تخطى الاعلان

الرئيسية | محلي

    |     طباعة     |     الارسال الى صديق    

المطران كابوتشي: رغم الجراح كانت سوريا بشعبها ورئيسها تتألق في السماء

  |   حسين سويطي   |   اضافة تعليق
  • * صليت داخل القاعة ليعم السلام سوريا وفلسطين والناصرة
 "يسعد صباحكم والله يجمعنا بكم قريباً في الناصرة ...  فعندما اسمع صوتكم انتعش. أنتم بالنسبة لي أكسجين الحياة لقد صليت في قاعة المؤتمر لسلامة سوريا وفلسطين والناصرة وكل بلاد الشام ." هكذا بدأ سيادة مطران القدس في المنفى المطران هيلاريون كابوتشي حديثه ل"الصنارة " امس الخميس خلال مغادرته مدينة مونتريو حيث شارك في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر جنيف 2 حول سوريا ..



وتابع سيادته :" لقد صليت ولكن  ... يد واحدة لا تصفق. فإن لم يبنِ الرب البيت عبثاً يتعب البناؤون... إن لم نرفق العمل بالصلاة فعملنا سيبقى بدون جدوى ، لقد كنت داخل القاعة أصلي لربنا رب السلام والمحبة... وحتى يعم السلام العالم أجمع، والشرق الأوسط... يعم الناصرة وفلسطين وسوريا وكل بلد عربي ، فكفانا عذاباً. كل مدة وجودي في القاعة كنت أصلي من أجل السلام العالم أجمع ونجاحه في فلسطين وفي سوريا وفي الناصرة أيضاً" .


وردًا على سؤال "الصنارة " وعن مشاركته في افتتاح المؤتمر وجلوسه على طاولة الةفد الرسمي السوري قال المطران كابوتشي: "  نعم نعم ..كنت جالساً ضمن الوفد السوري  الرسمي ....


فانا  رجل الدين ورجل الدين هو أيضاً مواطن وحبّ الأوطان من الإيمان واللي ما بحب وطنه ما بحب ربه. أنا رجل دين أحب ربي وبالتالي أحب وطني."


وتابع المطران كابوتشي: " لقد حضرت بتلقاء نفسي دون دعوة من احد .. انا لست بحاجة لدعوة من احد لاذهب واصلي واعمل من اجل السلام لبلادي ولشعبي  ولخلاصهما من القتل والدمار والارهاب ..نعم  رحت الى هناك الى سويسرا ومنها انا مستعد للذهاب الى اي مكان في العالم من اجل السلام .." 


وعن مفاجأة الوفد السوري واستقباله له قال المطران كابوتشي :"  ما بتقدر تتصور . أنا عشت السماء على الأرض. مباشرة احتضنوني ضمن الوفد...كانت سوريا امامي  بشعبها ورئيسها متألقة ..سوريا كانت  في السماء. سوريا رغم كل الجراح تتأمل خيرًا .. فما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا. وحبة الحنطة ان لم تمت في الأرض لا تُنضج سنبلة... اذن سر الحياة وخصبها أنها تموت. وإنما هي تموت لكي تعيش ، هكذا هي سوريا شكلاً وروحاً..."


وتابع المطران كابوتشي ردًا على دعوة كيري وغيره الى تنحي الرئيس الاسد بالقول ان:"  الشعب العربى وبخاصة الشعب السورى عرف الرئيس بشار الاسد كمثال للعطاء والبناء والصمود والاباء فكان بين شعبه كما وعد فى خطاب القسم ..وهو الرئيس الذى احب شعبه ووطنه وبادله الشعب اصدق مشاعر الحب .. ان العالم اجمع عرف ايضا الرئيس بشار الاسد الذى يتحلى بهمة الشباب وبحكمة الشيوخ رئيسا صلبا فى النضال والدفاع عن قضايا الامة العربية العادلة وحقوقها المشروعة واستعادة الاراضى العربية المحتلة ونصرة المقاومة فى وجه الاحتلال والاطماع الخارجية ومناهضة المشاريع المغرضة والمعادية.والوقوف على مصالح شعبه وامته ..وهو منتصر وشعبه منتصر بإذن الله .."



وعن رسالته الى فلسطين  قال سيادته  أنا سعيد انني  أسمع صوتكم وآمل ان التقي بكم قريباً في الناصرة... الله معنا وما من أحد علينا. فلسطين كلها ستكون بخير  ونحن لا نميز... الاشرار هم الذين ميزوا بين ال   48 وال 67 ..نحن لم نزل شعباً واحداً ودولة واحدة فلسطين الحرة المستقلة. فلا بد لهذا الليل أن ينجلي ولا بد لهذا القيد أن ينكسر... سوف نعود الى بلادنا فلسطين والى كل بلد عربي فطالما الله معنا فما من أحد علينا. ولا تبالي."

وعن الآمال التي يعلقها على المؤتمر قال سيادته :"  ما أصعب العيش لولا فسحة الأمل. يجب أن يظل الأمل موجوداً فطالما أن الله موجود وهو الحق والعدالة. والله لا يتخلى عنا. وكل ما تطلبونه في الصلاة تنالونه. صلوا ولا تملّوا." 

تابعونــا

للتذكير : بدء التوقيت الشتوي فجر يوم الاحد 26-10-2014 للتذكير : بدء التوقيت الشتوي فجر يوم الاحد 26-10-2014 2014-10-23 | 12:17:16

يبدأ فجر يوم الاحد الموافق 26-10-2014 , العمل بموجب التوقيت الشتوي للعام الحالي في...

مصرع  14 طفلا عربيا بجوادث الدهس منذ بداية العام مصرع 14 طفلا عربيا بجوادث الدهس منذ بداية العام 2014-10-23 | 12:24:26

شهدت الأسابيع الأخيرة ارتفاعا كبيرا في عدد الإصابات والوفيات لأطفال جراء التعرض...

كنيسة الأرض المقدسة تحتفل بعيد سيدة فلسطين كنيسة الأرض المقدسة تحتفل بعيد سيدة فلسطين 2014-10-23 | 12:06:31

تحتفل الكنائس في البلاد ، ولاسيما الكنائس الكاثوليكية، بعيد مريم العذراء "سيدة...

مهران زيدان ابن شقيقة المرحوم خليل محروم من حيفا : لم نستوعب بعد حجم المصيبة التي ألمت بنا مهران زيدان ابن شقيقة المرحوم خليل محروم من حيفا : لم نستوعب بعد حجم المصيبة التي ألمت بنا 2014-10-23 | 11:52:24

شيعت جماهير غفيرة في مدينة حيفا امس الاربعاء جثمان المربي المرحوم خليل حسن محروم...

الشاب حمزه مغامسة من يافة الناصرة يصل تركيا عائدا من سوريا الشاب حمزه مغامسة من يافة الناصرة يصل تركيا عائدا من سوريا 2014-10-23 | 11:04:52

نشر موقع الصنارة نت امس الاربعاء بيان صادر عن مكتب ايوب القرا جاي فيه ان الشاب...

مركزية القدس تبحث يوم الأحد التماسًا ضد امتحان ترخيص الفيزيوتيرابيين مركزية القدس تبحث يوم الأحد التماسًا ضد امتحان ترخيص الفيزيوتيرابيين 2014-10-23 | 10:33:46

تبحث المحكمة المركزية الإدارية في القدس يوم الأحد 26/10/2014 ، إلتماس أحد خريجي كليات...

مشاركة واسعة لمسني ام الفحم بمسيرة الاجداد مشاركة واسعة لمسني ام الفحم بمسيرة الاجداد 2014-10-23 | 10:31:19

شارك صباح اليوم الخميس قرابة الـ 100 مسن ومسنة من مدينة ام الفحم بمسيرة الاجداد...

زيارة  تفقدية لمدارس في ام الفحم لمتابعة قضايا التعليم زيارة تفقدية لمدارس في ام الفحم لمتابعة قضايا التعليم 2014-10-23 | 10:20:14

قام يوم الثلاثاء رئيس بلدية ام الفحم الشيخ خالد حمدان وبرفقته مفتش المعارف...

اصابة متوسطة بحادث طرق ذاتي على مفرق بوريا اصابة متوسطة بحادث طرق ذاتي على مفرق بوريا 2014-10-23 | 09:50:00

أسفر حادث طرق ذاتي صباح اليوم الخميس على شارع 77 قرب مفرق بوريا عن اصابة سائق سيارة...

مصرع 92 عربيا حتى الآن بحوادث الطرق منذ بداية العام 2014 مصرع 92 عربيا حتى الآن بحوادث الطرق منذ بداية العام 2014 2014-10-23 | 09:29:50

92 شخصًا من الوسط العربيّ قُتلوا منذ بداية عام 2014 – هذا ما يتضح من معطيات جمعية "أور...

كلمات متعلقة

المطران, كابوتشي:, الجراح, كانت, سوريا, بشعبها, ورئيسها, تتألق, السماء, المطران, كابوتشي:, الجراح, كانت, سوريا, بشعبها, ورئيسها, تتألق, السماء, المطران, كابوتشي:, الجراح, كانت, سوريا, بشعبها, ورئيسها, تتألق, السماء, المطران, كابوتشي:, الجراح, كانت, سوريا, بشعبها, ورئيسها, تتألق, السماء, المطران, كابوتشي:, الجراح, كانت, سوريا, بشعبها, ورئيسها, تتألق, السماء, المطران, كابوتشي:, الجراح, كانت, سوريا, بشعبها, ورئيسها, تتألق, السماء, المطران, كابوتشي:, الجراح, كانت, سوريا, بشعبها, ورئيسها, تتألق, السماء, المطران, كابوتشي:, الجراح, كانت, سوريا, بشعبها, ورئيسها, تتألق, السماء, المطران, كابوتشي:, الجراح, كانت, سوريا, بشعبها, ورئيسها, تتألق, السماء,