبل لهدمه |

الرئيسية | كلمة فيدا مشعور



    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

الحمد لله لوجود الحمدالله



  |     |   اضافة تعليق





وصل يوم أمس الخميس رئيس الحكومة الفلسطينية د. رامي  الحمدالله مع وفد من الوزراء الى غزة لإتمام المفاوضات بين "فتح" و"حماس", ولانهاء الانقسام, وإعادة اعمار غزة وتوحيد المؤسسات. 

واليوم يتناول وفد "فتح" الغداء على مائدة هنية. 

الفلسطينيون يتأملون أن يعيش هذا التفاهم طويلاً ليسعد به معظم المواطنين, وليتحول هذا الحدث من فرصة ذهبية الى واقع ومتوقع. لا, بل مفروض.

هذا الحدث سيولد ربطاً متيناً بين الإخوة الفلسطينيين سيحدد المصائر, مصائر الأهل.

وهكذا يصبح الأشقاء أشقاء في المصير.. مصير قضية قيام الدولة الفلسطينية الى جانب دولة إسرائيل, والتي طال انتظارها أكثر من 65 عاماً, منذ احتلال الضفة والقطاع عام 67.

التوجه نحو الحل السلمي جعل من السويد أول دولة تعلن عزمها على الاعتراف بدولة فلسطين. الأمر الذي حث العديد من الدول على التفكير باتباع الخطوة ذاتها, واخذت تعيد النظر في حساباتها.

وبالمناسبة, هذه الخطوة جاءت نتيجة الدمار الذي حصل في غزة جراء الحرب الأخيرة, والتي سلطت الضوء على أهمية الإسراع في تغيير الموقف العالمي من قضية الاعتراف بدولة فلسطين.. 

وهذا بدوره يحث الفلسطينيين على إتخاذ الخطوة الأهم, بما معناه التقدم في اتمام المصالحة لتحقيق ما يصبو اليه الشعب الفلسطيني من قيام دولته.

ان المهام التي تنتظر الرئيس أبو مازن هي مهام بالغة الحساسية والأهمية, وهي لا تتحمل أي تأجيل. ان أبو مازن يستحق الدعم من الجميع, حتى ممن يشككون في نجاحاته.

ان المصالح المشتركة للشعبين تبدأ وتنتهي بإقامة الدولة الفلسطينية بالحل العادل.


ڤيدا مشعور
الحمد لله لوجود الحمدالله




كلمات متعلقة

الحمد, لله, لوجود, الحمدالله,

تابعونــا

المعذرة, التسامح والغفران! المعذرة, التسامح والغفران! 2018-09-20 | 20:14:38

صادف يوم أمس الأوّل الأربعاء حلول "يوم الغفران" لدى الشعب اليهودي, الذي يأتي بعد...

أوسلو ... السذاجة أوسلو ... السذاجة 2018-09-13 | 20:02:49

اعتادت الشعوب وبينها العربية أن تطرح الحلول لقضايا تتطلب التدخل الخارجي من مآس...

رصاصات في القلب رصاصات في القلب 2018-09-06 | 19:43:03

ماذا سيحدث لو استمر الوضع المزري من حصد أرواح ضحايا عنف إطلاق رصاص واستعمال آلات...

مؤشر الخطر مؤشر الخطر 2018-08-30 | 23:07:56

ما كنا نخاف منه بالأمس القريب بخصوص قانون القومية, وما ندفعه من أثمان, نحن...

غياب التكافل الاجتماعي غياب التكافل الاجتماعي 2018-08-23 | 20:02:51

احتفالات الأعياد والإجازات الصيفية لم تعد كما كانت، هذه المناسبات, في الماضي...

ما بين الفنادق والأنفاق ما بين الفنادق والأنفاق 2018-08-16 | 20:27:37

الملابسات والتطورات في أحداث التهدئة التي يتكلمون عنها بين إسرائيل وقطاع غزة...

تبقون كشجر الزيتون ...  كجذوع الزمن تقيمون! تبقون كشجر الزيتون ... كجذوع الزمن تقيمون! 2018-08-09 | 19:00:33

بُعيد طرح قانون القومية, قانون العنصرية, الأسبوع الماضي, والمصادقة عليه, لم تعد...

ليلى والذئب ليلى والذئب 2018-08-02 | 19:31:14

الحقيقة التي أصلا قد كانت ساطعة حسب المفاهيم المتبعة مع المواطنين العرب في...

السبع بقرات.. والسبع سنبلات السبع بقرات.. والسبع سنبلات 2018-07-26 | 19:03:42

هذه هي سوريا التي تآمرت عليها وعلى تدميرها دول العالم الغربي وبعض من العربي، تثبت...

باختصار شديد.. باختصار شديد.. 2018-07-19 | 19:02:03

لا شك أن الشعب الفلسطيني لا يزال يمر في محنة حتى الآن.. محنة المصالحة, المحنة...